كيف تعمل في الصحف وتصبح كاتب او مراسل او محرر
كيف تعمل في الصحف وتصبح كاتب او مراسل او محرر

هل تريد ان تعمل في الصحف ….لما لا ؟ … يقال انها مهنة المتاعب، فإما ان تلحقها، او تلحقك, فهي مهمة اجمع وحلل وانشر، اي اجمع الاخبار والاحداث ان كانت محلية، او دولية، وحسب نوعيتها ان كانت فنية، ام رياضية، او سياسية، ومن ثم تحليل هذا الاخبار، والبحث في قيمتها لدى نشرها, ومصداقيتها، وابعادها، ومن ثم نشرها للقراء، وانتظار ردة على الفعل عندهم على قراءة الخبر، ومدى تفاعلهم معه .

وقد يقول قائل ان المهنة بهذا المعنى قد تقتصر على المراسل الصحفي او محرر التقارير فقط ، فهو من يجمع ويحلل وينشر، ولكن للصحافة وجه اخر هو كاتب المقالات، واجيبه ان المهنة بالاساس بنيت على كتاب الاحداث والوقائع وليس كتاب المقالات، وان كان من الممكن الجمع بين المعادلتين، فستكون النتيجة رائعة، فقدرة التعبير عن الحدث لدى الكاتب وجمعها عن موهبة الوصول له، ستعطي انتباه اخر لدى القارئ، وبعيدا عن هذه المقدمة الطويلة، اذا كنت ما تزال ترغب في اللحاق بالمتاعب، فقط عليك اتباع الارشادات التالية :

كيف تصبح مراسل صحفي او محرر للتقارير :

1. الموهبة :

لن تستطيع ان تكون مراسلا صحفيا ناجحا اذا لم تكن بداخلك الموهبة لهذا العمل، وحتى لو استطعت الحصول على اجازة ورخصة الممارسة بالدراسة، فهي لن تجعلك بارزا، ستكون النتيجة انك مجرد مراسل صحفي، وستتراجع قيمة احداثك يوما بعد يوم، فكم من مراسل صحفي رافق موهبته، فصعد للنجومية، وكم من خريجي الجامعات لم يكتبوا اي تقرير بارز، المهم عند المراسل الصحفي قدرته على اصطياد الاخبار والاحداث، وهي بالنتيجة ستعادل قدرته على جلب الاهتمام .

2. المحاولة والتواصل مع الصحف والمجلات :

يمكن تنمية الموهبة ان كنت تمتلكها بالتواصل مع المجلات والصحف التي من حولك، اي ان كنت ما زلت في المدرسة فحاول الكتابة لصحيفة المدرسة، او ضمن الطابور الصباحي، ومن الكلية، حاول تنمية موهبتك ضمن الامكانيات التي حولك، والتي ستساعدك على اكتساب الخبرة في الكتابة .

3. القراءة والاطلاع وتعزيز اللغة :

الصحفي الناجح هو من يمتلك من المعلومات والسعة الاطلاع ما يؤهله للكتابة بسهو لة وبيسر، باستحضار ما يملك من معلومات، وما يمتلكه من سلاسلة الافكار . ولذلك كان عليه زيادة امكاتنياته اللغوية وتعزيزها، بالمفردات والقواعد، والعبر، والبعد عن التكرار الذي سيجر كتاباته لدائرة الملل، عليه ان يملك لغته ويطور اسلوبه، حتى يصل بموهبته لدرجة الاحتراف .

4. الدراسة :

والتي ستعمل على صقل موهبتك وتنميتها، باشراف العديد من الاساتذة الجامعيين، والصحفيين المشهورين وذوي الخبرة، فاجتيازه هذه المرحلة، سيعني اكتسابه الكثير من الخبرات النظرية، من اساتذته، وتعني انه يملك الرخصة للعمل في هذا المجال، فيبقى عليه الاستعداد للانتقال الى المرحلة العملية، وان كان بالامكان الاختصار والانتقال لها أثناء دراسته، فليس هناك ما يمنع، وقد يكون هذا عن طريق منشورات الجامعة او الكليه، او الاذاعة .

5. مرافقة مراسل صحفي والمحاولة :

من الامور التي تزيد من خبرة المراسل الصحفي، مرافقة مراسل ذو خبرة ودراية بالعمل في هذا المجال، فمراقبته، واستقبال اسلوبه وردود فعله على المحيط الذي جرت به الاحداث، واسلوبه في المقابلات، وطرح الاسئلة وانتهاز الفرص، كلها امور سوف تغني مخزونك وتضيف اليه الكثير .

6. امتلاك موهبة التحليل :

سأذكر هنا مقولة مشهورة عن الصحفيين ( بالنسبة للصحفيين كل ما هو محتمل حقيقي )، القدرة على التحويل والاقناع، هي وسائل ليست بسيطة . ولكنها فعالة ان امتلكتها، فعليك البحث عنها، وامتلاكها، لتكون اهم اسلحتك في العمل الصحفي.

7. الكتابة :

حاول ان تكتب وتراسل الصحف حول منطقتك، ثابر على هذا الشأن، وحاول مراجعة هذه الصحف، ومقابلة المحررين والصحفيين، واعرض عليهم اعمالك ولا تيأس، وحيث أننا في عصر يسوده الانترنت، فلا تتردد في مراسلة المواقع الالكترونية، وحاول ان تكتب تعليقاتك على الاحداث الجارية والتي تحصل، من المهم ان تدرك انك ستصل في النهاية لغايتك ان كنت تملك الموهبة، فلا تتقاعس .

8. ارفاقها بمواهب اخرى :

ان كنت تملك موهبة التصوير الفوتوغرافي، او كنت تملك تسجيل فيلم، لما لا ؟ كل هذا في النهاية سيزيد من قيمة عملك الصحفي وتقاريرك، وسيزيد من فرصك في ان تتبناك احدى الصحف او المواقع الالكترونية .

كيف تصبح كاتب مقالات :

من المهم ان ندرك ان كاتب المقالات لا يشترط ان يكون صحفيا او خريج كلية الصحافة، بل امتلاكه بالاساس موهبة الكتابة، وهي امر فطري في الاساس، يكبر كلما اطعمته من القراءة وسقيته معلومات، ليثمر في النهاية بكتابات رائعة، والكتابة للصحافة قد يزيد الامر تعقيدا، كونك تخاطب في النهاية جمهو ر من القراء يبحث عن المعلومة الصحيحة، مدموجة باسلوب سهل جذاب، وكلنا يعلم ان قلة من الكتاب يجذبك لقراءاته وابداعاته، مثلهم مثل الشعر، لا تستطيع قرض شعر كل من كتب قصيدة، او تغنى بمحبوبتة، فإن كنت تملك هذه الموهبة، حتى لوكنت طبيبا، او مهندسا، او محامي، فقط حاول ان تخط بقلمك وتكتب، ولكن تحرى الصدق والحقيقة، وابذل جهدك في البحث والتحري، لتصل لمعلومة صحيحة ومقال جميل .
الى من يرغب ان يكتب لصحيفة او موقع، وكان يملك الموهبة، الفرصة لم تطر، وحظك لم يفت، فكاتب عمارة يعقوبيان كان طبيب اسنان، والعظيم حنا مينة كان عتالا في الميناء .

33 تعليقات

  1. انا كاتب مقالات اجتماعيه واحب التعبير جدا كما انني اعشق الصحافة والإعلام وهذا العام ان شاء الله راح ادرس اول سنه في كليه الإعلام هناك شعور يوراودني اود وصفه بطريقه أدبيه
    هناك جيش من الحماس والخوف في نفس ذاك الشخص الذي يتهيأ ليوض معركه مع كل العوائق والحواجز لكي يوحقق ما يطمح به. كما انني مؤمن بذاتي
    ولله ولي التوفيق……. وشكرا ……⚘

  2. شكرا جزيلا الخ الكريم .ولن ياسيدي الفاضل اعرف اشخاصا كثر لايمكنهم تكوين جملة مفيدة .فلا مؤهل لهم سوى اسم الشهادة الجامعية التي حصلوا عليها بالتطباع .ورغم هذا فهم صحافيون . وحتى بالحرف الواحد يقولون زهرتنا او رانا ناكلوا فالخبز .اين المثقفين والعالمين بشؤون السياسة والاقتصاد وغيرهم في المجالات الاخرى حتى تتاح الفرصة لمثل هاؤلاء الشبه متعلمين ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. شكر لكم استاذنا الكرام على هذه المعلومات فا صراحتا موسوعات جميلة جداً وستفادة طيبة شكراً لكم

    • جزاكم الله خيرا علي النصيحه الخالصة والمعلومات القيمة والمجهود المبذول
      واريد ان اقول أن عندي الموهبة الجيدة حتي ان كثيرا ممن اعرفهم الح علي مرارا في استغلال تلك الموهبة
      ولكن لا اخفيك سرا ليس عندي من يوجهني أو يدلني الي بداية الطريق
      فأرجو انك كما لم تبخل علينا بالنصيحة فلا تبخل علي بالرد والافادة
      جعلكم الله كالغيث إذا اقبل استبشر الناس به وإذا حط نفعهم وإذا رحل ظل خيرة لهم
      صابر الطيب

  4. لا يسعفني سوى أن أشكرك على هذه المعلومات القيمة التي أفادتني كثيرا
    من محبين الكتابة و أتمنى أن أتتطور في هذا المجال إلى الآن أرى نفسي طائر لم يتقن استخدام جناحيه .

  5. من الجزائر خريجة إعلام و إتصال بتفوق، املك العديد من المهارات الصحفية لكن الوساطة اعاقتني في سبيل الحصول على عمل بتخصصي الذي أعشقه بجنون. إلى متى نهمش نحن اصحاب التخصص ليأخذ مكاننا أشخاص لا علاقة لهم بالمجال. فعلا مهنة الصحافة هي مهنة من لا مهنة له.

  6. بسم الله الرحمن الرحيم

    اشكرك اخوي جزيل الشكر على الموضوع الجميل والمعلومات القيّمة .. في الحقيقة مجال الصحافة والأعلام بشكل عام اعتبره أنا مجال مشوّق وممتع لمن لديه الرغبة والموهبة ايضاً في دخول هذا المجال .. ومن مميزاته ايضاً انك تستطيع الالتحاق به عند ايجاد فرصتك فيه حتى وان كنت على قيد دراستك سواء في احدى الجامعات او المعاهد .. شخصياً اتأمل واتطلع بإن اكون صحفياً ناجحاً ينقل هموم الناس بالصورة المطلوبة ويساهم في التغيير ورسم البسمة ..

    اكرر شكري لك ..

  7. اشكر ابداع حضرتك وسابدء فور فى العمل مستعيا بالله اولا ثم موهبتى وكتابات المتخصصين فى هذا المجال ***اشكرك شكرا جزيلا

  8. شكرا على النصائح القيمة، حلمي هو أن أصبح صحفية محترفة قريبا. و هذا ما أسعى إلى تحقيقه.

  9. شكرا جزيلا استاذنا الفاضل علي هذا الطرح المميز والسهل اني اعشق كتابة الاخبار الرياضية يوميا بشكل مميز واتمني العمل كمراسل لاحدي القنوات الرياضيه فاليوم قمت بكتابة خبر / الزمالك الجريح يسعي لتقليص الفارق مع المتصدر الاهلي بعد وقوعه في فخ التعادل مع طلائع الجيش حينما يقابل مضيفه وادي دجله المنتشي بعد فوزه العريض علي الاتحاد بثلاثية في الايجبيشن ليج 🙂

  10. كل الشكر والتقدير اني مقدم على احدى القنواة وتم قبولي عندي مقابله ان شاء الله اتوفق بيها وقد اعطيتموني الثقه بنفسي

  11. شكرا ي استاذ على المقال الذى افاد تنمية العديد من الموهبين فى كتابة المقال فاانا اود ان اكون مراسلة صحفية فاانا التحقت بكلية تربية قسم الاعلام التربوى

  12. لم اتوقع حتما انني سأجد ما كان يدور بذهني من اسئلة وبفضل الله توصلت الى افكار جديده ونصائح قد استفيد منها في موكب الصحافة
    وشكرا سلفا…

  13. اشكرك يا استاذ علي اولا علي اهتمامك بالموضوع .وثانيا .تشجيعك لكل من له الفكرة والرغبه والموهبه .
    ثالث : وجدة كل سؤال كان يدور بخاطري عندك اجابه له في مقالك هذا .حقيقه انا اتمني ان اكون مراسل لبعض الصحف والمواقع الاخباريه ولكن كنت ارئ ان الامر صعب . لكن بعد الاطلاع والاستفادة من مقالك والتشجيع الذي يحويه ..انشاء الله ..ترئ ثمرة جهدك … والله المستعان

  14. هذا اجمل ما قراءة في كيفية ان أكون اعلاميآ ناجحآ والأجمل من ذلك تبسيط وتسهيل طرق والوصول إلى الهدف وهذه تفيد بلا شك من اتبعها واجادها بصدق في التطوير والتقدم نحو مستغبل مزهر ونفهم بالإبداع الصحفي لكم كل الود والتقدير على هذه الإرشادات الرائعه

  15. انا مهندس احمل الماجستير فى ثلوت المياه, ولكن برغبتى وحبى للاعلام بدات اكتب لبع الصحف المحليةفوجدت ترحيبا كثيرا من القراء ومن الصحف واعجابه بطريقةعمل رغم انى لا ايظا لم ادخل لعالم التصوير حيث اشتريت كامرا خاصة وبدات التقط اللقطات لظيوفى فى الحوارات الصحفية وبعض اللقطات الاخرى وارسلها للصحف, وثمدخلت لمجال الراديوا وبدات بلاعداد والتقديم ولكن المشكلةاننى لم اكون موظفا رسميا مع جهة معينةلذلك مجرد مرور ظرف طارىء ابتعد عن التعاون فاتمنى ان اجد جهة منتظمة اعمل معها او اتعاون معها رسميا.

  16. لاشك إن الإصرار والإجتهاد عملان مهمان لتحقيق الطموح
    كذلك الهواية ومحبة الشيء ايضآ عاملان حقيقيان لشق الطريق
    انا املك موهبة الكتابة والتعليق واحيانا النقد منذو الصغر ولكن لم تتاح لي الفرصة طالب ماجستير .

  17. السلام عليكم | انا اسمي علي محمود اشكرا كتاب المقال والموقع ككل واتمنا ان اكون موزيع بتوفيق وشكرا

  18. لكم كل الشكر والتقدير والاحترام
    انا سيف اللهيبي من محافظة ديالى
    اعمل مدرس لغه عربيه
    واعمل مصور مع بعض الوكالات الاخباريه
    واعشق عمل الصحافه.وهذا اميلي كل من له تجربه اطلب منه ان يفيدني
    اعشق الكتابه في الصحف ولدي المهاره ولكن لاتوجد لدي فرصه

  19. شكراً لك عزيزي لقد اخذت موسعه كبيره من طرحك واستنباط كل ما كان لي مفيد في ما اهواه.
    فان لدي طموح كبير ان اكون صحفي

  20. انا طالبة جامعية ادرس علم الاجتماع لدي موهبة التعبير و الكتابة دون توقف عن اي مشهد اشاهده اعشق الصحافة و الاعلام

  21. الموضوع جميل و رائع إستفدت كثيرا لكم جزيل الشكر موضوع جعلني أتوقف لحضة أتفكر !!!!

  22. السلام عليكم : حقا لقد أستفز هذا المقال كل طموحاتى القديمة التى كادت أن تموت على مدار السنوات السابقة فأنا شاب أحب الكتابة منذ الصغر وأتمنى أن أكون صحفى ولكن المستوى التعليمى لدى لا يمكننى من ذلك ولذا أتمنى أن أكون كاتب فى أى مكان أو جهة سواء على النت أوخارجة بأمكانى الأتفاق مع أى جريدة أو موقع أخبارى لمساعدتهم فى الحصول على أخبار حقيقية وغير مفبركة فأرجو من كل من يقرأ كلماتى هذه ولدية مقدرة على مساعدتى فى تحقيق هذا الحلم أن لا يتردد لحظة فى مراسلتى
    ……….. ولكم جزيل الشكر

  23. السلام عليكم . أنا فتاة لديا كثير من الأحلام و أسعي لتحقيقها . و احب كثيرااا و خاصة الإستكشافات .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 3 =