تسعة
الرئيسية » حياة الأسرة » طلاق » نهاية الحياة الزوجية : كيف تعرف ما هي الأشياء التي تهدم الزواج ؟

نهاية الحياة الزوجية : كيف تعرف ما هي الأشياء التي تهدم الزواج ؟

هناك مجموعة من العوامل التي تهدم الحياة الزوجية إذا فشل كلا من الرجل والمرأة في التغلب عليها، تلك العوامل تظهر بعد فترة من الزواج : فما هي وكيف نتجنبها ؟

نهاية الحياة الزوجية كيف تعرف ما هي الأشياء التي تهدم الزواج

الحياة الزوجية التي يسعى كلا من الرجل والمرأة لتكوينها هي حياة زوجية سعيدة مليئة بالفرح والمرح، ويعمل كلا منهم على تكوين بيت صغير ملئ بالأطفال الصغار ليكونوا مصدر البهجة والسرور في البيت، تبدأ الحياة الزوجية بينهما بمشاعر الحب والمودة والتفاهم والرضا والقبول، ولكن مع مرور الوقت تختفي تلك المعاني الجميلة، حيث يبدأ الرجل تحمل مسئولية أسرة كاملة بالإضافة إلى ضغوط العمل والحياة، كذلك المرأة تشعر أنها أصبحت مسئولة عن رجل وأطفال صغار، كل ذلك يؤدي إلى زيادة التوتر والقلق بين الزوجين، مما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل منها المشكلات البسيطة التي سرعان ما يتغلبون عليها، ومشاكل أخرى قد يكون لها تأثير كبير في هدم الحياة الزوجية .

ما هي الأشياء التي تهدم الزواج

هناك مجموعة من العوامل التي تهدم العلاقة الزوجية إذا فشل كلا من الرجل والمرأة في التغلب عليها، تلك العوامل تظهر بعد فترة من الزواج تؤدي إلى غياب الحب والمودة وتزرع العنف واللامبالاة بين الزوجين، مما يجعل الحياة بينهما شبه مستحيلة بعد ذلك، ومن أهم تلك العوامل:-

التركيز على العيوب وإغفال المزايا

أثناء فترة الخطوبة يعمل كلا من الرجل والمرأة على إظهار المزايا فقط، مما يجعل كلا منهم ينبهر بالطرف الآخر ويعتقد أنه خالي من العيوب، ولكن في الحقيقة لا يوجد شخص كامل سواء كان رجل أو امرأة، تلك الحقيقة يتم اكتشافها بعد الزواج نتيجة التعامل المباشر بين الرجل والمرأة، فيبدأ الزوجان في تسليط الضوء على العيوب ويعملون على إبرازها دائما، وفي نفس الوقت يغفلون المزايا التي يتحلى بها كلا منهما، ويؤدي هذا قي النهاية إلى حدوث جفاء ونفور بين الزوجين مما يهدد حياتهم الزوجية.

السكوت على المشكلات

لا يوجد حياة زوجية خالية من المشكلات والخلافات بين الزوجين، ولكن كثرة تلك المشاكل وتكررها بشكل مستمر وعدم البحث عن حلول جذرية لتلك المشكلات يؤثر على علاقة الزوجين، فتوقف الزوجين عن علاج تلك المشاكل يؤدي إلى الشعور بالغضب والضجر ويولد لدي الزوجين إحساس قوي بضرورة إنهاء تلك العلاقة، لذلك يجب على الزوجين علاج ما ينشأ بينهما من مشكلات أول بأول من خلال الحوار والنقاش والتفاهم.

المقارنة

يقوم بعض الأزواج بعقد مقارنات بصورة مباشرة أو غير مباشرة بين أزواجهم وأشخاص آخرون، سواء زملاء في العمل أو أحد الأقارب أو الأصدقاء أو الجيران، تلك المقارنة تدل على عدم رضا أحد الأزواج بالطرف الآخر مما يؤدي إلى زيادة المشاعر السلبية بين الطرفين، كما أن تلك المقارنة تؤدي إلى جرح الطرف الآخر لأنه سيشعر أنه طعن في كرامته، لذلك يجب على الزوجين الابتعاد عن عقد تلك المقارنات من أجل الحفاظ على استقرار علاقتهم الزوجية.

الإهمال والانشغال التام

انشغال أحد الأزواج عن الآخر سواء بسبب ضغوط العمل أو الانشغال مع الأصدقاء أو حتى في تربية الأبناء، يجعل الطرف الآخر يشعر بالإهمال وعدم الاهتمام ويزيد من وقت فراغه، ويعتبر الإهمال من أهم العوامل التي تهدم الحياة الزوجية وتؤثر عليها بشكل كبير، لذلك يجب على الأزواج أن يهتم كلا منهما بالطرف الآخر حتى لو كان على حساب بعض الأعمال الضرورية، حتى يشعر الطرف الآخر أنه جزء أساسي من اهتماماتك.

التسلط

يقوم بعض الرجال باتخاذ كافة القرارات الخاصة بالأسرة بإنفراد، دون أن يحاور زوجته أو بنقاشهم في أي أمر من أمور الأسرة، وبالتالي يصبح الرجل وحده هو المسيطر على كل كبيرة وصغيرة في المنزل ولا يحق لأحد مراجعته في قراراته، مما يجعل الزوجة تعيش في توتر دائم وتريد ترك هذا المنزل.

الغيرة الشديدة

الغيرة مطلوبة في الحياة الزوجية حيث إنها تظهر مدى حب الزوجين لبعضهما، ولكن الغيرة الشديدة تهدم العلاقة بين الزوجين حيث إنها في معظم الأحوال تتحول إلى شك، فالغيرة تجعل الزوجين يعيشان في قلق وشك مستمر مما يؤدي إلى زيادة المشكلات بينهما.

آية صلاح

آية صلاح كاتبة مصرية احب الكتابة والقراءة والمطالعة واكتب في مواضيع متنوعة مثل الدين والفلسقة والتكنولوجيا والمجتمع وكل ما يجذب انتباهي ويفيد الاخرين

1 تعليق

سبعة عشر + 15 =

  • السبب الحقيقي
    احد الطرفين او كلا الطرفين لا يريد الاخر
    و بعد ذلك يبدء البحث عن المبررات و اذا لم يكن هناك مبرر فسوف يصنعونها.

    تحياتي للجميع