تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » نحافة الأطفال : كيف تكتشف وتعالج مشكلة النحافة لدى الأطفال؟

نحافة الأطفال : كيف تكتشف وتعالج مشكلة النحافة لدى الأطفال؟

النحافة مرض له الكثير من الأسباب، ومشكلة نحافة الأطفال هي حالة يقل فيها وزن الطفل عن المعدل الطبيعي بالنسبة لطوله وبالنسبة لعمره، إليكِ كيفية التعامل معها.

نحافة الأطفال

مما لا شك فيه أن نحافة الأطفال هي مشكلة عامة في مجتمعنا حيث يعاني الكثير من الأطفال في سن مبكرة من فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام، وهو ما يعرِّض الكثير منهم لضعف صحتهم وقد تصل مع البعض إلى ما يسمى بمشكلة النحافة، وقد يحدث أن يتعرض الأطفال أثناء صغرهم لبعض العوامل المرضية والتي قد تزيد مع الوقت وتتطور إلى أمراض جسدية أو أمراض نفسية لأنه بالتأكيد تتأثر نفسيته كثيراً بهذه العوامل المرضية، والتي من الممكن مع الوقت إذا لم يتم الاهتمام بها أن تصيبه بالعديد من الأمراض الأخرى، لذلك لابد أن تهتم كل أم بصحة أطفالها وتهتم خاصة بعلاج هذه العوامل المرضية التي يتعرض لها الأطفال، والتي من الممكن أن تؤثر بالسلب على صحة أطفالهم في المستقبل، ومن العوامل المرضية السيئة المعروفة نحافة الأطفال والسمنة لدى الأطفال والتي يتعرض لها الكثير من الأطفال في شتى البلدان، ولكن تكثر في البلدان النامية التي لا يكون لديها وعي ثقافي نحو كيفية إطعام الأطفال من الولادة وحتى سن دخول المدرسة.

مشكلة نحافة الأطفال بين الاكتشاف والحل

ما هي عوامل ظهور مشكلة نحافة الأطفال ؟

عامل الوراثة وسوء التغذية

تعد مشكلة نحافة الأطفال من المشاكل التي تصيب العديد من الأطفال وقد تكون هذه المشكلة وراثية من أحد الأفراد في الأسرة وانتقلت إلى الطفل أو قد تكون هذه المشكلة ظهرت نتيجة سوء التغذية للأطفال، وفي الغالب يعتبر سوء التغذية للأطفال هو السبب الرئيسي الذي يعاني منه الكثير من الأطفال بالإضافة إلى أن مشكلة النحافة عند الأطفال تظهر في الغالب عليهم من بعد سن ست سنوات وحتى سن المراهقة إذا لم يتم معالجتها منذ الصغر، وتظهر تلك المشكلة عند الفتيات أكثر من الصبيان وخاصة في سن المراهقة والذي تسعى كل فتاة فيه على محافظتها على قوامها ورشاقتها.

عوامل فسيولوجية

تختلف مشكلة نحافة الأطفال من طفل إلى آخر حيث تتوقف على قوة جسم كل طفل وأيضاً على الهرمونات داخل الجسم، بالإضافة إلى العوامل الوراثية فعلى سبيل المثال:الغدة الدرقية تعمل على تحديد شكل الجسم، وأيضاً الطاقة التي يبذلها الطفل والبيئة التي يعيش فيها وأثرها على الحالة النفسية للطفل، ولا ننسى أن الحالة النفسية للطفل تساعد بشكل كبير في تحديد شكل جسم الطفل.

الطعام

يقوم الطعام بدور كبير في تحديد شكل الجسم ولكن لا يمكننا أن نأخذ الكمية كمقياس لنا، فمن الممكن أن يكون هناك طفلين يأكلون نفس كمية الأكل ولكن طفل منهم يعاني من مشكلة النحافة  والآخر لا يعاني منها، حيث يتوقف السبب هنا على نوع الأطعمة التي يتناولها الطفل فلابد أن تكون الوجبة التي يتناولها ذو قيمة غذائية صحية جيدة، وتعتبر مشكلة النحافة عند الأطفال من المشاكل التي تسبب للطفل الذي يعاني منها العديد من الأمراض مثل: الدوخة والإغماء، قلة استيعابه وبذله مجهود أقل عن الأطفال الأخرى في نفس سنه، وأيضاً قد يصاب بفقر الدم.

أسباب ظهور مشكلة نحافة الأطفال

المجهود البدني

تظهر مشكلة النحافة نتيجة بذل طاقة بدنية كبيرة للأطفال بصورة مستمرة مع عدم تعويض جسمهم بالسعرات الحرارية التي فقدوها أثناء المجهود البدني الزائد، بالإضافة إلى أنه قد يصيب جسم الطفل بالنحافة المزمنة.

المشاكل النفسية

تسبب المشاكل النفسية التي يعاني منها الأطفال كالاكتئاب أو توبيخهم وتعريضهم لإيذاء الذات إلى ظهور الكثير من الأمراض، وأيضاً تسبب لهم فقدان في الشهية والامتناع عن تناول الطعام مما يعرضهم لمشكلة النحافة.

مشاكل وراثية

وأيضاً تعمل العوامل الوراثية على ظهور مشكلة النحافة مثل: الزيادة الشديدة في نشاط الغدة الدرقية أو نقص إفراز الأنسولين داخل الجسم، والمعروف أن هاذين السببين يسببان النحافة الشديدة للجسم بعيداً عن كمية الطعام التي تدخل الجسم على مدار اليوم.

سوء التغذية

يسبب أيضاً سوء تغذية الأطفال وعدم تناول الطفل لوجباته كاملة إلى ظهور مشكلة النحافة عند الكثير من الأطفال.

علاج مشكلة نحافة الأطفال

يجب التأكد من محتويات الوجبات المقدمة للطفل بحيث تشتمل على كل من البروتين كاللحوم والدواجن والأسماك، والفيتامينات كالخضراوات والفواكه ، كما ينصح بضرورة الابتعاد عن تناول الحلويات والسكريات التي تحتوي على الألوان الصناعية، وأيضا إبعاد الطفل عن تناول الوجبات السريعة والتي تؤثر بالسلب على صحة الطفل فتسبب له زيادة دهون الجسم وزيادة الكوليسترول في الدم وتؤثر أيضاً على القلب في بعض الأوقات وقد تسبب نحافة الأطفال أو سمنة الأطفال، لذلك لابد من الاهتمام بوجبات الطفل جيداً وحرص الأم على تناول طفلها الفواكه والخضروات وأيضاً البروتين حتى تحافظ على نسبة الكالسيوم والفيتامينات والمعادن داخل جسمه.

تنظيم الوجبات

وإذا قامت الأم بالاهتمام بمشكلة نحافة طفلها يجب عليها أن تقوم بتنظيم وجباته والسعرات الحرارية التي يحتاج لها جسمه، وأيضاً الكمية الواجب عليه تناولها في كل عمر يصل إليه حتى لا تتعرض لمشكلة النحافة مرة أخرى.

المتابعة

وأيضاً عند وصول الطفل إلى سن المدرسة يجب متابعته أولاً بأول وإعطاءه وجبة مدرسية يتناولها أثناء فترة الدراسة تساعده على زيادة معدل التركيز لديه وزيادة نشاطه، ومحاولة البعد عن إعطائه الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون الكثيرة.

التحفيز

يجب الاهتمام بتحفيز الطفل على ممارسة الرياضة على الأقل ساعة يومياً حتى يساعده ذلك على نشاط جسمه وعقله، وتعمل الرياضة على فتح شهية الطفل نحو الطعام مما يجنبه حدوث مشكلة النحافة، وتقوم أيضاً بالمحافظة على جسمه بدرجة أكبر من الطفل الذي لا يقوم بممارسة التمارين الرياضية، كما يجب أن تهتم كل أم بأي مرض يتعرض له طفلها حتى لا يسبب له الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى ويتعرض للكثير من المشاكل مثل مشكلة النحافة.

أطعمة جيدة تساعد كثيراً في حل مشكلة نحافة الأطفال

النشويات

الأطعمة التي تحتوي على النشويات مثل: الأرز، المعكرونة والمعجنات فهي تعطي الجسم الكثير من السعرات الحرارية والتي تعمل على زيادة الوزن، وحتى يتم علاج النحافة يجب أن تزيد الكمية المتناولة من النشويات في اليوم إلى الضعف.

الدهون

الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت الصحية مثل: القشدة، الزبدة والزيوت النباتية الصحية والتي تحتوي على سعرات حرارية عالية تزيد وزن الجسم بشكل سريع وملحوظ، حيث تعمل على تراكم الدهون داخل الجسم وزيادة كتلة الجسم، ولكن ينصح بعد الإفراط في تناولها حتى لا تؤثر على شرايين القلب والأوعية الدموية مما يحل مشكلة نحافة الأطفال ولكن يعرضهم لمشاكل وأضرار وأمراض أخرى.

المشروبات والسكريات

مشروب الكاكاو والمعروف باحتوائه على سعرات حرارية كبيرة تزيد وزن الجسم، كما يمكن إضافته لكوب من الحليب الكامل الدسم الذي يحتوي على الدهون، وإضافة كمية جيدة من السكر لتعويض الجسم وزيادة الوزن.

الأطعمة الغنية بالحديد

يمكن إعطاء الطفل ملعقة من العسل الأسود يومياً والذي يحتوي على الحديد، كما يحتوي على نسبة كبيرة من السكر التي تعمل على زيادة الوزن، ويمكن تناوله أيضاً بإضافته للمعجنات أو الكيك أو استخدامه في المشروبات كبديل للسكر.

التمر

يعد التمر مفيد جداً لصحة الأطفال والكبار أيضاً كما أنه يعمل على زيادة الوزن والحد من مشكلة النحافة لاحتوائه على نسبة كبيرة من السكريات سهلة الهضم والامتصاص.

التين

فاكهة التين ذات المذاق الحلو للأطفال والتي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات تقوم على الحد من مشكلة نحافة الأطفال.

وفي النهاية فإنه ينبغي استشارة الطبيب في حالة زيادة مشكلة نحافة الأطفال بالدرجة التي لا يمكن علاجها بالطرق العادية، فيقوم الطبيب بمعرفة السبب وراء هذه المشكلة ويصف العلاج المناسب، وأيضاً يحدد نظام غذائي معين للتخلص من هذه المشكلة بشكل دائم.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

1 تعليق

اثنا عشر + سبعة عشر =