مسرحيات العيد

العديد من مسرحيات العيد التي ارتبطت بوجدان المشاهد العربي لاعتياد القنوات الأرضية والفضائية من بعدها على عرضها في العيد بحيث أصبح طقس مقدس لا غنى عنه، وعلى الرغم من التنوع المسرحي في الوطن العربي بأكمله ووجود مدارس عدة حيث كان فن المسرح هو السابق على السينما والتلفزيون ومنه خرج الأساطين الذين أسسوا معاهد السينما فيما بعد إلا أن المسرحيات المصرية كانت الأسبق والأجدر والأكثر شهرة بين أبناء الوطن العربي يليها السوري والخليجي والكويتي تحديدا من الخليج، حتى حفرت هذه المسرحيات المصرية والعربية مكانا لها عميقا في وجدان المشاهد العربي وربط هذه المسرحيات بالعيد، ولا يصبح العيد عيدا إلا بعرض هذه المسرحيات، فما هي أبرز هذه المسرحيات وأشهرها؟

العيال كبرت من أهم مسرحيات العيد

إحدى أهم مسرحيات العيد ليس في مصر وحدها ولكن في الوطن العربي بأكمله، لا يوجد عربي لا يعرف العيال كبرت ولا يحفظ نكاتها الذكية ولا مواقفها المضحكة، العيال كبرت من بطولة حسن مصطفى وسعيد صالح وكريمة مختار وأحمد زكي ويونس شلبي، وقد أبدع الممثلون فيها حتى أصبحت من علامات المسرح العربي الكوميدي ومن أهم أيقونات العيد، تدور المسرحية حول الأب “رمضان السكري” الذي ينوي الزواج على أم أبنائه والهرب مع الزوجة الجديدة إلا أن هذا المخطط ينكشف أمام الأبناء فيحاولون جاهدين إثناء والدهم عن هذا الأمر وإنقاذ المنزل من الانهيار، ليكتشف الأب أخيرا بأن “العيال كبرت”، وبذلك ظلت هذه المسرحية لأجيال متعاقبة من أهم مسرحيات العيد في شتى الوطن العربي، كنت أجلس مع شقيق سوداني ذات مرة فقام بتسميع كافة دخلات الفنان سعيد صالح في المسرحية وقال أنه شاهد المسرحية آلاف المرات من قبل.

شاهد ماشفش حاجة

مسرحيات العيد شاهد ماشفش حاجة

- إعلانات -

سرحان عبد البصير تلك الشخصية التي أداها الفنان عادل إمام في واحدة من أبرز وأهم أدواره المسرحية على الإطلاق إنها مسرحية شاهد ماشفش حاجة والتي أصبح اسمها مقولة تجري مجرى المثل على ألسنة العامة، المسرحية من إنتاج عام 1976 حيث تدور أحداثها حول الشاب المسالم جدا سرحان عبد البصير الهادئ والخجول والوحيد في ذات الوقت، يعيش حياته الهادئة البسيطة حتى تحدث جريمة قتل للسيدة التي تسكن أسفل منه في البناية، فيتم استجوابه من قبل الشرطة ويجد نفسه في موقف إما أن يدلي بشهادته عن شيء لم يره وإما أن تدور حوله هو دائرة الاتهام، المسرحية مضحكة حتى النخاع وواحدة من أشهر مسرحيات العيد المشكلة لوجدان المشاهد العربي، شارك النجم عادل إمام فيها الفنان عمر الحريري.

مدرسة المشاغبين

يقال أن هذه المسرحية قد صنعت ضجة في السبعينات لدرجة أن العديد من الصحفيين انبروا لمهاجمتها لأنها تحرض على فساد الطالب المصري وإحداثه للمشاكل لتشبهه بأبطال المسرحية، دفعة كبيرة لكل أبطال المسرحية، أحمد زكي وعادل إمام وسعيد صالح ويونس شلبي، تدور المسرحية حول فصل مشاغب جدا ومستمر في المدرسة لعدد من السنين ولكن حاله يتبدل عندما تأتي مدرسة شابة تتبع معهم أساليب جديدة ومختلفة للتربية والتعليم، قامت بدور المُدرسة الفنانة سهير البابلي وكتب المسرحية علي سالم وأصبحت هذه المسرحية من أهم مسرحيات العيد وواحدة من أكثر المسرحيات إضحاكا لدى المشاهد العربي.

سيف العرب

“سيف العرب هز أمريكا” بهذه الكلمات تفتتح الفنانة حياة الفهد المسرحية الكويتية سيف العرب من بطولة نجم الكويت الأكبر “عبد الحسين عبد الرضا” ومن إنتاج عام 1992، تدور أحداث المسرحية حول الغزو العراقي للكويت ويجسد الفنان عبد الحسين عبد الرضا فيها واحدة من أجمل أدواره حيث يؤدي دور الرئيس العراقي السابق “صدام حسين” بشكل كوميدي، ويشاركه البطولة حياة الفهد وطارق العلي وخالد العبيد ومريم الصالح وعبد الإمام عبد الله، ظلت تذاع هذه المسرحية لفترة طويلة وحتى الآن حتى أصبحت من أهم مسرحيات العيد في الوطن العربي خصوصًا في الخليج العربي حتى العراقيين كانوا يحبونها بشكل خاص، القناة الأكثر انتشارا لإذاعتها مع التلفزيون الوطني الكويتي هي قناة فنون وهي المملوكة لعبد الحسين عبد الرضا، حققت المسرحية أيضًا مشاهدات فلكية على اليوتيوب خصوصًا بعد وفاة عبد الحسين عبد الرضا العام الماضي.

باي باي لندن من أشهر مسرحيات العيد

ولا زلنا في الكويت وعبد الحسين عبد الرضا أيضا ولكن مع مسرحية باي باي لندن، أنتجت عام 1982 وتدور أحداثها حول شارد بن جمعة الذي يحضر إلى لندن لزيارة ابن أخيه منبهرا بلندن ومكوّنا صورة مسبقة خيالية عنها لكن هذه الصورة سرعان ما تنهار على صخرة الواقع وتمتد المسرحية في كوميديا اجتماعية سياسية تحمل العديد من الإسقاطات والرموز، شارك في بطولة المسرحية مع مناقشة أوضاع العرب السياسية ومعالجة السلبيات فيها، باي باي لندن واحدة من أشهر الأعمال الكويتية وكانت تذاع بغزارة على التلفزيون الكويتي وتعتبر من أشهر مسرحيات العيد الكوميدية.

- إعلانات -

ريا وسكينة

مسرحيات العيد ريا وسكينة

وقفت الجميلة شادية على خشبة المسرح مرة واحدة فقط، هذه المرة حفرت عميقا في وجدان المشاهد العربي وتركت علامة بارزة في تاريخ المسرح المصري والعربي، كانت هذه المرة في مسرحية “ريا وسكينة” واحدة من أجمل مسرحيات العيد الكوميدية والتي كنا ننتظرها بشغف في أول أيام العيد بعد الظهر حيث نكون قد جهزنا الحلويات وحبات الفول السوداني لمشاهدة المسرحية الأجمل مع شادية وسهير البابلي وأحمد بدير وقنبلة الكوميديا المتفجرة الفنان العظيم عبد المنعم مدبولي في دور حسب الله، أجمل مسرحية في مسرحيات العيد والأكثر قدرة على إضحاكنا في كل مرة من المرات كأنها أول مرة، لا أعتقد أن هناك مشاهد عربي لا يحب ريا وسكينة التي تناولت القصة الشهيرة لاثنتين من أشهر أباطرة الإجرام في التاريخ ولكن من منظور كوميدي رائع.

الواد سيد الشغال

ومن عادل إمام وإلى عادل إمام مرة أخرى والواد سيد الشغال واحدة من قنابل الكوميديا وإحدى أفضل مسرحيات العيد في الوطن العربي، تقريبا لا تستطيع أن تقول مصر دون أن تقترن صورتها بصورة عادل إمام في كافة أرجاء الوطن العربي، وذلك لشدة ارتباطه بالأجيال في العيد وفي غير العيد ومسرحية الواد سيد الشغال والتي أنتجت في عام 1985 تدور أحداثها حول سيد الذي يتدخل في لعبة من أحد رجال الأعمال الكبار في البلد لإضفاء شرعية على رجوع ابنته لزوجها الدبلوماسي بعد أن طلقها ثلاث مرات ولكن اللعبة تتحول مسارها بعد رفض سيد تطليق زوجته التي تزوجها فقط كمحلل، المسرحية تتحدث أيضًا عن التصادم بين الكبار والصغار بين مُلاك البلد وبين المهمشين في البلاد، وإظهار التفاوت الطبقي والفكري بينهم، وتظل هذه المسرحية واحدة من أهم مسرحيات العيد في الوطن العربي بأكمله من المحيط إلى الخليج.

سك على بناتك

ومع الفنان الكبير فؤاد المهندس ومسرحيته الأشهر “سك على بناتك” التي تتحدث عن أب أرمل يحاول تزويج بناته في أسرع وقت حتى يخلو له الجو ويتزوج هو من المرأة التي يحبها ولكن يكتشف صعوبة ذلك فيما بعد، استخدم فيها الإفيه الأشهر “الحاج عبد الموجود موجود” والذي أصبح من أكثر المقولات انتشارا إلى جانب “كنتي سيبيه يمسكها يا فوزية” التي قالها الفنان فؤاد المهندس لابنته (سناء يونس) حينما اعتدت على خطيبها الذي أمسك بيدها متظاهرا أنه يساعدها في مرور الشارع، شارك في بطولة المسرحية الفنانة شريهان وأحمد راتب ومحمد أبو الحسن وإجلال زكي وتم إنتاجها في العام 1980، وتعتبر من أشهر مسرحيات العيد الكوميدية في الوطن العربي.

ضيعة تشرين

ومن مصر والخليج رأسا إلى سوريا وعندما نقول المسرح السوري فلا يعد بوسعنا إلا الحديث عن غوار أو دريد لحام ومسرحياته الرائعة، فبداية من كاسك يا وطن التي ظلت ممنوعة في الوطن العربي لفترة كبيرة لتناولها أوضاع الحكم السياسي في الوطن العربي لا سيما في سوريا إلى ضيعة تشرين التي تناقش أوضاع المواطن السوري قبل انتصار عام 1973 وبعدها، بالأسلوب الساخر الذي اعتاد عليه دريد لحام بأدائه لشخصية غوار الطوشة الشهيرة، وشاركه البطولة رفيق مشواره نهاد قلعي، وقد اشترك في تأليف المسرحية مع دريد الكاتب الشهير محمد الماغوط، وتعتبر المسرحية من أهم مسرحيات العيد في وجدان المواطن السوري.

لولو

وإلى السيدة فيروز وواحدة من أجمل مسرحيات الرحبانية وأشهرها وأفضل مسرحيات العيد بامتياز، لولو هي مسرحية درامية غنائية من بطولة السيدة فيروز وتدور أحداثها حول لولو الفتاة البريئة التي اتهمت ظلما في جريمة قتل لم ترتكبها فتقضي مدة عقوبتها في السجن ثم تخرج للانتقام ممن آذوها وشهدوا ضدها، المسرحية من بطولة نصري شمس الدين وجوزيف صقر وجوزيف ناصيف ونوال الكك، الأجمل في المسرحية هي الأغاني الرائعة التي غنتها السيدة فيروز في هذه المسرحية والتي تعتبر من أشهر أغانيها عموما، وأبرزها: قهوة ع المفرق، نطّرونا كتير، راجعين يا هوا، الله معك يا هوانا، كانوا يا حبيبي، من عز النوم، وسهر الليالي.

ميس الريم

“أهلا وسهلا فيكي ببلدنا ميس الريم” تلك الجملة الافتتاحية في مسرحية ميس الريم، لا نستطيع أن نغفل واحدة من أجمل مسرحيات السيدة فيروز، الحقيقة لم أشاهد هذه المسرحية في أي عيد في فترة الطفولة لعدم اهتمام التلفزيون بعرضها مقابل المسرحيات الكوميدية المصرية ولكن منذ أن شاهدتها أول مرة منذ 4 سنوات إلا وأصبحت عادة ملازمة ليا أن أراها في كل عيد أي أن هذه المسرحية من مسرحيات العيد بالنسبة إلي، خصوصًا أنها غنت فيها واحدة من أجمل الأغاني التي أحبها لفيروز وأحبها مطلقا “آخر أيام الصيفية” وغيرها من الأغاني التي أعشقها أيضًا مثل سألتك حبيبي، تدور المسرحية حول فتاة تسافر إلى حبيبها ولكن عربتها تتعطل في بلدة اسمها ميس الريم وتحاول البحث عن ميكانيكي لإصلاح سيارتها في البلدة ولكن الميكانيكي الوحيد حفل زفافه الليلة وهناك أزمه بين أهله وأهل عروسه فتحاول الإصلاح بينهما على أمل أن يتم الزفاف ويصلح لها الميكانيكي السيارة.

الجوكر

وأخيرا مع محمد صبحي ومسرحية الجوكر التي استطاع فيها أداء أكثر من شخصية بطريقة رائعة وتدور أحداثها حول شاب يحاول الزواج من امرأة أرملة لا يهمها غير الثروة ويستخدم كافة الحيل لإثبات حبه لها بمعزل عن الثروة لدرجة تنكره في عدة شخصيات، ولعل شخصية عم أيوب هي الأكثر شهرة بين هذه الشخصيات، استطاعت هذه المسرحية أن تصبح من أهم مسرحيات العيد في سائر الدول العربية خاصة في مصر ولا يمكن أن يمر عيد دون أن يقوم التلفزيون بعرضها.

مسرحيات العيد الكوميدية والغنائية وجبة لا غنى عنها في العيد إلى جانب الكعك والحلويات حيث أنها تناسب الاسترخاء والعطلة في العيد حتى أصبحت عادة دائمة لا يمكن تخيل العيد بدونها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا