كيف يتعامل الاباء مع ابنائهم ؟
كيف يتعامل الاباء مع ابنائهم ؟

كيف يتعامل الاباء مع ابنائهم ونقصد بالمعاملة الأبوية مايراه الوالدان ويتمسكان به من اساليب في معاملة الابناء ويظهر ذلك في إدراك الأبناء لهذه الاساليب . واساليب المعاملة الأبوية عبارة عن الانماط السلوكية التي يستخدمها الاباء في معاملة ابنائهم وهي الاساليب التربوية التي يعامل بها الوالدان الطفل والتي تتمثل في الرعاية والعطف والاهمال وعدم التقبل والتساهل والحماية الزائدة والتدليل….إلى غير ذلك من الاساليب.

وتختلف أساليب التنشئة الاجتماعية باختلاف الثقافة والطبقة الاجتماعية وتعليم الوالدين ومهنة كل منهما .

كيف يتعامل الاباء مع ابنائهم

أساليب المعاملة الأبوية :

  • 1 – التقبل : وهو ان يشعر الابن ان كلا الوالدين  يتقبلاه ويتفهما مشكلاته وهمومه ويستمتعا بالكلام والعمل معه ويفكرا  في كيفية اسعاده ويعطيه قدرا كبيرا من الرعاية والاهتمام .
  • 2 – الرفض : وهو ان يشعر الابن بانه غير مقبول من الاب والام لان تصرفاته وافعاله لا تعجبهما ويتجنبان التعامل معه ويسرعان الى الغضب منه وكذلك يسرعان الى عقابه عما يفعل ولا يستمعا له باهتمام وان سمعوه يعلقوا على افكاره على انها افكار سخيفة تافهة وفي اقصى الحلات يشعر الابن انه يتعامل من قبل ابويه على انه شخص غريب.
  • 3 – التسامح : ويتمثل ذلك في ان يتساهل الابوين مع الابن وان يتسامحا معه عن تصرفه اي تصرف سيء دون الزامه بقواعد تربوية معينة .
  • 4 – التشدد : وفيه ان يشعر الابن دائما بتشدد الابوين وتمسكهما بان يتصرف بطريقة معينة لا يحيد عنها ويتمثل ذلك في الاهتمام بالعقاب حتى يصلح من تصرفاته والاهتمام باحترام مواعيد خروجه ورجوعه للمنزل مثلا او مواعيد تناول الغذاء وهكذا.
  • 5 – الاستقلال : ويتمثل في ان الابن يشعر ان الوالدان يسمحان له بحرية الخروج من المنزل او في اختيار اصدقائه ان يكون له الاختيار في طريقته في العمل واختيار ملابسه بمعنى انه يتمتع بقدر متوازن من الاستقلال وله الحرية الزائدة.
  • 6 –  التبعية : وهنا يشعر الابن ان والديه يتحكمان في كل شيء يفعله وان يقوم الاب بتحديد طريقة عمل الابن وكيف يقضي وقت فراغه ولا يجعله يشعر براحة الا بعد ان ينهي ماطلب منه وذلك انه لايتركه يقرر اي امر بنفسه الا بالرجوع للاب.
  •  7 – المبالغة في الرعاية: وهنا يكون الابن هو موضع  اهتمام ورعاية شديدة من الوالدين ودائما يحاولان ان يقوما بدلا منه في كل ماينبغي عليه فعله ويقلقا عليه عند الخروج ولا يهدئا الا بعد عودته الى المنزل ولا يسمح له بالخروج الى بعض الاماكن خوفا من حدوث اي شئ يؤذيه.
  • 8 – الاهمال :  وهو ان يشعر الابن ان الوالد والوالدة لا يهتما بمعرفة احواله واخباره وينسى مايطلبه منهم من اشياء وينسى مساعدته عندما يحتاج اليهما والاهمال يتلخص في انه لايجد الاهتمام والتوجيه لمايفعله ولما لايفعله حتى يتجنبه.
  • 9 – القسوة : ويقصد بها استخدام اساليب العقاب البدني”الضرب”والتهديد به والحرمان , اي كل ما يؤدي الى اثارة الالم الجسمي كاسلوب للتوجيه والعقاب على الاخطاء.
  • 10 – التسلط : وهنا يفرض الاب والام ارائهما ويقفا امام رغبات الابن التلقائية ومنعه من القيام بسلوك معين ويتضمن التسلط التهديد بالعقاب والخصام والحرمان ولكن في النهاية سيتم فرض الرأي باللين او العنف وهنا تكون المشكلة.
  • 11 – الالم النفسي : ويتضمن جميع الاساليب التي تعتمد على اثارة الالم النفسي عن طريق الاشعار بالذنب كلما فعل الابن سلوكا غير مرغوب فيه او عن طريق التحقير والتقليل من شأنه ايا كان المستوى الذي يصل اليه سلوكه.
  • 12 – التفرقة :وهو ان يكون هناك تفرقة وعدم المساواة بين الابناء والتفضيل بينهم بناء على الجنس او السن او المركز او لاي سبب اخر.
  • 13 – التذبذب : وهو عدم استقرار الاب والام على اسلوب واضح للتربية فاحيانا يعاقب الابن على اشياء احيانا لا يعاقب اذا فعلها مرة اخرى .
  • 14 – التدليل : وهو ليس اهتمام زائد فقط بل وفيه يشجع الابن على تحقيق رغباته بالشكل الذي يحلو له مع عدم توجيهه لتحمل اي مسئوليات تتناسب مع مرحلة عمره وهذا التدليل يعتبر عادة غير مرغوب فيها اجتماعيا لانهم لا ينتقدوه في شئ بل ويدافعون عنه عندما ينتقده احد من الخارج.
  • 15 – الحماية الزائدة : وهنا يقوم الاباء بالواجبات نيابة عن الابن ويقوما بجميع المسئوليات التي يمكنه القيام بها وهو مايحرمه من ان يكون له شخصية مستقلة ناضجة.
  • 16 – السواء : وهو عبارة عن ممارسة الاساليب السوية من وجهة نظر الحقائق التربوية النفسية ويتضمن عدم ممارسة الاتجاهات التي سبق ذكرها (القسوة والتسلط والالم النفسي والتفرقة والاهمال والتدليل ….الخ) ولكن ان يكون اتجاه التربية يتضمن جانبين هما الجانب الايجابي وهو عبارة عن ممارسة فعلية لاساليب سوية وجانب اخر سلبي وهو عدم ممارسة الاساليب التي حكم عليها بانها غير سوية .

ونجد ان المجالات التي يظهر فيها هذه الاساليب للمعاملة الأبوية وتأثيرها على الابناء (داخل المناخ الاسري) وهي معاملة الاب مع الام – معاملة الاب والام مع الابناء –  معاملة الابناء مع الابناء- واخيرا معاملة الاسرة مع العالم الخارجي.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 + 15 =