كيف تطور من نفسك كيف تسعى الى تطوير نفسك
كيف تطور من نفسك كيف تسعى الى تطوير نفسك

دائما ما يكون حلم الإنسان أن يكون أفضل الأشخاص، وأن يكون متطورا في كل شيء، يعرف كل ما في الحياة، فمنذ خلق الإنسان والإنسان هكذا يطور من نفسه ومن مجتمعه، بل من كل شيء، فأصبح الإنسان يطور أسلوبه حتى في شرب المياه، من مياه الأمطار إلى مياه الآبار والعيون، إلى الأواني الفخارية وغيرها، فصنبور مياه سهل الاستعمال.

فالإنسان هكذا يبحث عن التطور المستمر لكي يجعل الحياة أسهل في التعامل معها، كما أنه يريد أن يكون الأفضل دائما، لذا عليه تطوير نفسه في شتى نواحي الحياة الاجتماعية والثقافية والتعليمية، وحتى الاقتصادية .

نسي الإنسان نفسه

وفي التطور والتجديد بدا الكثير من الشباب ينسون أنفسهم في التطوير، حتى تطوير ذاتهم، وذلك ما يسبب للكثير نوعا من الضيق والاكتئاب، وذلك لأنه لا يستطيع أن يفعل شيئا يحبه بل اكتفي بان يعيش على وتيرة القديم لكي يحقق الربح المناسب لكي يعيش.

كيف تطور من نفسك

هناك عدة مقومات تساعدك على فهم كيف تطور من نفسك لمواجهة الحياة بشكل أفضل، ولتستطيع الحصول على أكبر مكاسب من الحياة التي نعيشها، في النقاط التالية سنساعدك لوضع قدميك على أول الطريق لتطوير نفسك :

1- حاول أن تحدد هدفك وأن تعرف ماذا تريد وما الفائدة من هذا، فتطوير الذات يبدأ بتحديد هدفك وإرادتك، واعرف أنه لا يوجد هناك مستحيل، ولكن حدد هدفك على حسب إمكانياتك .

2- ضع هذه التساؤلات أمامك : – ما المهارات التي لديك وكيف تطورها ؟ – ما المعلومات التي تعرفها والتي تجهلها ؟

كن صادق بالإجابة على هذين السؤالين وحاول أن تعرف مواطن قدرتك ومواطن ضعفك، إذا عرفت مواطن الضعف ومن السهل عليك معرفتها، أبدا بحلها لتكون مواطن قوة لديك.

3- ثق بنفسك، فالثقة بالنفس تجعلك إنسان متوازن غير مكترث بما يقوله الآخرون عنك، فالكثير ممن ابتكروا أشياء حديثة لم يهتموا باللذين حاولوا أن يحبطوهم، لذلك ثق بنفسك أنت قادر على أن تفعل شيء جديد، قادر على تحقيق شيء لم يفعله أحدا قبلك.

4 – ابدأ بالقراءة فالقراءة تطور منك وتجعلك إنسانا ارقي كثيرا، وكلما قرأت كلما تطور عقلك وأسلوبك.

5 – كن اجتماعيا، فلا يجوز أن تطور نفسك وأنت منعزل عن البشر في حجرتك، تكلم مع الناس واكتسب الخبرات، ومن الخبرات ستجد ما يشبهك وستجد ما ستتعلمه، وكلما تعلمت شيئا جديدا كلما طورت نفسك.

6 – اعمل بجدية ومثابرة فالعمل له قدرة فائقة على تطويرك وتحسين أحوالك.

7- اعرف قدراتك الخاصة، فعلى أساسها ستعرف ميزاتك وعيوبك التي ستساعدك على إتمام عملي تطوير نفسك بنجاح .

8- كن منتبه دائما للمعوقات التي من الممكن أن تقابلك في حياتك، ولا تجعلها تقلل من حماستك .

9- في حالة إن أردت تطوير نفسك، عليك أولا بتطويرها بشكل متدرج، ابدأ بالسهل ومن ثم الصعب .

10- اعرف جيدا أن الصبر هو مفتاح الفرج، وأنه دليلك لتحمل الصعوبات التي ستواجهك .

11- العلم من أهم المقومات التي ستساعدك على تطوير نفسك .

12- دائما قوم بعملية تحديث لذاتك ومهاراتك الخاصة، حتى تستطيع مواجهة الحياة.

5 تعليقات

  1. هلأ انا برأيي الأرادة هي أساس كل شيئ واي شيئ لازمه محاولات انجاز لاتعد ولاتحصى فاليأس هو طريق الفشل والفشل هو بداية النجاح وعقولت استاذ غالي عقلبي ‘‘عزيزي الطالب لاتستقل بحالك ,,

  2. كتاباتكم جميلة في العموم

    وينقصكم مراجع لغوي للكتابات وكمثال

    “غي مكترث بما يقوله الآخرين عنك” والصحيح الآخرون

    وجميل الكلام على الثقة بالنفس ولكن لكل شيء حد والواثق بالله ثم بنفسه يستفيد مما يقول الآخرون-إن كان حقا- للنهوض بطموحاته وتعديل توجهاته،،،

  3. انا من سوريا والحمد لله كان مستوى معيشتي ممتاز ولكن الحرب دمرت كل شيئ وانا كنت اعمل مع والدي كان لديه مصنع ومرة وحده انتها كل شيئ بسبب الحرب وانا عندي 20 سنة وحاسس اني ضايع وتايه وبلا مستقبل فا ما العمل

    • اكيد ما تعلمته من والدك في ايام العمل ليس فقط صنعه وإنما اندفاعك ومعرفتك لأمور كثيرة في العمل غير التصنيع سيجعلك من الآن قادرة على عمل الكثير في كل الاتجاهات ووفقك الله

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × 5 =