تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » تقنيات التعلم » كيف تصبح طالب جيد وتحقق النجاح في مسيرتك التعليمية ؟

كيف تصبح طالب جيد وتحقق النجاح في مسيرتك التعليمية ؟

لا يوجد أمر صعب في الدراسة أو التحصيل العلمي ، في هذا المقال نشرح لك بالتفصيل كيف تصبح طالب جيد وناجح ومثالي عبر خطوات سهلة يستطيع أي شخص القيام بها .

كيف تصبح طالب جيد

في حياة أي منا مسيرة تعليمية لابد أن يقطعها في فترة من فترات عمره ، هذه المسيرة تحدد إلى حد كبير المستقبل المهني للشخص ، لذلك كان من الواجب أن يهتم كل شخص بهذه الفترة ، أن تصبح طالب جيد وناجح ليس أمرًا صعبًا ، فقط تحتاج إلى تأخذ بعض الأشياء في عين الاعتبار طوال مسيرتك التعليمية ، في هذا المقال نشرح لك بالتفصيل كيف تصبح طالب جيد وناجح عبر خطوات سهلة يستطيع أي شخص القيام بها .

ما تحتاج إلى معرفته لكي تصبح طالب جيد وناجح

إعداد مخطط للدراسة وتنظيم عملية الاستذكار

الدراسة في حد ذاتها ليست أمرًا صعبًا ، لكن تنظيمها هو التحدي الأكبر لأي طالب ، حتى تصبح طالب جيد عليك أن تضع لنفسك جداول للاستذكار ومتابعة ما تتعلمه ، سواءً كان ذلك في الجامعة أو في المدرسة ، نظم وقت الاستذكار بشكل جيد ، ولا تنس تخصيص وقت أكبر للمقررات التي تجد صعوبة في استذكارها ، أيضًا لا تهمل وقت الراحة والعطلات ، فأي شخص بحاجة إلى وقت للراحة من آن لآخر ، ولا يمكنك أن تقوم بالاستذكار طوال الوقت ، نظم وقتك بشكل جيد وستجد أن عملية الاستذكار قد أصبحت أكثر سهولة .

لا تراكم المذاكرة على الإطلاق

أن تصبح طالب جيد هو تحدي كبير ، وأحد الدلائل على النجاح في هذا التحدي هو قدرتك على الحصول على درجات عالية في الامتحانات التي تخوضها ، ومراكمة المذاكرة حتى اللحظات الأخيرة هو أسوأ ما يمكن أن تقع فيه ، يجب عليك أن تذاكر بمعدل معقول من بداية السنة الدراسية ، ولا تترك أي معلومات تتراكم عليك قرب الامتحانات ، ﻷنك في هذه الفترة لن تكون قادرًا على استيعاب الكميات الكبيرة من المعلومات في فترة صغيرة ، وبالتالي ستفشل في عملية الاستذكار ، ولن تحصل على الدرجات التي تحتاج إليها للنجاح .

ابذل وقتًا إضافيًا في المواد التي تجد أنه من الصعب عليك فهمها

أي شخص لديه مواد مفضلة يستطيع أن يقوم باستذكارها بسهولة ، لكن أيضًا هناك مواد يجد أنه من الصعوبة عليه بمكان أن يفهم الدروس الخاصة بها ، لذلك لا تركز على ما تجيده فقط ، وإنما عليك أن تبذل مجهودًا في الأشياء التي لا تجيدها ، يمكنك أن تطلب العون من أستاذك بطريقة مهذبة في شرح الأمور التي تعجز عن فهمها ، كما أن والديك أو بعض زملائك قد يقومون بشرحها لك بطريقة أكثر تبسيطًا .

المذاكرة الجماعية سلاح ذو حدين

المذاكرة الجماعية قد تكون أسلوبًا جيدًا لفهم الدروس والحفاظ على مستوى من التشجيع والمنافسة بين الأشخاص في الصفوف الدراسية الواحدة ، لكنها أيضًا قد تكون أسلوبًا يشتت الوقت ولا يسمح لك بالاستذكار الجيد ، لذلك قرر ما إذا كنت بحاجة إلى استذكار دروسك في مجموعات ، أم أنه من الأفضل أن تقوم باستذكار دروسك وحدك ، أنت وحدك القادر على الموازنة بين الأمرين واختيار الأمر الأفضل بالنسبة لك .

كن مميزًا واحصل على مزيد من المعارف الدراسية

لا تقصر دراستك على الأمور المتعلقة بالمنهج الذي تقوم باستذكاره فقط ، حتى تصبح طالب جيد عليك أن توسع من دائرة معارفك لتشمل أشياء أخرى إضافية ، أيضًا هذا الأمر يعطي فكرة جيدة عنك لمدرسيك ، وقد تحصل على درجات إضافية أو مميزات بالنسبة لزملائك ، الكتب ، وشبكة الإنترنت ، والدوريات العلمية ، كلها طرق لزيادة محصلتك العلمية ، لذلك استفد من هذه الوسائل بأكبر قدر مستطاع .

تكوين الصداقات والحفاظ على زملاء جيدين

الصداقات في المدرسة أو الجامعة هي أمر جيد بلا ريب ، لكن عليك أن تختار الأشخاص الذين تعقد معهم الصداقات بعناية ، وذلك حتى تجد التشجيع اللازم للدراسة والحصول على أفضل الدرجات ، ابتعد عن أصدقاء السوء والأشخاص الذين يحاولون دفعك للقيام بالأمور التي لا يسمح لك بالقيام بها ، مثل التدخين ، وشرب المخدرات ، والذهاب إلى الأماكن المشبوهة ، حافظ على مسافة قريبة من بعض الأشخاص المقربين منك الذين تتشارك معهم الاهتمامات وأهداف النجاح والتفوق ، وحافظ كذلك على مسافة معقولة من الود مع غالبية الأشخاص في صفك الدراسي .

اهتم بفروضك المدرسية

الفروض المدرسية هي مؤشر هام لمدى التزامك بالدراسة وجديتك فيها ، وهي أيضًا تساهم مع أمور أخرى في تحديد الدرجات المدرسية التي تحصل عليها ، والتي قد تكون ضرورية للالتحاق بمدارس أو جامعات معينة بعد ذلك ، لذلك لا تهمل أبدًا هذه الفروض ، وحافظ على معدل جيد لإنجازها .

اشترك في الأنشطة المدرسية

الأنشطة المدرسية هي أنشطة تقام داخل المدرسة أو الجامعة بغرض حث الطلاب على القيام بأشياء مفيدة خارج وقت دراستهم ، الاشتراك في الأنشطة التي تميل إليها أمر محبذ لشغل وقت فراغك ، والحصول على انطباع جيد من مدرسيك وحتى تصبح طالب جيد .

أعطِ فكرة جيدة لمدرسيك عنك

المدرسين هم الأشخاص الذين يشرفون على تعليمك ، لذلك إعطائك فكرة جيدة عن نفسك عندهم سوف يساعدك كثيرًا في مسيرتك الدراسية ، يمكنك فعل هذا عن طريق المشاركة بإيجابية في الصف ، والقيام بتسليم الفروض المدرسية في مواعيدها ، وأن تكون شخصًا مهذبًا ومتعاونًا في صفك ، ولا تقم بافتعال المشاكل أو الخوض في الأمور التي لا يجب عليك أن تخوض فيها حتى تصبح طالب جيد .

كما رأينا ، حتى تصبح طالب جيد عليك الالتزام ببعض الأشياء ، على رأسها إعداد مخطط للدراسة وتنظيم استذكارك لدروسك ، وعدم مراكمة الدراسة تحت أي ظروف ، وبذل بعض الوقت والمجهود الإضافي في المواد التي يكون تحصيلك فيها ضعيفًا ، كما يجب عليك الانتباه من المذاكرة الجماعية ، فهي سلاح ذو حدين ، وأيضًا عليك أن تكون مميزًا ، وتحصل على المزيد من المعارف الإضافية في الدراسة ، وعليك أيضًا أن تكون شخصًا اجتماعيًا في المدرسة وتكون الصداقات مع الأشخاص الجيدين ، كما أن عليك أن تهتم بفروضك المدرسية ، وعليك أن تشترك في الأنشطة التي تقيمها المدرسة ، حتى تعطي فكرة جيدة لمدرسيك عنك ، وفي النهاية من أجل أن تصبح طالب جيد ابتعد في دراستك عن كل ما لا يليق بطالب أن يفعله ، مثل التشاجر ، أو افتعال المشكلات ، أو التغيب عن المدرسة ، أو محاولة إهانة زملائك أو مدرسيك ، كن ملتزمًا في الدراسة حتى تنتهي من هذه الفترة في حياتك .

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

3 تعليقات

5 × 5 =