كيف تتعلم بنفسك أي شيء تريده دون مساعدة
كيف تتعلم بنفسك أي شيء تريده دون مساعدة

هل أردت يوماً أن تتعلم شيئاً ما ولكنك لا تعرف من أين تبدأ ؟! هل تذهب إلى أحد المراكز التدريبية لتنفق الكثير من الوقت والجهد والمال دون أن تكون واثقاً من النتائج ؟ أم تتحدي نفسك وتضع هدفاً أن تتعلم ما تريد دون مساعدة من أحد ! ولكن كيف تفعل هذا وأي طريق تسلك لتحصل على أسرع النتائج في أقصر وقت ؟!

كيف تتعلم ما تريد دون مساعدة من أحد

الأن سنريك كيف تتعلم بنفسك وكيف تعتمد على نفسك وتحقق هذا الذي تراه صعباً بأبسط الطرق :-

لا تتعلم شيئاً لا تحبه :-

أهم مبدأ في عملية التعلم ، ألا تجبر نفسك على تعلم شيء . عليك أن تجد شغفك في كل شيء تتعلمه حتى يصبح لديك الدافع لإنجاز ما بدأته وإلا ستشعر بالملل وتتركه في منتصف الطريق وستكون قد أضعت وقتك وجهدك بلا فائدة حتى وإن أتبعت كل قواعد التعلم الصحيحة بمنتهي الدقة .

أكتب هدفك بوضوح :-

تحديد هدفك وكتابته بمنتهي الوضوح يذكرك دائماً بما تريد إنجازه وما تسعي الى تحقيقه ويضفي عليه نوعاً من الترابط بدل من أن يكون مجرد مجموعة من المهام المشتتة .

قسمه الى مجموعة من المهام :-

تحديد الهدف ليس كافي في هذه الحاله ، فلابد من وجود إستراتيجية واضحة تمكنك من بلوغه . وأول خطوة هى تقسيمه إلى أهداف صغيرة تأخذ وقت أقل في التحقيق ، مثلا بدل أن تقول أريد تعلم الأسبانية قل أريد أن أتحدث الأسبانية على مدار يوم كامل دون التحدث بأى لغة أخري . ثم ركز علي هذا الهدف وإسعى لتحقيقه وتفادى أى شيء قد يعطل وصولك الىه او يشتت ذهنك . ولا مانع أيضاً من تقسيم تلك الأهداف الى مهام أصغر إن كنت ترى أن الأمر أصعب من أن تصل اليها في البداية . ولكن إياك أن تهمل هذه الخطوة وإلا تسجد نفسك تائهاً لا تدرى من أى تبدأ وقد تصل في النهاية إلى هدف مختلف تماماً عما حددته .

إصنع منهجك الخاص :-

واحدة من إحدى ميزات الإعتماد على النفس في التعلم هو عدم إلتزامك بمنهج معين كما يحدث في المدارس والجامعات ، فقد تقضي الكثير من الوقت هناك تتعلم أشياء لن تفيدك فالمستقبل . ولكن علي العكس ففي هذه الطريقة أنت فقط من تحدد ماذا ستدرُس وإن كان مفيداً لك أم لا . لكن الحصول على مناهج جيده ليس بالسهولة المتوقعة ، فمعظم المناهج الموجودة على شبكة الإنترنت ليست كاملة وقد تكون ضعيفة المحتوى أيضاً . لذلك عليك بذل الكثير من الجهد والوقت والبحث هنا وهناك حتى تجد ما تبحث عنه وقد تضطر لشراء بعض المناهج أيضاً ولكن إنتبه لا تدفع أى نقود حتى تتأكد من جودة ومناسبة المحتوي لما تريد عن طريق مشاهدة الدروس المجانية أولاَ. ولكن إحذر أن تبالغ في جمع المناهج فتشتت نفسك وتضيع الكثير من الوقت في تعلم شيء لا تريده . فقط إحتفظ بما يوصلك مباشرة الى هدفك .

ضع جدولاً زمنياً لكل هدف علي حدة :-

بعد أن حددت أهدافك وقسمتها وإخترت مناهجك بدقة ، عليك الأن أن تضع مدة زمنية واضحة ومحددة تريد إنجاز الهدف فيها ، ثم قسمها إلى أجزاء أصغر على أن يتضمن كل يوم مدة محددة تدرس فيها . ليس مهماً أن تدرس يوماً لساعات طويلة حتى تكون دراستك فعالة ، فساعة أو إثنين كل يوم وأنت حاضر الذهن أفضل بكثير من أن تذاكر لعشر ساعات متواصلة في يوم عطلتك ، هذا سيضعف قدرتك على التحصيل كما أنه سيصيبك بالملل كونك أضعت عطلتك بالكامل دون أن تستمتع بها وتذكر دائماً أن تحظى ببعض الوقت لنفسك ولا تأتي بالكامل على أوقت فراغك حتى لا تشعر بالملل سريعاً.

 إختبر نفسك بإستمرار :-

كونك تتعلم ما تريد بنفسك هذا لا يعني أنك لن تخضع لأي إختبار بعد الأن . بل على العكس تماماً ، من المهم جداً أن تتختبر نفسك بإستمرار حتي تتأكد أنك تسير على الطريق الصحيح وتقيّم ما تعلمته حتى الأن ، وهل وصلت إلى هدفك وحققت نتائج مرضية من الأسلوب الذي تتبعه أم أنه بحاجة إلى بعض التعديل والتغيير . كل هذه الأسئلة لن تتمكن من الأجابة عليها حتي تخضع لإختبار ما .

ولكن كيف تختبر نفسك ؟! معظم المناهج التعليمية تأتي بأنظمة إختبارات مصممة لتحدد مدى إستفادتك ولكنها ليست كافية ، فالتطبيق العملي أهم . إن كنت تدرس البرمجة مثلاً إجعل إختبارك هو تصميم تطبيق معين وحدد ما يجب أن يحتويه هذا التطبيق بالتفصيل على أن يكون في إطار ما تعملته ثم حدد مدة زمنية معينة لإنجازه . بعد إنتهاء المدة قيم نفسك وقارن بين ما كان يجب أن تنجزه وما حققته بالفعل ، ثم حدد نقاط ضعفك وإبدأ بالعمل عليها حتى وإن إضطررت لإيجاد منهج جديد في تلك النقطة ، حتى إذا أتقنتها تماماً إنتقلت إلى جزئية أخرى إلى تنهي ما بدأته .

وتذكر دائماً أن الإعتماد على النفس سلاح ذو حدين فإما أن تكون صاحب إرادة وتسير وفقاً لخطتك حتي النهاية أو أن تكون شخصاً كسولاً وتتخلى عن هدفك في منتصف الطريق وتكون قد أضعت وقتك وجهدك بلا فائدة ، أنت سيد قرارك هذه المرة .

2 تعليقات

  1. جزاك الله كل خير بصراحة انا استفدت جدا من النقاط اللى انت قلتها انا كنت تايه جدا لكن مع الموضوع ده حطيت ايدى على نقط الضعف فيا شكرا ليك ياغالى على المعلومات القيمة ويجعلها الله فى ميزان حسناتك

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

13 − 7 =