كيف تتخلص من الهم ؟
كيف تتخلص من الهم ؟

عندما تتأمل في طبيعة الحياة على الارض تجد ان هناك كثير من المخلوقات اصعب واكبر من بعضها البعض. تجد مثلا كيف ان الجبال ثقيلة وعظيمة ولكن مجرد دوامات من الرياح تحرك ترابها كيفما شاءت, وتجد هذه الرياح الشديدة تسكن في لحظات بمجرد نزول المطر والماء, وهذا الماء نفسه ينحت في الصخر عبر الزمن ويشكله. وتتأمل وتتأمل الي ان تصل بتفكيرك الي ان اثقل واكثر مخلوقات الله على التحكم في كل هذه الظاهر بحكم انها تم تسخيرها له من قبل ان يخلق هو الانسان. والانسان يستطيع بالعلم ان يفهم سر كل شئ في هذا الكوكب الفريد الذي نعيش عليه. ولكن هناك مخلوق واحد قادر على ان يحرم على هذا الانسان مجرد الغفوة والنوم , هذا المخلوق هو اثقل مخلوقات الله فعلا وهو الهم اعاذنا الله منه جميعا.

كيف تتخلص من الهم

نصائح للحظات الضيق والتعب وحمل الهم
نصائح للحظات الضيق والتعب وحمل الهم

ضيق الصدر

اسوأ ما يصيب الانسان من حمل الهم هو ذهاب النوم, وضيق الصدر. يشعر الانسان وكأنه يحمل جبلا ضخما فوق ضلوع صدره, يشعر وكأن انفاسه لاهثة وهو مرتاح لا يقوم بأي جهد. يشكو اليك انه تعيس لا يشعر بالحياة ولا بالرغبة فيها ويرجو الخلاص منها لو كان سيستريح من كل هذا الضيق. الي هذه الدرجة يثقل هذا الهم انسان بكامل امكانياته العقلية والنفسية والذي قام هو نفسه بتحدي كل الصعاب وعمر الارض واستخدمها في صالح رفاهيته وتقدمه. لكن الحياة مازالت تعاند الانسان وتجبره على تقديرها والخشية منها وعمل حساب كبير لجبروتها وحكمتها.

استعينوا بالصبر

افضل النصائح التي تقدمها لانسان يمر بمثل هذه اللحظات من الضيق والتعب وحمل الهم هي الصبر. والصبر انواع واجملها الصبر الجميل وهو ان تتحمل البلاء والهم بمسئولية وتأخذ من الاسباب ما يخلصك من اسباب الهم والحزن ثم تتوكل على الله فهو خالقك وقادر علي ان يريح القلب ويداويه. اي نصيحة اخرى مثل الطبطبة والتهوين من الامر الذي اصاب الانسان بالهم لن تؤدي الا دور المسكنات في حالة المرض, مجرد مخدر وضعي مؤقت لكن الصبر والاخذ بالاسباب اشبه بعمليات كي الجروح صعبة ومؤلمة لكنها حقيقية وتحقق النجاح.

الاجتهاد والظن بالخير

يقول المثل الشائع “تفائلوا بالخير تجدوه”. اي ظنوا بالله خيرا في غد افضل تجدون الخير مطروحا عليكم, اما لو تشاءمت وظننت السوء في الغد ستصاب بالهم اكثر واكثر. ما يضيرك لو ظننت الخير في الغد الذي لم يأتيك بعد؟ اصبر وخذ بالاسباب وتوكل على الله واستعن به, واجعل نظرتك للغد مشرقة مميزة وستجد ان هذا الفعل هو افضل ما تقوم به لتتخلص من همك وتفوق منه نهائيا وتبتسم لك الحياة.

2 تعليقات

  1. ندعو الله عز وجل أن يعوذ بنا من الهوء م والحزن والعجز والكسل
    كما قيل : لافكر في يوم غدك فقد لا يجئ يوم غدك وتكون قد خسرت يومك بالكآبة والحزن ….
    كن حسن السجايا كثير التفاؤل لاشكساً هموما ،،، وكن متفاءلاً يوما بيوم حتي تلقاه عز وجل
    ومع خالص شكري

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + سبعة عشر =