صفحة فيس بوك

فتحت وسائل التواصل الاجتماعي بابًا واسعًا للكسب المادي لآلاف الشباب على الصعيدين العربي والعالمي، فبإنشاء صفحة فيس بوك مثلًا يُمكن كسب المال منها إذا ما أُديرت على النحو الصحيح، فالأمر لم يعد كالبدايات، ولم تعد مواقع التواصل تقتصر على التواصل مع الأصدقاء والأهل وقضاء وقت ترفيهي في ممارسة الألعاب والدردشة، بل أصبحت صفحة فيس بوك وحدها مشروعًا تجاريًا قائمًا بذاته، ويجلب على صاحبه ثروة قد تصل إلى ملايين الدولارات، وقبل الخوض في طرق الربح المادي من صفحات الفيس بوك دعونا نتعرف على كينونة هذه الصفحات، لنفهم آلية عملها وكيفية تخطيطها، ومن ثَم يسهل تحقيق الربح من وراءها.

صفحة فيس بوك

قد يكون من الصعب على الأفراد والمنشآت الربحية والمؤسسات غير الربحية إدارة موقع إلكتروني مُتكامل لأسباب مادية أو تقنية، ومن هُنا تتولد الأهمية القصوى لصفحات الفيس بوك، فقد أتاح هذا الموقع العملاق لرواده من أصحاب الشهرة والمواهب والتجار، وكذلك المؤسسات الرسمية وغير الرسمية، وأيضًا الشركات والمحلات العريقة والناشئة، سمح لهم جميعًا بالتواجد على شبكة الإنترنت والتواصل مع معجبيهم وعملائهم دون مجهود يُذكر، ودون قروش تُدفع إلا إذا رغبوا، فكل ما عليهم فعله هو إنشاء صفحة خاصة بأنشطتهم على الفيس بوك، وبالتالي أصبح التواصل مع المتابعين من أيسر ما يكون.

ألا يكفي الحساب الشخصي؟

صفحة فيس بوك ألا يكفي الحساب الشخصي؟

الاستفادة من صفحة فيس بوك اجتماعيًا وماليًا وتواصليًا تفوق بكثير أية استفادات مُحققة من الحسابات الشخصية، ويرجع ذلك إلى المميزات المهولة التي توفرها الصفحات، والتي تنعدم في الحسابات الشخصية الفردية، ومن أبرز هذه المميزات:

  • الحساب الشخصي المُخصص للأفراد العاديين لا يستوعب سوى 5000 صديق فقط كحد أقصى، وهذا العدد لن يكون مناسبًا مع المشاهير الذين يصل عدد محبيهم للملايين، وكذلك لا يتناسب مع أصحاب الأعمال الذي يحتاجون إلى الانتشار الأفقي بين العملاء.
  • الحساب الشخصي يُدار من قِبل فرد واحد، أما صفحة فيس بوك فيُمكن إدارتها من أكثر من فرد في نفس الوقت، وهو ما يعتبر ملائم جدًا للشخصيات العامة والجهات والمؤسسات، حيث يسهل في هذه الحالة إسناد إدارة الصفحة إلى فريق عمل مُتخصص.
  • التعامل مع حسابات شخصية يفضله الناس مع من يعرفونهم على أرض الواقع، لكن الصورة الذهنية التي ارتسمت في الأذهان أن المؤسسات المحترمة والشركات المنظمة لا بد وأن تمتلك موقع إلكتروني أو صفحة فيس بوك أو كلاهما معًا، لذا تنفتح شهيتهم للتواصل والمتابعة دون حواجز نفسية.
  • الصفحات أسرع في إيصال الأخبار والمعلومات إلى المتابعين مقارنة بالحسابات الشخصية، تبعًا لعدم وجود قيود على عدد المتابعين والمتفاعلين مع صفحات الفيس بوك، لذا يسهل تسويق المنتجات والخدمات والأفكار.
  • ربط صفحة فيس بوك بالموقع الإلكتروني مكسب مزدوج لكليهما، وذلك لأن معظم مُستخدمي الإنترنت يتواجدون في الفيس بوك أكثر من تواجدهم في أي موقع آخر، وبواسطة صفحة الفيس بوك يُمكن إعلام المتابعين والزوار بكل جديد في الموقع.
  • الحساب الشخصي يعبر بالأساس على آراء وتوجهات ومشاعر صاحب الحساب، فهو المالك، أما صفحة فيس بوك فهي جزء من مؤسسة، لذلك تنطبق عليها القواعد والقوانين الداخلية للمؤسسة فيما يخص المنشورات وطرق التواصل مع المتابعين.

كيفية إنشاء صفحة فيس بوك

لم يعد إنشاء صفحة معضلة تكنولوجية، فكل ما يتوجب فعله هو الضغط على أيقونة (إنشاء صفحة) الموجودة في زاوية كل صفحات الفيس بوك الحالية، أو عند الدخول إلى الموقع يمكن الضغط على تبويب إنشاء صفحة بدلًا من إنشاء حساب، وفي كلا الحالتين من السهل المُضي قُدمًا من خلال الإجابة على الأسئلة التي ستظهر في النوافذ المنبثقة، مثل اختيار نوع الصفحة، وتحديد الجهة التابعة لها سواء إن كانت مؤسسة أو مكتب أو شخصية مشهورة أو.. أو..، ثم تحديد اسم الصفحة.

أما بقية الخطوات فتتشابه كثيرًا مع طريقة إنشاء الحساب الشخصي من حيث رفع الصورة المُعبرة عن نشاط الصفحة، ثم إخبار الأصدقاء ودعوتهم للإعجاب، ثم كتابة بعض المعلومات الأساسية عن الصفحة.

العناصر الأساسية في صفحة فيس بوك

  1. غلاف الصفحة: والأصل أنها تكون معبرة عن نوع نشاط الصفحة، وما لم تكن جذابة وتشير ضمنًا إلى الهدف من الصفحة لن يُكمل المتابع عملية التصفح.
  2. الصورة المصغرة: وهي التي تظهر للجمهور قبل الدخول إلى الصفحة، لذا لا بد من انتقاءها بعناية شديدة جدًا.
  3. عدد المعجبين: وهو العدد الدال على المشتركين الذين ستظهر منشورات الصفحة على صفحاتهم الشخصية.
  4. اسم الصفحة والرابط الخاص بها: لا بد من اختيارهما بعناية شديدة عند الإنشاء، وذلك لأن تغييرهما لاحقًا تحكمه شروط معينة تفرضها إدارة الفيس بوك.
  5. الوصف المختصر: وهو نبذة قصيرة توضح هدف الصفحة وطبيعة محتواها.
  6. مربع الكتابة وإضافة الصور والروابط وغيره: وهو المستخدم لإضافة المنشورات الجديدة.
  7. شريط الإدارة: وهو يظهر لمديري الصفحة فقط، ومن خلاله يمكن التحكم بإعدادات وخصائص الصفحة عبر زر الإعدادات، ويحتوي الشريط أيضًا على زر الإشعارات وزر الرسائل الذي من خلاله تتم متابعة الرسائل المُرسلة من المتابعين والرد عليها.
  8. أقسام الصفحة: وهو الجزء الذي يحتوي على أقسام الآراء والمنشورات ومقاطع الفيديو والصور ومعلومات الصفحة.

كيفية زيادة عدد المعجبين

صفحة فيس بوك كيفية زيادة عدد المعجبين

الأساس في إنشاء صفحة فيس بوك هو الوصول إلى قطاعات عريضة من المعجبين المهتمين بنشاط الصفحة، وزيادة عدد المعجبين هو الجزء الأصعب والهدف الأسمى في عملية الإنشاء من أولها لآخرها، لذا توجد عدة طرق أساسية لتحقيق ذلك، أهمها: الاهتمام بجودة ما تقدمه الصفحة، الإشهار المكثف، وذلك بواسطة: دعوة الأصدقاء للإعجاب، حث المُتابعين على اقتراح الصفحة لأصدقائهم، مُشاركة الصفحة في الحسابات الشخصية للمُتابعين، نشر الصفحة في مجموعات الفيس بوك وخصوصًا المجموعات المهتمة بنشاط الصفحة، تحسين كتابة المنشورات حتى يُصنف نظام الفيس بوك منشورات الصفحة على أنها مهمة وبالتالي يصل بها لأعداد كبيرة من المشتركين. تحفيز المشتركين على التعليق والتعليق باسم الصفحة على منشورات الآخرين، وضع صورة غلاف مميزة، الترويج للمنشورات المهمة والمميزة بواسطة الإعلانات المدفوعة، الإعلان عن الصفحة في الصفحات الأخرى.

الاستفادة من صفحة فيس بوك ماديًا

كما سبق وأن أشرنا أن مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها موقع الفيس بوك لم تعد وسيلة ترويحية لقضاء وقت لذيذ، بل أصبحت هذه المواقع وتحديدًا الصفحات وليس الحسابات الشخصية مرتعًا لكسب المال الطائل، وفيما يتعلق بالمشاهير وأصحاب الشركات والأعمال فهؤلاء يعلمون ما عليهم فعله، أو بالأحرى سيسعى المال إليهم من خلال شركات الدعاية والإعلان التي تستغل التواجد الكثيف للمُتابعين على صفحات الشخصيات العامة وتضع إعلاناتها عندهم بناءً على اتفاق مُسبق وبشروط محددة.

أما أصحاب الأعمال والمال فيكفيهم ما يدخل خزائنهم من خلال التسويق لشركاتهم ومنتجاتهم وخدماتهم بوسيلة دعاية أرخص كثيرًا وأكثر مشاهدة من الإعلانات التقليدية عبر المذياع والتلفاز. أما الأفراد العاديين فهؤلاء أولى الناس بالنصيحة أيًا كان المحتوى الذي يقدمونه للمتابعين، سواء كانت الصفحات للسخرية والضحك أو للآراء والأخبار السياسية أو الاجتماعية أو الرياضية.. إلخ، فطالما أنهم كسبوا عدد ضخم من المتابعين، فهم الآن على استعداد لجني المال من صفحاتهم، ولكن كيف يكسبون المال؟!

الترويج لمنتجات الشركات

الشركات الهادفة للربح سواءً العالمية أو المحلية لا تتوقف حدودها الدعائية عند صفحاتها وحسب، بل تسعى جاهدة في التواجد على صفحات الفيس بوك ذات الأعداد الكبيرة من المتابعين، فإذا كنت تمتلك صفحة فيس بوك فأنت تمتلك وسيلة دعاية رائجة أكثر من الوسائل التقليدية، فلا تبخل بصرف مبلغ ضئيل للترويج عن مُنتج نحن نؤكد لك بأنه سوف يعود عليك بالربح أضعافًا مُضاعفة.

الإعلان عن الصفحات الأخرى

إن كنت دفعت المال لنشر صفحتك في بدايتها، فأنت على موعد مع حصد ما دفعته ويزيد من خلال إتباع نفس الإستراتيجية المالية مع الصفحات الأخرى، فطالما تمتلك الكثير من الإعجابات، فسيسعى إليك أصحاب الصفحات الأخرى التي تستهدف جمهورك للإعلان على صفحتك بمُقابل مادي. والإعلانات هُنا إما أن تكون إعلانات صريحة، أي بالإعلان عن اسم الصفحة الأخرى ونشاطها مباشرةً، وإما يكون عن طريق مشاركة بعض المنشورات التي تنشرها الصفحات التي ترغب في الإعلان، حيث أن ذلك يضمن لها عدد مشاهدات أكبر وإعجابات أكثر.

ربح المال من جوجل أدسنس

طالما أنك صاحب صفحة فيس بوك مشهورة ويتابعها الملايين، فهذا يُسهل عليك كثيرًا إنشاء موقع إلكتروني أو مدونة، ومن خلال ذلك تقوم بالدعاية لموقعك على صفحتك، فتجلب له الآلاف من الزوار، بل ومن الممكن أن تجعل بعض منشوراتك على الصفحة عبارة عن منشورات غير مباشرة، أي أن قراءتها تستلزم الدخول إلى الموقع، وبذلك يكون الموقع أو المدونة قد حققا نجاحًا منقطع النظير، وتكون أنت أيضًا على استعداد كامل للاشتراك في خدمة إعلانات أدسنس التابعة لجوجل. حيث أن هذه الخدمة تقوم بإرسال أكواد الإعلانات للمواقع الموافق عليها من قِبلهم، وكلما زاد عدد الدخول للموقع أو للمدونة (وهو أمر يسير لأنك ستوجه متابعي الصفحة إلى هُناك) كلما زادت أرباحك المالية من إعلانات أدسنس.

الربح من إعلانات فيس بوك نفسه

عندما يتم الربط بين موقعك أو مدونتك وبين صفحتك على الفيس بوك، حينها يقوم الفيس بوك بعرض المقالات والأخبار المنشورة على موقعك لمستخدميه، وذلك بعد أن يضع على هذه المقالات وتلك المحتويات الإعلانات التابعة له والتابعة للشركات التي اتفق معها، وبالضرورة أنت صاحب نسبة من أرباح هذه الإعلانات، ويُمكنك استلامها بعد ذلك من الفيس بوك عن طريق التحويل البنكي أو عبر حسابك في الباي بال.

بيع الصفحة

صفحة فيس بوك بيع الصفحة

بعض الأفراد وأصحاب المواقع الإلكترونية وأصحاب الأعمال يريدون الوصول إلى شرائح من المُتابعين بسرعة كبيرة، ولذلك هم على استعداد لدفع المال في مقابل الحصول على حقوق إدارة صفحة فيس بوك قائمة بالفعل وتحمل أعداد ضخمة من المُتابعين، لذا من السهل جدًا التواصل مع أحد هؤلاء، وبيع الصفحة له نظير مبلغ من المال يغطي المصاريف المدفوعة قديمًا، ويغطي تعب الإشهار وزيادة عدد المُتابعين، وكذلك يحقق أيضًا هامشًا من الربح.

في نهاية الأمر على الجميع العلم أنه كل ما عليك فعله أن تحدد هدفك، حسن منشوراتك واجعلها حصرية ثم انشرها بشكل منتظم، واهتم بالرد على متابعيك، أما الربح فاسع إليه بالطرق المذكورة، وإن كنا على اطمئنان أنه هو الذي سيسعى إليك طالما سرت على الدرب الصحيح، وسيصل في يوم ما إلى مئات وربما آلاف الدولارات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 5 =