تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » هل تعلم » هل تعلم ما هو سبب صراخ او بكاء الطفل الرضيع لحظة الولادة ؟

هل تعلم ما هو سبب صراخ او بكاء الطفل الرضيع لحظة الولادة ؟

ما الذي يجعل الطفل الوليد يصرخ لحظة ولادته يا ترى ؟ ما سبب بكاء هذا الطفل الرضيع ؟ هل الامر متعلق بالاقاويل ام هناك اجابة منطقية وعلمية تستند الى دليل حقيقي

هل تعلم ما سبب صراخ او بكاء الطفل الرضيع لحظة الولادة

هل فكرتم ذات مرة لماذا عندما تلد المرأة ويستقبل الطبيب القائم بالعملية الطفل الوليد ثم يربت على ظهره ومقعدته بضربات خفيفة بكف اليد فيصرخ الطفل بصوت عال وكأنه يعلن للوجود والعالم كله “ها انا قد جئت أيها العالم”. ما الذي يجعل الطفل الوليد يبكي ويصرخ هكذا؟ بعيدا عن السخف والخرف او الاقاويل التي لا تستند الى أدلة علمية ومادية, فنحن لا يعنينا ونحن نبحث في مسألة كتلك ان نقول عن هذا الذي يحدث للطفل الوليد انه نزغ من الشيطان او وخز من قرين, بل نحاول ان نصل الى اجابة منطقية وعلمية تستند الى دليل حقيقي نستطيع التأكد منه بالبحث والتجربة.

ما الذي يجعل الطفل الوليد يبكي ويصرخ عندما يولد ؟

يقول احد الاطباء المتخصصين في مجال الولادة وهو الطبيب مارك باينوتن بأحد المستشفيات الانجليزية الكبيرة في مجال الولادة ان الطفل يكتمل نموه داخل الرحم نهاية الاسبوع الاول من الشهر السابع للحمل, لذلك اذا ولد الطفل في نهاية الشهر السادس وفي خلال الشهر السابع يستطيع الحياة ويسمي ابن سبعة كما نسميه في الاوساط الشعبية, أما اذا اكمل النمو داخل الرحم ففي ذلك افادة في النمو العقلي والجسماني له فهو يتلقي تغذية عظيمة الاثر داخل بطن امه. وعندما يأتي اوان الولادة تتغير وضعية الجنين داخل الرحم وتهبط الرأس في منطقة الحوض وصولا الي الدفقات والانقباضات التي تحدث في جدار الرحم وتدفع الطفل خارج الرحم وصولا لقناة المهبل ومنها لخارج الجسم وللوجود فيستقبل أول نسمة هواء في حياته.

وحتى يستطيع ان يستنشق الهواء بسهولة يربت الطبيب على ظهره ومقعدته حتى تتفتح القناة التنفسية للرئتين فتتمدد الانسجة التنفسية ودليلها عند الطبيب ان ينطلق الطفل في صراخ لا ينقطع ويسعد به الطبيب وفريقه وتسعد به الام وينسيها كل لحظات الالم المبرح الذي تعرضت له اثناء شهور الحمل واثناء عملية الولادة وما سبقها من نوبات الطلق والتي تشهد انقباضات فظيعة في حجم الالم الذي تسببه. هل تلاحظون ايها الرجال والاطفال ويا شباب كم الالم الذي تتحمله الامهات ؟ فرفقا بهم فالرفق بهم مهما كان لا يعد الا قليل جدا مما تحملوه من اجل ان نخرج للحياة سالمين.

ماذا عن الاقاويل

طيب هل نتجاهل الاقاويل التي يتداولها المتدينون بأن الطفل يصرخ عندما يولد لأن الله سخر له قرين يظل معه طوال العمر, يوسوس له بالشر حتى يختبر أي الطرق سيسلك في حياته وعليها يحاسب. فمثل هذه الامور لو أردت تصديقها فصدقها ولكن لن تستطيع ان تأتي عليها بدليل, ولكن ستؤمن بها ايمانا بالغيب. وهذا ليس عيبا ولا طعنا في ايمانك بدينك. لكن عندما يتعلق الامر بموضوع هناك من الادلة على وجود سبب علمي ومادي فالاولى حتى من ناحية الدين ان تفهمه وتأخذ به لأن ذلك لا يطعن في دينك في شئء.

وقد كان جدنا العالم المسلم ابن النفيس يقول في كتابه عن الجنون السوداوي أو الذي نسميه اليوم الاكتئاب الحاد والمزمن والذي قد يؤدي بصاحبه للانتحار والعياذ بالله, اننا في مبحثنا هذا عن الجنون السوداوي لا يعنينا ما يقول اهلنا عن انه مس من الجن, فنحن اذ نبحث فيما نعلم وفي الامور المادية والملموسة لا يعنينا ان كان سبب هذا جن او غير جن. هذا بالضبط يا سادة هو التفكير العلمي والمادي في الامور, وهو الحل الوحيد الذي يحميك من اللوثة بدوامات الوهم والجهل.

الخلاصة :

اذن يصرخ الطفل بعد ولادته بسبب تفتح القناة التنفسية لأول مرة تزامنا مع خروجه للحياة ومع ربت الطبيب برفق على ظهره وقلب جسمه بحيث تكون الرأس للاسفل والرجلين في الاعلى لمدة دقيقة فهذا يساعد على وصول الدم بشكل اوفر للمخ, ويساعد على تفتح الرئتين وبدء استقبالهم للهواء بشكل جيد. وصراخ الطفل فرصة لفتح القنوات التنفسية والشعب الهوائية وخروج أي مخاط وسوائل منها.

 

مصدر الصورة 

محمد سرور

كاتب علمي منذ عام 2005, يهوى الكتابة العلمية وفي مجال الفضاء والطب والعلوم. هواياته المفضلة القراءة,الكتابة,الموسيقي,الانترنت,السفر.

5 تعليقات

إحدى عشر − 11 =

  • . سبب بكاء الطفل عند ولادته أمّا عن سبب بكاء الطفل عند ولادته ، فعن ابن القيم في التبيان في أقسام القران :(( فما السبب في بكاء الصبي حالة خروجه إلى هذه الدار ؟ قيل : ههنا سببان : سبب باطن أخبر به الصادق المصدوق لا يعرفه الأطباء ؛ وسبب ظاهر)). وفي تعريف السبب الباطن أن الشيطان عليه لعنة الله يستقبل المولود لحظة ولادته مستبشراَ بأن يكون من أتباعه وأعوانه ، وهذا ما يظنه طبعاَ ، فيقوم بوخزه في خاصرته فيتألم الطفل ويصرخ من شدّة الألم ، لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ((ما من مولود يولد إلّا نخسه الشيطان ، فيستهل صارخاَ من نخسة الشيطان ، إلّا ابن مريم و أمه )) رواه البخاري ومسلم ، وكما ورد في صحيح البخاري أن الشيطان وخز سيدنا عيسى عليه السلام في خاصرته ولكن الوخز أصاب الحجاب ولم يصب سيدنا عيسى ((كلّ بني آدم يطعن الشيطان في جنبه باصبعه حين يولد ، غير عيسى بن مريم ذهب ليطعن فطعن في الحجاب. ، وقامت ام مريم بالدعاء عند ولادتها ((واني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ))فاستجاب الله لها. أمّا سبب الوخز في الخاصرة بالذات ، يذكر المفسرون أن سيدنا ادم عليه السلام عندما خلقه الله من الطين الصلصال لم ينفخ فيه من روحه لفترة لا يعلمها الّا هو جلّ شأنه ، فكان ابليس عندما يمر يستغرب من هذا الخلق الاجوف بلا روح ، فكان لعنة الله عليه يركله برجله من جهة الخاصرة ، لذلك عندما يولد الطفل ينخسه في خاصرته حسب ما اعتاد عليه.

  • لبخاري من حديث أبي هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما من بني آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد، فيستهل صارخاً من مس الشيطان، غير مريم وابنها

  • صرخة الطفل عند الولادة أعتقد أنها من السنن التي جعلها الله في خلقه ؛ فالملاحظ أن الأحداث العظيمة لا تمر مرور الكرام ولا بد لحدوثها من معاناة ، من الأمثلة لهذه الأحداث العظيمة : الموت والحمل والدورة الشهرية وظهور الأسنان والمراهقة وغيرها ، وولادة طفل هي من أهم هذه الأحداث فلا بد لها من معاناة وآلام تجعل الطفل يصرخ .