قبل ان تبدأ مشروعك الخاص
قبل ان تبدأ مشروعك الخاص

الكل منا يرغب ان يمتلك يوما مشروعه الخاص، وهذا المشروع وبغض النظر عن حجمه او نوعه، او نطاقه، يبقى اسميا مشروعنا الخاص والذي به نستطيع ان نعكس شخصيتنا واتجاهنا ورؤيتنا الى الامور، ولهذا الامر فإن اهتمامنا بالمشروع الخاص هذا سيعكس بالنتيجة اهتمامنا بمستقبلنا الشخصي وبالتالي يجب علينا ان نقوم بهذا الامر بأسلوب وبخطوات محسوبة وبعيدة عن الخطأ، المشكلة التي تنتظرنا على الاغلب السوء في التنظيم والتعامل مع الحدث بحد ذاته، فإن كان اي شخص منا ان يبدأ في مشروع خاص له ، عليه ان يمهد له الكثير من الطرق والاساليب حتى يستطيع النهوض بهذا المشروع، وبعض الامور على بساطتها غاية في الاهمية ولها نتائج جد جيدة وتنعكس على المشروع في النهاية وبالتالي يجب عدم اغفالها على الاطلاق، فما هي الامور التي عليك ان تبادر بالقيام بها حال رغبت بإفتتاح مشروعك الخاص :

خطوت يجب القيام بها قبل بداية مشروعك الخاص :

1 ابقاءه مشروع فردي او ادخال شركاء :

بصفتك صاحب فكرة ما ومشروع معين فلك الحق ان تقرر النظر في الامر من زاوية ما تراه مناسبا في اابقاء المشروع كاملا ملك لك، ام ادخال الشركاء ان كان انيا ام لاحقا، ولكل جانب ايجابياته وسلبياته، فمن ايجابيات الملكية الفردية هي وحدة القرار والادارة لهذا المشروع دون تدخل من الاخرين، والعكس من ذلك فإن الشراكة تعني نعدد الاراء والادارة، ومن فوائد الشراكة تخفيف الاعباء المالية والضريبية والمسؤولية عن اتخاذ القرار، والعكس من ذلك في حال المسؤولية الفردية والتي قد تؤدي الى تحمل المسؤوليات بشكل او بأخر بالاضافة الى الاعباء المالية، هذا بالاضافة الى العديد من الايجابيات والسلبيات لكلا الفكرتين والواجب دراستها جيدا قبل الدخول في المشروع واتخاذ القرار.

2 فتح حساب بنكي مفصول للمشروع :

من اهم الامور الواجب الانتباه اليها لدى البدء في اي مشروع هو عدم الخلط بين الحساب الشخصي وبين حسابات المشروع وعدم التداخل بينهما، بل لديمومة الامر واستمراريته يفترض ان يكون كلا الحسابين مفصولين عن بعضهما البعض بصورة قطعية وحازمة، فالخلط بين حساب البنك الشخصي و حساب بنك العمل قد يقود في بعض الاحيان الى عواقب وخيمة على سبيل الانفاق، وقد يتعرض حساب العمل الى النقص بصورة غير طبيعية واحيانا غير مقصودة، وقد يؤثر هذا على ذلك فالافضل عدم الخلط في هذا الشان والفصل بينهما.

3تسجيل المنشأة والحصول على التراخيص :

في حال ارتايت البدء في المشروع فمن الافضل ان تبدأ وةقبل الافتتاح بتسجيل المنشاة في الدوائر الرسمية والتي تحتاجها في هذا الخصوص، فمثلا ان كان مشروعك طبيا على البدء بالحصول على الترخيص التي تجيز لك المباشرة بالمشروع من وزارة الصحة والدوائر المعتمدة، هذا بالاضافة لاخذ رقم معتمد للمنشأة ان كانت على شكل مؤسسة تجارية او شركة ايا كان نوع هذه الشركة، فهذه الاوراق ستساعدك لاحقا على انجاز مشاريعك والتخلص من الارتباك .

4 التسجيل لدى ضريبة الدخل والمبيعات :

ليس هناك مقتل لاي مشروع تجاري كأن يغفل صاحب المشروع في تسجيل مشروعه لدى دائرتي ضريبة الدخل وضريبة المبيعات، فهما دائرتي المراقبة الاخطر في هذا الخصوص والاكثر تأثيرا على في حياة المشروع، والخطأ في العمل مع الدائرتين قد يجر العديد من الويلات على صاحب العمل من غرامات ومصادرات وغيرها، فالافضل وقبل ان تبدأ مشروعك ان تبدا بالتسجيل لدى هاتين الدائرتين والالتزام بالعمل لديهما ضمن الاصول والقانون .

5 الاسم التجاري واللوغو :

هلى تعرف ما هي احد عوامل نجاح المشروع والتي قد تكون اهم من المنتج نفسه في بعض الاحيان، هما الاسم التجاري والعلامة التجارية ( اللوغو )، وفي الكثير من الاحيان يغفل الكثير عن هذا الامر ولكن لو نظرنا الى العالم الحالي سنرى ان الكثير من المشاريع الناجحة عبر العالم بنيت على العلامة التجارية الناجحة وعلى الاسم التجارية والتي لولاها لما انعكس هذا النجاح على المشروع، بل ان البعض يقوم بشراء بعض الالبسة اعتمادا على الرسم الموجود عليها والذي يشير الى اسم الصانع، دون البحث والتمحيص في المنتج نفسه كالقماش وما يحتويه من مواد، وكذلك دون الاعتماد على مدى ملائمة هذا المنتج بالنسبة له فالاسم على الاغلب يعني بالنسبة له الثقة، ولهذا ان كنت تبحث عن النجاح في المشروع عليك ان تبحث عن الشخص او المؤسسة التي تستطيع ان توفر لك علامة تجارية او لوغو يعبر عن المشروع ويعبر عن المنتج هذا بالاضافة الى كونه ناجحا وجميلا ويستطيع ان يفهم من العملاء بسهولة .

6الدعاية :

وهذا الامر مرتبط بشدة بالبند السابق اي العلامة والاسم التجارية، فبعد ان تستطيع ان تضع الملامح للعلامة التجارية الناجحة والتي تعبر عنط والاسم التجاري يمكنك ان تبدا بالخطوة اللاحقة وهي ان تستطيع البدء بالتفكير في الدعاية التي تستطيع ان تبدا فيها قبل البدء في المشروع وان تستمر معك على طوال المشروع، ومن المعلوم ان الدعاية التجارية في الوقت الحالي لها فوائد عديدة وكبيرة في انجاح اي مشروع والوصول معه وبه الى الشهرة ، وبالتالي يفضل ان لا تقتصر الخطة في الدعاية على مرحلة انية بقدر ما يكون التخطيط معها الى المستقبل

7ان تحدد النظام الوظيفي والمحاسبي الذي ستعتمده :

وهي ايضا من الامور المهمة جدا عند اتخاذ القرار بالرغبة في العمل، فلا يمكن البدء بالعمل قبل تحديد النظام الوظيفي والتسلسل الاداري للمنشأة والمبادئ التي سوف تسري عليها، حتى لو كان عدد العمال فيها يقتصر على فرد واحد فهو امر ضروري واي تغافل عن هذا الامر قد يتسبب بالعديد من الاضطراب والمشاكل لاحقا، وكذلك الامر ينطبق على النظام المحاسبي، فلو سالت اي رجل اداري عن اهم البرامج التي يحتاجها للبدء في العمل في المنشات والشركات لكانت الاجابة الفورية النظام المحاسبي. ولهذا عليك ان تبحث عن نظام جدير بالثقة بالاضافة الى الكفاءات المحاسبية التي يمكنك الاعتماد عليها.

8 ان تحدد راتبك الشخصي :

هل تعلم انك موظف لدى مشروعك الشخصي وبغض النظر ان كنت تملكه ام لا فأنت تعمل لديه وله، وبالتالي عليك ان تعامل نفسك من هذا المبدا اي ان تكون موظفا ومسجلا في التامين الاجتماعي وتتقاضى راتبا معينا ضمن هذه المنظومة، وهذا الامر ليس امر صعبا ولكن عليك ان تاخذه بجدية كبيرة .

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × ثلاثة =