تكون الألماس

ليس غريبًا أن ترغب في معرفة كيفية تكون الألماس فهذا السؤال هو من أول الأسئلة التي تتردد على ذهن من يخطفهم لمعانه، وهذا الموضوع ليس وليد العصر، إنما شغل بال القدماء من كل الحضارات. اعتقد الرومان والإغريق القدماء أن الألماس هو شظايا النجوم التي تسقط على الأرض، أو أنها دموع الآلهة، أما الصينيون فيؤمنون أن للألماس خواص سحرية تمد المحارب بالقدرة على الاختفاء خلال المعارك. ويرى الهنود أنه يضيف المرح والطهر والحب لمن يرتديه، ووضعوه في عيون التماثيل التعبدية لديهم. وتعني كلمة الألماس عند الإغريق (الأمان) ويعني الألماس في اليونانية (الذي لا يقهر).

خصائص الألماس

تكون الألماس خصائص الألماس

لا يخفى على أحد أسعار الألماس الباهظة، فيقتصر امتلاكه على أرفع الطبقات الاجتماعية، ويهدي به الملوك والأمراء بعضهم البعض، كما أن هناك بعض أنواع الألماس الذي يعرف بالتحديد من يقتنيها ويتابع العالم تنقلها من عائلة إلى أخرى، فيتعامل المجتمع مع الألماس على أنه لوحات فنية لأشهر الرساميين العالميين. يعتبر الألماس أكثر المعادن التي نعرفها صلابة، حيث يحقق رقم 10 على مقياس الصلادة؛ ويرجع ذلك إلى تركيبه الجزيئي، حيث يتكون الألماس من ذرات الكربون المتصلة سويًا في هيكل بللوري ثابت. لا يمكن أن يخدش الألماس أي معدن أو صخر آخر، فلا يمكن خدش قطعة ألماس إلا بقطعة ألماس أخرى، وبناء على تلك الخاصية يمكن التفريق بين الألماس الأصلي والمزيف، فلا يمكن كسر الألماس الأصلي أو جرحه.

من المعلومات الخاطئة التي تتعلق بتكون بالألماس، هو أنه يتكون من الفحم، إلا أن تلك المعلومة تعبر عن سوء فهم أو خطأ ناتج عن عدم تحري الدقة في نقل المعلومة. فالألماس والفحم يشتركان في نفس الأصل، أي أنهما يتركبان من نفس الجزيء وهو الكربون، ويعرف عن الكربون تواجده في أكثر من صورة بنائية، أي أن الطريقة التي ترتبط بها الجزيئات ببعضها البعض مختلفة، ويترتب على ذلك اختلاف المادة الناتجة، فإما أن تصبح تلك المادة هي الفحم أو الجرافيت أو الألماس، ويختلف كل منهم في ظروف التكوين.

والحقيقة أن تاريخ معظم الألماسات التي تم اكتشافها أقدم من بكثير من تاريخ ظهور النباتات على الأرض، مما يثبت عدم تكون الألماس من الفحم في الطبيعة؛ ذلك لأن الفحم ينتج عن تعرض تلك النباتات للضغط والحرارة بعد موتها. بجانب أن الفحم يوجد في الصخور الرسوبية بينما صخور الألماس هي صخور نارية.

من أين يستخرج الألماس؟

تكون الألماس من أين يستخرج الألماس؟

تلقي الحمم البركانية الألماس خارج فوهات البراكين، ويستخرج الألماس عن طريق عملية التعدين التي تستوجب سحب وتحليل عينات من الأتربة بواسطة أنابيب داخل الأرض، وبعدها استخراج قطع الألماس من الأرض ويتم طحنها وغسلها بالماء وبعض الزيوت حتى ينفصل عن التربة. بعدها يُفرز الألماس تبعا لخصائصه ثم يرسل إلى معامل تشكيل الألماس.

وتوجد مناجم الألماس في حوالي 35 دولة، وتعد جنوب أفريقيا وروسيا وبتسوانا هي الدول الرائدة في إنتاج الألماس، بينما تعد أستراليا هي أكثر الدول إنتاجا للألماس الصناعي. وقد تكون الألماس أيضا في الهند وروسيا وصربيا والبرازيل والصين وكندا والولايات المتحدة.

استخراج الألماس

عثر على أقدم ألماس في دولة الهند في القرن الرابع قبل الميلاد، وحتى القرن الثامن عشر كانت الهند هي المصدر الوحيد للألماس، وقد اكتشفت أول ماسة في أمريكا الجنوبية في دولة البرازيل عام 1729م، وفي عام 1866م بينما كان أراسموس جايكوب يستكشف ضفاف النهر البرتقالي وجد ماسة تزن 21.25 قيراط وظن في البداية أنها مجرد حصاة عادية. وبدأ استعمال الألماس في خواتم الخطوبة عام 1477م، وذلك عندما قدم الأرشيدوق ماكميليان من النمسا خاتمًا من الذهب به حرف (M) من الألماس إلى مريم من بورجوندي.

مراحل تكون الألماس

تستغرق عملية تكون الألماس بين 1 بليون إلى 3.3 بليون عام، ويتكون الألماس في وشاح الأرض وتخرجه البراكين إلى سطح الأرض مع الكمبرليت واللامبرويت التي يبحث عنها المنقبون.

تكون الألماس في وشاح الأرض

يحتاج تكون الألماس في الطبيعة إلى درجات عالية من الحرارة والضغط، وتتوفر تلك الظروف في أماكن معينة في وشاح الأرض، تبعد 150 كم عن سطح الأرض. تصل درجات الحرارة إلى 1050 درجة مئوية، بينما يصل الضغط إلى 130000 ضغط جوي. لا تتوفر تلك الظروف إلا في منطقة الوشاح، ولهذا يميل الجيولوجيون إلى تلك المناطق هي منشأ تكون الألماس، وخلال رحلته إلى سطح الأرض فإنه يمزق أجزاء من الوشاح.

سبب آخر يجعلنا ننفي أن الألماس تكون من الفحم، هو أن بقايا النباتات المترسبة يندر دفنها تحت عمق أكبر من 3.2 كيلومتر، وقد أوضحنا سالفًا أن الوشاح يبعد 150 كم عن سطح الأرض، ومع ذلك فيظل هناك سؤال عن مصدر الكربون الذي سبب تكون الألماس، ويجيب العلماء عن هذا السؤال بأن هذا الكربون محبوس في باطن الأرض منذ تكون الكوكب.

تكون الألماس في مناطق الاندساس

ينقسم فريق آخر من العلماء يرون أن تكون الألماس لم يبدأ في وشاح الأرض، بل أنه تكون في ألواح مندسة غرقت في وشاح الأرض نتيجة الألواح التكتونية. تبعد تلك الألواح المندسة 80 كم عن سطح الأرض، وفي درجة حرارة منخفضة نسبيًا تصل إلى 200 درجة مئوية. ولا يميل هؤلاء العلماء إلى وجهة النظر تلك لمجرد الاختلاف، أو حتى بناءً على آراء شخصية، إنما هناك بعض الأدلة التي يرجعون إليها لدعم رأيهم.

فقد عُثر على عدة ألماسات صغيرة الحجم في بعض الصخور التي يظن العلماء أنها دفنت في الوشاح ثم خرجت إلى السطح فيما بعد. كما عثر على ألماسات أخرى في البرازيل بها شوائب معدنية صغيرة وهي نفس الشوائب المكونة للقشرة المحيطة، وبعض الألماسات بها شوائب تشير إلى أن ماء البحر بأملاحه شارك في تكوينها، ويدل ذلك أيضا على أن الصخور ليست المسؤولة وحدها عن تكون الألماس.

تكون الألماس عند مناطق اصطدام الكويكبات

منذ نشأة كوكب الأرض، وهو يتعرض لاصطدام الكويكبات به وينتج عن ذلك درجات حرارة مرتفعة وضغط شديد. فإذا اصطدم كويكب عرضه 10 كم بالأرض ويسافر بسرعة تتراوح بين 15 و20 كم في الثانية الواحدة، فتتولد نتيجة تلك السرعة طاقة فائقة تعادل الطاقة التي تنتجها ملايين الأسلحة النووية، وكذلك تنتج درجات حرارة أعلى من درجة حرارة الشمس، ومثل تلك الظروف من حرارة وضغط شديدين تؤدي إلى تكون الألماس، وكذلك هناك دليل على هذه النظرية باكتشاف ألماسات صغيرة في مواقع اصطدام الكويكبات بالأرض في ولاية أريزونا.

الألماس في الفضاء

على الرغم من ندرة الألماس في الأرض، إلا أنه يزين الفضاء ويشيع وجوده بكثرة ويمكن رصده في الفضاء عن طريق تلسكوب سبيتزر التابع لوكالة ناسا الفضائية، ويوجد الألماس في الفضاء بحجم النانومتر حيث يمثل النانو مليارا من المتر أي أنها أصغر من حبة الرمل بحوالي 25 ألف مرة، ويعتمد العلماء على تلك الأجسام الدقيقة في توفير معلومات حول تطور جزيئات الكربون المكونة لها والتي تعد أساس الحياة على كوكب الأرض. وبما أن الكربون من أهم العناصر المكونة للنيازك فإن الألماس يشكل 3% من نسبته الكلية في النيزك، وقد تكون الألماس في الفضاء بصورة مختلفة تماما عن الصورة التي تكون بها في الأرض، فمن الغريب العثور على الألماس في السحب الجزيئية الباردة ذات درجات الحرارة السالبة. اكتشف علماء ناسا كمية كبيرة من الألماس في حجم النانو متر في بعض النيازك التي وصلت إلى الأرض، وفي عام 2008 سقط نيزك من الغلاف الجوي إلى أراضي السودان، تحديدا في الصحراء النوبية، وخضعت شظايا هذا النيزك للفحص من قبل جامعة هيروشيما في اليابان، وكشف ذلك عن وجود الألماس فيها. ويرى العلماء أن تكون الألماس في النيازك حدث منذ أن كانت في الفضاء نتيجة بعض التصادمات عالية السرعة التي تشبه تكون الألماس على الأرض نتيجة اصطدام الكويكبات بها. ومن المثير للدهشة والإعجاب أن العلماء قد اكتشفوا أحد النجوم في الفضاء الذي يتكون أساسا من الألماس الذي يصل إلى 10 بليون تريليون تريليون قيراط، وأطلقوا عليه اسم لوسي، أما عام 2004 فقد اكتشف العلماء كوكبا يتكون من الكربون وثلثه من الألماس النقي، وقد أطلقوا عليه اسم (55 Cancri e).

ألماس الدم

تكون الألماس ألماس الدم

تلوثت سمعة عملية استخراج الألماس حتى ارتبط الألماس بالدم لفترة طويلة، نتيجة الاستغلال البشع الذي يتعرض له فئة من الناس تحت أيدي المستثمرين وأصحاب الأموال، ومن أشهر الأحداث الصعبة على مر التاريخ هي حرب سيراليون التي اندلعت بين الجبهة الثورية المتحدة والمجلس الثوري للقوات المسلحة والجبهة الوطنية القومية الليبرالية والتي دعمتهم ليبيا وبوركينا فاسو ضد قوات سيراليون الحكومية وجنوب إفريقيا وبريطانيا والتي دعمتهم أمريكا وروسيا وأوكرانيا والهند وغينيا، وراح ضحيتها أكثر من 300 ألف قتيل، وتعرض 20 ألف للتشوه، ومليونين ونصف أصبحوا لاجئين.

تقوم قوات الحرب الأهلية بخطف الأطفال من سن 5 سنوات إلى 16 سنة، وتدريبهم في معسكرات بالإجبار ومنعهم من أقل سبل الحياة الكريمة، وقد يصل الأمر إلى قتل كل أهلهم، وذلك لاستعبادهم للعمل بالسخرة في مناجم الألماس واستمرت ذلك منذ الثمانينات إلى عام 2002، وبعد تعرض الكثير لحالات الإعدام والموت نتيجة الشقاء الشديد، يتم جمع الألماس وتصديره لشركات أوروبا حتى تبيعه بأسعار باهظة لفاحشي الثراء.

الألماس الملون

أكثر ألوان الألماس التي يتم اكتشافها هي الألماس الأصفر والبني، ومن أكثر الألماسات المبهرة هي الألماس ذو اللون الأزرق، الذي تمثل نسبة اكتشافه 1 إلى 10000، ويرجع اللون الأزرق إلى وجود شوائب البورون في الألماس، كلما زاد وجود البورون في الألماس زاد اللون الأزرق، ومن النادر جدا العثور على ألماس أزرق اللون فقط، وإنما يوجد مع لون ثانوي وهو الرصاصي أو الأخضر. وتعد الماسة المعروفة باسم القمر الأزرق إحدى أغلى الألماسات الموجودة، وتعد الألماسات الحمراء هي أكثر الألماسات ندرة، أما الألماسات الخضراء فتكتسب لونها نتيجة تعرضها للإشعاع من اليورانيوم المشع الموجود في الصخور المجاورة للألماس، ويمكن أيضا العثور على الألماس البرتقالي والوردي.

الألماس الخام الأبيض

حين يتعرض الألماس إلى الضوء الأبيض فإنه يعكس اللون الرمادي بدرجاته، أما إذا عكس ألوان الطيف فيدل ذلك على أنه ألماس مزيف مصنوع من الزجاج أو الكريستال، ويمكن استخدام تلك الطريقة للتمييز بين الألماس الأصلي والمزيف. كذلك يمكن وضع الألماس على بعض الكلمات ومحاولة قراءتها من خلال الألماس، لن تقدر على القراءة في حالة الألماس الأصلي لأنه يشتت الضوء.

خطوات شراء الألماس

إن كنت أحد المهووسين بالألماس، وترغب في شرائه فعليك أن تصبح على علم بخطوات تلك العلمية حتى لا تتعرض للنصب أو تدفع أكثر مما تستحقه القطعة التي اخترتها. يعد شراء الألماس أمرًا محيرًا، حيث يحدد سعر الألماس عن طريق عدة عوامل مختلفة، عليك أن تضعها كلها في عين الاعتبار. قبل إقدامك على شراء الألماس عليك أن تحدد ما الذي تريده بالضبط وتعرف ما الذي ستدفع ثمنه.

الخطوة الأولى: الترخيص أو الشهادة

إنها أهم خطوة، وحاجة ضرورية ما دمت ستدفع أكثر من ألف دولار. يهدف شراء ألماس ذو ترخيص إلى ضمان الحصول على ما المواصفات التي يزعمها البائع. يكون ذلك الترخيص تابعًا فقط إلى معامل (GIA) أو (AGS).

الخطوة الثانية: الجودة

الآن بعد ضمان ترخيص الألماس، عليك أن تفهم كل الصفات المدرجة في الشهادة لتحسن المقارنة بين كل قطعة من الألماس. تشمل تلك الصفات: اللون، النقاء، القطع، القيراط. يختلف سعر الألماس تبعا لشكله ولونه ولمعانه وعدد قيراطه.

الخطوة الثالثة: السعر

وهذه الخطوة نفعلها جميعا، وهي التسوق لدى عدة محلات ألماس والمقارنة بين ما يعرض لديهم وبين السعر، ثم تحديد المحل الأفضل للشراء منه.

يُعد أقل سعر للألماس هو 5003 دولار، ويصل سعر القيراط الواحد من الألماس إلى 1400$ ويزداد السعر كلما زادت صفاته التي سبق وشرحناها.

أشهر الألماسات في العالم

تكون الألماس أشهر الألماسات في العالم

  • نجم أفريقيا العظيم: 530.20 قيراط، أكبر قطعة ألماس في العالم، تأخذ شكل الكمثرى، وتوجد في الصولجان الملكي ويحفظ مع باقي المجوهرات الملكية في برج لندن. تم اكتشافه في جنوب إفريقيا عام 1095 في جولة تفقدية لمنجم أولي.
  • أورلوف: 300 قيراط، لونها أزرق مخضر وتم اكتشافها في موسكو في روسيا. كانت تلك الماسة هي عين الإله فيشنو أحد الآلهة الهنديين وذلك قبل سرقتها عام 1700م.
  • الماسة المئوية: 273.85 قيراط، اكتشفت عام 1986م وتوجد في برج لندن منذ 1991.
  • ماسة الوصي: 140.50 قيراط، تعد أجمل الألماسات الموجودة في العالم، اكتشفت في الهند عام 1698م، وتوجد حاليا في متحف اللوفر.
  • جبل الضوء: 105.60 قيراط، إحدى المجوهرات البريطانية الملكية، ويرجع تاريخها لعام 1304 وتوجد في برج لندن، وهي أقدم أشهر الماسات، وامتلكها المغول في القرن السادس عشر، وبعد تفكك الإمبراطورية الفارسية وصلت إلى الهند ثم أفغانستان.
  • عين المعبود: 70.20 قيراط، تأخذ شكل الكمثرى المفلطحة، وقيل أنها كانت فدية الأميرة رشيدة الذي اختطفها السلطان التركي.
  • تايلور برتون: 69.42 قيراط، اكتشفت عام 1966 في المنجم الأولي في جنوب أفريقيا، وقد اشتراها ريتشارد برتون بمبلغ مليون ومائة ألف دولار وأهداها إلى إليزابيث تايلور، وبعد وفاة ريتشارد باعتها إليزابيث لجمعية خيرية بسعر 2.8 مليون دولار، وتبرعت بهذا المبلغ إلى إحدى مستشفيات بيافرا، وقد شوهدت آخر مرة في السعودية.
  • سانسي: 55 قيراط، امتلكها دوق برجوندي وقد خسرها عام 1477م، ويرجع اسمها إلى إحدى سفراء فرنسا في تركيا في أواخر القرن السادس عشر، وقد أعارها إلى الملك الفرنسي هنري الثالث، وقد اختفت خلال الثورة الفرنسية.
  • الأمل الأزرق: 45.52 قيراط، انتقلت إلى أوروبا من الهند عام 1642، سرقت الألماسة خلال الثورة الفرنسية، وتعرض الآن في معهد سميثوسينيان في واشنطن.
  • هورتنسيا: 20 قيراط، لونها خوخي، سميت على اسم ملكة هولندا وهي زوجة ابن نابليون بونابرت وتعرض في متحف اللوفر في باريس.

وهكذا نكون قد أوضحنا كيفية تكون الألماس وأشهر الألماسات الموجودة حول العالم، وكذلك السمعة السيئة التي لاحقت عملية استخراجه. ومع ذلك فمازال الألماس يحظى بشهرة عالمية ويعد بيعه وشراؤه من أنشط العمليات التجارية. وقد اتضح اهتمام الناس منذ القدم بالألماس وذلك عبر استخدامهم هذا الحجر في مناسباتهم وحروبهم، والآن يستخدم الأمراء الخواتم المصنوعة من الألماس كخاتم الزواج.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 − ثلاثة =