تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يحدث بناء العظام في الجسم وما الأطعمة التي تبني العظام؟

كيف يحدث بناء العظام في الجسم وما الأطعمة التي تبني العظام؟

تعد العظام المكون الأساسي لهيكل الجسم، وعملية بناء العظام هي عملية مستمرة لا تتوقف خلال دورة حياة الإنسان، نتعرف سويًا على كيفية بناء العظام في الجسم، والمواد المغذية التي تسرع من عملية البناء من أجل الحصول على عظام صحية.

بناء العظام

يوجد بجسم الإنسان الكثير من الخلايا ولكن تختلف طريقة بناء كلاً منهم، ومن الخلايا التي توجد بجسم الإنسان والتي تحتاج لعناية كبيرة هي خلايا العظام وهي تقوم بتجديد نفسها بطريقة خاصة لتقوم بتعويض الخسارة في دورة الخلية، وتختلف باختلاف العمر سواء في الخسارة أو الإنتاج، وكلما كنت صغير في العمر كلما كان بناء العظام أسهل وأسرع.

أغذية بناء العظام

بناء العظام أغذية بناء العظام

يوجد الكثير من الأغذية المختلفة التي تساعد الجسم في بناء العظام وبقوة، ويتكون بناء العضلات من نوعين من الأغذية سواء كانت أغذية كالسيوم أو أغذية فيتامين D، والكالسيوم مهم للعظام وهيكل الأسنان ويعمل فيتامين دي على تحسين امتصاص الكالسيوم ونمو العظام فهي تساعد على البناء القوي للعضلات.

كما يجب على البالغين سن الـ 50 عام الحصول علي 1000 مجم من الكالسيوم وحوالي 200 وحدة من فيتامين D يومياً أما فوق سن الـ 50 عام يجب الحصول على 1200 مجم من الكالسيوم و400 أو 600 وحدة من فيتامين دي ويوجد الكثير من الطرق الخاصة بالأغذية المختلفة ومن أهمها:

الأعشاب

توجد الكثير من الأعشاب التي تقوم ببناء العظام والتي ينصح بها الأطباء لكي تحمي الجسم من هشاشة العظام، ومن أهم هذه الأعشاب، البقدونس فهو يحتوي على مادة الفلورين والبورون وهم لهم تأثير فعال علي تقوية وبناء العظام، وهو يحتوي على كالسيوم وفيتامين د.

السبانخ

تقوم السبانخ بدور تقوية وبناء العظام بدرجة كبيرة من بين الكثير من الأطعمة، وهي الطريقة السهلة التي يمكن أن تحصل على كالسيوم من خلالها، وهي تحتوي على الحديد والألياف والفيتامينات التي تساعد في تقوية العظام.

شرب الحليب للأطفال

يجب منذ الصغر توفير الحليب بطريقة تغذية صحيحة للأطفال من الحليب خالي الدسم بنسبة 30 % من الاحتياج اليومي من الكالسيوم ويحتوي على فيتامين د أيضاً.

الفواكه والعصائر الطبيعية

يجب أن تؤخذ يوميا نوع من الفاكهة الذي يحتوي على فيتامين د والكالسيوم أو من خلال العصائر الطبيعية.

البيض المسلوق

يعتبر البيض المسلوق من الأغذية المميزة والمفيدة للجسم بدرجة كبيرة وهو يقوم بدور مقوي للعظام وبناء العضلات بشكل جيد ومميز، وله دور حيوي في الحماية من هشاشة العظام، وهو يحتوي على مادة الكولين التي تعمل على تنظيم وظائف الدماغ.

العسل الطبيعي

يعتبر العسل من الأغذية التي تساعد وبقوة على بناء العضلات وتقوية العظام بطريقة صحيحة فيمكن أن تقوم بإضافته للحليب بدلا من السكر فهو يساعد علي حماية الأطفال والكبار.

الزبادي

يعتبر الزبادي من الأغذية التي تساعد على بناء العظام لأنها تحتوي على فيتامين د وتناول كوب واحد منها يوميا افضل طريقة مثلى للحصول على الكالسيوم.

الجبن

يعتبر الجبن من الأغذية المليئة بالفيتامينات والكالسيوم لأنها تحتوي على نسبة عالية من اللبن الأمر الذي يساعد على بناء العضلات والعظام بصفة خاصة.

الأسماك

تقوم الأسماك بدور قوي في بناء العظام وتمنع الجسم من تكوين هشاشة العظام لأنه يحتوي على فيتامينات وكالسيوم بدرجة كبيرة تساعد العضلات في البناء، لذلك يجب تناول السمك مرتين على الأقل في الأسبوع فهو مفيد للصحة بصفة عامة، كما يحتوي علي الأوميجا الصحية للجسم والقلب.

الكبدة

تعتبر الكبدة من الأغذية المليئة بالفيتامينات المختلفة التي تساعد الجسم في بناء العظام بدرجة كبيرة فهي من الأغذية الهامة ويجب تناولها أكثر من مرة في الأسبوع للحصول على كمية كافية من الفيتامينات.

اللحوم الحمراء

تساعد اللحوم بتقوية العظام بطريقة مميزة وتقوم بتقوية الأعصاب فهي تساعد في بناء العظام في الجسم ويمنع هشاشة العظام أو الكسر الخطير لذلك يجب أن تتناولها بانتظام من الحين لأخر وخصوصاً لكبار السن عند التقدم بالعمر أيضاً، وذلك بسبب نقص الفيتامينات والكالسيوم لديهم فيجب التعويض باللحوم الحمراء.

السردين

يجب أن يتناول كبار السن علبة من السردين يومياً الأمر الذي يساعدهم على اكتساب الكالسيوم والفيتامينات المختلفة التي تساعد على تقوية وبناء العظام ومنع هشاشة العظام وذلك لاحتوائها على فيتامين د.

الكرنب

يعتبر الكرنب طريقة صحيحة ومميزة للحصول على فيتامين د اللازم لتقوية وبناء العضلات وبناء العظام في الجسم مثل السبانخ وهو يحتوي على 25 % من الكالسيوم يومياً من خلال شرب كوب من الكرنب الملفوف.

أدوية بناء العظام

بناء العظام أدوية بناء العظام

تعتبر خلايا العظام في الجسم من الخلايا الهامة والتي يتم تجديدها من تلقاء نفسها لأنها تتعرض للكثير من الإصابات بسبب نقص فيتامين د ونقص الكالسيوم فهي تقوم بتجديد الخسارة في الخلايا ومن الأدوية التي تساعد في بناء العظام بدرجة كبيرة وقوية:

دواء roomosozumab

يعد هذا الدواء من الأدوية التي تساعد وبقوة كبيرة في بناء العظام من خلال إعطاء العظام الفيتامينات المناسبة للجسم لمنع الهشاشة العظمية أو الجروح أو الكسر المباشر، ولكن يجب أن تقوم باستشارة الطبيب أولاً لمعرفة ما إذا كان الدواء مناسب لك أم أنك لديك حساسية من هذا الدواء، وهو يمنع تخلخل العظام ويعيد بنائها مع الأطعمة المناسبة والتمارين الرياضية المختلفة والمناسبة لك.

دواء أليندرونيت

يعتبر هذا الدواء من الأدوية القوية الفعالة لعلاج هشاشة العظام وإعادة بناء النظام من خلال الحبوب اليومية أو الأسبوعية حسب استشارة الطبيب المعالج لك، فهو يزيد من كثافة العظام بطريقة مميزة وصحيحة ويعمل على التئام العظم المشوه بدرجة كبيرة فيجب أن تتناوله بعد استشارة الطبيب مع أنظمة غذائية مختلفة وممارسة التمارين الرياضية المختلفة التي تساعد في بناء العظام.

دواء الايباندرونيت

يعطي هذا الدواء المميز للسيدات اللاتي انقطع الحيض لديهن وهو في شكل حبوب شهرية أو تحقن عبر الوريد كل 3 شهور تقريباً وحسب استشارة الطبيب في البداية حتى لا تصاب بالآثار الجانبية، فهو يستخدم في حالة هشاشة العظام وانقطاع الطمث وهو يعطي الجسم قوة وقدرة على بناء العظام بدرجة وطريقة مميزة صحيحة.

حمض الزوليدرونيك

يتم أخذ هذا الدواء علي شكل حقنة كل عام تقريباً وحسب ما يقوله لك الطبيب فهي تختلف من حالة لأخرى، وتساعد في تقوية وبناء العظام مع منع هشاشة العظام والكسور ويساعد الجروح في الالتئام بطريقة سهلة.

دواء الدينوسيوماب

يعتبر هذا الدواء ذو فاعلية كبيرة من خلال أخذ حقنة كل 6 أشهر وحسب إرشادات الطبيب وهي تابعة لمجموعة أدوية البيسفوسفونات التي بإمكانها مساعدة الجسم في بناء العظام بدرجة كبيرة.

وتعتبر كل هذه الأدوية تعمل علي مساعدة الجسم بدرجة كبيرة من بناء العظام سواء كانت بالرياضة والتمارين المختلفة أو من خلال الأغذية المختلفة مثل اللبن والأسماك واللحوم أو الخضروات والفواكه أو من الممكن أن تتم من خلال الأدوية المختلفة التي تساعد الجسم على أخذ مصدر الكالسيوم وفيتامين د الذي يحتاجه الجسم بدرجة كبيرة لبناء العظام

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: سحر سمير

إبراهيم جعفر

1 تعليق

واحد − 1 =