بكاء الاطفال ما ما هو سبب بكاء الطفل
بكاء الاطفال ما ما هو سبب بكاء الطفل

ان بكاء الاطفال وصراخهم من أهم الأمور المقلقة في حياة أي أسرة، لأنه في الغالب وفي الشهور الأولى لأي طفل يصبح الأبوين في حالة قلق وتوتر من عدم فهم أو سر بكاء أطفالهم، فيصيبهم الارتباك والقلق وغالبا ما يتوجهون للأطباء لمعرفة سر هذا البكاء، ونحن بدورنا سنحاول مساعدة الآباء والأمهات في معرفة اسباب بكاء الاطفال وكيفية إيقاف بكاء وصريخ أطفالهم.

بكاء الاطفال : لماذا يبكي الاطفال ؟

1- الجوع .. أن الجوع يعتبر من أهم ما يثير صراخ وبكاء أطفالك وبالأخص الأطفال حديثي الولادة، ولأن معدة هذا الطفل الصغير لا تحتمل أن تأخذ كمية كبيرة من الغذاء فهو دائم الشعور بالجوع لذلك فإن أغلب بكاء الاطفال وبالأخص حديثي الولادة يكون سببها الشعور بالجوع.

2- النظافة .. أن عدم نظافة طفلك تشعره بضيق شديد مما يجعله دائم الصراخ، أو حتى شعوره بضيق ملابسه لذا فأن تغيير الحفاضات لطفلك بشكل مستمر يمنعك من سماع صراخه المتواصل، لأن طفلك ذو الجلد الناعم لا يطيق أن يجرحه أي شئ حتى لو كانت فضلاته.

3- الطقس .. إن شدة الحرارة أو شدة البرودة تجعل طفلك في حالة صراخ متواصلة لأن الطقس الغير الملائم يظهر بشدة تأثيراته على طفلك ويسبب صراخ لا منتهي، إلا بانتهاء هذا السبب أو هذه العلة.

4- الحنان … أن طفلك يحتاج إلى الحنان والاحتضان المستمر، لأن طفلك في هذا السن يحتاج إلى الملامسة الجسدية باستمرار، لأن هذه الملامسة هو ما يحتاجه الطفل للشعور بالأمان والاطمئنان، وبكاء الطفل قد يأتي من احتياجه لهذا الاحتضان ولهذا الأمان.

5- الراحة .. يجب أن تعلم الأسرة أن الطفل يحتاج إلى فترات راحة لأنه غير معتاد على أن يظل مستيقظا فترات طويلة وخاصة في أيامه الأولى ،لذا فأن صراخ طفلك قد يأتي من كونه يحتاج إلى استراحة أو الحصول على بعض الراحة لذلك وجب التنبه على أن بكاء الطفل قد يكون لاحتياجه للنوم أو الراحة .

6- التأقلم .. كثيرا ما تجد الطفل نظيفا وغير جائع ولا محتاج إلى أن ينام ومع ذلك في حالة بكاء مستمر ،من الممكن أن يكون ذلك نتيجة عدم تأقلم طفلك على التواجد في الحياة إلى الآن، وهذا النوع شائع جدا فقد تجد طفلك يبكى ولا تدرى سببا واحدا مقنعا لبكائه.

7- المغص .. أن المغص الحاد شئ طبيعي بالنسبة للأطفال وهذا المغص يصيب الأطفال عادة في الشهور الأولى، وإذا كان المغص حاد فقد تسمع صراخ الطفل عاليا لمدة طويلة ، وترجع أسباب هذا المغص إلى عدة قدرة الطفل في الشهور الأولى على تحمل الطعام الذي ينزل بمعدته، ولا يوجد علاج يقوم بعلاج هذا الألم بشكل فوري من طفلك ولكن يوجد محاولات التهدئة التي قد تجدي في بعض الأحيان، مع العلم أن هذه الحالة لن تستمر إلا في الـ 3 أشهر الأولى فقط.

بكاء الطفل : كيف توقف صراخ وبكاء طفلك ؟

1- تنظيم الإيقاع .. إن طفلك الذي اعتاد على أن يكون له إيقاع مرتب ومنظم داخل رحمك قد يكون مفتقدا له حال خروجه، فإن تعود الطفل على سماع دقات قلبك تجعله معتادا على سماع هذه النغمة الاعتيادية المتكررة، لذاك تجد معظم الأطفال يشعرون بالهدوء حينما تحملهم أمهاتهم بالقرب من قلوبهم، لذلك فإن اعتياد الطفل على سماع إيقاع منتظم سيساعده على الاستراحة والهدوء وعدم البكاء.

2- التدليك .. أن تدليك قدمي طفلك أو بطنه تجعله في استرخاء كامل وقد تجعله يكف عن الصراخ والبكاء المستمر لأن هذا التدليك يشعره باللمسة التي يحتاجها والحنان الذي يهدئ من روعه .

3- تغير اتجاه الرضاعة .. أن بعض الأطفال تعتريهم غازات مصاحبة للرضاعة ،لذلك يفضل أن تعدل الأم وضعية الطفل أثناء الرضاعة كأن تجعل وضعيته أفقيه بحيث تسمح له برضاعة هانئة دون بكاء .

4- فمه الفارغ .. أن هذه العادة قد تكون هي الطريق إلى الراحة أو عدم الراحة بالنسبة لطفلك، فإنه تعود منذ ولادته على الرضاعة وأن يضع شئ في فمه لذلك فإن الابتعاد عنها يجعله في حالة هياج مستمر وعصبية وبكاء، لذلك فأن المصاصات الاصطناعية قد تساعدك في إسكاته.

6- الحمام الدافئ .. إن حصول طفلك على حمام دافئ يساعد على هدوئه وعدم بكائه المستمر لأن هذا الحمام قد يساعده على الاسترخاء والهدوء .

بكاء الاطفال : نصائح هامة للأسرة حول بكاء الطفل

1- أن البحث الدقيق عن سبب صراخ طفلك من أهم الأمور التي يجب أن تراعيها الأسرة أن تبحث جيدا عن سر بكاء طفلها، فقد لا يكون السبب ما ذكر أنفا ويكون السبب عضوي أو أي شئ أخر، فعندئذ وجب على الأسرة أن تبحث جيدا عن سبب بكاء الطفل .

2- الهدوء .. أن تبقى الأسرة هادئة أمام صراخ و بكاء الطفل شئ أساسي في إضفاء الهدوء على الطفل لأن الصراخ المستمر على أو أمام الطفل يجعله في حالة توتر .

3- الاحتواء .. الاحتواء هو السر الذي يجعلك تستوعبين بكاء طفلك وصراخه، لأن هذا الاحتواء هو ما يجعل قدرتك على احتواء طفلك كبيرة ومؤثرة.

4- الإيماءات .. أن الكثير من التعبيرات الحركية أمام طفلك تجعله في حالة هدوء نسبى، مما يجعله يتوقف على البكاء ويصبح مركزا مع تعبيراتك الحركية والصوتية.

5- الألعاب .. أن الألعاب هي طريقة الإلهاء التي تجعل طفلك ينشغل عن البكاء والصراخ ، وكل ما كانت هذه اللعب كثيرة الألوان وكثيرة الحركة كلما كان الأمر أكثر إلهاء له.

6- عدم الاهتمام .. أن سياسة عدم الاهتمام قد تكون فعالة مع صراخ طفلك وخاصة إذا كان هذا البكاء نابع من جذب اهتمامك، فإن تركه لبعض الوقت ومواصلة أي شئ تفعلونه من الممكن أن يجعله يعرف أن هذه الطريقة لن تجدي معكم.

7- الإشغال .. أن انشغال طفلك يقلل من صراخه المستمر لأن هذا الانشغال سيجعل ذهنه دائم التفكير أو التركيز على أشياء أخرى غير الصراخ والبكاء.

ملاحظة : معلومات هذا المقال هي تعليمية ارشادية، ولكن عليك الحصول على أستشارة طبية ورأي طبيب ذو خبرة في هذا المجال تناسب حالتك.

 

1 تعليق

  1. الكثير من الآباء يكون هدفه الأساسي من الزواج هو انجاب الأطفال
    ولكن الأطفال في المرحلة الأولى من حياتهم لا يجيدون شيئاً سوى
    الصراخ فهذا يدفع الوالدين لتخمين حاجة الطفل لماذا في ظل هذا الصراخ،
    فينصح المقبلين على أن يكونوا آباء أن يتعرضوا لمجموعة من المقالات التي
    تشعرهم بالمسؤولية وأهميتها قبل حدوثها .. جزاكم الله كل خير

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × 4 =