النقرس

من أكثر الأمراض ألمًا هو مرض مرض النقرس ،أحيانا إن المشاكل المرتبطة بالمرض ذاته تنفصل عن العارض الأكبر وهو الألم، فنحن لا نشعر بالخطر من المرض إلا عندما تبدأ الآلام المصاحبة لهذا المرض بالزيادة والارتفاع وبالتالي تصبح مشاعرنا اكثر حدة تبعا لهذا الألم، ويعتبر اكثر الأدلة على هذا الأمر أن الكثيرين لا يهتمون لتسوس الأسنان ولا بالعناية بها وزيارة طبيب الأسنان الا في حالة الشعور بآلام الأسنان، كذلك الأمر يعتبر مرض ارتفاع الضغط من اخطر الأمراض ويطلق عليه ( القاتل الصامت ) نظرا لكون الانسان لا يشعر به إلا بعد فوات الأوان في الكثير من الأحيان وازدياد خطورته في أحيان اخرى، وبالتالي أن مسألة التعامل مع المرض عند الانسان وبطبيعته ترتبط بالألم، وبالطبع أن حدة الألم أحيانا قد لا ترتبط فقط بالعلاج، فأنت تحتاج إلى تناول العديد من الأدوية والعلاجات والمسكنات والمواد الطبيعية التي تساعد على تسكين الألم، وليس علاج المرض، مرض النقرس من الأمراض التي ينتج عنها الآم مبرحة وشديدة أحيانا، فما هي الكيفية التي يجب أن نتعامل معها للتخلص من هذه الآلام ؟ وما هي المواد التي تساعدنا على ذلك؟

ما هو النقرس وأعراضه

النقرس أو ما يطلق عليه مرض الملوك ينتج عن طبيعة الطعام التي يتناوله الانسان بصفة كبيرة، فهو ينتج عن تناول كميات كبيرة من اللحوم والتي تتسبب في ارتفاع نسبة حامض اليوريك في الدم مما يؤدي إلى ترسب بعض الحبيبات من هذا الحامض في المفاصل مسببة لهذه الآلام، ولهذا فمرض النقرس هو مرض التهاب المفاصل وخاصة اصبع القدم الكبير والذي يتحول المفصل إلى اللون الأحمر، مع ارتفاع الحرارة والتورم، مع مصاحبة الآلام لها.

تناول الكثير من الكرز

لماذا عليك تناول الكثير من الكرز، لأنه وبكل بساطة هناك العديد من المواد الطبيعية والتي تكون إما من الفاكهة أو الخضروات أو الأعشاب، لديها الحلول على العلاج للكثير من الأمراض، وهذا ما ينطبق على الكرز، فالكرز يحتوي على الكثير من المواد المضادة للأكسدة، وأيضا على مضادات الالتهابات الطبيعية، وبالتالي أن تناول هذا النوع من الفاكهة يعمل على تخفيض نسبة اليوريك في الدم وبالتالي التخفيف وبشكل كبير من أعراض هذا المرض الخطير، عليك بشراء كمية وافرة من هذه الفاكهة والاحتفاظ بها وتناولها وخاصة في وقت اشتداد الألم.

اشرب المزيد من الماء (حتى مستوى 3 لترات)

في هذا الخصوص فالعملية بسيطة، فكما ورد في شرح أسباب حصول مرض النقرس، فهو يتكون نتيجة ارتفاع حامض اليوريك في الدم وترسبه في المفاصل، ولهذا ينصح بشرب كمية كبيرة من المياه التي تساعد على التخلص من هذا الحامض وترسباته في الجسم وتساعد الانسان بالتالي على عدم الشعور بالنقرس وأعراضه، أو التخفيف من أعراضه على اقل تقدير، لهذا ينصح المصابين بهذا المرض بشرب اكبر كمية من المياه لغايات التخلص من الترسبات في الدم، ومع أن المفروض على الانسان الطبيعي أن يشرب ما يعادل 2 ليتر من المياه يوميا، لكن بالنسبة للمصابين بهذا العارض عليهم أن يزيدوا قدر الإمكان شرب المياه حتى لو وصلت إلى 3 ليترات يوميا.

استخدام التداوي بالأعشاب

مرة اخرى نعود إلى التداوي الأعشاب، وذلك لكون هذه المواد الطبيعية وفي حالة حسن الاختيار والاستخدام لا يمكن أن تتسبب بمضاعفات خطيرة إلى الانسان بل على العكس من ذلك تعتبر من الأدوات التي تؤدي إلى نتائج جيدة ومفيدة وفي ما يتعلق بالنقرس، وبعيدا عن الكرز، هناك الكثير من المواد والنبات الذي يمكن أن يكون مفيدا في التخفيف من أعراضه ومنها على سبيل المثال ، نبات الافوكادو والذي يؤدي إلى خفض نسب اليوريك، ومنها التوت أيضا، وكذلك استخدام النباتات التي تعمل كمدرات للبول ومنها الشوفان ومنقوع ورق الزيتون، والهدف من ذلك خفض الحامض في الدم عن طريق إخراجه من الجسم وبالتالي منع تكون الترسبات، أيضا تناول الأناناس يعد من الأمور المساعدة جدا نظرا لدوره في كسر البروتين، كذلك الكركم والذي يساعد على إفراز الكورتيزون الذي يعد مخفف للإلآم والالتهابات.

تخفيض نسبة البيورين في الطعام

هذه النصيحة مهمة جدا ويعود هذا الأمر إلى كون مادة البيورين وعند انكسارها داخل الجسم تعمل على تكوين اليوريك، وبالتالي أن تعمل على إنشاء الحامض المتسبب للمرض، وبالتالي عليك البحث في النمط الغذائي الذي تمارسه ونوع الأطعمة التي تتناولها، إلى نمط يكون خالي من هذه المادة أو تخفيفها، وعلى الأغلب، فإن هذا الأمر يتطلب منك أن تقوم بتجنب الأغذية عالية البيورين مثل اللحوم والمأكولات البحرية والدواجن والبقوليات وبعض الخضروات مثل القرنبيط، والفطر، وتجنب الكحول، وخاصة البيرة، إذا أن النمط الغذائي له دور كبير في عملية العلاج أيضا كما يحدث في معظم الأمراض التي نصاب بها وفي حالة النقرس عليك بتخفيف الأطعمة التي تتسبب به.

اشرب مغلي بذور الكرفس (مثل الشاي)

تعتبر بذور الكرفس من المواد التي تستخدم بكثرة كمدرات للبول ومضادات للالتهاب وأيضا كمضاد للأكسدة، ( ولهذا ينصح بعدم استخدام هذا العلاج للمصابين بخلل في عمل الكلى أو للنساء الحوامل )، وبالتالي أن استخدام مغلي بذور الكرفس والذي يمكن شربه كالشاي يساعد على التخلص من حامض اليوريك عن طريق البول.

قم بغلي 1 ملعقة كبيرة من البذور في 2 كوب من الماء حتى تصبح طرية. سلسة، ثم تناول نصف كوب من المشروب على 4 مرات يوميا حتى تختفي الأعراض.

شرب صودا الخبز مع الماء

يجب الانتباه إلى هذه الطريقة جيدا نظرا لتأثيرها السريع في التخفيف من الآم المفاصل والنقرس، وبالتالي في حال القيام بها بطريقة سليمة، يعني التخفيف من حدة وشدة هذا المرض على الجسم، أما الطريقة المناسبة لاستخدام الصودا فهي مزج 1/2 ملعقة شاي صودا الخبز في كوب كبير من الماء (8 أونصة) وشرب 1 كوب قبل النوم ، (1) كوب في الصباح، ثم 1 كوب كل 2 إلى 4 ساعات خلال النهار. وعليك أن تكرر هذه الطريقة حتى تخف الأعراض الخاصة بها. أن المهمة التي يقوم بها الصودا هي إذابة البلورات والترسبات الناتجة عن الحامض والعمل على التخلص منها إلى خارج الجسم وبالتالي التخفيف من أعراض المرض وبشكل كبير.

1 تعليق

  1. انا عندي النقرس بس الالام في كعب رجلي مقدرش ادوس عليها لما اصحي من النوم وباخد فوار ومسكن واقراص عند النوم بس مقدرش اقف كتير عليها ومش عارفة اكل اي وابطل اي ؟

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر − 15 =