تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف ترعي الطفل الخديج من الناحية البدنية والنفسية؟

كيف ترعي الطفل الخديج من الناحية البدنية والنفسية؟

الطفل الخديج هو الطفل الذي يولد قبل موعد ولادته أي قبل الشهر التاسع من الحمل، فهو يولد غالبا في الشهر السابع وفي بعض الحالات القليلة في الشهر الثامن، وهذا الطفل يحتاج إلى رعاية خاصة واهتمام من الأم لأنه يكون متأخرا عن أقرانه.

الطفل الخديج

يولد الطفل الخديج أو الطفل المبتسر قبل الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل وأحيانا قبل ذلك منذ الأسبوع الرابع والثلاثون للحمل، ولا بد أن يقوم الطبيب بإرسال الطفل الخديج إلى الحضانة، حيث يبقى فيها لفترة من أجل الحصول على الرعاية الصحية اللازمة والتأكد من اكتمال نمو جميع أعضائه، ويصبح الطفل مؤهلا للخروج من الحضانة والذهاب إلى المنزل عندما يصبح قادرا على التنفس جيدا دون جهاز تنفس صناعي، وعندما يصبح قادرا على الرضاعة سواء الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، وكذلك عندما تنتظم درجة حرارة جسمه، وعندما يتم التأكد من كونه يبدأ بالنمو واكتساب الوزن، والتأكد من عدم إصابته بأي نوع من العدوى والأمراض.

تغذية الطفل الخديج

الطفل الخديج تغذية الطفل الخديج

في بداية الأمر لا يكون الطفل قادرا على الرضاعة سواء عن طريق ثدي الأم أو زجاجة الرضاعة، ولذا فيتم تغذيته عن طريق المحاليل الوريدية، ويكون المحلول الذي يحصل عليه الطفل مكونا من الماء الممزوج بالملح والسكر، كما قد يتم تغذيته ببعض الفيتامينات التي يحتاجها جسمه أو الأحماض الأمينية أو بعض الدهون، وبمجرد أن يصبح الطفل قادرا على تناول اللبن فإن الخيار الأفضل عندها هو حصوله على لبن الأم، وقد يحصل عليه عن طريق أنبوب تغذية إذا لم يكن قادرا بعد على القيام بعملية المص من الثدي أو الزجاجة، فتقوم الأم بشفط لبن الثدي باستخدام الشفاط اليدوي أو الكهربي ثم تقوم بإعطائه للأشخاص المسئولين عن إطعام الطفل في حضانة الأطفال المبتسرين، وينبغي أن تقوم الأم بهذه العملية باستمرار لتجنب جفاف اللبن في الثدي، ومن ثم تقوم الحضانة بتجميد هذا اللبن لحفظه أطول فترة ممكنة من أجل تغذية الطفل، وإذا لم يكن لبن الأم متوفرا فعندها يمكن أن يحصل الطفل على اللبن الصناعي المخصص للأطفال المبتسرين.

الطفل الخديج متى يجلس؟

مما لا شك فيه أن الطفل الذي يولد قبل أوانه يتأخر في الجلوس عن الأطفال الآخرين، فالطفل المولود في الوقت الطبيعي يمكنه الجلوس بمساعدة غالبا منذ الشهر السادس، أما الطفل الخديج فيحتاج إلى وقت أطول من أجل اكتساب هذه المهارة، وذلك لأن عضلاته تكون أضعف إلى حد ما مقارنة بغيره ووزنه يكون أقل، وبالإضافة إلى ذلك فإن بعض الأطفال المبتسرين قد يعانون من الإصابة ببعض الأمراض بعد ولادتهم مما يؤثر على قدراتهم الحركية ونموهم فيما بعد ذلك، وأيضا فقد يكون لدى هؤلاء الأطفال نقص في أحد الفيتامينات مثل فيتامين د أو قد يكونون مصابين بفقر الدم، وعند ذلك لا بد من حصولهم على الفيتامينات والمعادن التي يفتقر لها جسمهم.

الطفل الخديج متى يمشي؟

ونفس الأمر بالنسبة للمشي فقد يتأخر الطفل المبتسر في القيام بهذه المهارة عن أقرانه، حيث أن معظم الأطفال الطبيعيين يمكنهم المشي في عمر السنة، وفي جميع الأحوال لا ينبغي القلق من تأخر الطفل في المشي إلا إذا تجاوز الطفل عمر السنتان فعندها ينبغي استشارة الطبيب المتخصص لعلاج هذه المشكلة، ولكن على الأم أن تتحلى بالصبر فالطفل سوف يمشي عاجلا أم آجلا، فالمشي هو من المهارات الحركية التي يتعلمها الطفل بمفرده عندما يصبح قادرا عليه، أما سبب تأخر الطفل الخديج في المشي عن غيره فقد يكون راجعا إلى انخفاض وزنه وضعف بنيانه أو نقص الفيتامينات والمعادن في جسمه.

رعاية الطفل الخديج

الطفل الخديج رعاية الطفل الخديج

يحتاج هؤلاء الأطفال إلى رعاية خاصة فهم يختلفون عن غيرهم من الأطفال، فيكون وزنهم أقل من غيرهم وحجمهم أصغر، كما أن بعضهم يكون مصابا أو معرضا للإصابة بمشكلات صحية ولذلك يجب على الأم أن تكون حذرة في التعامل معهم كما يلي:

حمل الطفل

قد لا تستطيع الأم أن تقوم بحمل طفلها الخديج كما ينبغي فهو يكون صغير الحجم لدرجة أنها لا يمكنها احتضانه ووضعه بين ذراعيها، ولذلك فإن أفضل ما يمكنها فعله هو وضع الطفل في الحقيبة المخصصة للأطفال الرضع، وبهذه الطريقة يمكنها احتضانه وهو بداخلها بحيث تضع إحدى يديها أسفل رأسه والثانية أسفل ظهره أو على بطنه، فهذه الطريقة تشعر الطفل بالأمان والراحة.

توفير الهدوء

يحتاج هذا الطفل أيضا إلى بيئة هادئة ومستقرة، فهو يكون معتادا على المعيشة في الحضانة والتي تتميز بالضوء الخافت والهدوء الشديد، ولذا فإن الأصوات المرتفعة والصخب وكثرة الحركة يتسبب في إصابة الطفل بالذعر الشديد.

تقنية الكنغر

وهي تعني وضع الطفل على صدر الأم بحيث يلامس جسمها مباشرة، وهذه التقنية تعد ضرورية لجميع الأطفال حديثي الولادة وتزداد أهميتها بالنسبة للطفل الخديج خاصة، فهذه الوضعية تشعر الطفل بالأمان والراحة النفسية، وأيضا تعمل على تحفيز إدرار اللبن في الثدي، وكذلك فهي ضرورية لحماية الطفل الخديج من بعض الأمراض الخطيرة.

إرضاع الطفل الخديج

إن قيام الطفل بعملية المص أثناء الرضاعة يحتاج إلى مجهود كبير وعضلات قوية بما يكفي للقيام بهذه العملية، وخصوصا في عملية الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم فهي تحتاج إلى مجهود مضاعف عن الرضاعة من الزجاجة، ولذلك فيمكن للأم القيام بشفط اللبن من الثدي وإعطائه لطفلها الغير قادر على الرضاعة بنفسه، ويمكنها استخدام زجاجة الرضاعة أو الأنبوب المستخدم في الحضانة، ويمكن الحصول عن معلومات طريقة استخدامه ومعلومات عن تعقيم زجاجات اللبن من ممرضات المستشفى، ومع الوقت وزيادة نمو الطفل تدريجيا سوف يتمكن من الحصول على اللبن من ثدي الأم ولكن الأمر يحتاج إلى الصبر.

تدليك الطفل

من المعروف أن تدليك الطفل يعد ضروريا من أجل منحه الشعور بالأمان، ولتعزيز الرابطة بينه وبين أمه وأيضا من أجل تهدئته ومساعدته على النوم، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أهمية التدليك للطفل الخديج بشكل خاص، حيث أن التدليك يساعد الطفل المبتسر على اكتساب الوزن وتقوية العظام وتعزيز نمو أعضائه ليصبح قادرا على مغادرة الحضانة سريعا، وفي المنزل يمكن للأم القيام بتدليك طفلها برفق حسب تعليمات الممرضات باستخدام بعض الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو الزيت المخصص للأطفال الرضع.

الاعتناء بنظافة الطفل

لا بد أن تهتم الأم بنظافة طفلها باستمرار وأن تحرص على العناية ببشرته، ويمكن تعلم كيفية تغيير حفاضة الطفل وكيفية تحميم الطفل بطريقة صحيحة من ممرضات المستشفى أو من الأمهات السابقات، من أجل اكتساب الخبرة في الاعتناء بنظافة الطفل دون إصابته بالأذى، وفي حالة شعور الأم أنها ما زالت غير مستعدة للقيام بهذه المهام وخصوصا عملية الاستحمام فيمكنها أن تؤجل هذه العملية وتطلب المساعدة حتى تصبح مؤهلة لها.

ذكرنا فيما سبق كيفية رعاية الطفل الخديج بدنيا منذ وجوده في الحضانة وحتى خروجه منها إلى البيت، فهو يحتاج إلى معاملة خاصة في جميع النواحي سواء تغذيته أو حمله أو الاهتمام بنظافته، ونضيف إلى ذلك ضرورة رعاية الطفل الخديج نفسيا والحرص على عدم تعريضه للضغوط النفسية، حيث أن هذا الطفل يعاني من عدم نضوج جهازه العصبي مقارنة بالأطفال الآخرين، وأيضا فإن انعزال الطفل في الحضانة بعد ولادته بعيدا عن أسرته يؤثر سلبا على الترابط العاطفي بينه وبين أسرته.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

عشرين − 18 =