الشحنات الكهربائية الزائدة

من الطبيعي أن يحتوي جسم الإنسان على شحنات سالبة وموجبة، بحيث يتحقق التعادل الكهربي داخل الجسم، ولكن أحيانا يشعر الشخص بشحنة كهربائية زائدة في جسمه تظهر على شكل لسعة كهرباء، فلا يجب أن يشعر بالقلق، فوجود تلك الشحنات الكهربائية والتي يطلق عليها الكهرباء الساكنة في جسم الإنسان شيء عادي يسببها أشياء متعددة مثل الرياح الشديدة في الأجواء من دون سقوط الأمطار، فإن ذلك يعني أن الجو محمل بالشحنات الساكنة، فإن حدث المطر تم تفريغ هذه الشحنات إلى الأرض، فإن لم تمطر، فإن الإنسان يحصل على نصيبه منها، والتي تظهر عندما تلامس يده شعره، أو إن كان يرتدي سترة صوفية، أو لمس مقبض معدني، سوف تحدث عن تلك اللسعة الكهربائية، ويمكن للشخص التخلص من تلك الشحنات الكهربائية الزائدة بالسير حافيا على الأرض، فسوف يتم تفريغ هذه الشحنات ولن يشعر بمضايقاتها، وسوف نتناول في موضوع اليوم هذا الموضوع بالتفصيل مع التعرف على الحالات المرضية التي يمكن أن تصادف الإنسان من الشحنات الكهربائية الزائدة ، وكيف يمكن الوقاية منها وعلاجها.

الشحنات الكهربائية الزائدة في الجسم

هناك أسباب تساعد على تخزين الشحنات الكهربائية في الجسم، وهي ما تظهر في صورة لسعة الكهرباء من آن لآخر، وهذه الظاهرة قد تحدث في حالة لبس ملابس مصنوعة من ألياف صناعية، أو الأصواف المخلوطة بالنايلون.

أيضا التواجد في مجال تزدحم فيه الأجهزة الكهربائية والتكنولوجية، وبالتالي يخرج منها المزيد من الإشعاعات التي تؤثر على حالة التعادل الكهربي في جسم الإنسان. وأيضا تتكاثر الموجات الكهروستاتيكية في المنطق الجافة والخالية من الرطوبة.

ويمكن الأخذ ببعض الإجراءات التي يمكن عن طريقها التخلص من الشحنات الكهربائية الزائدة، وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • ارتداء سوار معدني، منها المغناطيسي أو النحاسي، فذلك يساعد على تفريغ الشحنات الزائدة أولا بأول.
  • المشي حافيا لبعض الوقت، ويفضل على الرمال.
  • ترك العمل على الكمبيوتر على فترات والتحرك بعيدا عنه، وممارسة بعض التمارين الخفيفة.
  • الانتظام في الصلاة حيث أن وضع السجود يعتبر من أفضل أوضاع تفريغ الشحنات الكهربائية الزائدة والوصول لحالة التعادل المنشودة.
  • المحافظة على ترطيب الجسم باستمرار بالكريمات المرطبة، وأيضا بالوضوء والاستحمام.
  • يفضل الجلوس على كرسي من الخشب لأنه وسيلة وعامل جيد لتفريغ الشحنات الكهربائية الزائدة .

الشحنات الكهربائية الزائدة في القلب

في أحيان أخرى يخرج الأمر عن المألوف، ويتحول إلى حالة مرضية تختلف خطورتها من حالة لأخرى، فقد تصيب القلب مثلا. وطبيعة عمل القلب تعتمد على نبضات كهربائية تعمل على انقباض الأذينين، ثم البطينين وفق نظام دقيق ودفقات كهربائية محسوبة، وأي خلل يحدث في قوة هذه النبضات يؤدي بالتالي إلى اضطرابات في ضربات القلب وبالتالي يمثل خطورة على حياة المريض.

والمعدل الطبيعي لنبض الشخص السليم يتراوح بين 60 إلى 100 نبضة كل دقيقة، يقل هذا المعدل أثناء النوم، ويرتفع أثناء ممارسة مجهود بدني زائد أو عند ممارسة الرياضة.

أعراض وأسباب الشحنات الكهربائية الزائدة في القلب

  1. ضيق وصعوبة في التنفس.
  2. خفقان في القلب، مع ارتفاع في ضغط الدم.
  3. الشعور بوخز في مكان القلب.
  4. يكثر تعرض القلب للأمراض المختلفة، مثل الجلطات في الشرايين أو انسداد في الأوعية الدموية، أو حدوث التهابات في جدار القلب الداخلي.
  5. مع ازدياد الكهرباء في القلب قد يحدث إغماء للشخص المصاب.
  6. الشعور بالإعياء والتعب العام في كل الجسم.

تشخيص الزيادة في كهرباء القلب

لأن الأعراض السابق ذكرها تتشابه مع العديد من أمراض القلب، مثل مشاكل في صمامات القلب أو الإصابة بالحمى أو فقر الدم، لذلك يتم الكشف عن الشحنات الكهربائية الزائدة في القلب عن طريق جهاز هولتر، حيث يقوم بقياس نبض القلب على مدار 24 ساعة لمقارنتها بالنبض الطبيعي، ومن ثم تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من كهرباء زائدة في القلب، أم أنه يعاني من أمراض أخرى.

علاج الكهرباء الزائدة بالقلب

  • تحديد السبب المباشر وراء الكهرباء الزائدة بالقلب عن طريق تشخيص الطبيب المختص بأمراض القلب.
  • محاولة السيطرة على حالة الاضطراب العامة بالجسم بممارسة اليوجا وسماع الموسيقى الهادئة وقراءة وسماع تلاوة القرآن الكريم.
  • الامتناع عن شرب المشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالصوديوم والحرص على تناول الغذاء الصحي.
  • ممارسة رياضة المشي نصف ساعة في اليوم بشكل متواصل.
  • يفضل النوم بعد تناول وجبة عشاء خفيف مدة متواصلة لا تقل عن 7 ساعات ولا تزيد عن 8 ساعات.
  • قد يوصي الطبيب المعالج بعمل قسطرة للمريض بغرض السيطرة على الخلايا القلبية المسئولة عن زيادة الشحنات الكهربائية مستخدما التبريد أو الحرارة.
  • من الوارد استخدام جهاز محمول لتنظيم كهرباء القلب مثل جهاز البيسميكر.

الشحنات الكهربائية الزائدة في الدماغ

أسباب الإصابة بالشحنات الكهربائية الزائدة في المخ

  1. قد يكون السبب وراثيا نتيجة حمل الأب أو الأم جينات وراثية لمرض الصرع فتنتقل بالتالي إلى أحد الأبناء.
  2. إذا حدث وأصيب الشخص بصعق كهربائي فولته عالي، فإن كمية كبيرة من الكهرباء تصل إلى المخ، إضافة إلى الطاقة الكهربائية المعتادة الموجودة في المخ فيسبب حمل أكثر من الطبيعي.
  3. من أحد العادات السيئة التحدث في أجهزة المحمول لفترات طويلة، حيث أن هذه الأجهزة يصدر عنها موجات من الإشعاعات التي تسبب أضرارا بالغة بالدماغ إذا تم استخدامه بإفراط.
  4. في حالة إصابة الشخص بأورام في المخ فإن المخ يرسل إشارات عديدة متتابعة حول مكان الورم مما يسبب خللا في التفكير وعدم القدرة على التركيز، والإصابة بصداع شديد، وقد يصل الأمر إلى فقدان القدرة على التصرفات الواعية.
  5. قد تكون الصدمة النفسية والخوف إلى حد الهلع أحد أسباب زيادة كهرباء المخ، حيث تتسارع دقات القلب بشكل كبير فترتفع بالتالي الإشارات الكهربية الواردة للمخ حيث الاتصال مباشر بين القلب والمخ.

علاج الشحنات الكهربائية الزائدة في الدماغ

  • عادة ما يحدد الطبيب المعالج أدوية الصرع المناسبة للحالة مع متابعتها باستمرار وتعديل الجرعات بناء على درجة استجابة الحالة للعلاج.
  • استخدام جهاز تحفيز للعصب المبهم، حيث يتم تثبيته على صدر المريض ليعطي إشارات للمخ بتنظيم الإشارات الكهربائية الصادرة من العصب، وبذلك يحد أو يمنع الإصابة بنوبات الصرع.
  • قد يكون التدخل الجراحي أحد طرق تنظيم الشحنات الكهربائية الدماغية وعلاج نوبات الصرع.
  • الاستعانة بالطعام الكيتوني، وهو نوع من الغذاء يقل فيه كميات الكربوهيدرات، مع ارتفاع في نسب الدهون حيث تم استجابة العديد من الحالات لهذا النوع من الغذاء في تحسين حالتها المرضية.
  • في الحالات البسيطة يكون وضع السجود في الصلاة هو الأنسب للتخلص من الشحنات الكهربائية الزائدة في الدماغ وانتقالها للأرض.

الشحنات الكهربائية أثناء النوم

أثبتت الدراسات أن فترة النوم هي الفترة التي تنشط فيها الأنشطة الدماغية، والتي يتم فيها إعادة تحفيز الخلايا الدماغية وتنشيط الذاكرة، ولكن في بعض الحالات يظهر نشاط غير مألوف في أنشطة الدماغ مثل الحركة اللاإرادية للذراعين أو الرجلين، والمشي أثناء النوم، وما يعرف بالصرع الليلي.

أسباب حدوث الصرع الليلي

يعتبر الفص المخ الموجود في الجبهة هو المسئول عن الإصابة بالصرع الليلي، حيث تحدث به تشنجات لأسباب متعددة، معظمها أسبابه وراثية، أو مرتبط بأمراض أخرى، ولا تأتي نوباته إلا في أثناء النوم.

أعراض الصرع الليلي

  1. الاستيقاظ المفاجئ من النوم، مع رفع الرأس أو الجلوس، مع ظهور تعابير الخوف على المريض، وأحيانا يصاحب ذلك صدور صراخ المريض.
  2. الشد العضلي للأرجل أو الذراعين مع تكرار حدوث ذلك ليلا.
  3. المشي أثناء النوم، وقد يستغرق ذلك عدة دقائق، مع احتمال أداء حركات مضطربة أثناء التجوال تشتد دراجاتها أحيانا

أساليب التشخيص

لأن أعراض زيادة الشحنات الكهربائية أثناء النوم تتشابه مع أعراض أمراض أخرى تسبب اضطرابات النوم، لذلك يرى المتخصصين ضرورة الاستعانة بالرسم الكهربي للدماغ من أجل دقة التشخيص وبالتالي تحديد خطة العلاج.

علاج الشحنات الكهربائية أثناء النوم (الصرع الليلي)

يعتبر علاج حالات الصرع الليلي متاحا عن طريق العقاقير الطبية التي غالبا ما تستجيب لها الحالة وتقل أعراضها، بينما تزداد الصعوبة إذا كانت الحالة مرتبطة بإعاقة ذهنية وذلك حسب ما ورد في الأبحاث العلمية.

أسباب الشحنات الكهربائية الزائدة عند الأطفال

عادة ما تتسم حركات الأطفال خصوصا في مراحلهم الأولى بالتشتت وعدم التركيز، لذلك من الوارد ألا ينتبه الأهل عند حدوث كهرباء زائدة في مخ الصغر. وترجع إصابة الأطفال بكهرباء زائدة لأسباب متعددة منها نقص الأكسجين الواصل للدماغ أثناء الولادة أوعوامل وراثية من جينات الأب أو الأم.

ومع ذلك هناك بعض الأعراض التي من الممكن أن يلاحظها الأهل في حالة كان الصغير مصابا بشحنات زائدة في المخ، وهذه الأعراض تختلف باختلاف المنطقة المصابة، فقد تكون في المنطقة المسئولة عن الحركة والمشي، أو عن النطق أو الذكاء، وهذه الأعراض هي:

  • تشنجات ورعشة في أجزاء من الجسم.
  • التنفس بصعوبة خصوصا أثناء النوم.
  • التأخر في الكلام مع صعوبة في النطق.
  • أعراض التوحد والسلوك المضطرب.
  • تصرفات حادة عنيفة في بعض الأحيان.
  • التشتت وقلة التركيز.

علاج الشحنات الكهربائية الزائدة عند الأطفال

علاج حالات الشحنات الكهربائية الزائدة عن الأطفال متاح بنسبة نجاح تصل إلى 90% من الحالات، إلا أنها تستغرق عدة سنوات في بعض الحالات، شرط استمرار المتابعة والقياس وتعديل جرعات الدواء حسب تطور الحالة حتى يتحقق الشفاء التام للطفل.

علاج الشحنات الكهربائية الزائدة عند الأطفال بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي تخفف من حدة نوبات الصرع ويمكن للأطفال تناولها مثل ثمار التين، وشرب عصير التفاح الطازج، ومغلي أزهار البرتقال والبنفسج.

هل الشحنات الكهربائية خطيرة؟

يتواجد بالدماغ 200 ألف مليون خلية عصبية مجهرية هي المسئولة عن إعطاء الإشارات الآمرة لجميع أجهزة الجسم لتقوم بكافة وظائفها، وتعمل هذه الخلايا العصبية من خلال تفاعل كيميائي داخل الخلايا ينتج طاقة كهربائية، ترسل إشاراتها للمناطق المسئولة عنها، وعند حدوث خلل يصيب هذه الخلايا العصبية نتيجة الإصابة بمرض ما، أو بسبب ضربة قوية مباشرة على الرأس، فإن النظام الدقيق الذي تعمل به هذه الخلايا يختل، وتصبح الإشارات غير منتظمة، وينتج عن ذلك أضرارا تختلف من القوة والضعف على حسب حجم الخلل ومكانه، وحيث أن كل مجموعة خلايا عصبية مسئولة عن منطقة معينة في الجسم، فقد يقتصر الأمر على تنميل في الأطراف، وقد يحدث زغللة واضطراب في الرؤية، كما قد تحدث حركات لا إرادية غير منتظمة، وقد يصاحب ذلك أعراض نفسية مثل التشاؤم واليأس والحزن العميق، والعصبية الزائدة والانفعال الغير مبرر وعدم التسامح مع الآخر، هذا بالإضافة إلى نوبات الصرع التي تختلف حدتها حسب الحالة.

هل يشفى مريض الكهرباء الزائدة؟

في الواقع أن معظم حالات الشحنات الكهربائية الزائدة قابلة للعلاج، وتختلف ما بين العلاج بالعقاقير الطبية، وأجهزة ضبط ضربات القلب، مع الرعاية النفسية للمريض، وفي بعض الحالات تستغرق فترة العلاج عدة سنوات مثل حالات الأطفال، ولذلك يجب استمرار المتابعة وتعديل سير العلاج حسب الحالة، وقد يتحقق الشفاء بعلاج أمراض أخرى مثل أمراض القلب التي كانت السبب في حدوث خلل في الشحنات الكهربائية المرتبطة بها.

في مقال اليوم تعرفنا على الشحنات الكهربائية الزائدة في جسم الإنسان، أسبابها وأعراضها وطرق علاجها، أيضا تعرفنا على الكهرباء الزائدة في المخ وعند الأطفال وأسبابها وأعراضها وطرق العلاج، ومدى خطورة الإصابة بشحنات الكهرباء الزائدة، واحتمالات الشفاء الكامل من المرض، وأيضا احتمالات علاج الأطفال عن طريق الأعشاب الطبيعية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + سبعة عشر =