السينما الهندية

عالم السينما الهندية ليس من السهل أبدًا دخوله، فنحن نتحدث عن حوالي ثلاثة آلاف فيلم تقريبًا يتم إنتاجهم في العام الواحد، وإياكم أبدًا أن تتعجبوا من هذا الرقم لأننا لن نبالغ إذا قلنا إنه في بعض السنوات تُصبح هذه الأرقام مضاعفة، يأتي ذلك بسبب أعداد السكان الكبيرة التي تتجاوز المليار ووجود العديد من اللهجات، وهذا يعني الحاجة إلى الكثير من الأفلام، وقد كانت مدينة بوليوود هي الحاضنة الرئيسية للأعمال السينمائية لتُنازع بذلك سينما هوليود الشهيرة، على العموم، اتركوا الاندهاش جانبًا لأنه سيحدث كثيرًا عند قراءة تلك السطور، ما يهمكم معرفته الآن أننا خلال الأسطر القليلة المُقبلة سوف نتناول سويًا طرق دخول عالم السينما الهندية والاستمتاع بها، لكن قبل ذلك لابد من التعرف على ماهيتها ووجودها.

تاريخ السينما الهندية

السينما الهندية تاريخ السينما الهندية

البداية الفعلية الموثقة لصناعة السينما في الهند كانت عام 1913، ففي هذا العام ظهر أول فيلم سينمائي هندي رسمي، بعد ذلك توالت الأعمال السينمائية المختلفة على الرغم من وجود الاحتلال البريطاني في ذلك التوقيت، ومن المعروف أن عائلة كابور كانت العائلة التي دعمت السينما وأسهمت في انتشارها على نطاق واسع لكونها احتوت على ممثلين ومنتجين ومؤلفين، عمومًا، بعد نهاية فترة الاحتلال البريطاني ظهرت مجموعات أخرى من صناع السينما وزادت القدرة الإنتاجية بنسبة ألف بالمئة، لدرجة أن كل مجتمع من مجتمعات الهند، أو ولاية كما يُطلق عليها، أصبح لها عالم سينمائي خاص بها، وبسبب كثرة هذه المجتمعات نجد أنفسنا أمام أشهر مجتمع على الإطلاق، وهو مجتمع السينما الهندية الأصلية المعروفة باسم بوليوود، ولمن لا يعرف، بوليوود الآن تحتل المرتبة الثانية بعد سينما هوليود، ومن المتوقع في الفترة القادمة أن تقتنص الصدارة منها.

مدينة السينما الهندية

المقصود بمدينة السينما الهندية مدينة بوليوود التي أشرنا إليها، وهي التي تنتج في العام الواحد ما يزيد عن المئة وخمسين فيلم، وربما يبدو هذا العدد قليلًا بعض الشيء مقارنةً بالأفلام التي يتم إنتاجها في بقية مدن السينما الهندية إلا أن أفلام بوليوود تتميز بالإيرادات العالية للغاية، لدرجة أن بوليوود تعرف باسم مدينة السينما الهندية ، وكأن فن السينما في كامل الهند بات يُختزل في هذه المدينة فقط، على العموم، في الوقت الحالي متابعة السينما الهندية لا تتم من خلال أفلام مدينة السينما بوليوود فقط، وإنما ثمة أكثر من طريقة وكيفية سيشغلكم بالتأكيد التعرف عليها بالتفصيل في السطور المُقبلة.

دخول عالم السينما الهندية

السينما الهندية دخول عالم السينما الهندية

بعد أن تعرفنا على تاريخ السينما الهندية وأهم القلاع بها سوف يأتي دور البحث عن كيفية دخول عالم السينما، وهنا الحديث موجه في الأساس للشخص الذي لم يُشاهد أي فيلم هندي من قبل، فأول ما سيقوم هذا الشخص بفعله التعرف على الملاحم الهندية العتيقة، والخالدة في نفس الوقت.

التعرف على الملاحم الهندية

كل صناعة سينما في العالم تمتلك مجموعة أفلام تُعرف باسم الملاحم، وهذا الأمر ينطبق بالطبع على السينما الهندية ، فالشخص الذي يشاهد الأفلام الهندية لأول مرة لن يُحبذ طبعًا الاستماع إلى فيلم عشوائي أو فيلم متوسط المستوى يجعله لاحقًا يُحجم على مشاهدة الأفلام الهندية وكأنه قد تعقد منها، وإنما هو في الحقيقة يُريد ذلك الفيلم الذي يفتح شهيته على المشاهدة الهندية من أوسع أبوابها، ولمن لا يعرف فإن الملاحم الهندية يُقصد بها الأفلام التي صدرت منذ زمن طويل ولكنها لا تزال تحظى بنسبة مشاهدة عالية حتى وقتنا الحالي، أشهرها رجوع العاشق المجنون للنجم شاروخان وفيلم النشال للمبدع أميتاب تشان وفيلم ثلاثة بُلهاء للمثل القدير عامر خان.

متابعة أعمال نجوم بوليوود

أكثر ما يميز السينما الهندية سينما بوليوود الرائعة، والتي تخطت بكثير مجرد كونها سينما محلية وأصبحت سينما عالمية تُنافس هوليوود في الوقت الحالي، على العموم، في طريقك لمتابعة السينما الهندية سيكون عليك التركيز مع نجوم الصف الأول ومتابعة الأعمال الخاصة بهم من أجل الوصول في نهاية المطاف إلى أعمال قوية تستحق المتابعة، وليس غريبًا أو مجهولًا للكثيرين امتلاك الهند الكثير من النجوم الذين يُمكن تصنيفهم بهذا التصنيف الذي تحدثنا عنه، والحديث هنا عن الخانات الثلاثة عامر خان وشاروخان وسلمان خان، كذلك النجم أميتاب تشان وريشي كابور وفرخ خان المخرجة لأبرز الأفلام، والكثير من المشاهير الآخرين الذين يُمكن الوصول إليهم بسهولة شديدة.

التعايش مع نوعية الأفلام الدارجة هناك

هل تعرف عزيزي القارئ لماذا وصلت السينما الهندية للحالة التي تتواجد عليها الآن؟ ببساطة لأنها تمتلك ما يميزها عن غيرها من سينمات العالم، إنها سينما مختلفة كل الاختلاف، وهذا الأمر واضح جدًا من خلال مجموعة الأفلام التي يتم عرضها وتكون لها ثيمات خاصة بها يجب التعرف عليها لضمان متابعة أفضل، مثل المبالغة في مشاهد القتال وكذلك المبالغة في القصة وسردها وطول الفيلم للحد الذي يجعله أحد أطول أفلام العالم، فأصغر فيلم هندي يتجاوز الساعتين ونصف بينما قد يصل إلى ثلاث ساعات وأكثر، أيضًا دعونا لا ننسى وجود الأغنية كمكون رئيسي من مكونات هذه السينما.

الانضمام لصفحات ومجموعات عشاق السينما الهندية

لأن السينما الهندية تسعى منذ وقت طويل إلى إنشاء قاعدة لها تحظى بأهمية كبيرة وانتشار مؤثر فإنه من المنطقي أن يتكون فصيل كبير من عشاق هذه السينما داخل الوطن العربي، هؤلاء منهم من يتبع أكثر الصيحات الحديثة في تبادل الآراء والتواصل عبر الإنترنت، وتحديدًا مواقع التواصل الاجتماعي التي تضم بداخلها مجموعات وصفحات لا تفعل أي شيء بخلاف الترويج للأفلام الشهيرة في الهند مع متابعة أحدث أخبارها وأخبار نجومها، ببساطة شديدة، سوف تشعر خلال متابعتك لمثل هذه الصفحات والمجموعات أنك مواطن هندي تعيش في الهند وتقرأ الصحف الفنية المتواجدة بها، والمميز هنا أن مثل هذه الصفحات والمجموعات لا تتكسب مما تفعله بأي شكل من الأشكال، فقط يحدث هذا لمجرد العشق المطلق.

متابعة المواقع الإلكترونية المتخصصة

لأن السينما لا تحظى بذلك الانتشار الكبير الذي تحظى به السينما الأجنبية وخصوصًا الأمريكية، لذلك فإنه من الطبيعي أن تجد أغلب المواقع العربية الشهيرة المتخصصة في الأفلام والسينما بشكل عام لا تُولي اهتمامًا كبيرًا بمثل هذه النوعية من الأفلام، وعليه فإننا مُطالبون طبعًا بالبحث خلف المواقع الإلكترونية المتخصصة من أجل مواكبة كل ما هو جديد ومتعلق بهذا الصدد، وهنا ستكون توصيتنا بمتابعة موقع لودي نت الهندي الشهير، وهو موقع عربية يهتم في المقام الأول بالمحتوى الهندي، أيضًا موقع عالم توليوود سوف يكون مناسبًا للغاية وكذلك موقع موفيز لاند القسم الهندي، فكل هذه الأماكن التي تم ذكرها تضم عدد وافر من الأفلام الهندية التي ستمكنك من المتابعة بقوة.

نجوم السينما الهندية

كل سينما في العالم تمتلك مجموعة من النجوم الذين يتم تصديرهم كعلامات أو دلالات عليه، فإذا ذكر نجم من هؤلاء النجوم ذكرت على الفور تلك السينما، ومن حظ السينما الهندية أنها لم تحظى بنجم أو نجمين فقط من هذه النوعية، وإنما في الحقيقة كان لها عدد وافر من النجوم الذين سيكون من المهم جدًا التعرف عليهم بالنسبة لأولئك الذين يُقدمون على متابعة هذه السينما لأول مرة، على العموم، أبرز نجوم السينما الهندية هم الخانات الثلاثة، وهم عامر خان وسلمان خان وأيضًا شاروخان، فقد ولد هؤلاء الثلاثة في عام واحد وبزغ نجمهم كذلك في نفس الفترة، كما أن أي فيلم يصدر لهم يحقق نجاحًا ساحقًا، ولا يُمكنك أن تجد متابع جديد أو قديم لسينما الهند إلا ويكون قد شاهد من قبل أحد أفلام هؤلاء النجوم الذين يُرمز لهم بأهرامات الفن.

أيضًا ضمن نجوم السينما الهندية المشاهير النجم أميتاب تشان ونجله وزوجة نجله وزوجته المعتزلة منذ فترة، فهي عائلة فنية من الطراز الفريد تمامًا مثلما هو الحال مع عائلة النجم ريشي كابور التي تضم كارينا كابور وسونام كابور ورانبير كابور، أيضًا لا ننسى عاليا بهات ورانفير سينغ وأجاي ديفجان وزوجته الجميلة كاجول، والقائمة تطول وتطول لتشمل من هم أكثر بكثير من مجرد نجوم عادية في التمثيل والرقص والغناء، وإنما هم بحق أيقونات ومصدر إلهام لكامل الشعب الهندي.

أهم أفلام السينما الهندية

السينما الهندية أهم أفلام السينما الهندية

الآن بعدما بتنا نملك تصورًا كاملًا لأهم النجوم والقواعد الموجودة في السينما الهندية فلابد وأننا الآن في حاجة ماسة لبعض النماذج أو الأفلام التي يُمكن القول إنها تُعبر تمامًا عن السينما الهندية ، ومن أهم هذه النماذج فيلم اسمي خان.

اسمي خان 2010

شهد عام 2010 صدور أحد أهم أفلام النجم الهندي شاروخان وأهم أفلام السينما الهندية بشكل عام، فالفيلم ببساطة شديدة يتحدث عن الإرهاب والمسلمين والصور الخاطئة التي أخذها العالم عنهم بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، حيث يذهب مواطن هندي مسلم إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل لقاء الرئيس الأمريكي وإخباره بأنه ليس إرهابيا، وهنا يواجه بطلنا الكثير من الصعوبات والأحداث المتلاحقة التي تدفع الفيلم دفعًا نحو درجة عالية جدًا من التميز، وما زاد من ذلك الأداء التمثيلي المُبهر للنجم شاروخان وقيامه بتجسيد شخصية الإنسان المتوحد بصورة مُبهرة.

ثلاثة بلهاء 2009

أيضًا من الأفلام الهامة جدًا والتي تستحق الانضمام إلى قائمة أهم أفلام السينما الهندية فيلم ثلاثة بلهاء الصادر في عام 2009، والفيلم ببساطة شديدة يتحدث عن شاب يذهب إلى مدرسة فيحاول التغيير من نظامها وإعطاء نظرة أخرى جديدة ومختلفة تمامًا عن التعليم، وفي سبيل ذلك يواجه هذا الشاب عدد لا بأس به من الصعوبات والمشاكل التي تنعكس في النهاية على علاقاته بزملائه، وقد قام ببطولة الفيلم النجم عامر خان ولا يزال هذا الفيلم يُعتبر من أهم وأفضل الأعمال التي قدمها.

بينك 2016

النجم أميتاب تشان بالتأكيد سيكون حاضرًا في أهم وأجمل أفلام السينما الهندية ، وحضوره هنا يأتي من خلال فيلم حديث نسبيًا وهو فيلم بينك الصادر في عام 2016، والفيلم يتحدث ببساطة عن محامي متقاعد يُعاني من بعض المشاكل النفسية يجد نفسه مُطالبًا بالعودة مرة أخرى إلى مهنته القديمة من أجل إنقاذ ثلاث فتيات تعرضن للإيذاء الجسدي ويواجهن خطر السجن، وطوال أحداث الفيلم يستخدم هذه المحامي ذكائه وجمله الحوارية القوية حتى يتمكن في النهاية من إعادة حق الفتيات وهيبتهم، الفيلم ممتع بحق، فلا تفوتوا مشاهدته.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − 1 =