السلام الداخلي

إذا كنت تحتاج إلى الهدوء والصفاء الذي يجلبه لك تحقيق السلام الداخلي ، إذا كنت تبحث عن استقرار العواطف، لا توجد مشكلة، كل ما تحتاجه يمكن تحقيقه، وهذا ما سنعرضه في هذا المقال، حيث سنعلمك بأنه عليك فقط التخلص من عوامل الشد والجذب في حياتك اليومية وتخصيص بعض الوقت للحصول على ما تريده، كذلك عليك أن تضع في بالك أن الوصول للسلام الدخلي هو عملية تتطلب عدد من الأمور التي قد تحتاج لبعض الوقت من أجل تنفيذها وجني ثمارها، سنعرض لك الطرق التي من خلالها يمكنك تحقيق هذا الانسجام الداخلي، وبعض النصائح الضرورية للنجاح في تحقيق السلام الداخلي .

السلام الداخلي : كيف تحصل عليه ؟

1قم بإجراء جرد لشخصيتك

قبول الذات أمر حاسم في الوصول إلى السلام الداخلي ، فهو يمكننا من أن نكون بخير مهما كانت الظروف التي نمر بها، وهو يساعدنا كذلك ما إن كنا نريد تجنب الألم. يمكنك أن تمارس قبول ذاتك من خلال عملية جرد الشخصية: من أنت، وكيف تبدو، وبماذا تشعر، وماذا فعلت. قم بكتابة جرد لشخصيتك، اكتب السمات الإيجابية والسمات التي تحتاج إلى تحسينها، أفعالك ومظهرك. قم بوضع حد لقبول كل الذي وضعته في هذا الجرد، حتى الأمور التي لست فخورًا بها، سامح نفسك على الأخطاء التي قمت بارتكابها، وركز على ما يمكنك فعله حتى تصبح أفضل.

2قم بعمل جرد لأهدافك الشخصية

وجود الأحلام والأهداف أحيانًا هو ما يجعلنا نمضي قدمًا في قبول أنفسنا. قم الآن بوضع أهداف شخصية وابدأ في العمل على تنفيذها، وليس من الضروري أن تكون هذه الأهداف ضخمة، من الممكن أن تكون أهداف بسيطة يمكن تحقيقها كفقد بعض الوزن الزائد أو المواظبة على الطعام الصحي، أو التقليل من مشاهدة التلفاز، أو الحصول على هواية جديدة أو تعلم اللعب على آلة موسيقية جديدة، ففي حياتك اليومية عليك أن تسأل نفسك ماذا تفعل الآن وهل يفيد هذا في تحقيق أهدافك التي وضعتها لنفسك أم لا.

3أعد تقويم سماتك السلبية وتحويلها إلى إيجابية

سيفيدك هذا في تحقيق قبولك لذاتك، فقد تعتقد على سبيل المثال أنك لست طويلاً بما يكفي، بالطبع هذا سيؤثر على قبولك لذاتك، فعليك أن تجد معنى لطولك، ما معنى أو هدفك في أن تكون أطول مما أنت عليه؟ هل يفيدك في تأدية أنشطة لم تكن تقدر على تنفيذها وأنت بطولك الحالي؟، هل يعيقك قصرك عن أداء أية أعمال ضرورية؟ بالتأكيد لا، عليك أن تفكر في مزايا ما أنت عليه لا في سلبياته.

4تخل عن محاولة السيطرة على الأمور التي يستحيل تغييرها

في حياتنا نحن البشر دائمًا ما نرغب في السيطرة على الآخرين، مثل تصرفاتهم وأفعالهم، وعلى بيئتنا (المنزل والعمل والمدرسة والمجتمع)، فنحن نريد أن يكون شريك حياتنا شخص أفضل ومديرنا في العمل شخص ألطف، وأن يكون منزلنا أكثر نظافة وأن يقل ازدحام المرور، وهذا على الأرجح لأننا نخشى المجهول حتى موتنا، لذلك تعترينا هذه الرغبة في السيطرة على كل ما حولنا، لكن من المؤسف أننا لا نملك هذه القدرة على السيطرة على ما حولنا، لا نستطيع أن نتحكم بما يقوم به الآخرون أو ما يشعرون به. ركز فقط على الأمور التي يمكنك تغييرها.

5ركز على اللحظة الراهنة

اليقظة تمكنك من الحصول على السلام الداخلي . اليقظة تعني أن تكون واعيًا باللحظة الراهنة، وذلك بدلاً من التفكير في المستقبل والماضي، فالتفكير في الماضي قد يقودك إلى شعور سيء وأحيانًا إلى الشعور بالندم، والتفكير بشأن المستقبل قد يسبب لك الكثير من القلق. اجعل ذهنك حاضرًا في اللحظة الحاضرة بشكل كامل، فهذا يزيد من فرصتك في الشعور بالرضا. حاول تقدير اللحظة الراهنة وابحث عن الإيجابيات من حولك.

6اعمل على زيادة وعيك الخاص

خذ بعض الوقت وركز على العالم من حولك لتتمكن من تحقيق السلام الداخلي ، الناس والأشياء القريبة، ركز على شيء واحد، وقم بملاحظة ما يبدو عليه، شكله ولونه وغرضه وأداؤه، ثم قم بلمسه، هل هو ناعم أم خشن، صلب أم هش، قم بتمرير يديك على الشيء الذي اخترته، هل هو دافئ أم بارد. ما الأشياء الجديدة التي قمت بملاحظتها بخصوص هذا الشيء هل أحدثت لديك فرق؟

7لاحظ الأفكار التي تدور في رأسك

لاحظ الأفكار التي تمر في رأسك مر السحاب، لاحظها بدون أحكام أو رفض، دعها ببساطة تمر عبر رأسك. عندما تمر برأسك فكرة لاحظها ودعها تمر. لديك طريقة واحدة للتخلص من الأفكار السلبية من خلال التصور، فإذا كنت تعتقد أن لديك فكرة سلبية عليك أن تتخيلها لتحصل على السلام الداخلي ، مثل الأوراق التي تتساقط من أعلى شجرة وتتركها للرياح لتأخذها بعيدًا حتى لا تتمكن من رؤيتها نهائيًا.

8أوجد لنفسك منطقة للتأمل الهادئ

يرتبط التأمل بشكل رئيسي مع المناطق التي تحتوي على أماكن بها انعكاسات هادئة، عليك أن تجد لنفسك البيئة المناسبة للتأمل، غرفة هادئة أو مرج هادئ، أو بالقرب من جدول مياه، اعزل نفسك عن العالم بقدر ما تستطيع للحصول على السلام الداخلي . وقد يكون من المفيد لك أن تقوم بذلك قبل الذهاب إلى النوم.

9قلل من الإزعاج واحصل على بعض الراحة

قم بإغلاق الأبواب والنوافذ واجعل الإضاءة خافتة وقلل من مصادر الإزعاج والضوضاء، وقم بإشعال الشمع ذو الرائحة الزكية إذا كنت ترغب بذلك. اطلب من الآخرين عدم إزعاجك أو قم بوضع علامة على بابك بعدم الإزعاج لهذه الفترة فقط على الأقل. استمع إلى بعض الموسيقى الهادئة لتحصل على السلام الداخلي ، فهذه الموسيقى تساعد على التهدئة بشكل خاص. وتجنب الموسيقى مع الكلمات لأن هذا قد يسبب بعض الإلهاء وجعل الأمر أكثر صعوبة على التركيز. قم بالاسترخاء على السرير الخاص بك أو على كرسي مريح أو على العشب.

10اغمض عينيك وابدأ في التأمل للحصول على السلام الداخلي

يمكنك التأمل بعيون مفتوحة أو مغلقة، لكن للمبتدئين يستحسن أن تكون عيونهم مغلقة للحد من التشتيتات التي قد تحدث للأذهان وعيونهم مفتوحة. عند البدء في التأمل، لا تفكر في أي شيء كان سوى السلام الداخلي ، إذا كانت الصور والأفكار تضيع منك، حاول أن تجرب بعض الكلمات المشجعة التي تعيد إليك تركيزك مرة أخرى، أو ببساطة الفت انتباهك بأكبر شكل ممكن إلى التأمل. من الطبيعي أن يهيم عقلك، فلا تفرط في الانضباط، فالكثير من الأفكار الرائعة تأتي من العقول الهائمة. بعد التأمل قم بتسجيل الأفكار والمشاعر التي تبدو جديدة أو ذات أهمية، وقم بتسجيل الوقت والتاريخ لعرض أي تقدم قمت بتحقيقه.

11حاول تجريب التخيل والتصور للحصول على السلام الداخلي

بعض الأشخاص من المفيد لهم القيام بأنواع أخرى من التأمل مثل التصور والتخيل، حاول السيطرة على ما تقوم بتخيله، فقد يساعدك ذلك في حياتك اليومية وفي تحقيق أهدافك. قم بإغلاق عينيك وتخيل نفسك على شاطئ خاص بك، أنت وحدك حيث يمكنك الاستمتاع بهدوء وأمان بالطبيعة الجميلة من حولك، أجعل هذه الأفكار تشعرك ببعض السعادة والهدوء. تساعد الأعمال الفنية على تعزيز السلام الداخلي ، وتساعد الناس في شعور الناس بالراحة والرضا، التركيز في الفن أثناء التأمل قد يساعدك في الحصول على الإلهام، ويعطيك شعورًا بالحرية وبالانبهار.

في الختام، يجب أن تتذكر أن هذه النصائح تحتاج إلى قدر كبير من الثقة بالنفس لتتمكن من إنجازها، وتحتاج بعض الوقت أيضًا، لكنك ستشعر بقيمة هذا المجهود بعد تحقيق السلام الداخلي .

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × 4 =