مواجهة السخرية والتهكم كيف تتعامل مع سخرية الأخرين
مواجهة السخرية والتهكم كيف تتعامل مع سخرية الأخرين

من منا لم يتعرض للمضايقة والسخرية في يوم ما ؟! سواء كنت كبيراً أم صغيراً، طالباً أم موظفاً، طويلاً أو قصير .. إلخ لن تسلم من أذي الغير فلا أحد يمكنه أن يرضي جميع البشر مهما حاول . بالتأكيد هي تجربة مؤلمة وتؤذي مشاعرنا بشدة وقد تؤدي إلى العزلة وتجنب المناسبات الإجتماعية نتيجة فقدان الثقة بالنفس، لكن كيف تتعامل مع هذه التعليقات القاسية دون أن تسبب لك الإحباط أو الأذى النفسي :-

مواجهة السخرية والتهكم

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] تظاهر بالهدوء

إذا سخر منك أحدهم لأى سبب كان سواء كان وزنك أو طولك أو أى شيئ أخر فلا تغضب أو تظهر أى ردة فعل تجاه الأمر وتذكر أن هذا ما يريده، هو يريدك أن تشعر بالسوء تجاه نفسك لذلك كلما أظهرت رد فعل عنيف وقوي كلما بدوت ضعيفاً متذبذباً وكلما كان رد فعلك هذا إشارة إليه ليتمادى في لسخرية منك، فقط سر في طريقك ولا تعره أى إهتمام وكأنك لا تراه .

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] تذكر أن كل شخص لديه عيب ما

لا يوجد شخص كامل أبداً مهما حاول أن يظهر خلاف ذلك، كل شخص لديه نقطة ضعف ما، كونه أحسن إخفائها هذا لا يعنى انها غير موجوده، في الغالب الشخص الذي إعتاد على السخرية من الأخرين يكون ضعيف الثقة بالنفس، يخاف دائماً من عيوبه ويخاف أن يفضح أمره أمام الأخرين فيكون هو محط السخرية لذا يسعى دائماً للتقليل من شأنهم حتى يشعر بالرضا عن نفسه، تذكر هذا دائماً ولا تشعر بالسوء أبداً حيال نفسك فالجميع لديهم ما يخجلون منه .

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] تعرف على ما يميزك

في الغالب يتعرض الشخص للسخرية بسبب بعض الأسباب الواضحة التى ينظر لها الأخرون على أنها عيوب كزيادة الوزن أو قصر القامة أو غيرها من الأمور فيفقد الثقة في نفسه ويظن أنه لا يصلح لشيء ويتغاضي عن كل مميزاته التى ربما لو علمها وأستغلها بطريقة صحيحه لأيقن أنه أفضل بكثير من هؤلاء، لذلك إسأل أصدقائك المقربين عما يميزك، تذكر لما يمتدحك معلموك دائماً أو ما جعلك مميزاً في طفولتك، أعد قائمة بهذه الأشياء وتفوق فيها قدر المستطاع لتريهم أنك لست شخصاً ساذجاً أو ضعيفاً لا تصلح لشيء !

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] إجعل كلامهم لك دافعاً لا محبطاً

قد تكون هذه السخرية رسالة لك أن وقت التغيير قد حان ! مثلاً إن كانوا يسخرون منك بسبب زيادة وزنك فلما لا تأخذ هذا الكلام دافعاً لك أنه قد آن الأوان لتخسر هذا الوزن الزائد، بدل أن تبكي وتنتحب بسبب سخريتهم فكر لما تضع نفسك محلاً للسخرية من الأساس، طور نفسك دائماً ولا تجعل هذه الكلمات مهما بلغت قسوتها تحبطك أو تحيدك عن هدفك، بل دع الوقت يثبت لهم أنك الأفضل دائماً .

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] إبحث عن السبب الحقيقي لسخريتهم

فهم السبب وراء هذه السخرية سيريك أفضل طريقة للتعامل معها سواء بتجاهلها أو مواجهتها، فالبعض يسخر من الأخرين بدافع التحكم والرغبة في السيطره أو بدافع حب الظهور والسعي وراء الإهتمام في هذه الحالات أفضل طريقة لحل المشكلة هو تجاهلها فإبداء أى رد فعل يروي عطشهم ويدفعهم للتمادى بحثاً عن مزيد من الإهتمام والسيطرة على الأخرين .
أما إن كانوا يسخرون منك بدافع الإنتقام أو الغيرة فقد يكون من الأفضل مواجهتهم، تحدث معهم بهدوء وتفهم موقفهم وحاول الوصول إلى حل المشكلة الأساسية التى أدت إلى تفاقم الأمور لهذا الحد .

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] تواجد بقرب أصدقائك دائماً

إذا كنت تتعرض للمضايقة بشكل مستمر فسيكون من الجيد أن تكون برفقة أصدقائك أغلب الوقت، أو على الأقل في الأوقات التى تتوقع أن تتعرض فيها للمضايقة، فالسير برفقة أصدقائك المقربين سيشعرك بثقة أكبر بنفسك، كما سيدفع أى شخص يفكر في السخرية منك لمراجعة نفسه فهو لن يواجهك وحدك هذه المرة بل سيكون مضطراً للتعامل مع أصدقائك، وهو على يقيين أنهم سيدافعون عنك ولن يمر الأمر مرور الكرام .

[icon type=”chevron-right” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] [icon type=”chevron-left” size=”default” float=”right” color=”#ff6a0f”] أحصل على بعض المساعدة

في بعض الأحيان قد لا تنجح كل هذه الخطوات في إيقاف هؤلاء الأشخاص بل قد تدفعهم للتمادى أكثر، قد يكون مفيداً في هذه الحالة أن تتحدث مع شخص مسئول، كالأخصائي الإجتماعي في مدرستك، أو مدير الموارد البشرية في شركتك وتشرح له ما يحدث بالكامل وما فعلت في محاولة حل هذه المسألة دون جدوى وأطلب منه أن يتصرف في ضوء إختصاصاته سواء بمعاقبة هذا الشخص أو إيجاد حل ودي .

في النهاية تذكر أن هذه السخرية نابعة من ضعف فالشخصية وفي الغالب لا تقوم على أساس أو سبب وجيه، لذلك لا تحاول ان تغيير من نفسك طالما أنت راض عنها كما هي لأنك مهما حاولت لن يرضي عنك هذا الشخص . لا تفقد أعصابك أبداً أو تريه أنك تهتم لما يقول فقط دعه يحترق بناره فكلما كنت هادئ وغير مهتم كلما دفعه هذا للجنون .

5 تعليقات

  1. إن سخر منك أحدهم فاجعله كالصرصور امام الناس لا تخجل ولا تخف ولو كان من كان بل واجههم بكل قوتك لانك إن لم تسلب كرامتهم فسوف يتمادون معك ومع غيرك

  2. انا ارى في هذا الزمن اصبح ((القريب والبعيد)) وخاصة الاصدقاء يسخرون من الشخص الذي فيه عيوب (بشخصيته بشكله بتصرفاته……) ويجدون اي شي في هذا الشخص ليسخرون فيه من سبب غيرتهم الزائدة منه وفوقها لا يهتمون به كأنه غير موجود
    انا اقول هذا الكلام لانني اعاني هذا من اتجاه اقاربي واصدقائي

  3. موضوع رائع شكرا جزيلا قد ساعدني على مساعدة ابني الذي يتعرض للمضايقة في المدرسة من زميل له في الصف شكرا مجددا

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة − 3 =