تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » كيف تبدأ مشوار الدراسة في روسيا وما هي تكاليف الدراسة؟

كيف تبدأ مشوار الدراسة في روسيا وما هي تكاليف الدراسة؟

الدراسة في روسيا هو الخيار الأمثل للطلاب العرب، لماذا؟ وما هي مميزات الدراسة في روسيا، وكيف تبدأ مشوار الدراسة في روسيا وكم تبلغ تكاليف الدراسة؟

الدراسة في روسيا

إنها روسيا، حيث الثقافة العريقة والتي تمتد لعشرات القرون، تلك البلد التي تشتهر جامعاتها كمقصد لاستكمال الدراسة الجامعية لعدد كبير من الطلاب العرب. فلماذا روسيا، وما هي مميزات الجامعات الروسية، وهل يمكن الحصول على منح دراسية مجانية في روسيا؟ كذلك السؤال الذي يتبادر إلى أذهان الطالب عند اختياره الدراسة في روسيا ما مستوى الجامعات الروسية على مستوى العالم، وهل يمكن الحصول على تدريب عملي بعد الانتهاء من الدراسة؟ أما فيما يخص بتكاليف الدراسة في روسيا، فيمكن التعرف عليه تفصيلياً كما يمكن من خلال المقال التالي التعرف على الجامعات المعترف بها في البلدان العربية. نأخذك خطوة بخطوة لتكوين صورة كاملة عن الدراسة في روسيا ونساعدك في الاختيار من بين أشهر الجامعات الروسية.

نظرة عامة على الجامعات والبرامج الدراسية

تتنوع الجامعات الروسية من حيث التصنيف ما بين جامعات حكومية أو جامعات خاصة، والتي تعتبر كذلك ضمن الكادر التعليمي الحكومي، كما تتنوع التخصصات الأكاديمية فهناك التخصصات العلمية مثل الفيزياء، الهندسة بأقسامها، الكيمياء، الرياضيات، والجيولوجيا، والطب. فضلاً عن التخصصات الأدبية كالموسيقى، والأدب، والتاريخ، واللغات، والأثريات. وتتيح الجامعات الروسية أيضاً ثلاث مستويات من الدراسة الجامعية، والتي تبدأ بالبرنامج التمهيدي، حيث يتم تمهيد الطالب للدراسة بالنظام الجامعي الروسي، وتشمل تلك النوعية من البرامج دروس في اللغة الروسية والإنجليزية، بعض القواعد التمهيدية للتخصص المطلوب وغيرها مما يؤهل الطالب للدخول مباشرة للبرامج الجامعية الروسية. يلي ذلك البرنامج الدراسي الجامعي المتخصص، والذي يختلف بالطبع من كلية لأخرى إلا أنه غالباً ما يكون موحداً في جميع الجامعات الروسية. وفي النهاية، توجد برامج تدريبية وخاصة في الكليات العملية والتي تؤهل الطالب للعمل في مجال تخصصه سواء داخل روسيا أو خارجها. وعلى ذلك نرى أن الدراسة في روسيا تعتبر دراسة مناسبة تماماً لجميع المستويات الدراسية، ومؤهلة لإيجاد عمل بعد الانتهاء من الدراسة والعودة إلى الوطن.

أفضل الجامعات الروسية

تتميز روسيا بمجموعة من أفضل المؤسسات التعليمية، والتي بدأت في استعادة ترتيبها عالمياً منذ بدء الألفية الثانية.

جامعة موسكو الحكومية

تعد جامعة موسكو الحكومية هي الجامعة الأولى في روسيا على المستوى التعليمي، كما تضم مجموعة من أفضل الأكاديميين في مختلف التخصصات العلمية. تأسست سنة 1755 وتحتل ترتيباً متقدماً على المستوى العالمي. تقدم الجامعة شهادات تخرج معتمدة في جميع دول العالم في تخصصات أكاديمية مختلفة.

أكاديمية موسكو الحكومية الزراعية

تمثل الخيار الأفضل لراغبي الدراسة في مجال العلوم الزراعية والإنتاج الحيواني والداجني، وتضم 67 كلية، وتقدم شهادات معتمدة عالمياً.

الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب

تتمتع هذه الجامعة بشهرة كبيرة على الناطق المحلي والعالمي، وتضم عدد كبير من الطلاب الأجانب، وتتيح إمكانية الالتحاق في مختلف التخصصات الأكاديمية كالطب، والصيدلة، والهندسة، واللغات والآداب الروسية، ويقصدها راغبي دراسة اللغة الروسية من خارج البلاد.

جامعة ريزان الطبية

تحتل هذه الجامعة ترتيباً متقدماً من بين أفضل 10 جامعات روسية في دراسة الطب، وتقدم فرصة تدريب لطلابها كما تعتمد مناهج دراسية في مجال الطب البشري، طب الأسنان، الطب الوقائي، والتمريض.

جامعة سانت بطرسبورج الطبية

جامعة عريقة ومشهورة دولياً، وتتيح دراسة الطب بتخصصاته المختلف للطلاب الروس والأجانب.

جامعة سانت بطرسبورج للهندسة

جامعة عملية ذات شهرة وتاريخ أكاديمي مرموق، تتيح برامج دراسية في الاقتصاد، الإدارة، الأعمال والمال، السياحة والفندقة، العلوم الإنسانية، والهندسة.

معهد موسكو للطيران

اشتهر منذ ستينيات القرن العشرين بعلومه المتخصصة في مجال الطيران، كما يوجد به أقسام متخصصة مثل العلوم اللاسلكية، تقنية الرادارات، ويعتبر مقصداً لراغبي دراسة الطيران وهندسة الطيران، إذ يتيح للطالب الدراسة العملية والتدريب أثناء وبعد التخرج.

معهد بوشكين للغة الروسية

من المؤسسات التعليمية المفيدة للمهتمين بدراسة اللغة الروسية من الطلاب الأجانب، كما يعد خياراً رائعاً للمدرسين والتربويين حيث يقدم برامج متكاملة لرفع مستوى اللغة والكفاءة التدريسية لديهم.

جامعة الألسن

من أرقى جامعات روسيا، وتقع في موسكو العاصمة. تقدم برامج دراسية متميزة في علوم الترجمة، اللسانيات، الصحافة، السياسة والاجتماع، وغيرها من المواد الأدبية المختصة.

جامعة فورونيج

أو لنقل جامعة حائزي نوبل، اشتهرت بخريجيها من حملة جائزة نوبل وكبار قادة العالم.

معهد جيراسيموف للسينما

معهد متخصص في علوم السينما، يتيح دراسات متخصصة في التمثيل، الإخراج، السيناريو والحوار، والتصوير. ويعتبر من أهم معاهد السينما في أوروبا.

كيف تبدأ مشوار الدراسة في روسيا ؟

بعد الانتهاء من الدراسة الثانوية، يبدأ الطالب في التخطيط للالتحاق بالجامعة، وعند البحث عن جامعات خارج الوطن الأم، غالباً ما تكون روسيا من الاختيارات الأولى، إذ تشتهر الجامعات الروسية بترتيبها المتقدم على مستوى جامعات العالم، وكذلك لها شهرة خاصة لدى دارسي التخصصات العلمية، فضلاً عن معاهدها التقنية التي خرجت الكثير من علماء العالم.

عند اختيار الدراسة في روسيا، يبدأ الطالب بمراسلة عدد من المؤسسات الجامعية الروسية، ويتم ذلك عن طريق الموقع الإلكتروني الخاص بتلك المؤسسات، ويتم فيه ملئ استمارة تقديم تتضمن معلومات شخصية وصورة من شهادة انتهاء المرحلة الثانوية، فضلاً عن اختيار الطالب للتخصص الجامعي المنشود. عادة ما يستغرق الأمر من عشرة أيام إلى أسبوعين ليتلقى رداً من الجامعة، سواء بالقبول أو الرفض، وينصح بالتقدم لأكثر من جامعة للحصول على موافقة من إحداها. بعد قبول الطالب في الجامعة المنشودة، تبدأ إجراءات التقدم للحصول على تأشيرة دخول والتي تكون بهدف الدراسة، ويتم ذلك عن طريق الذهاب إلى السفارة الروسية داخل البلد الأم مع خطاب القبول المرسل من الجامعة. بعد الحصول على التأشيرة، يقوم الطالب بحجز تذكرة السفر، وتبدأ رحلة الدراسة في روسيا.

الدراسة في روسيا باللغة الإنجليزية

تعتبر اللغة الروسية هي اللغة الرسمية في روسيا، لكن بعدما دخلت روسيا السباق العالمي سواء على النطاق الاقتصادي أو التعليمي، قامت الجامعات الروسية بإدخال اللغة الإنجليزية ضمن اللغات المستخدمة للدراسة في روسيا. وعلى الرغم من ذلك، فإن الدراسة باللغة الإنجليزية غير متاحة في جميع التخصصات والأقسام الدراسية الجامعية، إلا أن جميع الجامعات الروسية تتيح للطالب الدراسة باللغة الإنجليزية في مرحلة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه والدبلومات العليا). وتشترط الجامعات الروسية إتقان الطالب الأجنبي عند رغبته الدراسة في روسيا لمستوى فوق متوسط كقاعدة عامة عند قبوله بها. ونجد أن كليات الاقتصاد في جميع الجامعات الروسية توفر الدراسة باللغة الإنجليزية سواء في المرحلة الجامعية أو مرحلة ما بعد الدراسة الجامعية.

الدراسة في روسيا مجاناً

كبادرة من الحكومة الروسية للتنافس الدولي في مجال التعليم الجامعي، والترويج لروسيا كوجهة للطلبة من مختلف أنحاء العالم، تقدم الحكومة الروسية منح دراسية مجانية للطلبة الأجانب، والتي تصل إلى حوالي 10.000 منحة مجانية سنوية في مختلف التخصصات الدراسية. تعلن عن المنح المجانية للدراسة في روسيا على موقع وزارة التعليم العالي الروسية، وكذلك يُعلن عنها في السفارات الروسية في البلدان الأجنبية، فضلاً عن المراكز الثقافية الروسية المنتشرة في عواصم مختلف بلدان العالم. لكل منحة شروط قبول خاصة بها، والتي يمكن للطالب الاطلاع عليها والتقدم بطلب يوضح فيه رغبته الدراسة في روسيا. تشمل المنح المجانية المصروفات الدراسية السنوية بالكامل، وكذلك الإقامة في المدن الجامعية. تصرف بعض الجامعات مبلغاً مالياً للمأكل والملبس والانتقالات، وبعض المنح لا يشمل المصروفات الشخصية. يتم الإعلان عن المنح الدراسية المجانية مرتين سنوياً؛ الأولى للفصل الدراسي الأول والثانية للفصل الدراسي الثاني، ويكون ذلك قبل بدء الدراسة بفترة كافية يمكن المتقدم من خلالها التقدم والحصول على الموافقة وتجهيز أوراقه الشخصية للسفر إلى روسيا.

الدراسة في روسيا للمصريين

تعتبر الدراسة في روسيا خياراً مناسباً للطلبة المصريين، حيث تتميز روسيا بانخفاض التكاليف الدراسية الجامعية، كما تتوفر فيها فرص لدراسة مختلف التخصصات العلمية. كانت روسيا في الماضي وجهة للطلبة المصريين الراغبين في دراسة الهندسة والعلوم التقنية على وجه الخصوص، لما تتمتع به من تخصصات تقنية مختلفة، فضلاً عن توافر برامج تدريبية للخريجين تؤهلهم لخوض سوق العمل. توفر الجامعات الروسية مواد دراسية باللغة الإنجليزية والفرنسية كما تتيح للطالب الحصول على الدبلومات العليا (الماجستير والدكتوراه باللغة الإنجليزية). تبلغ متوسط المصروفات الدراسية السنوية ما بين 2000 دولار حتى 15000 دولار. وتختلف تكاليف المعيشة الشخصية حسب المستوى الاقتصادي للطالب، والتي يمكن أن تتراوح بين 150 دولار حتى 300 دولار شهرياً.

الدراسة في روسيا للعراقيين

تشهد الجامعات الروسية إقبالاً كبيراً من الطلبة العراقيين، سواء للحصول على الشهادات الجامعية أو الشهادات العليا فيما بعد التعليم الجامعي. وكما يمكن للطالب العراقي أيضاً الدراسة في مختلف الجامعات الروسية يمكنه كذلك الحصول على دورات تدريبية فيما بعد التخرج، مما يؤهله للعمل بتخصصه في بلده الأم أو الخارج. يمكن للطالب العراقي اختيار التخصصات التي تُدرس باللغة الإنجليزية أو الفرنسية، ويمكنه كذلك اختيار التخصص الذي يناسبه من خلال المواقع الإلكترونية للجامعات الروسية المتاحة على الإنترنت. تتراوح المصروفات الدراسية السنوية للجامعات من 2000 إلى 15000 دولار أمريكي، وذلك حسب الجامعة والتخصص الأكاديمي. كما تصل تكاليف المعيشة الشهرية للطالب العراقي إلى ما بين 150 دولار إلى 300 دولار شهرياً.

الدراسة في روسيا للمغاربة

تتيح الجامعات الروسية للمغاربة الدراسة باللغتين الإنجليزية والفرنسية وذلك في عدة تخصصات مثل الصيدلة، الطب البشري، طب الأسنان، وتوجد تخصصات في الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه باللغة الإنجليزية فقط). تبلغ متوسط تكاليف الدراسة السنوية للطلاب المغاربة بدءاً من 2000 دولار أمريكي إلى 15000 دولار أمريكي تبعاً للتخصص والجامعة والمدينة محل الإقامة. أما فيما يخص الحياة الشخصية من مأكل وملبس ومواصلات فتصل إلى 150 دولار شهرياً للحياة في المستوى المتوسط. تتوافر المساكن الجامعية في جميع الجامعات الروسية، لذا يمكن أن نعتبر أن الدراسة في روسيا تعتبر منخفضة فيما يخص تكاليف المعيشة والمصروفات الدراسية.

الدراسة في روسيا للجزائريين

ترحب الجامعات الروسية بالطلاب الجزائريين وتوفر لهم إمكانية الدراسة باللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية في بعض التخصصات الجامعية. ويمكن للطالب الجزائري الدراسة في روسيا عن طريق التقدم للجامعة المختارة من خلال موقع الجامعة عبر الإنترنت والتحقق من اللغة المتاحة للدراسة. تبلغ تكاليف الدراسة الجامعية في روسيا من 2000 دولار إلى 15000 دولار أمريكي سنوياً. ويختلف المبلغ تبعاً للجامعة والتخصص الأكاديمي.

خاتمة

مما لا شك فيه هناك عدة اعتبارات ينبغي الالتفات إليها عند اختيار الدراسة في الخارج، ومن بينها المستوى التعليمي للجامعة، التخصصات الأكاديمية المتاحة، والمستوى الاقتصادي وتكلفة المعيشة والدراسة في تلك البلد. ولذا، يمكننا القول بأن الدراسة في روسيا، من الخيارات الأكثر قبولاً لدى الطلبة العرب، والشرقيين، لما تتمتع به الجامعات الروسية من شهرة على مدار عدة عقود، كما تتميز برامجها التعليمية بالتخصص التقني وتتوافر فيها إمكانية التدريب العملي للطالب فيما بعد التخرج. لن تكون اللغة الروسية عائقاً أمام الطالب إذا ما اختار الدراسة في روسيا، فقد بدأت الحكومة الروسية في توفير اللغة الإنجليزية في معظم الجامعات الروسية، وبدأت في اتخاذ خطوات لإدخال اللغة الفرنسية أيضاً.

نادية صالح

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

1 تعليق

13 − 12 =