الحذاء والشخصية

قد يكون العنوان غريب بعض الشيء فهل يمكن أن تكون هناك علاقة بين الحذاء والشخصية وما الذي يمكن أن تنبهنا إليه أحذية الناس ونتوقع أن نعرفه من خلال حذاء من نتعامل معه؟، في الحقيقة هذه الفكرة والانتباه ليست وليدة اليوم بل هي لفتة انتبه لها الكثيرين من فلاسفة الزمن القديم، حيث قال أحد الكتاب الروس من قبل فيما معناه أنه يمكنك أن تعرف أي شخص من حذائه، فأبناء كل طبقة معينة يرتدون أحذية متفاوتة في الشكل والخامة ويظهر عليها الفقر أو الثراء وهكذا تعرف شخصية أحدهم من خلال حذائه ولكن في العصر الحالي اختلفت المقاييس واتسعت وبدلًا من أن تمكنك أحذية الأشخاص من أن تعرف مستوياتهم الاجتماعية أصبح بإمكانك معرفة ماهية الشخص الذي أمامك وإلى أي الشخصيات ينتمي؟ هل هو مدلل؟ أم يستطيع تحمل المسئولية؟ كيف يمكن أن تكون شخصيته انبساطية أو عدوانية وهكذا وهذه المسألة ليست من فراغ بل خضعت لدراسات من علماء الاجتماع والأنثروبولوجيا وتوصلوا إلي بعض النتائج المتفق عليها بشكل ما والتي سنتعرف على جزء منها في موضوعنا هذا.

متى تبلورت العلاقة بين الحذاء والشخصية ؟

الأحذية هي شيء تم اختراعه منذ زمن طويل وهو اختراع نابع من حاجة الإنسان للحماية، وقد كان ذلك في بدايات الحياة وقت العصور البدائية، ولكن مع الوقت تطورت الأمور وتغيرت الاهتمامات وصار كل شيء يخضع لمعايير أكبر ومع التقدم الحديث في كل شيء ووجود الحرية في الاختيار أصبح تنوع وجود الأحذية ينم عن صفات عديدة يمكن أن تخمنها وتتوقعها من الشخص الذي نتعامل معه وعلى أساس هذه الانطباعات يمكننا أن نجعل حياتنا أكثر سهولة وتقبلًا لبعضنا في الحياة الاجتماعية، فإن عرفت من شخص ما أنه عدواني ولا يميل إلي العلاقات الكثيرة حوله وذلك عن طريق حذائه بالتأكيد، يمكنك ألا تقترب منه كثيرًا وتطلب صداقته، وهكذا في أمور الحياة لأن معرفة الشخصيات المختلفة سيوفر الكثير في حياتك ولن تندم على علاقات أقمتها بدون داعي، أي أن معرفتك للناس وتباين شخصياتهم سيمكنك من الاهتمام بعلاقتك بهم بشكل أفضل وكل ذلك سيكون عن طريق العلاقة بين الحذاء والشخصية وما ينطوي عليها من أسرار.

قبل أن تربطوا بين الحذاء والشخصية

كما ذكرت في المقدمة أن العلاقة بين الحذاء والشخصية علاقة تطورت مع الزمن ولم نصل إلى المستوى الحالي من الوعي إلا بعد أن تطورت الحياة وتقدمت التكنولوجيا ولكن قبل أن يحكم أحدكم على الآخر يجب أن يتم وضع العديد من الأشياء في الحسبان منها أن ننظر إلى الشخص الذي نحكم عليه أولًا فليس كل من ارتدى نوع معين من الأحذية بالضرورة يمثل العلاقة التي يعكسها هذا النوع من الأحذية، بل يمكن أن يكون مضطر لذلك فهناك أشخاص فقيرة وأشخاص ترتدي نوع معين من الأحذية بشكل اضطراري لذلك الحكم عن شخصية أحدهم من حذائه يجب ألا يتم من الوهلة الأولى وبشكل متسرع لذلك يمكن التعرف على الشخصية في وقت مناسب بعد اللقاء والمتكرر ورؤية الشخص الذي ستحكم عليه يرتدي أنواع معينة من الأحذية باستمرار، كما أن هناك شيء آخر مهم يجب الانتباه له بغض النظر عن نوع الحذاء الذي يرتديه الشخص، مثلًا فعدم تنظيف الحذاء أو ربط رباط الحذاء بشكل جيد ينم عن شخصية مهملة وغير منظمة، بينما يدل من يلمع حذائه باهتمام عن شخص أنيق ونظيف وهكذا، أي أن ذلك يجب أن يُوضع في الاعتبار أيضًا وليس نوع الحذاء فقط سيظهر لك الشخصية الموجودة أمامك. وإليكم في الجزء التالي أنواع الأحذية وما تعكسه عن الشخصية

- إعلانات -

أحذية النساء

الأحذية ذات الكعب العالي

تكشف الدراسات التي اهتمت بالعلاقة بين الحذاء والشخصية بأن النساء التي ترتدي الأحذية ذات الكعب العالي، تعبر عن شخصية أنثوية ذات طبيعة مختلفة تبحث عن الاهتمام وواثقة جدًا من نفسها ومن إمكانياتها بينما يتهمها البعض بالغرور، كما تعتبر من النساء المولعات بالموضة ولفت الانتباه فلا أحد يرتدي الكعب العالي دون أن يظهر بشكل بارز بين الناس في أي مكان، لذلك يعتبر الحذاء ذو الكعب العالي هو حذاء النساء المحبة للظهور والواثقة من نفسها.

الأحذية التي تمتد فوق الكاحل

النساء التي ترتدي الأحذية التي تمتد فوق الكاحل تدل على شخصيات ميالة إلى العدوانية، ومتحفظة وتحب التعامل يتهذب وأدب مع الآخرين ولا تحبذ أن يتحدث معها الآخرون بانبساطية، لذلك عندما ترى شخص يرتدي هذه النوعية من الأحذية عليك ألا تقترب منه بشدة وتعامل بحذر، وعندما تتأكد من انطباعك ستعرف العلاقة الجيدة بين الحذاء والشخصية وما لها من أثر.

- إعلانات -

الأحذية المستوية “الفلات”

تنم شخصية من يرتدون هذه الأحذية عن شخصية رقيقة محبة لتكوين الصداقات ولا تميل للعزلة، كما تدل على شخصية صادقة ذوقها عالي ولا تتحدث مع أي شخص بسهولة، كما تعتبر بعض الدراسات أن النسوة أو الفتيات اللاتي يرتدين هذا النوع من الأحذية يميلن إلى البساطة والصراحة والاهتمام بالراحة على حساب المظهر، ومن المفضل التعامل مع هذه الشخصيات لأنها بسيطة وصداقتها تدوم لفترات طويلة كما أنكم لن تجدوا أطيب منهم.

الأحذية الرياضية

الفتيات التي ترتدي أحذية رياضية تنم عن شخصيات مرحة محبة للإبداع ولوجود الأصدقاء وتعشق السفر والانتقال ولا تحب الروتين اليومي، فهي فتاة تبحث عن المغامرة والنشاط والجديد في كل يوم ولا تنتظر من فتاة كهذه أن تكون روتينية ومحجمة في علاقاتها، يمكنكم الصداقة مع هذه الفتيات إن كنتم تشبهونها في الشخصية.

أحذية الرجال

تعتبر الأمور مختلفة بعض الشيء في العلاقة بين الحذاء والشخصية حيث أن ما قد ينطبق على صفات أحذية معينة للرجال قد يكون العكس تمامًا عن صفات الفتاة وهذا يرجع إلى طبيعة الرجل نفسها وطبيعة حياة الرجال المختلفة نسيبًا عن النساء وعن تفاصيلهم الحياتية، كما يجب التنويه عن أن للأحذية تفاصيل تختلف باختلاف الثقافات فالأحذية ذات الكعوب العالية لا توجد في العالم العربي للرجال بينما يرتديها الرجال الأوربيين وذلك يعطي انطباعات مختلفة، وبشكل عام هنا سنبرز أغلب الانطباعات بين الحذاء والشخصية عند الرجال في الثقافة العربية فقط بالتأكيد:

أحذية العمل التقليدية

في الغالب تدل على شخصية نمطية تقليدية ولا تحب التجديد والتغيير ولا تلجأ لتجريب الأشياء الجديدة.

الأحذية ذات الماركات العالمية

تعكس شخصية رجل يحب أن يعرف الجميع مركزه الاجتماعي ومستواه المادي وكيف يعيش كما يرتبط ذلك بالزهو أيضًا.

الأحذية التي تصل إلى الكاحل

تنم عن أشخاص متهورون لا يهمهم القيام بأي شيء في أي وقت ولا يمكن كبح جماحهم، كما أن طموحهم لا حد له.

العلاقة بين الحذاء والشخصية علاقة حقيقة إن تم البحث عنها وتحديها بشكل صحيح ودقيق، لذلك عليكم الاهتمام بأدق التفاصيل إن كانت لديكم رغبة في التعرف أكثر على الأشخاص من دون أن تسألوهم.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

9 − 5 =