كيف تصبح أكثر ثقة بنفسك الثقة بالنفس الإنسان الواثق
كيف تصبح أكثر ثقة بنفسك الثقة بالنفس الإنسان الواثق

الإنسان الواثق في نفسه دائماً ما يكون في أعلى المناصب، فهو يعرف كيف يواجه مشاكل الحياة وصعوباتها المستمرة  وكيف ينتهز الفرص دون خوف أو تردد . لكن بعض الناس تضعف ثقتهم بأنفسهم كثيراً خاصة إذا ما إختبروا الفشل لفترة ما أو واجهوا  صعوبات فاقت  قدرتهم على التحمل ولم يجدوا أى عون أو مساعدة . قد يحدث هذا أيضاً نتيجة سوء فالتربية، كالعقاب و الإيذاء البدني والنفسي الشديد إعتقاداً من الأباء أن هذا يحفزأبنائهم  لبذل المزيد من الجهد لتجنب العقاب، أو نتيجة تفضيل أحد الأبناء على الأخرين أو تعمد التقليل من شأنه أمام أقرانه، كل هذه الأساليب الخاطئة وغيرها تجعل الأبناء معدومي الثقة، ضعيفي الشخصية غير قادرين على إتخاذ قرار واحد بأنفسهم . لكن هل عليك العيش مع هذه المشكلة طوال حياتك، منعزلاً عن الناس خائفاً متردداً من إتخاذ أى قرار سواء كان متعلقاً بحياتك الشخصية أو العملية، تاركاً الأخرين يتولون زمام أمورك ؟!

فالحقيقة لا ، ليس هناك مشكلة إلا ولها حل لذلك سنقدم لك بعض الخطوات التى تساعدك لكى تتخلص من هذه المشكلة وتتصبح أكثر ثقة بنفسك :-

كيف تصبح أكثر ثقة بنفسك

أعثر على ما يميزك :-

لقد خلق الله لكل شخص ما يميزه، سواء كان ذلك التميُّز في مظهره الخارجي أو عقله أو طيبة قلبه .. إلخ، أنت أيضاً لديك ما يميزك لكنك تتجاهله أو لم تكتشفه بعد، لذلك توقف عن مقارنة نفسك بالأخرين ، فتش بداخلك قليلاً، إستمع لمديح الأشخاص من حولك، جدّ ذلك الشيء ثم اعمل على تقويته وأعلم أن الله لم يخلقك عبثاً بل خلقك لدور محدد لا يمكن أن يؤديه أحد غيرك مهما كان .

تقبل الإنتقادات بصدر رحب :-

التعرض لللإنتقاد ليس بالسوء الذي تظنه، فهو واحد من إحتمالين إما أن هذا الشخص يحبك و يريد لك الأفضل لذا ينبهك لأخطائك حتى لا تكررها، أو أنه يشعر بالغيرة منك لذلك يقلل من شأنك . في الحالتين أنت تشغل جزء من تفكيره وهذا يعني أنك لست نكرة كما تعتقد . لكن كيف تتصرف إذا تعرض للإنتقاد ؟! إبتسامة لطيفة مع كلمة شكر ومحاولة لشرح وجهة نظرك تكفي تماماً . كذلك إذا تلقيت مجاملة لطيفة من شخص ما ، لا تقل “هذا كثير” أو “أنا لا أستحق هذا” بالعكس أشكره بلطف و أخبره عن مدى سعادتك بها دون مبالغة . أكتبها في دفتر ملاحظاتك لتقرأها عند فقدان ثقتك بنفسك فتعلم أن هناك شخص ما تعني له الكثير .

تصرف كأنك أكثر الناس ثقة بنفسه :-

يقال دائماً “كثير الكذب يصدق كذباته في النهاية” هذا يعني أن العقل يصدق الأشياء بالتكرار حتى لو كانت خاطئة . بالطبع أنا لا أطلب منك أن تكذب أو تفعل شيء خاطئ ، فقط تصرف كأنك تثق بنفسك اي من على ثقة بنفسك . إرفع رأسك وأنظر مباشرة في عين من يحدثك بدلاً من النظر إلي الأرض، إبتسم وتحدث بهدوء ، لا تستخدم وضعية إحتضان النفس فأنت الأن في موقف قوة وثقة لا تحتاج لمن يطمئنك . جرب هذه النصائح عدة أيام متتالية وستتفاجئ بالنتيجة وكيف أصبحت أكثر ثقة بنفسك وفخراً .

ساعد غيرك :-

ليس من الضروري أن تتطوع في إحدى الجمعيات الخيرية حتى تشعر بتأثيرك في حياة غيرك ، يمكنك أن تساعد أصدقائك، زملائك في العمل ، زوجتك أو أى شخص مهما كان . إستشعر أهميتك وقيمتك في حياة الأخرين، قم بهذا بصفة دورية حتى تذكر نفسك دائماً بأهميتك في حياة الأشخاص من حولك .

إختر أصدقائك بعناية :-

الأصدقاء هم أكثر الناس تأثيراً في حياة أى شخص مهما كان، لذلك إنتقي أصدقائك بحكمة وإبتعد فوراً عن أى شخص يسيئ إليك أو يستغلك ويضعف ثقتك بنفسك . تذكر دائماً واجب الصديق مساندة صديقه ومساعدته علي تخطي العقبات التي تواجهه لا إنتقاده وهدم ثقته في نفسه .

لا تبحث عن الكمال في كل شيء :-

سعيك الدائم للكمال ومحاولتك لجعل كل شيء تفعله مثالياً سيعيقك دائماً عن إتمام أهدافك ويدخلك في صراع دائم مع نفسك، لن تكون سعيداً أبداً بما انجزته بل ستستمر في إنتقاد وتعنيف ذاتك . أنت لا تدرك أن الكمال من صفات الألوهية، لا يمكن لأى مخلوق تحقيقيه. لذا توقف عن إنتقاد نفسك وإشعر بالرضا عنها ثم كافئها عن كل مهمة أتمتها بنجاح .

توقف عن القلق حيال المستقبل :-

توقف عن التفكير بما سيحدث في المؤتمر غداً أو عرس قريبتك الشهر المقبل أو لقائك بأصدقائك بعد قليل. عيش اللحظه الحالية وأستمتع بها فقلقك حيال المستقبل لن يغيره بل سيفوت عليك الكثير من اللحظات الممتعة في حياتك. قم بالترتيبات اللازمة لكل حدث دون مبالغة ثم انسي أمره حتى يحين دوره .

في النهاية تذكر ان إرادتك هى السبيل الوحيد للتغيير ، تلك الخطوات ليست سحرية ستتطبقا اليوم لتستيقظ غداً واثقاً من نفسك تمام الثقة، بل هي مجرد نصائح لن تجدي نفعاً إن لم تنبع رغبة التغيير من داخلك أنت .

4 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

9 − 2 =