التعامل مع الاطفال كيف تتفاوضين مع طفلك
التعامل مع الاطفال كيف تتفاوضين مع طفلك

التعامل مع الاطفال أمر في غاية الصعوبة، فالطفل يحتاج إلى معاملة خاصة مليئة بالحب والحنان والشدة في نفس الوقت، ولكن التعامل مع الاطفال بحنان والاستجابة لكافة مطالبهم سيؤثر بشكل سلبي على شخصية الطفل، والشدة والعند سوف يجعلان الطفل عصبي وعنيد، لذا يجب الوصول إلى طريقة صحيحة عند التعامل مع الطفل .

إذا كان الطفل يرفض التوجيهات والنصائح التي تقدمها الأم، فعليها التعرف على طريقة جديدة للتعامل معه دون اللجوء للصراخ والضرب والعنف، حتى لا يعتاد الطفل على ذلك ويزداد عناده مع الوقت وبالتالي فإن أفضل طريقة هي التفاوض، فقد أكد علماء النفس أن الجو الأسري الملئ بالشد والجذب يؤثر بصورة كبيرة على حياة الطفل.

التعامل مع الاطفال : تفاوض الأم من طفلها

تفاوض الأم من طفلها مع أساليب التربية الناجحة التي تجعل العلاقة بين الأم والطفل مليئة بالحب والود، كما أن التفاوض بين الأم وطفلها يعتبر تجربة مثيرة للطفل يتعلم منها الكثير من القيم والمبادئ التي تفيد في حياته المستقبلية مثل العطاء والمرونة والتفاهم وكيفية التوصل لحلول وسط، فتفاوض الأم مع طفلها يعلمه كيفية التعامل مع الخلافات التي تواجهه في حياته وكيفية حلها مع الآخرين، ومن أهم الطرق التي تساعد الأم على التفاوض مع طفلها:-

– الحلول الوسط :

يجب أن يدرك الطفل أن الهدف الأول من التفاوض هو التوصل لحل وسط يرضي جميع الأطراف، من خلال التنازل عن شئ من أجل الحصول على شئ آخر، ففي بعض الأحيان يجب على الأم اختيار الحلول الوسيطة لحل المشكلة مع طفلها، فعندما يحين وقت المذاكرة ويرفض الطفل الذهاب للاستذكار ويطلب تأجيلها لحين انتهاء مسلسل الكارتون، إذا رفضت الأم ذلك سيتحول الأمر إلى جدال وصراع، ولكن إذا تفاوضت مع طفلها بالسماح له بمدة قصيرة لمتابعة مسلسل الكارتون وبعدها الذهاب مباشرة للاستذكار، سيجد الطفل في ذلك حل يرضيه.

– الاستجابة لرغبة الطفل قدر الإمكان

استجابة الأم لرغبة الطفل ليس دليل على إنها انصاعت لرغبته ولكن التفاوض مع الطفل يمنحه الشعور بالفرح والسعادة خصوصا عندما تستجب الأم، فهذا يجعله يشعر بالاستقلال، كما أن الوصول إلى اتفاق يريح الأم ويرضي الطفل يجعل الطفل يشعر أن هناك طرق أخرى للوصول إلى ما يريده دون اللجوء للصراخ والبكاء.

– طرح بدائل جديدة

عند التعامل مع الاطفال، تلجأ الأم للتفاوض مع طفلها من أجل الوصول إلى حلول جيدة ترضى رغبة الطفل وفي نفس الوقت لا تضره، وبالتالي يمكن للأم أن تلجأ لبدائل جديدة في حالة رفض الطفل أحد الحلول، فإذا كان الطفل يرفض تناول بعض الأطعمة المفيدة مثل الفاكهة والخضروات يمكن للأم أن تطرح عليه بدائل جديدة بلا من إجباره على تناولها، فمشاركة الطفل في إعداد كوكتيل الفاكهة أو تقطيع الخضراوات قد يجعله يقدم على تناولها من باب الفضول لمعرفة طعم تلك الأطعمة.

– تحديد عواقب لمخالفة الاتفاق

عندما تصل الأم إلى اتفاق مع طفلها يجب أن تضع عقاب لمخالفة الاتفاق، فإذا سمحت الأم للطفل باللعب لمدة 15 دقيقة وبعدها يذهب لاستذكار دروسه، إذا لم ينفذ الطفل هذا الاتفاق يجب على الأم أن تعاقبه لمخالفه الاتفاق بحرمانه من اللعب في اليوم التالي، فهذا سيجعل الطفل ينفذ الاتفاق في المرة القادمة.

– اختيار أسلوب التفاوض

أثناء التفاوض مع الطفل يجب على الأم اختيار أسلوب جيد لإدارة الحوار مع طفلها، فأسلوب الاستجواب سيجعل الطفل يرفض استكمال الحوار، وبالتالي يجب على الأم اختيار الأسلوب الذي يفضله الطفل حتى تصل في النهاية إلى حل وسط دون الدخول في صراع مع الطفل.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر − 4 =