تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » المقابلات العاطفية : كيف تتعلم الإيتيكيت الخاص بها ؟

المقابلات العاطفية : كيف تتعلم الإيتيكيت الخاص بها ؟

إيتيكيت المقابلات العاطفية هو أمر هام جدًا في المقابلات، حيث إنه يحدد إلى مدى بعيد نجاح هذه المقابلات، في هذه السطور نعلمك إيتيكيت المقابلات العاطفية .

المقابلات العاطفية

المقابلات العاطفية هي إحدى الأمور التي يبحث عنها المحبين وعن كيفية اجتيازها بنجاح، وعن الفتاة فنجدها تنتظر العريس بشغف وكلما اقترب هذا اليوم ازدادت الضغوطات النفسية والعصبية عليها، مما يجعلها تكون متوترة بشكل كبير، وتشعر بالخجل، وكذلك الأمر بالنسبة للفتى فقد يشعر ببعض الرهبة من مقابلة الحبيبة وهل سيمر الموقف بسلام أم أنه سيحدث بعض الأخطاء أثناء اللقاء تقضي على العلاقة من بدايتها، لذا نحاول هنا التعرف على إيتيكيت المقابلات العاطفية التي قد نتعرض لها، ونجيب على سؤال؛ كيف تجيد التصرف في هذا النوع من المقابلات؟، ونتعرف أيضا على أنواع المقابلات العاطفية .

إيتيكيت المقابلات العاطفية

إيتيكيت مقابلة عريس لأول مرة

على الفتاة أن تحضر جيدا لهذا اليوم، وعليها أن تقوم بترتيب المنزل وتنظيفه جيدا، حتى يكون لائقا باستقبال العريس، ويجب أن تكون الإضاءة مريحة للعين ويكون المكان مزين بالورود، ومعطر بالرائحة الجذابة، وعليها معرفة أن هذا اليوم هو مجرد تعارف، وليس احتفال بالزواج، ويحتاج هذا اليوم إلى بعض الأشياء البسيطة والغير مكلفة.

فيكون الأب والأم هم من يستقبلون العريس وأهله، ويوجهوا له أكثر أنواع الترحيب، ليتخلصوا من أجواء التوتر التي تسيطر على العريس، ويقوم الأهل بتعريف أنفسهم جيدا بعضهم البعض، ويفضل أن يجلس الجميع بشكل دائري، حتى يتمكنوا من رؤية بعضهم البعض بشكل سليم.

الإيتيكيت الخاص بملابس العروسة، في أول لقاء مع العريس

عليها أن تتحلى بالبساطة، والابتعاد تماما عن السواريهات، وتنتقي أكثر الملابس أناقة، وغالبا ما تكون ملابس ذات ألوان فاتحة، حتى تثير ارتياح العين للناظرين لها، وعليك أن ترتدي كما ترتدين وأنت في الخارج، فلا تتصنعي في طريقة لبسك، حتى تكوني أمامه على طبيعتك، وحتى تقدرين على تقبله كما هو، وهو كذلك، ولا داعي للخداع من أول لقاء، والمكياج لابد من أن يكون خفيفا، والحذاء أرضي، وإذا أردتي أن ترتدي حذاء بكعب فلا يتجاوز الثلاثة سم، وعلى الجميع أن يعلم جيدا، أن الملابس العادية والبسيطة تزيد التقارب بين العائلتين، وتزيد الود والترابط بينهم.

هدية العريس المقدم في أول لقاء

على العريس أن يحضر معه هدية مناسبة وهو ذاهب إلى بيت العروس، فتشمل الهدية على الجاتوه أو الحلويات أو الورود، وتقدم للعروس وأسرتها مع بعض الكلمات الرقيقة، وغالبا فإذا كانت الهدية عبارة عن خاتم خاص بالعروس، فعليك فتحها وأن تقوم العروس بارتدائها، وأن تشكره على ذوقه في الهدية، ومن المفترض أن تتخلص العروسة من الخجل المصطنع، فهذا لا يفضله العريس وأهله، فقد تترك هذه الطريقة آثار سلبية في نفس أهل العريس.

إيتيكيت المقابلات العاطفية الخاصة بالفتاة

فيجب على العروس أن تتخلص من الفكرة الشائعة بين الكثير من الفتيات، أنهم عبارة عن سلعة تباع وتشترى، ولكن عليك أن تعلمي جيدا، أن هذا الأمر طبيعي، فهو يرغب في الزواج وأنت الأخرى كذلك، وكلا منكما لديه شخصيته وطريقة تفكيره، وإذا تم الاتفاق على التفاصيل فقد يتم الزواج، وإن لم تتفقا فلا يتخذ أي إجراء، وإذا قررتي أيتها الفتاة أن لا تتزوجي هذا الشخص فلا تخبريه ولا تخبري أهله، فعليك أولا أن تخبري والدك بعد مرور اليوم بسلام، وسيتمكن الأب من التواصل مع أهل العريس ويبلغهم الرفض ولكن بدون ذكر أي سبب لرفض العريس.

نصائح وأصول يجب أن تتبعها قبل المقابلة

نصائح تعد من ضمن قواعد إيتيكيت المقابلات العاطفية ، عليك أولا أن تأخذي دش دافئ قبل الخروج للموعد، حتى تتمكني من تهدئة الأعصاب والتخلص من التوتر، والجلوس في موضع أمام العريس حتى تقدرا على رؤية بعضكما البعض، وفكري جيدا قبل خروج الكلمات من فمك، وعليك أن تتخلصي من الجدال، واحرصي على الابتسام بشكل مستمر إلى أم العريس، ويجب أن تسمعي العريس بقدر من الاهتمام، فيجب أن يسمع كلا منكما الآخر، وابتعدي تماما عن أسلوب الضحك بصوت عالي، فصوت البنت العالي ليس من قواعد الإيتيكيت العامة.

ولا تكوني صامتة أثناء اللقاء، فعليك أن تتحلي بالقدر الكافي من الذكاء في تبادل الحوار بشكل لائق، ودعي فرصة للعريس بالتحدث عن نفسه، وتجنبي الحديث بشكل كثير، فتذكري دائما أن الجلسة الأولى للتعارف فقط، وليس من أجل التدخل في تفاصيل أعمق لا داعي لها.

إيتيكيت أول موعد غرامي

لضمان العلاقات العاطفية، لابد من أن يتحلى كلا الطرفين بالذكاء، ليقدرا على الحفاظ على العلاقة بأكمل وجه، فعليك أن تحرص على تجنب بعض الأشياء الخاطئة في موعد الغرام الأول، وحتى لا تفسد اليوم اتبع النصائح التالية:

  • تجنب التحدث عن العلاقات السابقة في أول موعد غرامي، فقد يزعج الفرد هذا النوع من الحديث، ويشعره بأنه لا قيمة له في حياتك، وأن الطرف الآخر مازال يفكر في الحبيب القديم.
  • ابتعد تماما عن تناول الأطعمة التي تترك بقع على ملابسك، خاصة في أول موعد، حتى لا تضع نفسك في موضع محرج، وابتعد أيضا عن النظر إلى الساعة والهاتف في أول موعد غرامي، حتى لا يشعر الطرف الآخر أنك تمل من هذه الجلسة، ومن الإيتيكيت أن تعطي من تتحدث معه قدر من الاحترام.
  • أعطي الطرف الآخر الفرصة في التحدث عن نفسه، فالتواصل هو أحد أسباب نجاح العلاقة العاطفية بين الطرفين، وخاصة في أول موعد، فهذه الفرصة تتيح لك معرفة الطرف الآخر بشكل أوضح، وتجعلك تتقرب له.
  • ومن أهم قواعد إيتيكيت المقابلات العاطفية أيضا الاهتمام بملابسك، لابد من أن تكون أنيقة وخاصة في أول موعد عاطفي، وعليك أن تتجنب اختيار أغلى الوجبات في قائمة الطعام، ولا تقوم بفتح الحديث في المجالات المثيرة للجدل مثل التحدث في السياسة وعن الدين، وعليك أن تقوم بخلق روح المرح في الحديث، والابتعاد عن الرسميات، والتفكير في مواضيع مختلفة للحديث عنها في أول لقاء، حيث يترك الكثير من الانطباعات، لذا عليك الأخذ به ووضعه في دائرة الاهتمامات.
  • تجنب أن تدخلا معا في دائرة الصمت، واحرصا على خلق الحديث وتبادل الآراء، للتغلب على حالة الصمت التي تتخلل بينكما، وبالنسبة للفتاة تجنبي إرسال الرسائل النصية له بعد الوصول إلى المنزل مباشرة، فمن الطبيعي أن تجعليه يشتاق إليك.

إيتيكيت الموعد العاطفي للزوجين

وعن إيتيكيت المقابلات العاطفية الخاص بالزوجين، على المرأة أن تتجنب بث شعور للزوج بأنها تقدر على فعل الأشياء بدونه، فعليها أن تعترف بأن هناك بعض الأمور التي لا تقدر على فعلها وحدها، فلا داعي أن تفقدي أعصابك أمام الزوج، حيث أن الرجل لا يقبل المرأة عديمة الذوق، والتي تفقد قدرتها على التحكم في عصبيتها، فيجب أن تكوني أمام الزوج هادئة وجميلة باستمرار، وتهتمي بنظافتك ومظهرك بشكل دائم، حتى تثيرين انتباه زوجك، وتجنبي طلب إظهار مشاعر الزوج تجاهك.

ومن أهم سبل إيتيكيت المقابلات العاطفية لدى المتزوجين، أن تشعري الزوج بأهميته في المنزل، فعليك أن تقومي باستغلال الفترة التي يوجد فيها في المنزل، وقومي بخلق جو رومانسي بينكما، وشاهدوا فيلمكما المفضل معا، وتجنبي قول أي طلبات تخص المنزل في هذا الوقت.

لا تسألي الزوج باستمرار إن كان يحبك أم لا، فتمتعي بالكثير من الثقة التي تدفعك للأمام، وتجنبي التحدث أماما الزوج عن أي امرأة أخرى، وتمتعي ببعض من الرقي في التعامل، فلا داعي لذكر الصفات الجميلة في امرأة أخرى ولا داعي أيضا من ذمها.

راندا عبد البديع

حاصلة على بكالوريوس في العلوم تخصص كيمياء ونبات، أهوى العمل الحر، أعمل كمدونة ومترجمة على الإنترنت لأكثر من أربع سنوات.

1 تعليق

8 + 6 =