إقناع الزوج

إقناع الزوج بما تريدين من الأمور التي تشغل بال جميع الزوجات فأي أمر تفكر فيه أو أي اقتراح تنوي تقديمه يكون في بالها قبل أي شيء، كيف يمكنها إقناع الزوج بطلبها، وكيف يمكنها جعله يوافق بسهولة وهو راض وسعيد؟ هذا ما سوف نتحدث عنه تفصيلا في السطور القادمة، والقصة كلها تتحدث عن مفاتيح الرجال، كل رجل وله مفتاح، فما هو المفتاح المناسب لإقناع كل رجل؟ إليكِ المزيد:

ما الذي يجعل الزوج لا يوافق؟

في البداية يجب أن نفكر، ما الذي يعترض عليه الزوج في أي طلب؟ لماذا يصبح هناك إقناع الزوج ولا يوجد حماس من هذا الزوج أو رغبة في صنع أي شيء؟ الحقيقة أن الرجال كائنات كسولة عنيدة ويعتقدون أنهم الوحيدون المضطلعون باتخاذ القرار، بالتالي أي شخص يأخذ أي قرار من أي نوع، يواجه بالرفض والاعتراض لأنه لابد وسيكون فكرة سخيفة، لذلك تأتي الصعوبة وتأتي الحاجة إلى الإقناع بدلاً من أن تعرضي الفكرة فتلقى قبولاً فحسب.

ما أوجه اعتراضات الزوج؟

ليس لدينا مال: عند اقتراح شراء جهاز جديد أو استبداله أو السفر لفترة معينة أو حتى الخروج لتنزه وقضاء سهرة لطيفة، التحجج بعدم توفر المال، في هذه الحالة يجب عليكِ وضع ميزانية للمسألة ومقارنتها بالمال المتوفر وسد العجز حتى تحاصرينه وتثبتين تهافت حجته.

ليس لدينا وقت: يتحجج كل الأزواج بأن العمل يأكل كل الوقت رغم أنه قد يملك يومين أجازة ويرجع من عمله في الرابعة عصرًا أي لديه أكثر من ثماني ساعات فارغة في اليوم إلا أنه رغم ذلك يتحجج بأنه ليس لديه وقت، لذلك عليكِ عند إقناع الزوج بتنفيذ شيء ما محاصرته أيضًا بتحديد موعد معين سواء أجازة أو بعد رجوعه من العمل بوقت كافِ حتى لا يتحجج.

لا جدوى من هذا الشيء: عند إقناع الزوج بشيء معين سواء شراء الشيء أو الذهاب إلى مكان من أبرز حججه انعدام فائدة هذا الشيء أو المشوار الذي تريدين الذهاب إليه، لذلك عليكِ أن يكون لديك القدرة الكافية على تعديد مزايا هذا الشيء وإبراز الأضرار الواقعة عليكما سويًا في حالة عدم إحضاره أو عدم الذهاب للمشوار المراد.

أساليب إقناع الزوج بما تريدين

يوجد عدة طرق وأساليب لإقناع الزوج بما تريدين سنذكر أبرز وأكثر الطرق استخدامًا في هذا المضمار، وهذه الطرق تستخدم حسب الموقف وحسب الشخص الذي تحاولين إقناعه فليس كل الرجال تناسبهم جميع الطرق وليست كل المواقف تناسبها باقي الأساليب:

الترغيب والترهيب

أسلوب الترغيب والترهيب من أكثر وسائل إقناع الزوج فاعلية حيث يلعب على استخدام الزوجة لقدرتها على المنع والعطاء، على تخويفه من شيء معين في حالة عدم حدوث ما تريد وفي نفس الوقت تجميل الأمر في عينه عن طريق إعطاءه بعض المزايا في ما تريد وإبراز الجوانب الإيجابية فيه.

الدلال والإغواء

أسلوب الدلال والإغواء هو سلاح أنثوي صرف لا يوجد عند الرجال مهما بلغت قوة جاذبيتهم وحب النساء لهم، الحقيقة أن من يجيد استخدام هذا السلاح هن النساء دون غيرهن، ومن يقع في شرك هذا السلاح الفتاح هم الرجال دون غيرهم أيضًا، لذلك استخدام الدلال والأنوثة المفرطة في الإقناع فضلاً عن أنه سلاح فعال، بل وسريع أيضًا، يؤتي ثماره بسرعة، وحسب مهارة المرأة.

إلقاء الكرة في ملعبه

لا ريب أن إلقاء الكرة في ملعب الرجل من أهم سبل إقناع الزوج وهو جعله هو نفسه يقتنع أن هذا هو الشيء المثالي له والذي يجب أن يقدم عليه في أقصى سرعة، هذه من الأمور التي قد تستلزم ذكاء خاصًا وفهم بطبيعة ونفسية الزوج ودراية أكثر به وذلك من خلال إبراز الجوانب الإيجابية فيما تريدين وموافقتها لأهوائه ورغباته هو فكأنه يسعى بنفسه لتحقيق رغبته لكنه في الواقع يسعى لتحقيق رغبتك أنتِ، تكنيك سهل وبسيط جدا لكن إن تم تنفيذه بشكل صحيح.

شيء مقابل شيء

الطريقة الأبسط والأكثر وضوحًا، هي شيء مقابل شيء، لا تستدعي الكثير من الحيل أو الذكاء أو الدراسة أو الفراسة، باختصار شديد في حالة تنفيذ مطلبي سأقوم بتنفيذ مطلبك أيضًا، وهذه الطريقة بها جوانب إيجابية أهمها هي العدالة والمشاركة والتنازل مقابل شيء ومعرفة أنه لن تحصل على شيء ما لم تقدم شيء في المقابل أيضًا.

كيفية إقناع الزوج العنيد

كيف يمكن أن يقتنع الزوج العنيد؟ وما هي الطريقة المثلى من الطرق السابقة تصلح معه؟ أعتقد أن إقناع الزوج العنيد لا يتم أبدا بالعصبية أو بالترهيب أو من خلال شيء مقابل شيء، فالزوج العنيد عصبي وطالما يشعر أن هناك أحد يجابهه في العصبية والعناد، أو يحاول تخويفه فإن ذلك سيزيده ثباتًا وعنادًا حد العمى، وأيضًا في حالة الترهيب فإنه سيستشعر أن هناك نوع من التخويف أو الاستخفاف به وبقوته وبالتالي لا ينبغي على الإطلاق استخدام هذه الحيلة، أما فيما يخص شيء مقابل شيء، فإنه يشعر بذلك أن هناك نوع من أنواع الضغط عليه من أجل إرغامه على ما لا يريد، بالتالي الوسيلة المثلى من أجل إقناع الزوج العنيد هو الدلال والملاطفة وإلقاء الكرة في ملعبه وإبراز الجوانب الإيجابية التي تخصه حتى يشعر أنه ينفذ ما يريده هو بنفسه وما من أحد يقوم بالضغط عليه أو استخدامه لتنفيذ مطلبه هو، شعوره بذلك حتى وإن كان الأمر في مصلحته سيجعله ينفر من تنفيذ الشيء مباشرة.

كيفية إقناع الزوج بفكرة

لا ريب أنه يمر عليك بشكل دائم محاولات إقناع الزوج بفكرة معينة أو مناقشته فيها، وقد تفضل بعض الزوجات ألا تناقش الزوج في أمورٍ عامة وهذا خطأ مطلق، الرجل يحب أن تشاركه زوجته في مثل هذه الأمور إن كانت مهتمة بها، ويحب أن يرى فكرها ورؤيتها للأمور ويحب أيضًا أن يرى منها وجهة نظرها ويحب أن تعرض له الطريقة التي تفكر بها، وبالتالي عندما يكون لديكِ فكرة معينة تجاه أي أمر من أمور الحياة كيف ستقولينها لزوجك؟ في البداية عليكِ بتبسيط فكرتك بالكامل، ثم سؤاله عن بعض الأمور التي يفضلها هو وتتقاطع مع فكرتك وكيف يراها هو من وجهة نظره ثم الإمساك بأوجه الاتفاق والدخول منها لكي تجعلينه يعتنق فكرتك ويقتنع بها، هل تظنين أن هذا ليس له أثر في حياتك الخاصة؟ بل له أثار مباشرة جدا وسنذكر منها اثنين:

أولا

أن يعلم تمام العلم أنك شخصية مقنعة ولديك وجهات نظر مختلفة في عدة أمور عامة بالتالي لديكِ عقلية متفهمة والرجال بطبيعتهم يتكاسلون عن التفكير لذلك هو يعتنق وجهة نظرك لأنه راسخ في ذهنه أنك شخصية حكيمة وتفكرين ولديك عقلية حادة ونظرة ثاقبة في الأمور.

ثانيًا

الفكرة العامة التي قد اقتنع بها سلفًا سيأتي يوم ينبع منها فكرة خاصة أو اقتراح يختص بعلاقتكما الزوجية بالتالي يكون اقتناعه المسبق هذا بمثابة تمهيد للاقتراح الخاص بحياتكما الزوجية.

طريقة إقناع الزوج بالسفر

السفر عادة ما تطمح له الزوجات فهي تود الانفصال عن هذه الحياة الروتينية التي تكتظ بواجبات العمل والتزامات المنزل والحياة الأسرية الرتيبة، وتسافر في مكان جديد لإنعاش طاقتها وحيويتها، ولكن الأزواج الكسولين يأبون إلا مزيد من الاستقرار والرتابة والملل ويفضلون قضاء العطلات في المنزل أو على أقصى تقدير في المقهى المجاور للمنزل ولا يودون الذهاب لأي مكان جديد، فكيف يمكنك إقناع الزوج بالسفر؟ هناك بالطبع عدة أساليب ولكن هناك أسلوب واحد هام وحيوي، أولاً إحضار كل شيء فيما يختص بالتذاكر ومستلزمات السفر، وإغراءه بشيء هام هناك يحبه، نوع معين من المشروبات سيجدها هناك بكثرة، لعبة يحبها يستطيع أن يلعبها هناك كما يشاء، حياة ليلية بها تفاصيل معينة أو طرق متعددة لكي يكون سعيدًا، عليكِ أن تضعين له هدفا يسعى وراءه، أما السفر من أجل السفر هكذا فهو ما لا قد يريحه بأي شكل ولا يجعله يقوم من كسله هذا بسهولة، لذلك عليك بالإغراء والترغيب.. هذا هو أهم شيء.

ما هي أوقات إقناع الزوج؟

هناك أوقات معينة لإقناع الزوج حاولي استغلالها وهي الأوقات التي يكون الزوج فيها مستعدًا لكي يقتنع، وهناك أوقات حاولي اجتنابه فيها وهي الأوقات وهو ذاهب إلى العمل، عادة هو يكون في استقبال يوم جديد ومستيقظ من النوم لتوّه ولا يود أن يحدثه أحد في أي شيء لأنه يظل فترة طويلة، حتى يستفيق من آثار النوم وبالتالي أي محاولة لمناقشته في شيء أو إقناعه بشيء لا قيمة لها، وأيضًا وهو قادم من العمل، لأنه يريد أن يأخذ فرصته للتنفس ويريد أن ينفصل قليلا عن أجواء ضغط العمل، ولا وهو ذاهب إلى النوم أو وهو خارج مع أصدقائه لأنه أسهل عليه أن يرفض على أن يقف ويناقش المسألة وبالتالي يتأخر أو يعطله ذلك عن النوم أو الذهاب لأصدقائه، بالتالي عليك تحين الأوقات المناسبة وهي كالتالي:

أثناء الطعام

تستطيعين فتح الموضوع أثناء جلوسكما للأكل كفكرة عابرة مرت بذهنك وادرسي الانطباع الأول، ملامحه عند سماع الفكرة، هل رحب؟ هل استنكر؟ هل صمت؟ في حالة صمته فعليكِ بالصمت أيضًا لمدة وجيزة للتفكير في طريقة أخرى أو مسار آخر تدخلين له منه.

بعد الطعام

لقد قمتِ برمي الطعم أثناء الغداء، بعد الغداء وفي حالة الاسترخاء وهو مستعد تمامًا قومي بالجلوس إلى جواره، قومي بالهمس في أذنه، لا تجلسي في مواجهته لأنك تصبحين مثل أم تملي عليه واجباته، اجعلي الأمر يدخل في ذهنه وكأنه يتحدث إلى نفسه، تستطيعين عرض فكرتك بالكامل.. تعديد المزايا والفوائد التي ستأتي من خلال هذا الشيء، الأمر سيكون فعالا.

متى تتوقفين عن محاولات إقناع الزوج

هناك وقت معين لا ينبغي عليكِ بأي حال من الأحوال مواصلة محاولات الإقناع وهي لحظة طفو عصبية الزوج على طريقة حديثه، وقتها ستقومين بالتوقف والمحاولة بطريقة أخرى وفي وقتٍ لاحق، أما استمرارك في المحاولة في هذه اللحظة ستكونين أنتِ الخاسرة

خاتمة

الرجال كائنات كسولة وتميل للروتين والرتابة وعدم التحرك وعدم تغيير الوضع، ولكن على الرغم من ذلك سهل إقناعهم بسهولة، لذلك اكتشفي مداخلهم وادخلي منها.. هذا كل ما في الأمر.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × اثنان =