تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » أجمل اللحظات في حياة الإنسان : 9 من أفضل لحظات الإنسان

أجمل اللحظات في حياة الإنسان : 9 من أفضل لحظات الإنسان

يمر كل واحدٍ منا بلحظات جيدة وأخرى سيئة، بعض هذه اللحظات تعلمه دروسًا، وبعضها تجعله يشعر بالفرح والسعادة، نقدم لكم أجمل اللحظات في حياة الإنسان .

أجمل اللحظات في حياة الإنسان

بالتأكيد أجمل اللحظات في حياة الإنسان هي لحظات فارقة تصنع الكثير من التغيير، في هذه الحياة الجميع يمتلك لحظاته الخاصة والتي قد تكون سعيدة ولحظات أخرى صعبة. ولكنا اليوم وفي هذا المقال سنتكلم عن أجمل 9 لحظات في حياة الإنسان عموماً، حيث أن غالباً حياة البشر جميعاً تتشابه مع بعضها والإنسان نفسه في تكوينه العقلي والشعوري كل منا يشبه الأخر، الاختلاف فقط يكون في الشكل والشخصية، ومن هنا غالباً تكون لحظات السعادة القصوى واحدة لدى الجميع ولا تختلف من شخص لأخر. وبالطبع هذه اللحظات تختزن داخلنا على مدار الحياة ولا يستطيع أي ظرف من الظروف أن ينسينا هذه اللحظات وخصوصاً لحظات الحب والحميمية، حيث هي التي تكون الأكثر ثباتاً في عقلنا البشري لعمق العاطفة والتأثير الشخصي الناتج من هذه المشاعر، وفي العموم أغلب اللحظات الجميلة لدى الإنسان تكون مرتبطة بالمجتمع والناس والآخرين حيث أن الشركة الاجتماعية بين الناس هي التي تعطي للحظات في حياة الإنسان قيمة. فلا قيمة للنجاح لو كان الإنسان وحيداً وليس له من يفتخر به وبنجاحه، ولن يكون للحب قيمة لو ليس لديك من تحبه وهكذا. فأجمل اللحظات في حياة الإنسان تعتمد تماماً علينا كبشر في مجتمع واحد، لذلك لابد أن نقدر اللحظات الجميلة لدى الآخرين ونحاول أن نكون مساعدين وفارقين معهم في حياتهم، من حيث أنهم يعيشون جمال اللحظة دون كذب. ولذلك عزيزي القارئ تابعنا في هذا المقال الرائع لتعرف في موقع تسعة أجمل تسع لحظات في حياة الإنسان.

تعرف على أجمل اللحظات في حياة الإنسان

اللحظة الأولى: لحظة الولادة من أجمل اللحظات في حياة الإنسان

وهنا سنتكلم عنك كإنسان يوم ولادتك فالحقيقة أنك تبكي وتصرخ عندما تخرج من بطن أمك، ولكن هذه الصرخة لا تكون كما يقول البعض صرخة المعناة في هذه الحياة. فيوم ميلادك هو غالباً يومك المميز والمحبوب وأكثر يوم تتذكره في العام بل وهو اليوم الوحيد الذي تترقب فيه الناس هل يتذكرونك فيه أو لا. حيث أن قيمتك ووجودك بدأ في مثل هذا اليوم من سنين مضت، ويجب أن تعلم أن يوم ميلادك هو أجمل لحظة على الإطلاق لك حتى وإن كنت لا تدركها لأنك ببساطة بدأت حياتك في هذا اليوم. حياتك التي هي سعادة وحزن، ألم ونجاح، متناقضات كثيرة ولكنها ستظل في الأخير حياتك التي تحبها وستظل طوال الوقت تدافع عن نفسك ضد الفناء والموت وعن أجمل لحظة خاصة بك في هذا الفضاء الزمني الشاسع بين الماضي والحاضر والمستقبل. أنت لا تعيش سوى القليل من الماضي والحاضر كل يوم والمستقبل المجهول وهذا في حد ذاته المتعة الحقيقية. إذا عرفت مستقبلك ستصير حياتك مملة وليس لها معنى بل فقط أنت تعيش لأجل أن تصل للنهاية، لكن عدم معرفتك للمستقبل من ساعة ميلادك تجعل من لحظة ميلادك لحظة شديدة الخصوصية لك وستعرف قيمة حياتك مع كل لحظة سعادة تقضيها في هذه الحياة، وحينها ستقول، رغم أن هذه الحياة متعبة ولكنها تستحق وستعرف أن يوم ميلادك هو أجمل ما حدث لك على الإطلاق، ومن أجمل اللحظات في حياة الإنسان .

اللحظة الثانية: النجاح

النجاح من أجمل 9 لحظات في حياة الإنسان، بسبب أنه ومن خلاله تشعر بقيمتك كإنسان. من بداية نجاحك وأنت في الصف الأول الابتدائي حتى نجاحك في عملك فيما بعد، إن فكرت معي ستجد أن غرضك الأساسي من هذه الحياة أو غرض الناس ككل هو أنك تشعر بالسعادة، إذاً فالسعادة هي المغزى ومقياس جمال اللحظات، بمعنى أنه كلما كنت أسعد كلما كانت هذه اللحظة من أجمل اللحظات في حياتك. والنجاح غالباً هو قمة الشعور بالسعادة على المستوى الشخصي والفردي والاجتماعي أيضاً، حيث عندما تنجح أنت فهناك آخرين يسعدون لك ومثال بسيط جداً هو مقاطع الفيديو للأبوين الذين يرون أبنائهم ينجحون في منافسة ما فتجد الأب الرجل يبكي ولا يمسك دموعه فخراً بابنه الحبيب، وليس نجاحك فرح فقط لغيرك بل هو اعتداد بنفسك ومعرفة لقدرتك. ومن هنا تجد أن كل هذه المميزات قد أتت لك في لحظة ما وأنت تشعر أن الجميع ينظر نحوك ويحسدك على نجاحك، وتشعر أيضاً أن التعب الذي تعبته من أجل إتمام هذا النجاح لم يكن مجرد هباءً بل هو ألم أتى بفائدة. ومن ثم تعش أفضل لحظات حياتك وأنت تتكرم أي كان نوع التكريم حتى لو كان كلمة شكر أو ذكر اسمك أو أي شيء من هذا، ففي الأخير أنت ستشعر أن هذه هي أجمل لحظة في حياتك.

اللحظة الثالثة: الوقوع في الحب

وهي من ضمن اللحظات الأجمل والأحلى والأصعب أيضاً ولا سيما لو وجدت الذي تحبه يحبك أو الذي تنظر له ينظر لك، فحينها تشعر وكأن الكون قد صنع خصيصاً لكما أنتما الاثنين وتتوقف الشمس ويتوقف القمر والجميع يتوقفون، ولا شيء يهمك سوى النظرة التي تتبادلها مع من تحب. ومن بعد ذلك يبدأ التعرف ويبدأ الانسجام وتبدأ كما يقولون إن الحياة تصير أحلى واليأس يهرب والجمال يحل محله والرغبة في العيش والقتال من أجل الحبيب تجعل منك قوي جداً وقادر على مواصلة حياتك بشكل مذهل. ومن ثم تدخلون مرحلة الأحلام بالمستقبل والتخطيط له بكل براءة وإيجابية حتى إن كانت الظروف سيئة ولكن الحقيقة المطلقة أن الحب يهزم الظروف أحياناً كثيرة. ولا أقول دائماً كي أكون واقعي وصريح ولكن في أغلب الأحيان الحب الحقيقي ينتصر على الظروف لأن الطرفين يتنازلان ويتكيفان مع أي ظرف حتى يتخطيانه، كل هذا بحافز الحب الذي يجعل الاثنين سعيدين تحت أي ظرف من الظروف وبأقل الإمكانيات. ومن ثم تشعر أن السعادة التي هي المقياس الحقيقي لأجمل لحظات في حياة الإنسان، هي في الحياة الساكنة والدائمة بوجود الشخص الحبيب الذي يجعل كل لحظة تقضيها معه هي أجمل لحظة في حياتك حرفياً. فالأمر ليس مبالغة فالحب هو الغاية الأساسية التي تجمع البشر بعضهم ببعض ولذلك عندما تجد الحبيب الذي يحبك بنفس المقدار لهو أمر يجعل هذه اللحظة من ضمن أجمل 9 لحظات في حياة الإنسان.

اللحظة الرابعة: الزواج ممن تحب

الخطوة التي تأتي بعد أن تجد الحبيب هي الزواج منه والذي يكون هو الغاية الأساسية. بمعنى أنك تريد من شعورك بأجمل لحظات حياتك يدوم بوجود هذه الشخص الذي هو بالفعل يجعلك تشعر بأن حياتك جميلة. والحقيقة لا يتزوج الشخص ممن يحب دائماً بل الفكرة أن هناك آخرين لا يحبون من الأساس ويتزوجون لغرض العادة أو الحاجة. وهنا هذه اللحظة لا تكون أجمل من الشخص الذي يتزوج من يحبه حيث أن الشعور هنا يكون فوق الوصف. فمنية النفس هي أن يمتلك كل حبيب حبيبة للأبد دون شريك وهذا نوع من الأنانية المباحة والشرعية والتي يحبها الطرفين لبعضهما. ليس كل زواج هو الأجمل ولكن زواج الأحباب دائماً يكون له طابع رائع، وفي هذا الوقت تكون العروس تحلم قبل العريس بفستانها الفاتن وحبيبها الفارس وهو يأخذها ويرقص معها أي كانت عادات الزواج في أي بلد. ولكن الأنثى هي الأنثى والرجل هو الرجل حيث أن الأنثى تصير طفلة وأميرة والرجل يبدأ في أن يكتشف أن عمره تغير وأن الآتي الأجمل مع هذه الفتاة التي ستكون بين يديه طوال العمر دون شريك. فتكون أجمل اللحظات في حياة الإنسان .

اللحظة الخامسة: الولادة مرة أخرى

ولكن هذه المرة ليست مجرد ولادتك أنت ولكن هي ولادة طفلك وهي من ضمن اللحظات النادرة في حياتنا التي قد تتكرر كذا مرة وقد لا تتكرر سوى مرة واحدة. ولكن سيظل الطفل الأول أو البكر هو الذي لديه الشأن الأكبر في إسكان أبيه وأمه لحظات سعادة لا تنسى من ساعة علم السيدة أنها حامل وتكتشف أن أنوثتها فعالة ويعرف الرجل أن سيكون له طفل من صلبه وامتداد لجيله وعائلته وحياته، ويكون الخبر مصدر بهجة وسعادة ليس لها مثيل. ومن ثم تبدأ المرأة تعيش أيام متناقضة من التعب والإرهاق والانتظار وفي هذا الوقت أيضاً يعاني الزوج من تقلب زوجته وحياته إذا إن استقرار البيت من استقرار الأنثى وعندما تكون المرأة غير مستقرة فكل شيء ينقلب على عقب في البيت حتى الرجل نفسه، ولكنه في العادة يكتم في نفسه حفاظاً على مشاعر ونفسية زوجته التي تحمل في طفله. ولكن في الأخير يأتي يوم الولادة الذي يرى فيه الطفل لأول مرة وأي كان شكل الطفل أو أي كان نوعه فالأب والأم في هذه اللحظة يشعرون بجمال وطبيعة وغريزة ليس لها تفسير. وربما من تزوجوا ورزقهم الله بمولود سيفهمون كمية التفكير والمشاعر والعواطف التي تتغير عند هذه النقطة في الحياة وإلى الأبد. حيث أن رؤية الطفل الوليد حديثاً تغير مجرى حياة الأب والأم فعلاً بصورة متكاملة لتجد الأم تبكي فرحاً والأب يفتخر بالعائلة التي امتلكها بشكل كامل الأركان، أب وأم وطفل وحقاً تكون من أجمل اللحظات في حياة الإنسان . والكثير يعتقدون أن الآباء لا يتأثرون بهذه اللحظة ولكن في الحقيقة هذا ليس صحيح حيث أن الأبوة غريزة مثل الأمومة تماماً ولكن الرجل يستطيع كتمان التعبير جيداً ولكنه من داخله يكون مغتبط وفرح تماماً ويشعر بفخر شديد جداً كونه رب أسرة.

اللحظة السادسة: اللحظات الأسرية من أجمل اللحظات في حياة الإنسان

وهنا لا نتكلم عن لحظة واحدة ولكنها غالباً تكون لحظات كثيرة كلها بدون استثناء تحمل للإنسان دفئ وجمال ليس له مثيل وهذه اللحظات هي اللحظات الأسرية. وبمناسبة الأسرة أريد أنا أتكلم عن أهمية الموضوع من منظور، سريع حيث أن المجتمع الشرقي أفضل أسرياً واجتماعياً من المجتمع الغربي كثيراً ولهذا نجد غالباً الغربيين في أفلامهم أو مسلسلاتهم يهتمون جداً بزرع قيم محبة الأسرة حتى ولو كان عندهم منسوب الحرية عالي لدرجة البعد والتجاهل، ولكنهم في السنين الأخيرة أدركوا قيمة الموضوع وسعادة الأسرة. ولذلك هناك اتجاه كبير في شركة ديزني العالمية حالياً بزرع مبدأ الأسرة لدى الأطفال التي فشلت الأسر نفسها في زرعه بسبب العادات الغربية الخاطئة. ومن أهمية اللحظات الأسرية أقتبس القيمة التي نتكلم عنها حيث أنه بالنسبة للأب والأم والأطفال يوجد بعض اللحظات التي تعلق مدى الحياة في عقل كل أسرة وغالباً تكون لحظات مرتبطة باللعب والضحك والحنان والرقص والجنون. لذلك يجب على الأبوين ألا يكونا كل الوقت بعيدين عن الأطفال بل أن يقتربوا منهم ويلاعبونهم ويتعاملون معهم على أنهم أصدقاء، ومن ثم ستستمتع أنت كأب أو كأم بهذا الطفل الملاك الذي سيرسم عليك البسمة ببراءته دون أن تمل. اترك لحظة مميزة كلما استطعت في أولادك لأنهم يظلوا محتفظين بها على إنها أجمل اللحظات في حياة الإنسان .

اللحظة السابعة: الاستيقاظ ومعرفة أن هناك وقت إضافي من أجمل اللحظات في حياة الإنسان اليومية في العصر الحديث

وهو غالباً يكون أسعد وقت بالنسبة للإنسان في هذا الوقت، فأحياناً كثيرة نستيقظ مبكراً جداً حتى عن ميعاد العمل ونظن أنه هو المعاد الطبيعي ومن ثم نكتشف فجأة أن هناك ساعة إضافية. ومن هناك يحتضن المرء السرير ويعيش لحظة من أجمل لحظات الراحة التي قد ينعم بها الإنسان في حياته في العموم، وهو شعور كامل بأن لديك وقت أكثر للراحة وهذا في حد ذاته كافي أن يعدل لك يومك ومزاجك باقي يومك. ولذلك يستحسن عندما تضبط المنبه عادة أن تضبطه مبكراً ساعة عن ميعاد استيقاظك حتى تعطي نفسك فرصة فيها تكون واعي وفي نفس الوقت تكون نائم. في الأخير هذا سيجعلك تصحوا نوعاً ما وأنت مرتاح وغالباً سيضمن لك عملية استيقاظ نشيطة وليس مثل أن تستيقظ فوراً وأنت ليس لديك سوى القليل من الوقت، ومن ثم تكسل أن تستيقظ من الأساس ولا تذهب إلى عملك في الأخير.

اللحظة الثامنة: العودة للحياة من أجمل اللحظات في حياة الإنسان

قد تكون هذه النقطة صادمة ولكنها حقيقية، فهناك العديد من الناس وأنا من ضمنهم كاتب هذا المقال وضعوا في مواقف موت ومفارقة للحياة بصورة واضحة ولكن كان للقدر رأي أخر. وفي هذا الوقت خصوصاً تجد أن الزمن معطياته تغيرت وصارت الثواني سنين وخصوصاً في حوادث السيارات حيث في كل صدمة تظن أن الوقت طويل ومفصل وليس مجرد 10 أو 15 ثانية يمرون مرور الكرام في أي وقت أنت تكون فيه في يومك. وأحياناً أخرى يعاني بعض الناس من مشاكل جسدية توازي الموت مثل الغيبوبة التامة أو أزمة السكر المفاجأة أو العمليات الخطيرة جداً التي لا تتعدى نسبة نجاحها الشعرة في المئة، كل هذه ظروف تفرض على الشخص أنه يكون تقريباً ولا قدر الله قد واجه الموت. بل وهناك أشخاص بالفعل قلبهم يقف ولكن في غمضة عين تجد في المقابل هذا الشخص وهذه الظروف تغيرت تماماً وأصبحت الحياة تعد فرصة جديدة وحياة جديدة. وهذا ربما يكون غير عملية الولادة الأولى فهنا الإنسان يشعر وكأنه يولد من جديد بالفعل حيث أنه رأى الموت بأم عينه ولكنه نجى وهذا في حد ذاته يجعل هذه اللحظة من ضمن اللحظات في حياة الإنسان الأجمل في العمر رغم أنها قد تكون الأصعب، لأنها تجعل الإنسان يدرك قيمة الحياة. وأغلبية الذين يمرون بتجارب مثل هذه يتغيرون بالكامل بعد هذه اللحظة وغالباً يتغيرون للأفضل لأنهم يشعرون طوال الوقت أن الموت ليس بعيد عنهم لأنهم جربوا قربه وسيعلمون بعد ذلك قيمة كل ثانية يعيشونها على الأرض. ولذلك وضعنا هذه اللحظة ضمن أجمل تسع لحظات في العمر لأنها تكون فارقة بشكل خيالي.

اللحظة التاسعة: مقابلة أصدقاء الماضي

في أحيان كثيرة الحياة تلهينا جداً عن كل شيء الأهل والأصدقاء وربما أحياناً أفراد الأسرة القريبين وكل هذا بسبب العمل والضغط المستمر والمسئوليات والأطفال وكل شيء في هذا العالم المتقدم، الذي أحياناً يدعوك لأن تبذل قصارى جهدك حتى تعيش. ولذلك قصارى الجهد يأخذ منك أشياء مهمة ومن ضمن هذه الأشياء هي الأصدقاء. ولهذا عندما يحدث مثلاً وهنالك مجموعة من الأصدقاء كانوا مرتبطين جداً من سن الطفولة إلى الجامعة وفجأة بعد فترة الجامعة وبدء العمل والمسئوليات التي تبدأ أن تفرقهم شيئاً فشيئاً فتصل أخيراً إلى فكرة الفراق الكامل، ولكن دروب الحياة أحياناً تعود بنا إلى طريق البداية ويحدث كثيراً أن يجتمع الأصدقاء مثلاً في عرس الأقارب أو مناسبة مهمة ويكون الوقت الذي يقضونه مع بعض من بعد الفراق الطويل هو فعلاً من أجمل لحظات العمر، حيث تندمج ذكريات الماضي مع الحاضر فينتج عن ذلك ضحك ومزاح ومرح غير طبيعي يؤدي بهؤلاء الأصدقاء إلى أنهم يقضون لحظة من ضمن أجمل 9 لحظات في حياة الإنسان.

أخيراً عزيزي القارئ اللحظات الجميلة غير محدودة ولكن ما ذكرناه هو غالباً ما يشعر به جميع الناس، ولكن من الممكن أنك تكون مختلف ويكون لك لحظاتك الخاصة وطرقك الخاصة في الاستمتاع.

سلفيا بشرى

طالبة بكلية الصيدلة في السنة الرابعة، أحب كتابة المقالات خاصة التي تحتوي علي مادة علمية أو اجتماعية.

1 تعليق

أربعة × 3 =