كيف تصبح مستكشف طبيعة صغير محترف؟ أهم 4 أداة ستحتاجها

يميل كل إنسان منا إلى شيء معين يحب أن يقوم به في حياته مثل كرة القدم أو تأليف الكتب أو رياضة ركوب الخيل وغيرها من الأمور الأخر، وهناك فئة قليلة تود أن تستكشف الطبيعة وتجوب هذا العالم، فهل أنت منهم وتود أن تصبح مستكشف طبيعة محترف؟

0 11

إذا كانت غايتك أن تصبح مستكشف طبيعة صغير ومحترف فيجب عليك أن تعلم كل ما يخص هذا الأمر، حيث أنه لابد أن تعرف ما هو مستكشف الطبيعة وطبيعة العمل الذي يقوم به مع معرفة الأدوات الهامة التي يجب أن تكون مع مستكشف الطبيعة في رحلاته، مع تطبيق بعض النصائح الهامة والتي من دونها لن يسير عملك كما هو محدد له من البداية، فحذاري من دخول هذا الأمر أو أي أمر بدون حساب كل شيء به أو وضع قواعد وخطوات لابد من السير عليها في مهمتنا، فالعمل العشوائي والغير مدروس تكون نسبة نجاحه قليلة جدًا وتكاد تكون منعدمة، لذا يتوجب عليك أن تلم بكل ما يخص الموضوع وتحدد ما ستقوم بفعله حتى لا تحيد عنه، وخاصة استكشاف الطبيعة التي انت مقدم عليه الآن، فعلى سبيل المثال أن حدث شيء خاطئ معك وأنت في عرض الصحراء أو في مكان بعيد جدًا عن موطنك أو عن السكن فستكون الأمور سيئة جدًا معك، لذلك يتوجب عليك أن تتابع هذا المقال إلى نهايته حتى تتعرف على كل ما قد ينفعك.

من هو مستكشف الطبيعة؟

هل سألت نفسك من قبل ما الذي يدفعك حتى تكون مستكشف طبيعة محترف أو هل تعرف من الأساس من هو مستكشف الطبيعة، فالجواب يا عزيزي القارئ هو أن مستكشف الطبيعة يعد الشخص المقتحم للأراضي الجديدة والباحث عن كل ما هو جديد في الطبيعة، فهو يدخل من تحدي ويخرج إلى تحدي أخر وذلك عن طريق الرحلات الخطيرة التي يقوم بها دائمًا، والهدف من تلك الرحلات الشاقة والخطيرة هو استكشاف مناطق وأراضي جديدة لا يعرفها أحد من قبل أو لا يعرفها إلا القليل فقط من الناس، ولابد من أن يمتلك الشخص المستكشف للطبيعة بعض المقومات والتي من دونها لن يكون من الجيد له دخول ذلك المجال، وإن دخل فلن يؤثر فيها ولن يكتشف أي مكان جديد في هذا العالم.

ومن هذه المقومات أن تكون جريء جدًا ومحب للتحديات الشخصية فلا تهاب أي شيء يقف أمامك، وأيضًا يجب أن تكون مغامر وتبحث عن المتاعب دائمًا وذلك حتى تصل إلى هدفك المنشود وهو اكتشاف مناطق جديدة، فهناك الكثير من الناس رجالًا ونساءً حاولوا أن يقتحموا هذا المجال ويصبحون مستكشفي طبيعة كبار ولكن أغلبهم فشل في هذا الأمر، وهذا بسبب عدم امتلاكهم لكافة المقومات والصفات اللازمة لمستكشفي الطبيعة.

النصائح الهامة لأي مستكشف طبيعة

بعد البحث المطول ودراسة الموضوع توصلنا إلى بعض النصائح التي ستساعدك كثيرًا في طريقك حتى تصبح مستكشف طبيعة محترف، وأولى هذه النصائح هي التفكير خارج الصندوق بمعنى عدم السير وراء أفكار الآخرين القديمة، فيتوجب عليك أن تبحث وتدرس الموضوع كثيرًا حتى تتوصل إلى منطقة جديدة هي التي ستصوب اتجاهك نحوها، فالفكرة الخاصة هي التي ستجعل منك مستكشف طبيعة جديد ومحترف في مجالك، والنصيحة الثانية هي الثقة بالنفس وعدم النظر إلى أقوال الآجرين لأنها في الغالب ستكون محبطة جدًا، فبعضهم سيقول لك ما هذه الفكرة الغبية أو ما هذا الأمر المستحيل اتركه فورًا فلن تستطيع، وغيرها من الأقاويل المحبطة والتي إن سرت خلفها فسوف تقع ضحية لهؤلاء الناس المحبطين، لذا فيتوجب عليك أن تثق في فكرتك تمام الثقة وتتأكد أنه من الممكن أن تحدث تغييرًا في هذا العالم، وعليك أن تعلم أنه كلما كثر المحبطين والمقللين من فكرتك كلما تأكدت من أنها فكرة صحيحة ونتائجها ستكون مثمرة للغاية.

أما عن النصيحة الثالثة فهي ممارسة أي لعبة رياضية قبيل بدء رحلة الاستكشاف، فيجب عليك أن تمارس أي رياضة مهما كانت حتى تحسن من صحتك وصحة جسدك وتجله رشيقًا دائمًا ورياضي، فطبيعة عملك هي السير الطويل في الأماكن الوعرة وصعود الجبال والهضاب، ولذلك يجب أن يكون وزنك خفيف ولديك قدرة ولياقة كافية لتحمل هذه الحركة الدائمة، ولكي تكسب هذه اللياقة والرشاقة الجسدية فيلزمك أن تمارس أية تمارين رياضية لمدة لا تقل عن الستة أشهر قبل القيام برحلتك الاستكشافية الأولى، بعد ذلك ستأتي النصيحة الرابعة وهي الأهم على الإطلاق ومن دونها لن تصبح مستكشف طبيعة من الأساس، وهذه النصيحة هي التجهيز والتحضر الكامل قبل الخروج إلى الرحلة الاستكشافية، وذلك يكون بالتجهيز النفسي والبدني مع إحضار المعدات والأدوات التي سنحتاجها في تلك الرحلة، وأخيرًا هناك بعض الأشياء الصغيرة الأخرى مثل عدم الاستماع إلى المحبطين وذوي الآراء السلبية، وتوصيل المعلومات والرأي الخاص بشكل جيد لجميع المستمعين سواء الأشخاص العاديين أو وسائل الإعلام التي ستأتي إلينا لتتحدث عن تلك الرحلة الجديدة.

الأدوات المطلوبة قبل الرحلة

نأتي هنا للحديث عن الأدوات والمعدات التي ستحتاج إليها كشخص مستكشف طبيعة قبل القيام برحلتك الاستكشافية الأولى وهي تتمثل في الخرائط، فيجب عليك أن تحضر عدة خرائط معك حتى تسير وفق الاتجاهات التي حددتها مسبقًا، فستحضر خريطة للعالم بأكمله وخريطة للقارة التي ستسير فيها وخريطة للدولة أو المنطقة التي ستتحرك منها وخريطة لما لم يكشف عنه من قبل، وأعنى الأماكن المجهولة والتي ليس لها اسم على الخريطة، وأيضًا ستحضر معك بوصلة لكي ترشدك إلى الاتجاهات التي يجب السير عليها ففي بعض الأحيان سوف تضل طريقك ولن تعرف ما هو الشمال من الجنوب أو الشرق من الغرب.

وهنا ستكون الأداة المناسبة هي البوصلة وأيضًا لا ننسى دورها الفعال في معرفة المسافة التي قطعناها منذ البداية أو منذ لحظة معينة، وسيمكننا أن نحدد من خلالها المناطق التي سنسير عليها حتى تترك لنا علامات من خلالها نستطيع العودة من حيث أتينا، وقبل كل ذلك لا ننسى أن نحضر حقيبة الظهر التي سنضع فيها هذه الأدوات وغيرها، فسنذهب إلى أي متجر ونختار الحقيبة التي تتناسب معنا مع كونها قادرة على تحمل الأوزان التي سنضعها بداخلها، وأيضًا يجب أن تكون محتوية على حزام وسط وشرائط صدر وبها إطار خارجي، فكل هذه الأشياء تسهل من عملية حملك للحقيبة مع زيادة أمانها.

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + واحد =