5 من فوائد كرة السلة للأطفال لتعزيز نمو العضلات والعظام

تعد كرة السلة هي اللعبة الأكثر شهرة في العالم بعد كرة القدم وبالطبع هذه الشهرة لم تأتي من فراغ، حيث توجد العديد من فوائد كرة السلة للأطفال بجانب كونها ممتعة للغاية وسهلة التعلم، فإذا كنت تبحث عن رياضة جيدة لجسد فعليك وعلى كرة السلة.

0 26

توجد العديد من فوائد كرة السلة للأطفال وأغلب هذه الفوائد تتعلق بالعظام والعضلات وذلك بسبب كثرة القفزات والتحركات الجسدية في الملعب، فكرة السلة تتشابه كثيرًا مع كرة القدم إلا أن اليد هي التي تتعامل مع الكرة في لعبة كرة السلة، أما في لعبة كرة القدم فالقدم هي التي تتعامل بشكل كلي مع الكرة، وهناك فائدة عظيمة لكرة السلة يجهلها الكثير من الناس أو لا يعرفون كيفية استغلالها، وهي زيادة طول الجسد عن طريق ممارسة كرة السلة، فهذا الأمر ممكن ولكن الطول الذي سيزيد سيكون قليل بعض الشيء، فلا تظن أن كرة السلة سوف تزيد من طولك بدرجة كبيرة جدًا وعليك أن تعرف أيضًا أن هناك بعض الشروط التي تسمج بحدوث مثل هذا الأمر، وهذه الشروط سوف نتعرف عليها فيها مقالنا هذا فإن تطابقت معك فيمكنك أن تستغل كرة السلة في هذا الأمر، وإن لم تتطابق معك فستكون ممارستك لها للمتعة والاستفادة من الفوائد الأخرى التي توفرها للجسد.

فوائد كرة السلة للطول

إذا قمنا بالحديث عن فوائد كرة السلة للأطفال من جانب واحد وهو زيادة طول الجسد فالموضوع عليه الكثير من الحديث ولم يتوصل الأطباء إلى إجابة شافية في هذا الصدد، فممارسة كرة السلة لزيادة الطول ممكنة ولكن في حالة واحدة وهي عدم انغلاق عظام الجسد، فإذا انغلقت العظام سيكون الأمر مستحيل ولن تجدي أي رياضة نفع في زيادة طول الجسد، وهذا الانغلاق لا يحدث إلا بعد البلوغ أما ما قبل ذلك فالأمر ممكن ولكن ليس بالشكل الكبير، بمعنى أن الطفل إذا مارس رياضة كرة السلة منذ الصغر بشكل مستمر سيزداد طوله شيئًا فشيء، وذلك لكون العظام الخاصة بالطفل ما زالت في مرحلة النمو ولديها إمكانية التمدد بدون مشكلة، ولذا ستجد أن لاعبي كرة السلة طوال القامة بسبب ممارستهم لتلك الرياضة منذ الصغر.

فإذا كنت لم تتجاوز العشرة أعوام فالأمر سيكون جيد جدًا لك ومع مرور الوقت ستلاحظ النتائج المبهرة، وتفسير زيادة الطول مع ممارسة كرة السلة هو أن القفز المستمر أثناء الممارسة يحث العظام على التمدد شيئًا فشيء، هذا بجانب أن أي رياضة بشكل عام تزيد من إفراز هرمون النمو بالجسد وبالتالي الرياضيون يكونون ذو أجسام جيدة ومتناسقة، وأيضًا الرياضة بشكل عام تحمي الجسد من خطر هشاشة العظام وتجعل العظام أكثر قوة وكثافة وبالتالي تنمو بشكل دائم، وإذا كنت تسعى إلى زيادة طول جسدك فيتوجب عليك أن تمارس رياضة كرة السلة بانتظام مع تناول الطعام بالشكل المناسب والنوم لمدة لا تقل عن الست ساعات يوميًا.

فوائد كرة السلة للأطفال في التحكم بالوزن

تساعد جميع التمارين الرياضية أيًا كان نوعها على حرق العديد من السعرات الحرارية بالجسد، فمن فوائد كرة السلة للأطفال أنها تساعد على التحكم اللاعب بوزنه وحرق الكثير من السعرات الحرارية، فقد ذكر الأطباء أن ممارسة رياضة كرة السلة لمدة ساعة تساعد على حرق حوالي ستمائة سعرة حرارية وقد تزداد النسبة إذا ازداد المجهود المبذول في المباراة، لذا إن كنت تسعى إلى المحافظة على جسدك وتحاول تجنب السمنة فعليك بأداء تمارين كرة السلة أكثر من مرة بالأسبوع، وإن كنت شخص بدين ولديك بعض الزيادة في جسدك فيتوجب عليك أن تمارس رياضة كرة السلة بشكل مكثف نوعًا ما حتى تستطيع القضاء على هذه الزيادة الغير جيدة، فكما نعرف السمنة لها مخاطر عديدة وقد تصل إلى تعريض القلب لمشاكل عديدة قد تؤثر على حياة الإنسان.

تقوية العضلات والعظام

من فوائد كرة السلة للأطفال هي تقوية العضلات وزيادة صحتها مع تقوية العظام وزيادة كثافتها، فكرة السلة يتم ممارستها عن طريق الركض والقفز والثبات السريع ثم معاودة الركض مرة أخرى مع الرفع، وغيرها من الحركات التي تساعد على زيادة توازن الجسد وبالتالي حمايته من السقوط نتيجة التغيير المفاجئ، وهذه التحركات تعمل على تقوية عضلات الجسد سواء الجزء السفلي أو العلوي منه، بعكس كرة القدم التي تقوي الجزء السفلي فقط لأنها تعتمد على الأقدام فقط مع القليل من القفزات، أما كرة السلة فيتم فيها الاستعانة بالأقدام والأيدي والنصف العلوي من الجسد بشكل دائم وهذا ما يؤدي إلى تقوية عضلات الجسم بشكل كامل.

أما عن العظام فكرة السلة تساعد في زيادة قوتها وكثافتها مما يؤدي إلى تقليل احتمالية الإصابة بمشكلة هشاشة العظام عند الكبر، هذا بجانب أن تقوية العظام يحميها من التعرض للكسر نتيجة الاحتكاكات أو السقوط الخاطئ وما إلى ذلك، لذا إن كنت تسعى إلى زيادة قوة عظامك وعضلاتك فيتوجب عليك أن تمارس رياضة كرة القدم مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا، مع تناول الغذاء المناسب لك وخاصة الأطعمة التي تحتوي على مقدار جيد من البروتين والكالسيوم اللازم للاعبين.

زيادة النمو العقلي والنفسي

نأتي هنا للحديث عن النمو العقلي والنفسي وعلاقته بكرة السلة فمن فوائد كرة السلة للأطفال هو زيادة النمو العقلي والنفسي لدى الشخص الممارس لتلك الرياضة، وهذه الفائدة سوف تجدها في جميع الألعاب الرياضية ولكن بنسب متفاوتة فيما بينهم، فكرة السلة تزيد من تركيز اللاعب وانتباهه مع زيادة قدرته على معالجة المشكلات الفجائية، وأيضًا تساعد في القضاء على التوتر والقلق وتحسين الجهاز المناعي لدى الإنسان، هذا بجانب أنها تزيد من ثقة الإنسان في نفسه وذلك بسبب المهام التي يتكفل بها اللاعب في المباراة واعتماد زملائه عليه، فهذا بالطبع سوف يزيد من ثقته في نفسه بالملعب وبالخارج.

وأيضًا لا ننسى أن كرة السلة شأنها مثل شأن جميع الألعاب الرياضية في زيادة الانضباط والتقيد بالشروط والقوانين، فاللعبة لها بعض القيود والفريق يضع الخطة لنفسه وعلى كل لاعب تنفيذ المهام التي سيكلف بها، وهذا بالطبع ما يؤدي إلى زيادة انضباط الشخص وإحساسه بالمسئولية في جميع مجالات الحياة، فسوف نجد ذلك الانضباط والالتزام في الدراسة والعمل والمنزل وكل شيء.

نصائح قبل ممارسة كرة السلة

بعيدًا عن فوائد كرة السلة للأطفال توجد القليل من النصائح الهامة قبل ممارسة كرة السلة، وأولى هذه النصائح هو شرب أكبر قدر من المياه قبل بدء المباراة وشرب القليل من الماء في وسط اللقاء، وذلك لأن الجسد مع التحرك السريع والمجهود يشعر بالجفاف ويفرز العرق الشديد مع زيادة ارتفاع درجة حرارة الجسد، وهذا بالطبع يلزمه ترطيب جيد قبل بدء اللقاء وفي وسطه وهذا الترطيب لا يتم إلا بواسطة المياه، لذا ننصح بشرب كميات وفيرة من الماء قبل بدء اللقاء وخلاله حتى نكمل المباراة لنهايتها بدون أي توقف، وأيضًا من النصائح الهامة قبل ممارسة رياضة كرة السلة هو الإحماء الجيد، حيث أن أكثر الإصابات التي تأتي في هذه اللعبة تكون نتيجة عدم الإحماء الجيد قبل بدء اللقاء، لذا يتوجب عليك ألا تهمل هذه النقطة أبدًا لكيلا تصاب بالتشنجات أو الشد العضلي.

سلبيات كرة السلة

تعتبر كرة السلة من الرياضات الأقل سلبيات وذلك نظرًا لعدم تواجد أضرار بها وإن تواجدت فهي لا تذكر أو تجتمع مع الرياضات الأخرى، فمثلًا من الممكن أن تؤدي كرة السلة إلى تعرض الرقبة إلى الإصابة نتيجة الالتفاف السريع والمفاجئ، وأيضًا قد تؤدي كرة السلة إلى تعرض الظهر لبعض المشاكل القليلة وخاصة فقراته، فقد يصاب الشخص بخونة الفقرات ولكنها بسيطة ويمكن التعافي منها سريعًا، أما السلبيات العامة التي تشترك فيها جميع الرياضات بلا استثناء فمثلًا الممارسة الكثيرة تؤدي إلى الإغماء أو الإعياء وفقدان سوائل الجسد، أو الإصابة بمشكلة الشد العضلي أو التشنجات كما تسمى، هذه تعد أشهر السلبيات التي قد تظهر على لاعبي كرة السلة وممارسي الرياضة بشكل عام، ولكنها قليلة جدًا ونادرة كما قلنا لذا فلا قلق على الطفل من ممارسة رياضة كرة السلة بشكل منتظم مرتين أو ثلاثة على الأكثر في الأسبوع الواحد.

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − 9 =