تعرف على أبرز طرق فتح الباب دون مفتاح بسهولة

فتح الباب دون مفتاح فن، ليس من السهل أن تُضيع مفتاحك ثم بعد ذلك تتحدث عن فتح الباب، لكن الحقيقة أنه ثمة بعض الطرق التي تُمكنك من فعل ذلك الأمر، فما هي؟

0 14٬734

تُعتبر طُرق فتح الباب دون مفتاح طُرق مقتصرة على الكبار البالغين الذين يعرفون حقًا كيفية التصرف في مثل هذه الأمور، فليس بالأمر الهين أن تقف أمام الباب وأنت لا تملك مفتاحك ثم تُفكر إلى أي حد يُمكن أن تأخذك الأمور، بالتأكيد الموضوع لن يكون سهلًا بالمرة، بل يجب عليك أن تكون مُلمًا ببعض الطرق التي يُمكن من خلالها التعرف على كيفية الفتح بسهولة ودون تسبيب أي إزعاج، وما دمنا قد تحدثنا عن الإزعاج فأنتم بالطبع قد استنتجتم أننا نتحدث عن طرق فتح الباب الخاص بنا فقط، بمعنى أدق، هذه الطرق ليست لكي تتعلم سرقة بيوت الآخرين، ولن تكون كذلك لأنك ببساطة سوف تحتاج بعض الأمور الأخرى التي ربما لا تتوافر سوى في بيتك، ثم إنك بالتأكيد لن تقف أمام بيت شخص تُريد سرقته ثم تُحاول فتحه باستخدام تلك الطرق، عمومًا، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرف سويًا على أبرز طرق فتح الباب دون مفتاح، فهل أنتم مستعدون للتعرف أكثر على ذلك الموضوع الهام؟

الأبواب والمفاتيح

لم تكن الأبواب موجودة قديمًا، وبالتالي لم تكن هناك المفاتيح، فهذين الشيئين مُرتبطين جدًا ببعضهما، لكن مع الوقت وزيادة فجور الإنسان وجوره على حقوق بني جنسه لم يعد من الممكن أبدًا أن تظل البيوت والأماكن الهامة هكذا بلا أبواب تحميها، فالإنسان لم يكن يسرق الأشياء فقط، وإنما كذلك قد يتجرأ ويعتدي على حرمة أصحاب تلك الأشياء، والحقيقة أن الشيء الوحيد الذي بدا قادرًا على ردعه ومنعه من ذلك الجنون لم يكن سوى الأبواب، وبالتبعية المفاتيح التي تتحكم بها.

في البداية لم تكن الأبواب بهذه الصورة التي تتواجد عليها الآن، كانت مجرد قطعة من الخشب تحجب الدخول لغير المصرح بدخولهم، ثم بعد ذلك بدأ كل شيء يتطور حتى باتت الأبواب الآن تعمل بالنظام الإلكتروني، لكن الشيء الثابت في الأبواب منذ ظهورها أنها كانت تحتاج دائمًا إلى مفاتيح كي تفتحها، فهي دلالة كبرى على ملكية المنزل أو المكان، بيد أنه في بعض الظروف النادرة قد تدفعنا الحاجة إلى فتح تلك الأبواب دون امتلاك المفتاح، فلماذا قد يحدث ذلك يا تُرى؟

لماذا قد نحتاج إلى فتح الباب دون مفتاح؟

جرى العرف والعقل أن يكون لكل باب مفتاحه الخاص الذي لا يُفتح إلا به، بمعنى أدق، عندما تقف أمام أي باب من الأبواب فكل ما عليك ببساطة شديدة أن تُخرج مفتاحه من جيبك ثم تفتحه وتدخل، لكن الحقيقة أنه ثمة بعض الظروف التي قد تمنع غالبًا من وجود ذلك المفتاح معك، منها مثلًا أن يكون المفتاح قد ضاع من الأساس، ففي هذه الحالة بالتأكيد لن تكون مُطالبًا بفتح الباب بالمفتاح لأنه لن يكون معك، وبالتالي من المنطقي أن تستخدم واحدة من الطرق التي سنذكرها لفتح الباب دون المفتاح، وأيضًا نسيان المفتاح، في أماكن نائية وبعيدة يصعب الذهاب إليها، يجعل من الطبيعي تمامًا استخدام واحدة من الطرق التي لا يكون المفتاح بطلها الرئيسي، وإنما فقط العقل وأحد طرق فتح الباب دون مفتاح.

كذلك من ضمن الأسباب التي تدفعنا إلى الاستغناء عن المفتاح كسره أو تلفه، ففي هذه الحالة لن تكون قادرًا على الولوج داخل المنزل من خلال الطريقة التقليدية التي يكون المفتاح بطلها الرئيسي، مما سيضطرك كذلك إلى تجريب واحدة من طرق فتح الباب دون مفتاح، لكن السؤال الحقيقي الذي يجب طرحه الآن، ما هي طُرق فتح الباب دون مفتاح؟

طرق فتح الباب دون مفتاح

لكي تكون حقًا مُستحقًا لفتح الباب دون أن يكون معك مفتاح فيجب أن يكون لديك الأسباب أو الظروف السابق ذكرها، حيث يُمكن القول إنها بمثابة مُبررات لكل ما ستقوم به كي تمر من ذلك الباب، والحقيقة أن الطرق كثيرة ومُتجددة، لكننا فقط سنذكر أبرز هذه الطرق وأكثرها انتشارًا، وعلى رأسها مثلًا الفتح باستخدام بطاقة.

الفتح باستخدام بطاقة

هناك أبواب تُفتح باستخدام بطاقة هوية، هذا النوع لا نتحدث عنه بالمرة لأنه غالبًا لا يُفتح بأي طريقة أخرى، لكننا هنا نتحدث عن الأبواب العادية، كما أن البطاقة التي نذكرها الآن يُقصد بها أي بطاقة أو كارت له طبقة سميكة، فقد تكون بطاقة الائتمان أو بطاقة الهوية أو أي بطاقة أخرى يتوافر بها شرط السماكة، لكن عليك أولًا أن تعرف بأنه من الوارد جدًا أن تتلف تلك البطاقة ولا تصلح للاستخدام مرة أخرى، لذلك تأكد أولًا من أنك لن تحتاج إليها ثانية، بعد ذلك ابدأ باختيار المكان الفارغ الإطار الخارجي والباب، وطبعًا يجب أن يكون ذلك المكان فوق القفل، ثم بعد ذلك يُمكنك تعديل زاوية الكارت، والهدف من ذلك ببساطة أننا نُريده في النهاية أن يُصبح متعامدًا على شيئين في نفس الوقت، الباب والقفل.

في الخطوة الأخيرة من هذه الطريقة ستوجب عليك أن تسحب البطاقة التي وضعتها ببطء شديد، وفي نفس التوقيت ستُراعي الإمساك بمقبض الباب، فهذه الطريقة سوف تضمن أن يُزاح ذلك القفل من مكانه، وبالتالي فتح الباب غالبًا، ولاحظوا أننا نقول غالبًا لأنه من الوارد جدًا ألا تنجح تلك الطريقة مع البعض إذا كانت الأقفال صعبة المراس، أو يُمكن ألا يأتي النجاح من المرة الأولى فيُمكنكم التجريب أكثر من مرة حتى يأتي التوفيق في النهاية.

الفتح باستخدام الأشعة

هناك طريقة أخرى لفتح الباب بدون استخدام المفتاح وذلك في حالة فقدانه أو نسيانه، وتقوم تلك الطريقة ببساطة على جلب قطعة من الأشعة بطول عشرين سنتيمتر، ونحن نعني بالأشعة تلك الورقة السوداء السميكة التي نحصل عليها عند إجراء أشعة على أي مكان في الجسم للتأكد من وجود مرض أو ما شابه، وطبعًا لسنا في حاجة إلى أي تأكيد من أي نوع على أنه من الواجب التأكد أولًا من عدم أهمية تلك الأشعة وأننا لا نحتاج إليها، بعد ذلك نأخذ تلك الورقة السميكة السوداء ونقوم بدهنها جيدًا بالزيت، وبذلك تكون صالحة للاستخدام في تنفيذ تلك العملية الهامة، وهي فتح الباب.

بعد تعريض الأشعة للدهان سوف تُصبح جاهزة بنسبة مئة بالمئة للاستخدام، والخطوة التالية تتمثل في وضع تلك الأشعة على مكان الباب مع سحب الباب شيئًا فشيئًا، وهو ما سيؤدي في النهاية إلى نتيجة الفتح، لكن يجب التأكيد أولًا على أمر هام، وهو أن الباب يُفتح فقط في حالة أنه مُغلق غلق عادي، أما الباب الذي يُغلق ثم يتم التأكيد عليه بالمفتاح فهو لن يتفاعل مع تلك الطريقة، ولذلك فهي تبقى قائمة لكنها ليست طريقة رئيسية للاعتماد عليها تمامًا.

الفتح باستخدام الدبابيس

من الطرق الشائعة والتي نراها كثيرًا في الأفلام والمسلسلات التي تتحدث عن حوادث السرقة والعصابات هي تلك الطريقة التي يكون بطلها الدبوس والقماشة، فتلك الطريقة تقوم على إدخال الدبوس داخل القفل وتحكمه في عملية الفتح بوصفه قطعة معدنية خفيفة ورفيعة، لكن يجب التنبيه على أن هذه الطريقة صعبة التنفيذ وليس من السهل على أي شخص القيام بها بصورة طبيعية، بل يُمكنك القول أنها تحتاج إلى تدريب مُكثف، لذلك، إذا كنت تتوقع حقًا أنك سوف تُضيع مفتاحك أو تنساه في مكان لن تتمكن الوصول إليه حاول تجريب تلك الطريقة وتعلمها بأي شكل.

أسهل طريقة لفتح الباب بدون مفتاح

بالتأكيد أسهر طريقة لفتح الباب دون مفتاح هي في نفس الوقت الطريقة التي لا نُريد اللجوء إليها أبدًا، وهي طريقة كسر الباب، حيث يُمكننا القول إنها آخر سبيل قد نسلكه من أجل الوصول إلى هدفنا، وهو فتح الباب، والحقيقة أن كسر بابك لأمر ضروري ومصيري لا يُعتبر أبدًا جنون، فمثلًا إذا كان المنزل من الداخل يحترق بوجود طفلك ففي هذه الحالة لن تحتاج إلى عقل كي تفكر في كسر الباب من عدمه، لأنك ستفضل حياة الشخص الموجود داخل الحريق على ألف باب، بل إنك ستطلب المساعدة في فعل ذلك، وهذا يعني ببساطة أن احتمالية كسر الباب تتوقف في المقام الأول على خطورة الموقف وسماحه بالأمر من عدمه.

عندما تكسر الباب يجب عليك مُراعاة ما سيحدث عن تصليحه، بمعنى أدق، لا تُهشمه تهشيمًا وتُفقده كامل قدراته كباب لمنزلك أو المكان الذي تحميه، بل فقط تأكد من كسر جزء صغير يسمح بالدخول وفي نفس الوقت يسمح بعد ذلك بتصليح الباب وإعادته إلى هيئته الأولى، تأكد من ذلك الأمر جيدًا ثم بعد ذلك لا ما نع من الكسر ما دام الأمر يستحق.

كيف أفتح الباب بالسكين

عادة الذين يفتحون الباب بالسكاكين أو الآلات الحادة أنهم لا يكونون جزءًا من المنزل أو المكان، لأن عقلك لن يأخذك أبدًا إلى كسر بابك بسكين أو آلة حادة، لكن في حالة إذا كنت مضطرًا مثلما أشرنا مُسبقًا فلن يكن من المنطقي أبدًا أن تستبعد طريقة مثل طريقة الفتح بالسكين، وهي تأخذ أكثر من وضعية أولها إدخال السكين داخل مكان المفتاح وجعله نائبًا عنه، وفي هذه الحالة من الممكن جدًا أن ينفتح الباب بصورة عادية وكأنك قد استخدمت مفتاحه الأصلي، لكن طبعًا ليست كل الأقفال تسمح بتلك النوعية من المفاتيح، أو الوضعية الثانية فهي وضع السكين بين الباب والحائط وتوقع انفتاح الباب، وهذه أيضًا احتمالية ضعيفة لكنها واردة الحدوث.

تجنب نسيان المفتاح

في الحقيقة كل ما ذكرناه كان يتعلق بكيفية فتح الباب دون مفتاح، لكن السؤال الآن، لماذا قد تترك نفسك أصلًا لمثل هذه المشكلة مع أنه من الممكن جدًا ألا تجعلها مشكلة بالنسبة لك، أجل، فكل ما عليك هو أن تضع مفتاحًا في مكان ما يُدعى المكان المُخبأ، وتكون تلك النسخة من المفتاح في هذه الحالة هي النسخة المخبأة، حيث بإمكاننا أن نضع النسخة ونحن نضمن ألا يراها أحد، وبالتالي عدم التعرض للمنزل أو المكان هذا خلال غيابنا، كما أننا سنكون قد ضمنا حلًا مثاليًا لمشكلة عدم وجود المفتاح أو ضياعه أو فقدانه، لكن يجب التنبيه على أن النسخة المخبأة هذه قد تكون سلاحًا ذا حدين، فإما أن تنجح وتُريحك من ألم نسيان المفاتيح وضياعها وإما أن تتسبب في صداع دائم لك واحتمالية كبيرة في السرقة بكل وقت، بمعنى أدق، حاول خلق الموازنة كي تنجح خطتك في حفظ الأغراض والأشخاص أيضًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − ثلاثة =