تعرف على أبرز شروط منح الجنسية في بعض الدول

شروط منح الجنسية تختلف من بلد إلى أخرى حسب حالتها الاقتصادية وتصنيفها، فقد تكون من دول العالم الأول أو الثالث أو حتى النامي، لذلك تتفاوت شروطهم في منحها.

0 125

تُعتبر شروط منح الجنسية واحدة من الأشياء الأكثر اختلافًا في العالم، فالمواطن الواحد قد يُعاني الأمرين من أجل الحصول على الجنسية في أحد البلاد، وفي نفس الوقت قد يجد جنسية بلد آخر مُتاحة له بسهولة، بل وفوقها الكثير من المميزات، والحقيقة أن الاختلاف في شروط منح الجنسية بين بلد وأخرى أمر طبيعي جدًا، تمامًا كما هو من الطبيعي أن تختلف حالة كل بلد، وهل هي دولة نامية مُتأخرة أم بلد غنية مُتقدمة، بالتأكيد لن يكون هذا مثل ذاك، ولكيلا نُبالغ، لا يكون الأمر بالصعوبة التي تقترب من المستحيل، وإنما فقط مجرد شروط يصعب توافر بعضها، وهذا ما سنتعرف عليه سويًا خلال السطور الآتية، حيث شروط منح الجنسية في كل بلد وكيفية تنفيذ هذه الشروط.

ما هي الجنسية؟

قبل أن نتعرف على شروط منح الجنسية لابد أن نعرف بالطبع ماهية تلك الجنسية التي يتصارع الناس عليها، وهي ببساطة هوية وكيان، ينتسب الأشخاص إليه تلقائيًا أو بطلب منهم، وما أن يحصلوا على هذه الغاية حتى يبدؤون في التمتع بكافة المزايا التي تُوفرها جنسية كل دولة، والتي بالمناسبة لا تكون مزايا هينة أو غير ذات قيمة، بل هي في الغالب تُحدد الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأشخاص، أو تُحدد حياتهم ككل إن جاز التعبير.

الجنسية التلقائية هي التي يحصل عليها الطفل في فور ولادته، فمن وُلد في مصر مثلًا من أب وأم مصريين فإنه لا سبيل في التفكير بجنسيته، فهو بالتأكيد مصري، وكذلك الحال بالنسبة للشخص الذي يولد في الولايات المتحدة الأمريكية، أما النوع الآخر من الجنسيات فهو الذي تسعى للحصول عليه بالرغم من عدم امتلاكك لحق مسبق فيه، وفي هذه الحالة تكون مُلزمًا بتوفير ما يُطلق عليه شروط منح الجنسية.

شروط منح الجنسية

كما ذكرنا، تختلف شروط منح الجنسية من بلد إلى أخرى حسب الحالة الاجتماعية والاقتصادية لكل بلد، وهل هي دولة مُصنفة ضمن الدول الكُبرى في هذا العالم أم أنها مجرد دولة نامية تشق طريقها في الأرض، بالتأكيد سوف تختلف شروط كل دولة من النوعين وطلباتها من أجل منحك جنسيتها، لكن في النهاية، وما إن يتم منحك جنسية هذه الدولة، سوف تتغير حالتك المعيشية تمامًا، وستُصبح فردًا من هذه البلد، لك كافة الحقوق وعليك كافة الواجبات، ولنبدأ سويًا بالشرط الأبرز والحالة الأكثر شيوعًا في عملية حصول الشخص على الجنسية، وهو محل الميلاد.

محل الميلاد، الحل الأسهل

تخيل أنك طفل مصري لا تزال جنين في بطن أمك، والتي هي مجرد سيدة مصرية تمامًا كما هو الحال مع والدك، لكنك، ولحظك الجيد، صاحبتهم كجنين في رحلتهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل العمل أو ما شابه، ثم حدثت الفائدة الكبرى لك وولدت في الولايات المتحدة الأمريكية ثم عدت في اليوم التالي إلى مصر، هنيئًا لك، لقد أصبحت مواطنًا أمريكيا خالصًا لأن صرختك الأولى كانت في بلاد العم سام.

أصبحت طريقة محل الميلاد تُستخدم بكثرة في الآونة الأخيرة، فالآباء الذين يطمحون في مستقبل أفضل لأبنائهم وبلد أرقى من بلدهم باتوا يفعلون هذا الأمر عن عمد، ولا يُسافرون إلا في الشهور الأخيرة من الحمل، والأكثر حظًا من هؤلاء هم الذين يُولدون بالصدفة في الأجواء الأمريكية أو الفرنسية أو أي بلد شهير أثناء مرور الطائرة قدرًا فوق البلد وقت الولادة.

الشراء، مسموح لمعظم الجنسيات

هناك دول تتخذ من جنسيتها سلعة تُباع وتُشترى، ولا نقصد بذلك التقليل من هذه الدول في شيء، ففي النهاية كل دولة مُطالبة بتسخير كافة أفكارها من أجل الحصول على دخل مناسب لها، وهو ما تفعله دول مثل مالطا، حيث تقوم ببيع جنسيتها لمن يدفع لها، بمعنى أدق، يُصبح الشراء من شروط منح الجنسية أو طُرقها، لكن يجب التنويه أن عملية الشراء تكون في الدول المتوسطة أو الفقيرة فقط، فلا تقوم دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وفرنسا بفعل أمر كهذا.

شروط شراء الجنسية بسيطة جدًا، فكل ما عليك هو أن تدفع كم من المال وتكون متجاوزًا لسن الثامنة عشر، كما أنه يُشترط أن تكون صفحتك الجنائية جيدًا، لأنه بالتأكيد لن تسمح أي دولة بمنح جنسيتها لمجرم أو هارب من العادلة في دولة أخرى، والحقيقة أن أغلب من يشترون الجنسيات من هذه الدول يكونون من الذين يشغلهم الوضع الاجتماعي والتباهي بحملهم لأكثر من جنسية، مع أننا إذا نظرنا للأمر من زاوية دقيقة فسنجد أن هذه الجنسية والعدم سواء.

الاستثمار، خيار رجال الأعمال

يُعد الاستثمار كذلك أحد أبرز شروط منح الجنسية، فبعض الدول لا يشغلها أي شيء سوى الفائدة التي ستعود عليها، وإن كُنت مُستثمرًا فيها ومُفيدًا لها فإنها لن تتردد أبدًا في منحك جنسيتها، لكن بشرط أن تكون مشاريع الاستثمار هذه طويلة المدى، فلا يُعقل مثلًا أن تذهب إلى بلد وتستثمر فيها لعدة أشهر ثم تُعطيك جنسيتها بكل سهولة، وإنما يجب أن تكون مرت فترة لا تقل على العقد مثلًا.

خيار الاستثمار كذلك غير مُتاح في كل دول، فليس كل مُستثمر في الولايات المتحدة الأمريكية أو ألمانيا أو فرنسا يُمكن أن يحصل على جنسية البلد لمجرد أنه قد وضع أساس مجموعة من المشاريع فيها، فهذه البلاد أصلًا لا تحتاج لهذه المشاريع لأنه دول مُتقدمة، ومن هنا يتضح أن ذلك الخيار مقصور على الدول المُتأخرة النامية أو المتوسطة على أقل تقدير، ولذلك نجد أن دول مثل النمسا ومالطا يتصدران هذا الأمر ويعملان به مع المُستثمرين الراغبين في جنسيتهم.

الزواج، الشرط الأكثر انتشارًا

يُعد الزواج من أهم الشروط والأكثر انتشارًا فيما يتعلق بمنح الجنسية، فالشخص المتزوج من امرأة تحمل جنسية بلد لا يحمل هو جنسيته يُمكن ببساطة أن يحصل كذلك على جنسيتها، والعكس صحيح، بشرط إقامة الزوج أو الزوجة في البلد التي يرغب شخص منهما الحصول على جنسيتها، والحقيقة أن بعض المواطنين الآن في الدول النامية باتوا يستهدفون هذا الحل تحديدًا باعتباره الحل الأفضل لهم من وجهة نظرهم، فهو لا يُكلفهم دفع أموال، وإنما يحصلوا فوق ذلك على زوجة، وغالبًا ما تكون هذه الزوجة طاعنة في السن، لكن ذلك الأمر لا يُهم بالنسبة لهم ما داموا في النهاية سيحصلون على الجنسية، ولا ننسى أن نذكر مجددًا بأنه ليس كل الدول تعمل بهذا النظام، وإنما البعض منهم فقط، وإن كان من ضمن تلك الدول دول مُتقدمة ومرغوب جدًا في جنسيتها.

الإقامة الطويلة، مُتاحة لأصحاب النفس الطويل

من ضمن شروط منح الجنسية للشخص الغريب عن الدولة التي يرغب في جنسيتها أن يكون ذلك الشخص قد أقام إقامة طويلة في هذه الدولة، ويُفضل كذلك أن يكون قد أنجب أولادًا فيها، حيث يُطلب منه بعض الأوراق التي تُثبت ذلك ثم يتم منحه الجنسية على الفور، ليس هذا فقط، بل ويُسمح له أن يظل مُحتفظًا بالجنسية القديمة الأصلية، ويُصبح في هذه الحالة من الذين يندرج عليهم وصف مزدوجي الجنسية، وهؤلاء على الأرجح لا يتمتعون سوى ببعض حقوق صاحب الجنسية الواحدة، لكنه في النهاية يُعد مواطنًا من ضمن مواطني الدولة المُعتد بهم، والواقع أنك إذا أقمت في بلد لأكثر من عشر سنوات مثلًا فستشعر أنك واحدًا من أهلها فعلًا، دون أن تكون في حاجة إلى جنسية لتُثبت ذلك.

الجنسية في المملكة العربية السعودية

تُعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من أكثر الدول التي تُسهل شروط منح الجنسية الخاصة بها، فإذا كنت غير سعودي، وتحمل أي جنسية أخرى، فيمكنك من خلال مجرد الإقامة في البلد طلب الحصول على الجنسية السعودية بسهولة شديدة، ولن يأخذ هذا الأمر سوى أسابيع قليلة، حيث سيتم الموافقة على طلب بشرط أن تكو بالغًا لسن الرشد، أما إذا لم تكن كذلك فسوف تحدث عملية التخيير لك بعد سن الثامنة عشر.

عندما تتجاوز سن الثامنة عشر فإذا كنت ذكرًا واخترت الجنسية السعودية فسوف يتم منحها لك مباشرةً، أما الإناث فإنه يُشترط للحصول على الجنسية شرط هام جدًا، وهو الزوج من زوج سعودي، وإذا لم يحدث ذلك فلا يتم تفعيل الجنسية مهما كان السن، والحقيقة أن كل هذه الإجراءات في الأصل جاءت من أجل جذب العمالة العربية والغربية إلى السعودية، وذلك بسبب العدد الصغير لسكان الدولة الأصليين.

مميزات الجنسية

الحصول على جنسية أي دولة أمر ليس سهل بالمرة لعدة أسباب، أهمها الامتيازات التي يحصل عليها الشخص بعد حصوله على الجنسية، والتي تكون امتيازات كبيرة جدًا، فلا يُمكن منحها لأي شخص عادي، وعمومًا لا تُمنح إلا بعد معاناة شديدة، لكن، عندما يحصل الشخص في النهاية على الجنسية فإنه يكون مُتمتعًا ببعض الامتيازات والحقوق، على رأسها الانتخاب والمُعايشة مع المجتمع الجديد، أو ما يُمكن تسميته المشاركة في الحياة الدستورية.

المشاركة في الحياة الدستورية

عندما تستكفي شروط منح الجنسية لدولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية مثلًا فليس من الطبيعي أبدًا ألا تفخر بهذا الإنجاز، فأنت الآن قد أصبحت قادرًا على تحديد مصير أعظم دول العالم وانتخاب الرئيس والحكومات، وهذا في حد ذاته أمر جيد، لأن النفوذ يمنح الأفضلية لأصحابه، ويجعلهم يشعرون بنشوة رائعة، وبالطبع لا نفوذ أكبر من أن تكون قادرًا على اختيار رئيس أقوى دولة في العالم، ولا نُخفيكم أن البعض يحصل على الجنسية في بعض الدول خصيصًا من أجل أمر كهذا، بل ويكون غاية له يسعى لتحقيقها بكل ما يملك من قوة.

الحصول على خدمات المواطنين

خدمات المواطنين واحدة من الأمور التي ستتاح لك بعد أن تستوفي كل شروط منح الجنسية، حيث سيصبح بإمكانك مثلًا أن تخضع للتأمين الصحي المجاني للدولة وأن يحصل أطفالك على فرصة تعليم مثل أي طفل أصلي في الدولة كما أنك سوف تحصل على أي امتياز يحصل عليه المواطنون في الدولة التي حصلت على جنسيتها.

فرص عمل أكثر

هناك فرص عمل في بعض الدول لا يتم منحها للمغتربين أو غير الحاصلين على جنسية الدولة، وهذا ما لن يكون منطبقًا عليك عندما تُكمل شروط منح الجنسية وتُصبح مواطنًا مثل أي مواطن في الدولة التي حصلت للتو على جنسيتها، وبالتالي سوف يكون بإمكانك شغل أي وظيفة في أي وقت وبأي مكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 − 3 =