من هو شارل بيرو مؤلف أشهر حكايات تراث الأطفال الشعبية؟

شارل بيرو قد لا تعرف أسمه لكن من المؤكد أنك كنت من أشد المعجبين بأعماله، نتناول معاً في السطور التالية قصة حياة الكاتب الفرنسي شارل بيرو ، الشهير بأعماله الموجهة للأطفال، والتي تُعد من قصص التراث التي يبلغ عمرها أكثر من 400 عاماً، وفي هذا المقال نستعرض أهم مؤلفاته، وملخص بعضٍ من أعماله المخلدة.

0 10

هل تساءلتم يوماً ما عن مصدر الحكايات الخرافية أو كما هي معروفة باللغة الإنجليزية Fairy Tales، لطالما تعرفنا على الأدب العالمي ومصادره، ولكن من هو مؤسس أدب القصص الخرافية؟ وكيف تم تداول تلك الحكايات على مر الأجيال وصولاً لعصرنا الحالي؟ وللإجابة عن هذه التساؤلات يجب الإشارة لأول كاتب في الأدب القصصي الخاص بالحكايات الشعبية، والموجهة للأطفال تحديداً وهو الكاتب شارل بيرو نتناول في هذا المقال حياة الكاتب الفرنسي شارل بيرو ؟ وكيف أصبح من أشهر مؤلفي القصص حول العالم، والتي حازت على إعجاب البلايين من القراء والمستمعين حول العالم على مر العصور.

تعريف بالكاتب شارل بيرو

ولد شارل بيرو في عام 1628 مـ، وكانت عائلته إحدى العائلات البرجوازية بفرنسا، وكان الابن الأصغر بين سبعة أبناء، أستمر في دراسته إلى أن حدثت مشاجرة بينه وبين أحد أساتذته، وكانت هذه الخطوة الأولى لبداية مشواره الأدبي، حيث قرر اعتزال الدراسة بالمدرسة، ولجأ للكتب بمختلف أنواعها وفئاتها، وكان من المهتمين بالتعمق بالكتاب المقدس، كما أنه كان يهوى قراءة الكتب التاريخية وبالأخص كتب التاريخ الفرنسي.

شارل بيرو يهدف إلى تعليم العادات الإيجابية

وجد شارل بيرو شغفه بالكتابة بالأدب القصصي، حيث كان يهدف في كتاباته لتوجيه الأطفال نحو العادات الإيجابية لتنمية المجتمع الفرنسي، فرسّخ أهم الإيجابيات والأخلاقيات في القصص التي قام بكتابتها، متمنياً أن تكون دليل أخلاقي للملايين من الأطفال على مر العصور.

قصص شارل بيرو

أهتم شارل بيرو بكتابة مخزون إثرائي من الكتب القصصية والخرافية، والتي تُرجمت للعديد من لغات العالم لتصبح مصدر إلهام للكثير من الفنون مثل المسرحيات بمختلف أنواعها، والأفلام وحتى الفنون الغنائية مثل الأوبرا والفنون الراقصة مثل الباليه وغيرها.

من أشهر القصص الخرافية للكاتب شارل بيرو قصة “ذات الرداء الأحمر”، “سندريلا”، “الجمال النائم”، “الأمير الهارب” و”عقلة الإصبع”، والكثير من القصص الخرافية والمُخلدة إلى يومنا هذا، والتي ما زالت تحتفظ برونقها حتى الآن.

شارل بيرو سندريلا

تعتبر قصة سندريلا من أفضل القصص التي أغرم بها البلايين من القراء حول العالم على مر الزمن، وتم إنتاج مئات الأفلام التي تتمحور حول قصة سندريلا، كما أُطلقت آلاف العروض الراقصة والأداءات المسرحية التي تعكس قصة سندريلا، تدور قصة سندريلا حول الفتاة التي فقدت كلا والديها، واضطرتها الظروف للعيش في حياةٍ بائسة مع زوجة أبيها الشريرة وابنتاها، وتعيش سندريلا قصة حب من أول نظرة في ليلة واحدة فقط، وتستمر أيامها حتى تلتقي بأميرها المنتظر لتعيش معه في سعادة للأبد.

شارل بيـرو اللحية الزرقاء

تم نشرها عام 1697 ميلادي، وتحكي قصة القاتل الذي قام بقتل جميع زوجاته بالتسلسل، وذلك بعد أن قام بتحذيرهم من الاقتراب من باب مغلق، ولكن يدفعهن فضولهن للاستكشاف، فينتهي بهن الأمر مقتولات، وقُتِل ذو اللحية الزرقاء على يد أخوة زوجته الأخيرة التي قام بذبحها أخيراً، لتنتهي سلسلة القاتل المتسلسل ذو اللحية الزرقاء.

شارل بيـرو عقلة الإصبع

تدور قصة عقلة الإصبع عن زوجان فقراء يعيشان مع أطفالهم السبعة في ضيقٍ شديد، ويحاول الأبوان ترك الأطفال في الغابة حتى لا يروهم وهم يتضورون جوعاً، ولكن عقلة الإصبع في كل مرة يجد حيلة ذكية للرجوع بإخوته للمنزل، حتى يقع هو وإخوته في شباك الغول، ولكن يستطيع عقلة الإصبع بفطنته وذكائه التخلص من الغول، والحصول على أموال طائلة، فيرجع بإخوته للمنزل مرة أخرى ليعيشوا بسعادة مع أبويهم، ويتخلصون من حالة الفقر والجوع الشديد. وقد أستلهم الكاتب نجيب محفوظ من قصة الكاتب شارل بيرو عقلة الإصبع، لينتج النسخة المصرية منها، والتي أضاف إليها العديد من التعديلات لتتشبع بالنكهة المصرية.

ساهم الكاتب شارل بيرو في إمتاع الملايين من البشر على مر العصور، ولم يقتصر الأمر على الأطفال فقط، بل وقع في غرام قصصه البالغين أيضاً، وأصبحت ذكراه مخلدة في كتاباته التي لم تندثر حتى الآن.

الكاتب: بسمة السيد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إحدى عشر − ستة =