تسوس أسنان الأطفال

تسوس أسنان الأطفال : خطوات قليلة تمنحك أسنانًا ناصعة البياض بسهولة!

بالطبع ليس هناك جدال على كون تسوس أسنان الأطفال واحدة من أكبر المُشكلات التي قد تؤرق حياة الطفل وذويه، فهي تتسبب في إفساد واجهة الانسان الأولى والدليل الأكبر على جماله، الأسنان، لذلك يصاب الآباء بالذعر عند إصابة أطفالهم بهذا العرض، وإن كان الأولى من ذلك هو البحث الجاد عن حلول لهذه المشكلة لتلافي ما يُمكن، وقبل ذلك، التعرف على أسباب الأمر برمته حتى يُمكن منع تكراره مرة أخرى، عمومًا، كل هذه الأمور وأكثر سوف نتحدث عنها سويًا في السطور القليلة القادمة، حيث تسوس أسنان الأطفال، الأسباب والأعراض والعلاج.

ما هي أسباب وعلاج تسوس أسنان الأطفال ؟

تسوس أسنان الأطفال

قبل أن نبحث عن حلول المشكلة علينا أولًا التعرّف على ماهيتها وتعريفها، فهي ببساطة إعاقة لنمو الأسنان بشكلها الطبيعي، أو منعها من أخذ الشكل المُناسب والمتعارف عليه، لذلك هي تُنقص من جمالها وتترك بها عدة نقاط أو ثقوب سوداء، وفي كل الأحوال، لا يكون الأمر مريحًا للأطفال، والذين يواجهون فيما بعد مشاكل في تناول عدة أنواع من الطعام، وغالبًا ما ينتهي الأمر بخلع بعضًا من هذه الأسنان وتعويضها بأخرى صناعية، أو ترك مكانها خاويًا للأبد، فيُصبح الشخص وكأنه مُصاب بخلل من نوعٍ ما، ناهيك عن ملاحظة الناس للأمر وتقززهم منه أحيانًا، إجمالًا، يمكن القول إن تسوس الأسنان يحُيل حياة الأطفال، والأشخاص المصابين به بشكل عام، إلى جحيم.

أسباب المشكلة

قبل أن نبحث عن حلول لمشكلة تسوس أسنان الأطفال علينا أولًا التعرف على أسبابها، فكما يُقال، معرفة السبب هي بداية الحل، والواقع أنه ليس هناك سبب واحد فقط، وإنما ثمة عدة أسباب يؤدي تضافرها إلى هذه المشكلة، وقد يكون سبب واحد منها كفيلًا بالطبع، وليس هناك شيء أقوى من الحلويات بالطبع.

الحلويات، أهم الأسباب

تُعد الحلويات من أهم أسباب مشكلة تسوس أسنان الأطفال، وبالطبع نحن هنا نعني الإفراط في تناول هذه الحلويات، مع اختلاف أنواعها، وإن كانت الشيكولاتات تتصدر القائمة، والواقع إن تناول الحلويات بكميات كبيرة في توقيت غير مُناسب كالذي يكون بين الوجبتين، هو المشكلة بعينها، حيث تُصبح الإصابة بالتسوس وقتها أمر شبه حتمي.

أطعمة النشويات، سبب آخر

من أسباب تسوس أسنان الأطفال الخطيرة هي تناول النشويات بكميات كبيرة، وهذا في الحقيقة خطأ يقع في الجميع، فعندما تبدأ الطفل في الظهور ويشعر ذويه أن طفلهم بات قادرًا على مضغ الطعام فإن أول ما يجول بذهنهم حول الطعام المناسب له هو حبات الأرز، حتى أن العقلاء منهم يطعمون أطفالهم الصغار الأشياء اللينة المهروسة مثل البطاطس والبطاطا، وبالطبع هم لا يعلمون أن الجامع بين كل هذه الأطعمة هو أنها تنتمي إلى النشويات التي تُسوس الأسنان.

الضعف العام، سبب طبيعي

بعيدًا عن تسوس أسنان الأطفال الذي ينتج عن تناول بعض الأطعمة والأشربة، هناك أسباب أخرى قد تُصيب الطفل بالتسوس طبيعيًا، وأهمها الضعف، والذين يكون لسبب غير معروف، اللهم إلا ضعف مناعة الطفل الطبيعية نتيجة الجراثيم أو غيره، وعدم قدرتها على مقاومة أي شيء حتى ولو كان مُجرد تسوس بسيط، ليتفاقم الأمر وتُصبح الأسنان الخاسر الوحيد في هذه العملية، وهؤلاء ليس عليهم شيء سوى تقوية مناعتهم.

إهمال الأسنان، السبب الأبرز

الوقاية خير من العالج، هذا أمر لا خلاف عليه بالطبع، لذلك يُعد إهمال نظافة الأسنان من أهم أسباب تسوس أسنان الأطفال، والحقيقة أن الأطفال ليسوا مسئولين عن ذلك الأمر، وإنما آبائهم الذين يتركونهم دون تنبيه على الاهتمام بالنظافة أو القيام بهذا الأمر بأنفسهم، وبالطبع الأطفال يستحقون ذلك، لأن تلف أسنانهم في ذلك السن أشبه بتدمير لحياتهم، فهو أمر لا يُمكن تعويضه حتى بالأسنان الصناعية، هذا إن كانت متوفرة بالنسبة لهم من الأساس، أما الأشخاص الذين لا يستطيعون توفير الأسنان فإنهم يُظلون بقية حياتهم في مواجهة سخرية أصدقائهم وأقاربهم من شكل أسنانهم، ومما لا شك فيه أن أحدًا من الآباء لا يرغب في حدوث هذا الجحيم لأطفاله، ولذلك يجب الاهتمام بالمعجون ونظافة الأسنان.

أعراض التسوس

هناك بعض الأعراض التي تظهر فتؤكد وجود تسوس أسنان الأطفال من عدمه، وذلك مثل الجذور الصغيرة التي نسميها نحن بالخرّاج، فهي تنبت أسفل اللثة أو الأسنان وتُحدث ثقب صغير بها عادة ما يكون أسود ويجعل شكل الأسنان ككل غير جيد بالمرة، إضافةً إلى الرائحة الكريهة التي تخرج من الفم المُصاب بالتسوس، والتي يسهل معها اكتشاف إصابة الطفل من عدمه، وأيضًا درجة الحرارة لا تكون مستقرة بالنسبة للطفل المصاب بالتسوس، وذلك لأن هذا الداء يُحدث مشكلة في الفكين تؤدي إلى التهابها، مما يترتب عليه ارتفاع درجة حرارة الجسم كما ذكرنا.

العرض الجلي جدًا والذي يمكن الجذم من خلاله بوجود تسوس أسنان أطفال هو ألم الأسنان الذي يجعل الطفل غير قادر على تناول طعامه أو التعامل مع أسنانه بشكل عام، والآن، وبعد أن عرفنا الأعراض والأسباب، فإن البحث بالتأكيد سيكون عن الحلول والعلاج والطرق الوقائية، وكلها يسهل تحققها بالتأكيد.

علاج تسوس الأسنان

علاج تسوس أسنان الأطفال في الغالب يكون بطرق وقائية أكثر من كونها علاجية، لكن في الغالب، ثمة بعض الأشياء التي يمكن من خلالها القضاء على تسوس أسنان الأطفال أو على الأقل الحد منه، وهي بالمناسبة تتعلق بشكل أو بآخر بأسباب التسوس الرئيسية.

العناية بالأسنان، الوقاية الأولى

للوقاية من تسوس أسنان الأطفال فإن أول ما يجب أن تفعله أي أم هو أن تقوم بتعويد الطفل منذ الصغر على العناية بالأسنان، والعناية هنا تكون بالابتعاد عن الحلوى والأشياء التي تجلب التسوس، إضافةً إلى بدء استخدام الفرشاة والمعجون، والحقيقة أن البعض لا يُقدم على هذه الخطوة بزعم أنها لا تُناسب الصغار، لكن الأمر في جوهره لا يُناسب إلا الصغار، لأن الحفاظ على الأسنان عملية صعبة يجب أن تبدأ منذ سن صغير وتدخل مرحلة التعود.

الكالسيوم في الغذاء، سبب هام

من المعروف أن عنصر الكالسيوم مضاد قوي يمنع تسوس أسنان الأطفال، لذلك يجب أن تراعي الأم تواجد هذا العنصر في أغلب الأطعمة، وفي هذه الحالة يُمكن أن يُطلق على الطعام أنه طعام آمن ومفيد، لكن أن تُكثر من البقوليات والأشياء الأخرى التي تُزيد من التسوس فهو أمر غير مقبول بالمرة، ولا يمكن اعتباره بأية حال من الأحوال ضمن طرق علاج تسوس أسنان الأطفال وإنما هي من أسباب تسوسها.

المتابعة مع الطبيب

يجب ألا تستهتر الأسرة بمشكلة تسوس أسنان الأطفال، بمعنى أنها لا تركن إلى أنه أمر سهل وبسيط، بل يجب أن تكون هناك متابعة، على الأقل شهرية مع طبيب، حيث يُمكن للطبيب أن يلاحظ التسوس في بدايته ويساعد على منعه بأي طريقة، فكما نؤكد دائمًا، هذا التسوس أمر ليس سهل بالمرة.

نُشرت بواسطة

محمود الدموكي

كاتب صحفي فني، وكاتب روائي، له روايتان هما "إسراء" و :مذبحة فبراير".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *