بلوتو الكوكب القزم : تعرف على أهم المعلومات الفلكية عنه

بلوتو الكوكب القزم هو أبعد الكواكب في مجموعتنا الشمسية، وقد ثار جدل كبير منذ سنوات أفضى إلى اعتباره ليس كوكبًا ضمن نظامنا الشمسي، اعرف أكثر عنه الآن.

0 153

بلوتو الكوكب القزم الذي خرج من تصنيف الكواكب مؤخرًا هو على بعد شاسع من الشمس، لذا فإنه يملك بعض الخصائص التي تجعله مميزًا عن بعض الكواكب الأخرى، وهي ما سنوضحها لك بالتفصيل، حيث أنك بعد قراءتك لهذا الموضوع ستتمكن من التعرف على كل المعلومات اللازمة والغريبة عن بلوتو واكتشافه وتسميته، وكيف ساعد العلماء في اكتشافات أخرى للفضاء وأهم ملامح الغلاف الجوي لبلوتو.

تعرف على بلوتو الكوكب القزم

بلوتو ليس كوكب بعد الآن

لمدة 76 سنة اعتبر بلوتو كوكب ضمن كواكب مجرة درب التبانة، لكن العلماء اكتشفوا بعد ذلك أنه لا يحمل مواصفات الكواكب فأدرجوه تحت تصنيف الكواكب القزمة حيث تم إسقاط بلوتو من قائمة كواكب المجموعة الشمسية في عام 2006، لكن ليس بسبب صغر حجمه كما هو شائع، بل بسبب عدم اختلافه كثيرًا عن بعض الكتل الأخرى القريبة منه والبعيدة عن شمسنا.

الكوكب القزم بلوتو

بلوتو هو الكوكب الأبعد في المجموعة الشمسية ويأخذ الوقت الأكثر من بين جميع الكواكب ليستطيع الدوران دورة كاملة حول الشمس، وهو يأخذ ما يساوي 248 سنة أرضية، في حين أن عطارد يأخذ الوقت الأقصر وهو ما يساوي 88 سنة أرضية.

بلوتو هو الكوكب القزم الوحيد المعروف الذي يملك غلاف جوي، وهو نحيل جدًا ويمكن أن يكون سامًا للغاية إذا استنشقه البشر أو الحيوانات. عندما يكون بلوتو في النقطة الأقرب أثناء دورانه حول الشمس فإن الغلاف الجوي يكون عبارة عن غازات، وفي النقطة الأبعد يتكون من السوائل بنسبة كبيرة. وتقدير عمر بلوتو هو 4.6 مليار سنة. وهو ثاني أضخم الكواكب القزمة في مجموعتنا الشمسية، ويحل بعد الكوكب القزم إيريس الذي يعتبر أضخم من بلوتو بنسبة 27%.

دوران بلوتو

بلوتو يدور في عكس اتجاه دوران الأرض، هذا يعني أن الشمس تشرق من الغرب وتغرب من الشرق، ولا توجد أية كواكب أخرى تدور بهذا الاتجاه باستثناء الزهرة وأورانوس.
يأخذ بلوتو 6 أيام و9 ساعات و17 دقيقة ليتم دورة كاملة حول محوره، مما يجعله الكوكب الثاني الأبطأ في المجموعة الشمسية بعد الزهرة الذي يعتبر الأبطأ والذي يأخذ 243 يوم في الدوران، في حين أن المشترى هو الأسرع والذي يتم دورته في أقل من 10 ساعات.

أقمار بلوتو

لدى بلوتو أربعة أقمار وهم: شارون – نيكس – هيدرا – S/2011، والأخير تم اكتشافه مؤخرًا، والقمر شارون هو تقريبًا بنفس حجم بلوتو، لذا فإن بعض علماء الفلك يشيرون إلى بلوتو وقمره ككوكب مزدوج. كذلك فإنه بسبب دوران كل منهما حول الآخر، فإن شارون يظهر واقفًا في سماء بلوتو، وجانبا كل منهما دائمًا ما يتواجهان. بلوتو هو أصغر من عدد كبير من الأقمار مثل قمر تيتان وقمر أوروبا والقمر التابع للأرض.

اكتشاف بلوتو

عندما تم اكتشاف بلوتو في سنة 1930، كتب العديد من الناس اقتراحاتهم لتسمية الكوكب الجديد، واختاروا أسماء كثيرة مثل كرونوس وأطلس وإيريبوس وهي أسماء من الميثولوجيا الإغريقية والرومانية، لكن وقع الاختيار على اسم بلوتو الذي اقترحته طفلة في الحادية عشر من عمرها تسمى فينيا بارني، لأن بلوتو هو أبعد الكواكب وأكثرها ظلامًا، وبلوتو هو اسم إله العالم السفلي عند الرومان، وذلك كأغلب أسماء الكواكب والنجوم، وهو ابن ساتورن الذي تمكن بمساعدة إخوته الثلاثة من السيطرة على العالم، فجوبيتر هو حاكم السماء ونبتون حاكم البحر وبلوتو حاكم الجحيم.

أول مركبة فضائية تطوف بلوتو لدراسة سطحه بشكل دقيق هي مركبة نيو هوريزونس والتي تكلفت 700 مليون دولار وتزن 450 كيلوغرام، أي أنها بحجم بيانو ضخم، وقد التقطت أول الصور الواضحة للكوكب الذي لم نكن نعرف الكثير عنه.

وزن الإنسان في بلوتو

إذا افترضنا أن وزنك 68 كيلوغرام على الأرض، فإنه سيكون 4 كيلوغرام فقط في بلوتو وذلك بسبب الجاذبية، وبلوتو هو الكوكب الذي سيكون فيه وزنك أقل من أي كوكب آخر، وفي المشترى سيكون وزنك هو الأكبر، حيث سيصل إلى 159 كيلوغرام، وفي المريخ سيكون 26 كيلوغرام.

المسافة بين بلوتو والأرض

المسافة بين بلوتو والأرض تختلف حسب دوران كل منهما، والنقطة الأقرب التي يصلان إليها هي مسافة 4.2 مليار كيلومتر، والنقطة الأبعد 7.5 مليار كيلومتر، والمركبة الفضائية ستضطر للسفر لعشر سنين تقريبًا كي تصل من الأرض إلى بلوتو.

ضوء الشمس

السماء حالكة السواد في بلوتو لدرجة أن الإنسان قد يستطيع رؤية النجوم خلال أوقات النهار. تظهر الشمس على سطح بلوتو حوالي مرة واحدة كل أسبوع. ضوء الشمس هو أقل بحوالي ألفي ضعف من الضوء في الأرض، والشمس لا تظهر إلا كنقطة صغيرة في سماء بلوتو، حيث يبدو حجم الشمس أقل بحوالي 30 مرة من الشمس المرئية على الأرض وشدة السطوع أقل بحوالي 900 مرة. تأخذ أشعة الشمس حوالي خمس ساعات لتصل إلى سطح بلوتو، في حين أنها تأخذ 8 دقائق لتصل إلى الأرض.

سهول من الثلوج

اكتشف العلماء مؤخرًا أن بلوتو يحتوي على سهول محتوية على كميات كبيرة من الثلوج، وهي مشكلة على شكل قلب ضخم، ووجدوا صور مختلفة للثلوج مثل أول أكسيد الكربون المجمد وذلك بنسبة صغيرة، لكن بنسب كبيرة وجدوا النيتروجين المجمد والميثان أيضًا، وأنه يحتوي على نوع غريب من القشرة الداخلية ذات اللون البرتقالي وغير واضحة المعالم بالنسبة للعلماء حتى الآن.

درجة الحرارة

عندما تم اعتبار بلوتو ضمن كواكب المجموعة الشمسية، كان أكثر الكواكب برودة على الإطلاق، وكان نطاق درجة الحرارة في الكوكب بين -240 و -218 درجة مئوية، والمتوسط هو -229 درجة مئوية، في حين أن متوسط درجة حرارة الأرض هو 14-15 درجة.

اكتشاف المنطقة الثالثة

بسبب الرحلات الاستكشافية لبلوتو وخاصةً رحلة نيو هوريزونس، فإن علماء الفلك تمكنوا من اكتشاف المنطقة الثالثة من المجموعة الشمسية وهي أبعد المناطق وأحدثها بالنسبة لنا.

بلوتو أقرب من نبتون في بعض الأوقات

لمدة 20 سنة فإن بلوتو كان أقرب من كوكب نبتون إلى الشمس بسبب محوره المتقلص في الدوران ودورته التي تتم 248 سنة، فمثلاً عزيزي القارئ ولتدرك الفرق، فإنه من عام 1979 حتى 1999 كان بلوتو هو الكوكب الثامن ونبتون التاسع، الآن عاد بلوتو ليصبح الكوكب التاسع وذلك لمدة 228 سنة قادمة، وسيكون أقرب إلى الشمس مرة أخرى في 5 أبريل من عام 2231.

معلومات غريبة عن بلوتو

  • يعتقد بعض علماء الفلك أن بلوتو كان سيصبح مذنب في حالة أنه كان أقرب من الشمس بدرجة أكبر.
  • بعد إزاحة بلوتو من قائمة الكواكب، أصبح اسمه الرسمي الجديد هو 134340.
  • الرمز الرسمي لبلوتو هو حرفي P و L متداخلين في حرف واحد، وهما أول حرفان من اسم الكوكب القزم، وأيضًا
  • حرفا اسم بيرسيفال لويل عالم الفلك الذي فتحت أبحاثه عن نبتون الطريق لاكتشاف بلوتو.
  • حجم قمر شارون يساوي ثمانية أضعاف قمر الأرض، وهما يتساويان تقريبًا في شدة السطوع.
  • في التنجيم وعلم الأبراج يشار دائمًا إلى بلوتو باعتباره مرتبطًا بقوى الخلق وإعادة الخلق وأيضًا التدمير والموت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × واحد =