ما هي المتلازمة ؟ وأهم المتلازمات التي تم تعريفها؟

المتلازمة هي اضطراب له أعراض واضحة، وتختلف عن المرض، فأعراض المتلازمة تتزامن مع ظهور المرض، فما هي أشهر المتلازمات وأسبابها؟

0 3٬892

قد يظن البعض أن المتلازمة والمرض شيء واحد، ولكن للكلمتين دلالات مختلفة في الوسط الطبي، فالمرض يوصف الاضطرابات التي تحدث في الجسم وأعراضها معروفة، ولكن المتلازمة تشمل المرض الذي يسير متزامنًا مع الأعراض، وأسبابها في الأغلب تكون غير معروفة، ويشترك أصحاب المتلازمات في سمات واضحة، لاحظها الأطباء مع بداية اكتشاف الحالات وتم تسمية معظم الحالات المشهورة بأسماء الأطباء الذين اكتشفوا الحالات، وتختلف أنواع المتلازمات، حيث يوجد متلازمات على المستوى الجيني، وهي متلازمات تحدث بسبب تغير في الجينات كمتلازمة تيرنر، ومتلازمات سريرية مرضية، وهي متلازمات تأخذ شكل المرض، فما معني متلازمة ؟ وكيف يمكن التعرف على أنواع المتلازمات ؟ وما هي أشهر الحالات النفسية النادرة التي يصاب بها بعض الأشخاص ؟

معنى متلازمة

المتلازمة هي مجموعة من العلامات والأعراض الطبية التي ترتبط ببعضها البعض، وكلمة متلازمة (Syndrome) مشتقة في الأصل من كلمة يونانية ((Sundromos ومعناها التزامن، حيث أن المرض يظهر بشكل متزامن مع بداية ظهور الأعراض.

وترتبط المتلازمة بأشكال تطور المرض، ويتم استخدام كلمات مثل المتلازمة والمرض والاضطراب في النهاية لوصف الحالة، وينطبق هذا بشكل خاص مع المتلازمات الموروثة، وعلى سبيل المثال، متلازمة داون ومتلازمة أندرسن هي اضطرابات مسبباتها المرضية معروفة، لذلك فأن كل متلازمة هي أكثر من مجرد علامات وأعراض، على الرغم من تسميات المتلازمات.

وفي حالات أخرى، فإن بعض المتلازمات ليست مرتبطة بمرض واحد فقط، على سبيل المثال، متلازمة الصدمة السامة، قد تكون بسبب مجموعة مختلفة من السموم، متلازمة بريموتر، قد تكون بسبب آفات مختلفة في الدماغ.

وفي حالة الاشتباه في وجود سبب وراثي غير معروف، قد يشار إلى سبب المتلازمة على أنه ارتباط جيني، وغالبًا ما يكون ارتباطًا في السياق، وبحكم التعريف، فإن الارتباط الوراثي المسبب للمتلازمة يشير إلى أن جميع العلامات والأعراض تحدث بشكل أكثر توترًا مما كان من المرجح أن يحدث عن طريق الصدفة وحدها.

وغالبًا ما تسمى المتلازمات باسم الطبيب أو مجموعة الأطباء التي اكتشفت المتلازمة في البداية في صورتها السريرية.

ما الفرق بين المتلازمة والمرض؟

الفرق بين المرض والمتلازمة هو فرق يرجع لاختلاف مفهوم الكلمتين في الأوساط الطبية، والأمراض، هي حالات صحية لها أسباب معروفة، وأعراض المرض متسقة إلى حد كبير، على عكس المتلازمة، والتي تبدأ فيها الأعراض بالظهور متسقة مع المرض، وعادة ما يكون السبب غير معروف.

ويصنف العلماء المتلازمات بعد اكتشافهم للأسباب وراء أعراض المتلازمة ، وفي بعض الحالات هناك متلازمات تكون نتيجة لعدد من الأسباب.

ويظن البعض أنه ليس هناك فرق كبير بين تأثير المرض والمتلازمة، في الواقع المرضى المصابون بمتلازمات مختلفة قد يعانون من صعوبات أكبر من الصعوبات التي تمر بالمرضى، ومعظم المتلازمات لا يمكن الشفاء منها، ولكن يتم العمل على علاج الأعراض، والمرض والمتلازمة يشتركان في حالة التعب التي يشعر بها المرضي.

وتلخيصًا للفرق بين المرض والمتلازمة، يعرف المرض على أنه اضطراب يحدث في وظائف الجسم أو في أحد الأعضاء أو أحد أجهزة الجسم، ويؤدي ذلك لظهور أعراض مرضية معروفة، وعادة ما تكون أسباب الأمراض المختلفة معروفة وآليات علاجها كذلك، إلا إذا لم يتوصل العلم إليها بعد، والمتلازمة هي مجموعة من الأعراض التي تسير جنبًا إلى جنب مع المرض، وليس لها سبب واضح، وأحيانًا تتطور إلى مرض.

المتلازمات وأنواعها

في البداية يجن أن نعرف أن المتلازمات نوعان، النوع الأول، المتلازمات السريرية المرضية، وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض والعلامات، والتي تأخذ سمات المرض، والنوع الثاني، متلازمات جينية، وهي تشير إلى التغيرات المرضية التي تحدث بسبب تغير في الجينات الحية، مثل متلازمة داون.

متلازمة داون

ونذكر بعض من أشهر أنواع المتلازمات المعروفة، متلازمة إدوارد، وهذه المتلازمة تصيب الكروموسومات، وتقوم بزيادة عدد الكروموسومات الكلي، ومن المعروف طبيعيًا أن الإنسان لديه 46 كروموسومًا نصفها يأتي من الأب والنصف الآخر من الأم، وتجتمع الكروموسومات على شكل أزواج، مرقمة من 1 إلى 22، والزوج الأخير هو المحدد للجنس، والأطفال المصابون بهذه المتلازمة يمتلكون 47 كروموسومًا، هذا الكروموسوم الزائد هو الكروموسوم رقم 18، فيصبح لدى الطفل ثلاث كروموسومات 18، لذلك تعرف المتلازمة أيضًا بمتلازمة كروموسوم 18 الثلاثي.

متلازمة داون، وهي من أشهر أنواع المتلازمات الجينية المعروفة، وكما في حالة متلازمة إدوارد، في متلازمة داون كذلك يمتلك الأطفال المصابون بها 47 كروموسوم بدلاً من 46، ولكن الاختلاف هنا في الكروموسوم المتكرر، في هذه الحالة يكون للطفل ثلاث نسخ من كروموسوم 21، وتحدث هذه الزيادة في خلايا الجسم كله، والكروموسوم 21 هو السبب وراء الحالة الصحية للأطفال الذين يعانون من المتلازمة وكذلك الشبه المتقارب بينهم، والإصابة بالمتلازمة ليست مرضًا وراثيًا تتناقله الأجيال، والإصابة لا تتكرر عادة في العائلة الواحدة، ولكن تزيد نسبة احتمال حدوث ذلك في العائلة إذا ولد طفل مصاب بالمتلازمة إلى 1 أو 2 في المائة، وهناك كذلك نوع نادر من متلازمة داون، قد لا تتكرر فيه الكروموسومات ولكن تحدث بسبب أن أحد الوالدين يحمل كروموسومًا مركبًا.

متلازمة تيرنر

لاحظ الدكتور هنري تيرنر في عام 1938 مجموعة من الفتيات لديهن بعض الصفات المشتركة مثل الشبه المتقارب وقصر القامة ووجود جلد زائد حول الرقبة، وبدأ الأطباء بعد ذلك بوصف حالات مشابهة، والمتلازمة تعتبر من أشهر المتلازمات العالمية، حيث يولد طفلة مصابة بمتلازمة تيرنر من كل 3000 طفلة حية تولد في العالم، وتقريبًا ما يصل إلى 98 من هذه الأجنة تجهض تلقائيًا بدون أي تدخل طبي ويولد أقل من النسبة المتبقية، ومن أسباب المتلازمة ، هو فقدان كروموسوم أكس كامل أو بشكل جزئي.

متلازمة وليام

وتم ملاحظة هذه المتلازمة على يد طبيب بأمراض القلب في نيوزيلندا عام 1961، وذلك بعد ملاحظته لعدد من الأطفال المرضى لديه الذين يتشابهون في الشكل وعدة خصائص أخرى، مثل الإصابة بعيوب خلقية، ومهاراتهم العقلية ضعيفة إلى حد ملحوظ، ومن أكثر المشكلات التي كانت مشتركة بينهم هي ضيق في المنطقة الموجودة فوق الصمام الأورطي، ومن الأعراض الأخرى التي لاحظها الأطباء بعد معرفة الحالة، فإن بعد مرور عام يجد الأطفال صعوبة في عملية الرضاعة، ويعاني المصابون بمتلازمة تيرنر بحساسية شديدة للضوضاء، ولدي البعض ارتفاع في نسبة الكالسيوم الموجودة في الدم.

حالات غريبة من المتلازمات النفسية

يوجد حالات نادرة قد لا يصدق البعض أنها موجودة من المتلازمات النفسية، ويعاني أصحابها من مشاكل كبيرة جدًا يصعب التعامل معها، على سبيل المثال كيف تتعامل مع شخص لا يصدق أحدًا أبدًا ؟، وهنا نذكر بعض المتلازمات النفسية الغريبة.

متلازمة كابجراس

هي نوع نادر من الاضطراب، عند إصابة الشخص به يجعله في حالة من الوهم، تجعله هذه الحالة يظن أن أحد الأفراد الموجودين حوله سواء كان من العائلة أو الأصدقاء قد تم استبداله عن طريق شخص منتحل متطابق تمامًا في المظهر، وهذا يجعله فاقدًا للثقةِ في الأشخاص من حوله لأنه وكما يظن ليس الشخص الحقيقي، ويؤثر ذلك على صاحب المتلازمة بشكل لا يجعله يشعر بالعاطفة نحو أي شخص حتى أمه، وتصيب هذه الحالة الإناث بنسبة أكبر من الذكور، وتنتشر وسط الأشخاص الذين يعانون من الفصام، أو لديهم مشاكل في وظائف الدماغ.

متلازمة الصوت المنفجر

من الحالات النادرة التي يظن فيها المصاب أنه يسمع أصواتًا عالية كأصوات الانفجارات أو أي نوع من أنواع الضجة العالية جدًا، ومع ذلك لا تتسبب في وقوع أي ألم، ولم يتعرف العلماء إلى الآن عن حقيقة الأسباب وراء هذه المتلازمة .

متلازمة فيرجولي

من الاضطرابات النفسية النادرة التي توهم الشخص أنه يرى جميع الناس شخصًا واحدًا، فأي شخص يقابله سواء يحبه أو يكرهه هو نفس الشخص.

متلازمة كوتارد، في هذه المتلازمة يفقد الأشخاص تعاطفهم الشخصي مع نفوسهم ولا يشعرون بوجودهم، بل ويصل بهم الإحساس إلى الموت، إذ يشعر المريض أنه فقد الدم في جسمه وجميع أعضائه الداخلية، لذلك يحاول العديد من المصابين بهذه الحالة الانتحار.

الكاتب: حسام سعيد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين − 19 =