القلب : تعرف على طريقة عمله ودوره في الدورة الدموية

القلب هو عبارة عن عضو عضلي في جسم الإنسان يعمل على ضخ الدم من ضمن جهاز الدوران، وهذا يشبه عملية الدفع، تعمل عضلة القلب على دفع الدم إلى جميع الأعضاء.

0 759

القلب هو عبارة عن عضو عضلي في جسم الإنسان يعمل على ضخ الدم من ضمن جهاز الدوران في الجسم، وهذا يشبه عملية الدفع، تعمل عضلة القلب على دفع الدم وانتقاله إلى جميع الأعضاء، ولذلك فإن قلب الإنسان مثل محطة الدفع الرئيسية للدم من القلب إلى جميع أعضاء الجسم، وهذا من أجل أن تمنحها الأكسجين المتواجد في الدم القادم من جهاز الرئتين في جسم الإنسان، ثم يقوم القلب بدفع الدم الذي يأتي من الأعضاء والمحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين، وذلك ليقوم بتنقيته وتحميله من جديد بالأكسجين إلى باقي أعضاء الجسم، تمثل كمية الدم التي يدفعها القلب في الحالة الطبيعية 4.5 إلى 5 لتر وذلك في الدقيقة الواحدة، ومن الممكن أن ترتفع إلى ثلاثة أضعاف عند القيام بممارسة التمارين الرياضية، وهذا بسبب ارتفاع عدد ضربات القلب أثناء القيام بالتمارين الرياضية.

القلب : معلومات ممتعة عنه

وزن القلب داخل جسم الإنسان

يبلغ وزن القلب حوالي 0.5% من الوزن العام لجسم الإنسان أي أن وزنه حوالي 350 جرام لشخص وزنة 70 كجم، ومن الممكن أن يزداد هذا الوزن عند زيادة عمله أو القيام بالتمارين الرياضية.

شكل القلب داخل جسم الإنسان

للقلب عضلة لها شكل مخروطي وهي تكون مجوفة حيث أنها تكون مغطاة بغشاء يطلق عليه غشاء التامور، والتامور يكون عبارة عن كيس ليفي يتكون من جزأين. للقلب وجهان أحدهما بطني محدب وبه ثلم مائل، ووجه ظهري مسطح به ثلم مستقيم. يتكون من الداخل من أربع غرف مجوفة وهي تكون منقسمة على الجانبين الجانب الأيمن والجانب الأيسر من القلب ويكون الفاصل بينها هو جدار عضلي يطلق عليه الحاجز، وهو يتواجد في جميع النواحي من القلب وهما أذين وبطين.

ويعمل الأذين الأيمن على استقبال الدم الغير محمل بأكسجين والذي يحتوي على نسبة بسيطة من الأكسجين وبه نسبة كبيرة من ثاني أكسيد الكربون من كل أنحاء الجسم ثم يعمل على دفع الدم إلى البطين الأيمن الذي يعمل بدوره بدفعه إلى الرئتين، ثم يعمل على تنقية الدم حتى يصبح دم به أكسجين، وبعد ذلك ينتقل الدم إلى الأذين الأيسر ومنه إلى البطين الأيسر الذي يعمل بدفع الدم في كل أنحاء الجسم، ويوجد الأذينين في الغرف العلوية للقلب، بينما يتواجد البطينين في الجزء الأسفل منه.

مكان القلب في جسم الإنسان

عضلة القلب تقع ما بين الرئتين، ويتواجد ناحية اليسار قليلاً خلف القفص الصدري الذي يحميه، والقلب تقريبا يكون له نفس حجم قبضة اليد، كما أنه يقع أيضاً فوق المعدة.

صمامات القلب

حتى يمر الدم من غرفة إلى غرفة أخرى من خلال غرف القلب، لابد عليه من المرور على أربعة صمامات متواجدة في القلب حتى لا تسمح برجوع الدم مرة ثانية عكس اتجاه سيره، وصمامات القلب هي عبارة عن أغشية تكون رقيقة الأنسجة تعمل على مساعدة الدم في التدفق عبر غرف القلب المختلفة، وتتكون صمامات القلب من أربعة صمامات وهي:

  • الصمام التاجي، الصمام ثلاثي الشرفات، وهما يعتبرا الصمامان اللذان يتحكمان في عملية التدفق للدم من الأذينين إلى البطينين.
  • الصمام الأبهري، الصمام الرئوي وهما يعتبران الصمامان اللذان يتحكمان في عملية التدفق للدم من البطينين إلى الأذينين.

كما أن الصمامات تسمح للقلب الطبيعي في جسم الإنسان بتدفق الدم بطريقة سهلة وبسيطة وذلك في اتجاه واحد من خلال غرف القلب حيث أنه يتم إغلاقه بصورة تامة وبسرعة.

وظيفة القلب، كيف يعمل القلب في جسم الإنسان

الجزء الأيمن من القلب يعمل على استلام الدم الذي لا يحتوي على الأكسجين من أنسجة الجسم المختلفة العلوية والسفلية من خلال الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي، كما أن الدم غير المؤكسد يقوم بالمرور عبر الصمام ثلاثي الشرفات إلى البطين الأيمن، ثم بعد ذلك ينتقل إلى الرئة عبر الشريان الرئوي.
وعلى الجانب الأيسر، يعمل على استلام للدم المؤكسد ويتم ذلك مروراً بالرئة من خلال الوريد الرئوي حتى يصل إلى الأذين الأيسر ثم يصل إلى البطين الأيمن وحينما يصل للبطين الأيمن يتم نقله إلى باقي أجزاء الجسم المختلفة.

الشرايين والأوردة داخل القلب

الشرايين هي عبارة عن الأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم من القلب إلى أعضاء أخرى، تنقل إلى الرئتين دم يحمل ثاني أكسيد الكربون ويمر من خلال الشريان الرئوي الأيسر وذلك بهدف القيام بتنقية الدم من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يحمله، أما الأبهر فهذا وظيفته أن ينقل الدم المؤكسد إلى بقية الأعضاء التي تحتاج الأكسجين وذلك حتى تتم عمليات الأيض الخاصة بها.

الأوردة هي عبارة عن الأوعية التي يمكن أن تعيد الدم من الأعضاء إلى القلب، حيث أن الدم يكون في الأوردة الرئوية مؤكسداً أي محمل بالأكسجين لأنه يعود من الرئتين إلى القلب، في حين يكون الدم يحمل ثاني أكسيد الكربون من خلال الأوردة العادية وذلك حينما يعود الدم من الأعضاء إلى القلب.

القدرة العجيبة للقلب في جسم الإنسان

قدرة القلب داخل جسم الإنسان هي تفوق كل ما يمكن أن يقوم الإنسان بصنعه، فالشخص البالغ ينبض 60-100 مرة في الدقيقة الواحدة ويتم نحو 2.5 مليار نبضة وذلك خلال حياة تصل 70 عام، حيث أن القلب يمكن أن يرتاح بين النبضة والنبضة الأخرى 0.4 من الثانية فهذا شيء عجيب يفوق قدرة الإنسان، كما أن القلب يعمل بمثابة مضخة يمكن أن تدفع الدم في جميع أعضاء الجسم.

وخلال النبضة الواحدة يضغط القلب نحو 70 سنتيمتر مكعب من الدم، وهذا الذي يطلق عليه العلماء حجم الضربة في الشرايين، والتي تبلغ حوالي 180 مليون لتر طوال حياة الإنسان منذ مولده حتى وفاته، كما أن القلب يحتوي على الدم الذي يحتوي على الأكسجين ومواد غذائية ومواد تحمي الجسم وتحافظ عليه أيضاً، كما أنها لا تقدر على التحرك إلا بحركة الدم التي يقوم القلب بها، فهي تصل تلك المواد إلى كل خلية في الجسم، من أصابع الأرجل إلى بشرة الرأس، كما أن القلب يساعده في ذلك نظام من الصمامات والغرف، تلك الغرف تعمل بدون صيانة وبصورة طبيعية هكذا خلقها الله، حيث تفتح وتغلق بالوقت المناسب لهذا.

أما بالنسبة لطول الشرايين والأوردة في جسم الشخص والتي وظيفتها توصيل الدم إلى أعضاء الجسم فيصل طولها حوالي 140.000 كيلومتر، وقت ولادة المولود يكون قلبه قد ضرب نحو 50 مليون مرة.

المحافظة على صحة القلب والشرايين

هي تعتبر من الأشياء المهمة التي يجب أن يراعيها الإنسان ويهتم بها بصفة بكبيرة لأنها في الوقت نفسه تعتبر المحافظة على الصحة الجسمانية بشكل عام، وهناك أهم سبعة نصائح التي من خلال إتباعها تساعدك على الحفاظ على صحة القلب والشرايين وهي كما يلي:

  • الغذاء الصحي من أهم الأشياء الضرورية التي من الواجب على الإنسان مراعاتها، الابتعاد عن ارتفاع ضغط الدم وذلك من خلال تناول الخضروات والفواكه، الابتعاد عن ارتفاع السكر في الدم وذلك من خلال إتباع الحمية الغذائية والابتعاد عن الدهون المشبعة.
  • تجنب تناول وجبات بها ارتفاع بنسبة الكوليسترول ومحاولة تناول الأغذية التي تعمل على رفع الكوليسترول الجيد ويمكن ذلك أيضا من خلال الانتظام في ممارسة الرياضة، الامتناع عن التدخين والتغذية الصحيحة، الابتعاد عن التوتر، المحافظة على وزن صحي مثالي، وأخيراً الإقلاع عن التدخين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − 6 =