الزمن : تعرف على مفهوم الزمن من الناحية الفيزيائية

الزمن أو الوقت هو أحد المفاهيم الفيزيائية الرئيسية، لا يمكننا فهم العديد من العلاقات الفيزيائية بدون معرفة ما الذي يعنيه الزمن، نشرح هذه الفكرة بشكل مبسط.

1 2٬589

الزمن أو الوقت هو أحد المفاهيم الفيزيائية الرئيسية، لا يمكننا فهم العديد من العلاقات الفيزيائية بدون معرفة ما الذي يعنيه الزمن، نشرح هذه الفكرة بشكل مبسط هنا. الوقت يمضي إلى الأمام دائمًا دون أن ينتظر شيء، فنحن دائمًا ما نحاول توفير الوقت، أو القضاء على وقت الفراغ أو أن الوقت من ذهب وعلينا ألا نهدره، وكذلك أن الوقت كالسيف إلى آخر تلك العبارات . لكننا نتعامل مع الشهور والأيام والسنوات والساعات والدقائق دون أن نسأل أنفسنا ما هذا؟ وما معنى أن الوقت قد مضى أو أن الزمن يمر. تعالوا معنا لنعرف ما هو الزمن؟

دليلك لفهم الزمن

ما هو الزمن إذا؟

العالم “نيوتن” أجاب على سؤال “ما هو الزمن” بأنه هو المدة أو الفترة الزمنية المطلقة التي يمكن قياسها، وهذا يبدو منطقيًا إلى حد ما. الزمن يبدو وكأنه نهر يتدفق إلى ما لانهاية، ويبدو أنه يسير في اتجاه واحد ألا وهو المستقبل، والجميع يعرف الزمن، فهو الدقائق والساعات والأيام التي تمر يومًا بعد الآخر، لكن الاكتشافات الحديثة تثبت أن هذا ليس صحيحًا.

فالزمن قد يتوقف أي لا يتدفق مثل النهر، وقد يتسارع أو يتباطأ، بالإضافة إلى أن الاتجاه. ليس اتجاه واحدًا كما نعتقد. لكن العلم حطم هذه النظرية عام 1905، حيث ظهرت نسبية “أينشتاين” لتقول بأنه لا يوجد وقت كلي أو مطلق.

اتجاه الزمن وقوانين الفيزياء

إننا نعرف أن الزمن له اتجاه واحد، أي أن يومنا يبدأ في الصباح ويمر بفترة الظهيرة ثم ما بعد الظهيرة، حتى وقت الغروب ثم الليل، وكذلك حياة الإنسان على سبيل المثال فهو يبدأ طفل صغير ثم مراهق ثم شاب ثم رجل أو امرأة ثم كهل ثم يموت.

مثلًا إذا شاهدت فيلمًا بطريقة مقلوبة أي من النهاية عودة إلى البداية فإنك ستعرف هذا، وسيكون بالنسبة لك هناك خلل ما لأنك معتاد أن ترى البداية أولًا ثم الأحداث في المنتصف ثم النهاية، هذه كلها مفاهيم معروفة.

لكن المحير في الفيزياء، أنه وفقًا لقانون “نيوتن” فهذا ليس الاحتمال الوحيد. نعم، قوانين الفيزياء تقول بأنه إذا كان بإمكانك أن تحرك جسم ما بتعريضه لقوة تجعله يتجه في اتجاه معين، فإنه بإمكانك أيضًا توجيهه للاتجاه المعاكس بتعريضه لنفس القوى الأولى.

نعم، هذا يعني أن علميًا الزمن ليس له اتجاه واحد، وأن هناك احتمال كبير أن يكون في المستقبل ما يجعلنا نجزم أن الزمان ليس له اتجاه، فمثلما كانوا قديمًا لا يتخيلوا وجود إنسان آلي أو حتى تلفاز، فمن الممكن أن يكون في المستقبل آلات تسافر عبر الزمن إلى المستقبل أو إلى الماضي.

إن الواقع أن الزمن ليس ظاهرة مستقلة، ولكنه محاولة لإضافة نوع من أنواع النظام على حيواتنا كبشر على كوكب الأرض.

الزمن ونظرية النسبية

إن نظرية النسبية تقول بأن الوقت بالنسبة لشخص ما قد يختلف عن الوقت بالنسبة لشخص آخر، والساعة بالنسبة لك قد تكون كالشهر بالنسبة لإنسان آخر، أي أنه لا يوجد ما يسمى الزمن فهو مفهوم نستخدمه نحن البشر فقط لقياس أوقاتنا في الحياة ومعرفة مرحال الحياة، لكنه ليس شيء فعلي حقيقي.

وقد وصل “أينشتاين” إلى هذه النتيجة لأنه اكتشف العلاقة الخفية بين الزمان والمكان، فيما أسماه فيما بعد نظرية “الزمكان”، وتقول نظريته بأنه لا ينبغي أن نفكر في الزمان والمكان كشيئين منفصلين، وإنما كوحدة غير متجزئة

إلا أننا نستنتج من كل تلك التعريفات أنه لا يوجد تعريف قطعي للزمان، فالأمر علميًا يحتمل العديد من التفسيرات والعديد من النظريات، حتى أن “نيوتن” و”أينشتاين” كان لديهم نظريات وليس اكتشافات أو اختراعات، فهذه الآراء قابلة للنقد والنقاش والجدال وليست حقائق مطلقة.

تعليق 1
  1. محمد يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم نشكر الإخوة على المعلومات لكن كل نظريات هؤلاء مثل إينشتاين و نيوتن وغيرهم لا تعبر عن شيئ تبقى فقط تعليقات وأسئلة تبحث عن إجابة بدون نتائج فل نرجع إلى القرآن الكريم اللذي يبين لنا الكثير في آياته عن الزمن وحقيقة الزمن فمثلا إذا إشتريت تلفاز ستجد كتابا مع الجهاز يخبرك كل شيئ عنه من صانعه فعلينا قراءة كتاب الله صانع الزمن لنجد تفسيرا له وشكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − اثنان =