6 من أضرار المشروبات الغازية للأطفال و غير البالغين إحذرها

تعد المشروبات الغازية هي أحد أكثر المشروبات ضررًا بجسم الإنسان وذلك بسبب كثرة الأضرار المتواجدة فيها، فهي لا تضم أية فوائد في تركيباتها المختلفة بجميع أنواعها، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل تعرف أضرار المشروبات الغازية للأطفال ؟

0 23

أضرار المشروبات الغازية للأطفال كثيرة جدًا ولا يمكن تجاهلها أو التغاضي عنها بسبب حبنا لهذه المشروبات، فليس من المعقول أن نضحي بهذه الأضرار التي سوف تصيب جسدنا مقابل حبنا لمذاقها اللذيذ، فيجب على الأمهات والآباء أن يمنعوا المشروبات الغازية على أطفالهم وذلك حرصًا منهم على سلامتها، فالطفل لن يعرف أو يتفهم الأضرار أو لن يعرف مدى ما ستتوصل إليه نتائجها، فهي قد تضر بأسنان الطفل سريعًا نظرًا لقوتها على الأسنان حيث من السهل أكل مينا الأسنان، وأيضًا نظرًا لكثرة السكريات المتواجدة بها فهي تؤدي إلى إصابة أسنان الطفل بالتسوس سريعًا إذا لم يتم تنظيف الأسنان مرتين يوميًا على الأقل، وتكون إحدى هذه المرات بعد تناول المشروبات الغازية مباشرة، ولكن هذا لا يعني السماح بشربها فتنظيف الأسنان سيبطئ فقط من ظهور التسوس، هذا بجانب العديد من الأضرار الأخرى التي سوف نتعرف عليها في مقالنا هذا بشكل مفصل، فإن كنت تود معرفة جميع هذه الأضرار فيتوجب عليك متابعة هذا المقال إلى نهايته.

لماذا المشروبات الغازية مضرة؟

توجد في المشروبات الغازية بعض المواد التي تؤثر سلبًا على صحة الإنسان وخاصة الأطفال لأنهم الأقل تحملًا بين الناس، فمثلًا يتواجد الفوسفور بكثرة في المشروبات الغازية وهذه المادة تعمل على التقليل من كمية الكالسيوم الموجودة بجسد الطفل، وبالتالي يصبح أكثر تعرضًا للإصابة بمشكلة هشاشة العظام فتتكسر عظامه بسهولة، وأيضًا تحتوي المشروبات الغازية على كمية لا بأس بها من الكافيين تزيد عن المعدل اليومي المطلوب من الإنسان تناوله، والكافيين الزيادة ذلك يكون مضر للغاية مع الأطفال، فقد يُحدث خلل في كيمياء الدماغ وتعمل الغدة الكظرية بشكل دائم مع عدم توفير الغذاء الكافي لها، وهذا بالطبع يؤدي إلى حدوث كارثة في دماغ الطفل يصعب معالجتها إذا تفاقمت المشكلة.

وتستعمل الشركات المصنعة للمشروبات الغازية مادة تدعى الاسبارتم في المشروبات الخاصة بالرجيم، وهذه المادة تؤثر بشكل سلبي على الدماغ فقد تتسبب في حدوث اضطراب بالغدة الصماء للإنسان، وأيضًا من أضرار المشروبات الغازية للأطفال هو إصابتهم بداء السكري إن كانوا غير مصابين به، وحدوث اضطراب في نسبة السكر بالدم إن كانوا مصابين به مسبقًا، وأخيرًا من المواد الموجودة في المشروبات الغازية هي حمض الستريك والذي قد يكون به بعض الجلوتومات الأحادية للصوديوم وهي مؤثرة جدًا على دماغ الطفل وقد تحدث خلل كبير بها، لذا يجب الحرص وعدم إعطاء أي مشروب غازي للطفل وإن لزم سيكون بكميات قليلة جدًا على فترات بعيدة.

أضرار أضرار المشروبات الغازية للأطفال على العظام

تحدثنا بالأعلى عن أحد الأسباب التي من أجلها ينصح بعدم الاقتراب من المشروبات الغازية بأي شكل من الأشكال، وهو أثر هذه المشروبات على العظام حيث أنها قد تتسبب في إصابتها بمشكلة هشاشة العظام، فالمشروبات الغازية تحتوي على كمية كبيرة من الفوسفور وهو بدوره يعمل على تقليل كمية الكالسيوم اللازمة لبناء العظام، فتقل كثافتها شيئًا فشيء حتى تصبح هشة وسهلة الكسر عند الاصطدام بأي شيء أو السقوط من مسافة قليلة، وما يساعد على مثل ذلك هو أن الأطفال عندما يشربون الصودا تكون عظامهم في طور البناء ولم تكتمل من حيث الكثافة، ومع كثرة تناول المشروبات الغازية تستنزف كميات الكالسيوم الداخلة للجسد، فتكون عملية تدمير العظام أسرع من بناءها وبالتالي الهلاك السريع في بنيان الطفل.

أضرار المشروبات الغازية على الكلى

تعد الكلى هي أحد أهم أعضاء الجسد وهي المسئولة عن الكثير من الوظائف التي لابد من القيام بها على أكمل وجه كل يوم، ولكن للأسف من أضرار المشروبات الغازية للأطفال هو احتمالية إصابة الكلى بمشاكل كبيرة، فالمشروبات الغازية تحتوي على سكر الفركتوز وهو سكر الفاكهة حيث أن كل عبوة صغيرة تحوي عشرة ملاعق من هذا السكر، ومع كثرة تناول المشروبات الغازية ينتج عنها حدوث خلل في الكلى، فقد تتراكم بها بعض الحصوات المؤلمة وهي بدورها تعوق عمليات جهاز الإخراج بالجسد، وما يساعد المشروبات الغازية في ذلك هو حمض الفوسفور الذي يتواجد بها فهو له تأثير كبير في تغيير بول الجسد وتركيبه.

وبشكل عام للكلى أهمية كبيرة في تنقية الدم وتصريف السوائل الزائدة عن حاجة الجسم، مع طرد السموم من الجسد، وتنظيم مجرى البول والبراز، وعندما يقوم الطفل الضعيف بتناول المشروبات الغازية أربعة مرات في اليوم مثلًا، فإن الكلى تضعف كثيرًا وتصبح أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض الخاصة بها، وبالتالي وبعدما عرفنا أن مشاكل الكلى من أضرار المشروبات الغازية للأطفال ، فيتوجب على الوالدين أن يمنعوا هذه المشروبات عن أطفالهم حتى يحافظوا على صحتهم قدر الإمكان.

أضرار المشروبات الغازية على الأسنان

نأتي هنا للحديث عن ضرر أخر من أضرار المشروبات الغازية للأطفال وهو تأثيرها الخطير على أسنان الطفل، فقد أجمع كل أطباء الأسنان على أن المشروبات الغازية تتسبب في تآكل مينا أسنان الإنسان، ومينا الأسنان تلك هي الطبقة الخارجية الموجودة على الأسنان والتي تعمل بمثابة حامي الأسنان الأول من التسوس والضعف، وعندما يكثر الطفل من تناول المشروبات الغازية تتآكل المينا بشكل شبه كامل وبالتالي ضعف الأسنان وإصابتها بالتسوس، مع الشعور بالآلام الشديدة دائمًا في الأسنان وخاصة عند الأطفال، والسبب في ذلك هو أن المشروبات الغازية تحتوي على العديد من الأحماض القوية جدًا والتي تذيب المينا مع كثرة تناولها، وللتأكد من هذا يمكننا وضع كمية قليلة من أي مشروب غازي على أحواض المياه المتسخة، وبعد مرور عشرة دقائق ستغسل الحوض وستجده نظيف تمامًا.

وهذا ما يؤكده أحد الأشخاص الذين قاموا بوضع واحدة من أسنانهم المكسورة داخل علبة من الصودا لمدة عشرة أيام فقط، وبعد انتهاء المدة وجد أن الأسنان قد ذابت تمامًا ولم يبقى منها شيء فالصودا قد أكلتها، ومن الجدير بالذكر أن المشروبات الغازية يبدأ تأثيرها السلبي على الأسنان بعد مرور عشرون دقيقة فقط، فعدم تفريش الأسنان في أسرع وقت سيؤدي إلى تسوس الأسنان وتآكل المينا الموجودة بها كما ذكرنا، ولذا ينصح الأطباء بتجنب المشروبات الغازية قدر الإمكان إذا كنا نريد المحافظة على الأسنان الخاصة بنا.

المشروبات الغازية وزيادة الوزن

ترتبط السمنة وزيادة الوزن ارتباطًا وثيقًا بالمشروبات الغازية حيث أنها تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية والسكريات، وللأسف لا توجد بها أي عناصر غذائية مفيدة للجسم فكلها سكريات مضرة بكل تأكيد، فتقول بعض الدراسات أن تناول علبة من الصودا كل يوم يؤدي إلى زيادة في الوزن بمعدل نصف كيلوجرام شهريًا، وخاصة إذا تم شرب الصودا أثناء تناول الطعام فسيكون الأمر أكثر خطورة ومن الممكن أن يصاب الطفل ببطء في التمثيل الغذائي، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الناس الذين يجهلون مدى تأثير المشروبات الغازية التي تحتوي على سكر دايت، فهم يشربونها بكثرة ظنًا منهم أنها لن تسبب أي زيادة في الوزن، ولكن في الحقيقة هي تؤثر على الوزن بشكل كبير نتيجة للتفاعلات الهرمونية التي تحدث في الجسم بعد شربها، وبالتالي يزداد الوزن وبدرجة أكبر من المشروبات الغازية العادية التي تحتوي على سكر الفركتوز.

فرط الحركة والإجهاد

نعلم جميعًا أن المشروبات الغازية تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والكافيين وهذه المواد تتسبب في ظهور ضرر أخر من أضرار المشروبات الغازية للأطفال ، فالسكريات تعمل على زيادة مستوى الجلوكوز بالدم بسرعة كبيرة، وهذا بالطبع يعطي للطفل طاقة كبيرة زائدة عن حاجته فنجده يتحرك كثيرًا ويقوم بفعل الكثير من الأشياء، هذا بجانب الكافيين الذي يجعل الطفل متيقظًا لفترة طويلة مع إحساسه بالتعب، فقلة النوم تتعب أعضاء الجسد الداخلية ومن الممكن أن تؤدي إلى تلف الجهاز العصبي لدى الطفل أو حدوث خلل به، فتزداد عدد ساعات الاستيقاظ ويزداد التعب والأرق مما يصيب الطفل بالإجهاد.

هذا بجانب أن الكافيين من الممكن أن يتسبب في إدمان الطفل للمشروبات الغازية، فيصبح من الصعب جدًا على الآباء أن يبعدوا أطفالهم عن المشروبات الغازية، وللأسف الإبعاد المباشر في حد ذاته مؤلم في أولى مراحله وذلك بسبب الآثار التي تنتج عن ترك مشروب يحتوي على الكافيين، فيظل الطفل لعدة أسابيع يعاني من النعاس الشديد والاكتئاب والصداع وصعوبة التركيز والغثيان، ولذا ينصح الأطباء في مثل هذه الظروف بضرورة إبعاد الطفل عن المشروبات الغازية شيئًا فشيء بشكل تدريجي.

أضرار المشروبات الغازية للأطفال على الجهاز الهضمي

تركت لنا إعلانات المشروبات الغازية صورة في أذهاننا محواها أن هذه المشروبات تساعد على هضم الطعام بشكل جيد، ولكن بكل صراحة هذه المعلومة خاطئة وللأسف تناول مثل هذه المشروبات بعد الانتهاء من الطعام مباشرة أو أثناء تناول الطعام يترك أثرًا سلبيًا على الجهاز الهضمي، حيث أن كثرة تناول هذه المشروبات يؤدي إلى حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي وتحديدًا في طريقة عمل أنزيمات المعدة، فقد لا تستطيع المعدة هضم الطعام بالكامل في المدة المقدرة له أو بالشكل المناسب معه، وبالتالي حدوث مشاكل أكثر خطورة من تلك مع مرور الوقت ولذا يجب الحذر من ذلك الأمر، فلا تنظر إلى المشروبات الغازية على أنها مهضمة للطعام وتناولها فور الانتهاء من الطعام هو بالأمر الجيد، فمن الأفضل ترك هذه العادة وعدم شرب أي شيء بعد تناول الطعام لمدة ساعة أو ساعتين، وإن كان لابد فيمكنك تناول أي عصير طبيعي تحبه فهو مفيد ولا ضرر فيه.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: أحمد حمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × اثنان =