منظمة السلام الأخضر : تعرّف عليها وعلى أهدافها

هل سمعت يومًا بمنظمة السلام الأخضر؟

منظمة السلام الأخضر تعتبر واحدة من أهم المنظمات المدافعة عن البيئة اليوم حول العالم، نستعرض تاريخ منظمة السلام الأخضر وكيف أسهمت في حل الكثير من الأزمات.

منظمة السلام الأخضر هي الصوت الذي يقوم على التعبير عن الكوكب الذي نعيش فيها الآن ألا وهو كوكبنا كوكب الأرض ولقد نشئت هذه المنظمة للتعبير عن هذا الكوكب الضعيف من قبل العديد من الدول والتي يبلغ عددها أكثر من أربعون دولة عالمية غير حكومية وهذه المنظمة الهدف منها القيام على القضايا البيئية التي لها أهمية كبيرة عالمياً من أجل أن تضمن قدرة الكوكب على إنتاج الغذاء الكافي للكائنات الحية التي تعيش على سطح الأرض ومن أمثلة القضايا التي تقوم عليها منظمة السلام الأخضر ظاهرة الاحتباس الحراري وانقراض بعض من الكائنات الحية نظراً لعمليّات الصيد الجائر مثل صيد الحيتان وتقوم هذه المنظمة على استخدام الطرق السلمية على اختلاف أنواعها مثل الحركة المباشرة للتوعية مع جمع المؤيدين للقضايا البيئية الهامة مع الجدية في العمل وفقاً للبحوث والدراسات الحديثة.

كل شئ عن منظمة السلام الأخضر

حملات التغيير التي تقوم عليها منظمة السلام الأخضر

تحاول هذه المنظمة جاهدةً أن تغييّر الأساليب الخاطئة والسلوك العام بحيث يتوافق مع شروط حماية البيئة من أيّة مخاطر، وهذا يكون بالاعتماد على العملية التحفيزية لإنتاج الثورات البديلة والنظيفة التي تتوافق مع سلامة الأرض، كما أنّهم يحاولون أن يقوموا على مكافحة عمليّات الصيد الجائر التي تتسبب في انقراض بعض من الأحياء والذي بالطبع يعود سلباً على توازن البيئة، ولقد قامت منظمة السلام الأخضر على إنشاء محمية بحرية كشبكة عالمية كما أنّها قد قامت على حماية الغابات القديمة والتي يعيش فيها الحيوانات ، كما أنّ أحد أهم الأهداف التي تحاول هذه المنظمة أن تصل إليها هي محاولة نزع السلاح لنشر السلم بدلاً من الحرب، كما أنّ منظمة السلام الأخضر تدعوا إلى التخلص تماماً من أيّ نوع من الأسلحة النووية لوجود بيئة خالية من أيّ نوع من السموم.

جذور منظمة السلام الأخضر

لقد كانت الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أن تصل إلى باطن الأرض في جزيرة تسمى أمشتيكا تقع في الآسكا وكان هذا في أواخر الستينيات وهذا بهدف القيام على اختبار البعض من الأسلحة النووية غير أنّ هناك زلزال قد ضرب الآسكا في عام 1964 وهذا الزلزال قد جعل المخاوف الكثيرة تنتشر بين النّاس، كما أنّ هناك الكثير من التساؤلات التي وجهت حول هذا المخطط الذي كانت تسعى إليه الولايات المتحدة الأمريكية، وعندئذ قد تمّ شنّ العديد من المظاهرات في الآسكا احتجاجاً عن هذا المخطط ونظراً لأنّ محاولة الولايات المتحدة لم ينتج عنها أيّة انفجارات أو زلازل فلقد أعربت عن نيتها تجاه تفجير قنبلة نووية من أجل اختبار تأثيرها ولقد قالوا بأنّ قوة هذه القنبلة يصل إلى 5 أضعاف القنبلة التي قاموا على تفجيرها في المرة السابقة.

رد فعل النّاس بعد الإعلان عن هذا الخبر

لقد احتد المعارضون غضباً وكان هناك رجل يسمى جيم بوهلين من بينهم وهذا الرجل كان من الرجال المحاربين منذ القدم كما أنّ كلاً من ستوري ودورثي ستوري الذين كانا من أعضاء نادي سيبرا قد غضبا غضباً شديداً نظراً لعدم الوقوف في وجه هذا المخطط ولقد تعلموا فنّ المقاومة السلبية، وفي بداية الأمر كان ما يقوم به هؤلاء الرجال مع من كانوا معهم لا يزيد عن مجرد مظاهرات سلمية ، غير أنّ هناك فكرة للإبحار إلى الآسكا من قبل المرأة التي كانت متزوجة من جيم بولن، وهذه العملية (عملية الإبحار) قد أسفرت عن ضجة في الوسائل الإعلامية كما أنّ نادي سيبرا قد ارتبط بهذا الأمر ارتباطاً وثيقا، حتى جاء عام 1970 قد نشئت لجنة من أجل الوقوف ضد السلاح النووي وكانت هناك الكثير من الاجتماعات التي تقام في بيت روبرت هنتر والمرأة التي كان متزوج منها.

الأحداث التي حدثت بعد ذالك

منظمة السلام الأخضر بدأ التفكير فيها حيث أنّ عام 1971 كانت هناك سفينة قد أبحرت في اتجاه أمشيتكا كما أنّ هناك سفينة لقوات الحرس في السواحل الأمريكية قد واجهت السفينة التي كانت للنّشطاء وهذا بدوره قد جعل السفينة تعود أدراجها كما أنّ الأحوال الجوية كانت سيئة للغاية لذا فإنّ منظمة السلام الأخضر الذي كان أفراد طاقمه على السفينة من النّشطاء اضطروا للعودة مرة أخرى إلى كندا ولقد انتشر خبرهم في الوسائل الإعلامية إلى حدّ كبير جداً ممّا آثار هذا الأمر ضجة عالمية.

تعليق 1
  1. عبد الرزاق سعادو يقول

    عبد الرزاق سعادو عامل تلحيم انابيب وتركۃ هذه المهن بسبب قناعتي التام بما يسببه البترول النقول في تلك الانابيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 1 =