دب الباندا : أشهر الحيوانات المعرضة للانقراض

تعرف على دب الباندا

دب الباندا يعتبر من الحيوانات اللطيفة والجميلة والمحببة لدي الإنسان عند رؤيتها، فالكثير منا يذهب للحدائق العامة والمحميات الطبيعية لكي يستمتع بمشاهدتها.

دب الباندا يعتبر من الحيوانات اللطيفة والجميلة والمحببة لدي الإنسان عند رؤيتها، فالكثير منا يذهب للحدائق العامة والمحميات الطبيعية لكي يستمتع بمشاهدتها واللعب معها وتراها وهي تبادلك باللعب والدعابة بشكلها الجميل والطريف وبلونها الأسود والأبيض الجميل الذي يرسم على وجهها الضحكة ولكن من المحزن معرفة أن هذه الأنواع من الحيوانات هي احدي الأنواع المهددة بالانقراض بل وتواجه النقص الشديد في أنواعها حيث تكافح المنظمات البيئية وبشدة من اجل المحافظة على بقائها واستمرارها وتكاثرها والحد من خطورة انقراضها بسبب الممارسات الجائرة بحقها من تدمير مساكنها من خلال النشاط العمراني والزراعي والإنساني والذي أصبح يهدد وجود هذه الأنواع من الكائنات وتدمير غاباتها.

دب الباندا ومشاكل الانقراض

دب الباندا ورمزيته

يعتبر دب الباندا إحدى الرموز للجمعيات المحافظة على البيئة، حيث ساعد هذا الحيوان في تضافر وتكاثف الجهود بشكل كبير بين المنظمات التي تعني بالمحافظة على البيئة والحيوانات من خطر الانقراض فيما بينها من أجل الحد من عمليات الصيد والقتل والتهجير لهذه الكائنات المهددة بالانقراض حول العالم.

خصائص دب الباندا

يمتلك دب الباندا الكثير من الخصائص الجميلة والتي تجعله كائن فريد من ومن هذه الخصائص:

  • أولا: يتميز دب الباندا بفرائه السميك والمغطى باللون الأبيض والأسود.
  • ثانيا: البقع السوداء والتي تتواجد حول عين الدب مما يجعلها ذات مظهر جذاب للزوار والمشاهدين للدب في الطبيعة أو مكان تواجده.
  • ثالثا: يبلغ طول الباندا من 1-2 متر تقريبا.
  • رابعا: يبلغ الباندا من الوزن ما يقارب ال 100 كيلوجرام.
  • خامسا: يبلغ معدل الحياة دب الباندا من 20 – 25 عام أو اقل.

صفات دب الباندا

يعتبر دب الباندا من أجمل أنواع الدببة وهو حيوان انطوائي في نوعه يحب العيش لوحدة فتراه على الدوام يجلس وحده يمارس نشاطاته المختلفة دون الاحتكاك بالأنواع الأخرى من فصيلته فهو حيوان هادئ بطبعه ولا يتفاعل مع أقرانه من الدببة إلا في حين موسم التزاوج حيث يعتبر دب الباندا ناضج جنسيا عند بلوغه ال 8 أعوام لكي يتكاثر مع غيره. تبلغ مدة الحمل عند حيوان الباندا إلى 5 شهور ولا ينجب الباندا أكثر من زوج من الدببة حيث أنه من المرشح موت أحدها.

دب الباندا في الصين

يعتبر دب الباندا في الصين رمز للبيئة الحضارية بل ويعد الباندا من أغلى الحيوانات في الصين وأكثر الحيوانات اهتماما من قبل الحكومة الصينية وتعد تكاليف الحفاظ على حيوان الباندا من أغلى التكاليف دون غيره من الحيوانات الأخرى، ولكن على الرغم من ذلك يبقي الإنسان هو السبب في تهديد وجود هذه الكائنات وذلك بسبب ما يمارسه من أنشطة بحقها باستهداف موطنها وبيئتها بل وتستهدف الحيوانات أنفسها.

مخاطر تواجه دب الباندا من قبل الإنسان

  • أولا: قد يواجه الباندا خطر الافتراس من قبل الحيوانات المفترسة كالأسود والنمور والصقور الجارحة للدب الصغير حديث الولادة وذلك من الطبيعي في المكونات البيئية ولكن يبقي الإنسان هو الخطر الأول عليها.
  • ثانيا: الإنسان هو السبب في تهديد بقاء دب الباندا فهو يعتبر السبب الرئيسي في هدم بيئاتها وهو السبب في تدمير غاباتها ولم يتعد التدمير فحسب بل وقتلها من اجل الحصول على فرائها.
  • ثالثا: لقد تقلصت أعداد الباندا بشكل كبير وهذا ما تتحدث عنه جمعيات الرعاية بالحيوانات حيث تم إدخال حيوان الباندا من ضمن الحيوانات المهدد بالانقراض وأصبحت أعداد الباندا تتراوح في الطبيعة من 500-1000 دب.
  • رابعا: يواجه حيوان الباندا خطر من خلال مشكلة التكاثر حيث يعتبر دب الباندا من الدببة التي يصعب تكاثرها وذلك بسبب عدم اهتمامه بعملية التزاوج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × خمسة =