أساليب تكيف الكائنات الحية مع البيئة من حولها

تعرف على أنواع التكيف لدى الكائنات الحية

التكيف بالنسبة للعديد من الكائنات الحية هو مسالة حياة أو موت، نستعرض في هذه السطور تجارب متعددة في تكيف الكائنات الحية مع البيئة .

تحاول الكائنات الحية بشتى الطرق التكيف مع البيئة من حولها، في هذه السطور نتعرف معًا على طرق تكيف الكائنات الحية مع البيئة وتعاملها معها بالطريقة المناسبة.. لخلق الله سبحانه وتعالى الكائنات الحية لتتكيف مع البيئة، ومنحها القدرة على العيش والتكيف مع البيئة التي حولها، وقد يكون التكيف جسدي، مثل شكل وحجم الأعضاء، أو الطريقة التي يعيش ويتصرف فيها هذا الكائن. قد تحدث الكثير من التغيرات والتقلبات على البيئة التي قد تؤثر على تكيف الكائنات الحية مع البيئة، وبطبيعة الحال لا بد أن تتأثر الكائنات الحية التي تعيش في ذلك المحيط وفي هذه الفقرة سنشرح بعض التغيرات البيئية التي قد تحدث وتأثيرها على تكيف الكائنات الحية.

أساليب تكيف الكائنات الحية مع البيئة المختلفة

العوامل البيئة التي تأثر على تكيف الكائنات الحية مع البيئة

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر على تكيف الكائنات الحية مع البيئة، وتأثر على طبيعة عيشها ونموها، قد يحدث حالات وتغييرات مناخية مثل ظاهرة الاحتباس الحراري، الزلازل وحرائق الغابات. التي قد تحدث بشكل مفاجئ، وينعكس أثرها بشكل سلبي على تكيف الكائنات الحية مع البيئة، يمكننا القول أن حرائق الغابات تؤثر بشكل سلبي على حياه السناجب والطيور التي تتخذ سيقان الأشجار أماكن للعيش لها، فتقوم العديد من الحيوانات بالهجرة إلى مناطق جديدة يصعب عليها التكيف مع هذه المناطق فتتعرض للافتراس من قبل حيوانات أخرى أو الموت بسبب عدم تكيف الكائنات الحية مع البيئة الجديدة. ولا يمكننا أن ننسى دور الإنسان بالتأثر على تكيف الكائنات الحية مع البيئة، فالإنسان يقوم بالعديد من الأمور السلبية التي تضر البيئة ويؤثر بشكل معاكس على تكيف الكائنات الحية مع البيئة، فمن عادات الإنسان السيئة التي تضر بتكيف الكائنات الحية مع البيئة التلوث: حيث يقوم الإنسان بإلقاء النفايات الصلبة أو السائلة الناتجة من مخلفات المصانع في البحر، الذي بدوره يلوث مياه البحر وتجبر الأسماك إلى مغادرة البيئة التي تكيفت معها والذهاب إلى بيئة جديدة لتتكيف معها من جديد، منها ما ينجح ومنها يموت. ولتحرك الصفائح القارية التي تتكون منها الكرة الأرضية دور كبير في تكيف الكائنات الحية مع البيئة، بسبب انضغاط الصفائح واندفاعها يتسبب في تكسر وإنشاء الزلازل التي تؤدي إلى هجرة الكائنات الحية.

خلق الله سبحانه وتعالى الكثير من الكائنات الحية، تبعاً لتنوع البيئة التي تستطيع العيش فيها وقدرتها على التكيف مع البيئة، من الأمثلة عليها تكيف قدم الجمل في الصحراء لطبيعة الرمال الناعمة، وسنذكر بأي نوع من أنواع التكيف هذا في الفقرة التالية.

كانت الكائنات الحية لا تقوم بالمهام التي تمارسها الآن، فقد أصبح لديها تصور أكبر ومعرفة أكبر في القدرة على التكيف مع البيئة، لذا إذا نظرنا إلى الكائنات الحية قبل آلاف السنين، كانت تجد صعوبة في التكيف مع البيئة مما أدى إلى انقراض الكثير من الكائنات الحية لعدم قدرتها على التكيف مع البيئة المتغيرة والمتجددة، فقد قام الإنسان في العصر الحديث بحماية العديد من الكائنات الحية ليساعدها على التأقلم والتكيف مع البيئة التي تناسبها بإنشاء المحميات الطبيعية.

عندما يقرر كائن حي التكيف في منطقة أخرى أو بيئة أخرى فإنه يقوم بذلك تدريجياً، وسيتغير أيضاً تصرفات هذا الكائن لما تمليه عليه ظروف البيئة والتكيف الجديد مع البيئة، وكذلك بالنسبة للإنسان فإن تصرفات الإنسان القديم تختلف جذريا عن تصرفات وعادات وتكيفه مع العصر الحالي، إن تكيف الكائنات الحية مع البيئة له العديد من الأمور الجيدة، يمكننا المحافظة على جنس معين من المخلوقات التي وهبها لنا الله سبحانه وتعالى لنا وقام سيدنا نوح بالمحافظة عليها إذ أجمع من كل نوع زوجين.

أنواع التكيف لدى الكائنات الحية مع البيئة

لكل نوع من الكائنات الحية طريقته التي يستطيع التكيف فيها مع البيئة، مثلاً الجمل يتكيف مع الصحراء بطبيعة رمالها الناعمة بخفه العريض، فيعتبر الجمل مثلاً على التكيف التركيبي أي يكون التكيف على أجزاء الجسم. التكيف الوظيفي: هو قدرة أجزاء الجسم على أداء وظيفة معينة وخير مثالِ لها إفراز العرق عند ارتفاع حرارة الجسم. التكيف السلوكي: تتكيف الكائنات الحية لفترة زمنية محددة، ليوم أو شهر أو سنة، ويعتبر الخفاش مثالاً عليها إذ ينشط الخفاش ليلاً وينام نهاراً. وأخيراً التكيف الهيكلي أو morphological : فهي عبارة عن خصائص فيزيائية للكائن الحي، مثل أعضاء الجسم.

تكيف الكائنات الحية مع البيئة له العيد من الأهداف، فكل شيء مخلوق للفطرة، فلا يعقل أن يوجد نوع من الكائنات الحية لا تتكيف مع بيئة التي تستطيع العيش فيها وإلا قد انقرض هذا الكائن.

أسباب تكيف الكائنات الحية مع البيئة

سبب بقاء الكائنات الحية على البقاء هو التكيف، ولكن ما هي الأسباب التي تجعل الكائنات الحية أن تتكيف مع البيئة، البقاء: تقوم الكائنات الحية بإثبات نفسها وقدرتها على العيش والتكيف مع البيئة المحيطة فيها. تأمين الطعام: تعد من الفطرة التي خلقت عليها الكائنات الحية وهي تأمين الطعام. التناسل: الفطرة الإلهية التي خلقت عليها الكائنات الحية، فالإنسان يتجاوز حتى يحافظ على وجوده وتكيفه مع البيئة وكذلك باقي الكائنات الحية لتتكيف مع البيئة التي تحيط فيها وتساعدها على العيش. الحماية من الأعداء: عندما يتكيف الكائن الحي مع البيئة التي تحيط به فإنه يستطيع أن يدافع عن نفسه.

أشكال تكيف الكائنات الحية مع البيئة

يوجد العديد والكثير من أشكال تكيف الكائنات الحية مع البيئة، سنقوم بذكر بعضاً منها والأكثر أهمية.

السلوك

يمنح هذا الأسلوب الكائنات الحية من القدرة على الهرب من الافتراس. تقليد الأوراق: أسلوب تستخدمه الحشرات، مثل جندب من كوستاريكا. بوش الطلاء : نبات يستخدم رش السموم حوله حتى يبعد الكائنات من حوله، أو الاقتراب منها. تحديد الموقع: يستخدم الخفاش خاصية الصدى لتحديد الأماكن وتحديد طريقه وسيره.

الخلاصة التكيف تساعد الكائنات الحية على البقاء في موطن معين، وفي كل موطن يعيش العديد من الكائنات الحية، وأن التكيف لا يقتصر على الحيوانات أو النبات، بل على الإنسان أيضاً. الإنسان أيضاً يستطيع التكيف مع جميع البيئات التي حوله، لأنه وبكل بساطة يستطيع أن يصنع له جواً من التكيف الذي يستطيع أن يقيم فيه ويتعايش معه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 − ثمانية =