تسعة بيئة
المكملات الغذائية فوائد و اضرار
بيئة » الزراعة والغذاء » المكملات الغذائية : مصادرها واثارها الجانبية المحتملة

المكملات الغذائية : مصادرها واثارها الجانبية المحتملة

ما هي المكملات الغذائية وما هي فوائدها واضرارها ومن اين يتم انتاجها؟ وما هي أسباب استعمال المكملات الغذائية واضرار الاستعمال الخاطئ للمكملات الغذائية ؟

المكملات الغذائية هي عبارة عن مجموعة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات التي تستخدم لسد حاجة الجسم الغذائية سواء كانت هذه الحاجة علاجية او لمجرد تحسين أدائه لوظيفة معينة في الرياضات المختلفة او لأسباب شخصية متعلقة بالإنسان ذاته وبرغم الفائدة التي تقدمها المكملات الغذائية الا ان هناك من يستعملها بصورة خاطئة في سبيل الحصول على نتائج سريعة وفعالة وهو ما يتسبب في اضرار قد تكون جسيمة في بعض الحالات لذا تسعى كافة دول العالم الى تقنين استعمال هذه المواد وفرض رقابة صارمة على انتاجها والاتجار بها.

ما هي المكملات الغذائية وما هي فوائدها واضرارها ومن اين يتم انتاجها

المكمل الغذائي هو مستحضر سائل او صلب يحتوي مواد مغذية مثل الفيتامينات والمعادن والاحماض الدهنية والاحماض الأمينية والألياف وقد يدخل ضمن تعريفه بعض الهرمونات, ويستعمل المكمل الغذائي لتكملة النواقص التي تحدث في النظام الغذائي للإنسان , ويلجأ الانسان الى تناول هذه المكملات في لأحد الأسباب التالية :

أسباب استعمال المكملات الغذائية

  • تعويض النقص في بعض المواد المغذية نتيجة سوء التغذية او عدم توازن الوجبات الغذائية , حيث يعاني كثير من الأشخاص من خلل في النظام الغذائي وذلك بسبب كثرة تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون والفقيرة بالفيتامينات , كذلك اتباع وسائل خاطئة في طبخ بعض الأطعمة مما يتسبب في فقدانها جزء كبير من قيمتها الغذائية , اما في الدول النامية وخاصة الفقيرة منها يعاني السكان من صعوبة الحصول على الغذاء المناسب كاللحوم والاسماك لارتفاع ثمنها لذا تلجأ بعض الهيئات الصحية الى اجبار مصانع الحليب او المخابز على تدعيم منتجاتهم بالفيتامينات والمعادن , اما تناول المكملات الغذائية فيكون في العادة في حال النقص الشديد في الفيتامينات والمعادن والذي ينتج عنه خلل في بعض وظائف الجسم.
  • في مرحلة التعافي بعد العمليات الجراحية او من الإصابات في الحوادث والتي تتسبب في فقدان الجسم كميات كبيرة من الدم ومعها نسبة من المواد المغذية في الجسم , كما ان الانسان يمر في العادة بفترة من الصيام القسري مما يضطره الى تعويض النقص الحاصل في المواد المغذية من خلال المكملات الغذائية .
  • لتحسين الأداء في الألعاب الرياضية المختلفة , فمن المعروف ان الألعاب الرياضية تحتاج الى بناء كتلة عضلية ضخمة ليكون الرياضي في كامل جهوزيته للمنافسة, ومن اكثر الرياضين استعمالا للمكملات الغذائية هم الممارسين لرياضة بناء الاجسام , فكثير من هؤلاء الرياضيين يلجؤون الى المكملات الغذائية لتسريع بناء العضلات المناسبة للاستعراض والمنافسة في البطولات الرياضية , وغالبا ما يقع الرياضي غير الملتزم بالقوانين المنظمة لعملية تعاطي المكملات الغذائية في فخ المكملات المغشوشة وغير الامنة والتي قد تسبب له بأضرار بالغة .
  • يلجأ بعض الأشخاص الى المكملات الغذائية كنوع من الحفاظ على الصحة والوقاية من الامراض بالإضافة الى تحسين أداء الجسم لبعض مهامه ومثال ذلك تناول الرجال للمكملات الغذائية للحفاظ على صحتهم الجنسية وكذلك تناول بعض الطلاب أنواع معينة من المكملات الغذائية لرفع مستوى أدائهم الدراسي, كما يمكن ان تستخدم لزيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من النحافة, كما تستعمل بعض النساء أنواع معينة من المكملات الغذائية للحفاظ على نضارة البشرة وصحتها .

أسباب تمنع من استخدام المكملات الغذائية

تعتبر كافة أنواع المكملات الغذائية مستحضرات طبية يمنع استعمالها الا بوصفة طبيب , كما يجب الانتباه لعدم وجود حساسية تجاه احد مكونات هذه المستحضرات والامتناع فورا عن تناولها في حال حدوث اعراض للحساسية , كما يمنع تناولها للأطفال او النساء الحوامل , ومن المؤكد ان تناول المكملات الغذائية يتم وفق إرشادات الطبية وحسب الجرعة المحددة من قبله ولا يجوز الافراط في تناولها في سبيل الحصول على فائدة اكبر فقد تكون الاعراض الجانبية خطيرة والعواقب وخيمة , كما يجب تجنب تناولها مع الأطعمة التي يمكن ان تؤثر على معدلات امتصاصها او تسرع بالامتصاص فتقل فائدتها.

من اين يجب ان اشتري المكملات الغذائية

الصيدلية هي افضل الأماكن التي يمكنك الحصول منها على كل ما تحتاج اليه من مكملات كذلك هناك بعض الشركات المتخصصة بتسويق المكملات الغذائية والتي تكون حاصلة على ترخيص من وزارة الصحة ومن الجهات المختصة الأخرى لمزاولة هذا النوع من النشاطات , ويجب الابتعاد عن المحلات غير المرخصة او الأسواق الشعبية التي تبيع المستحضرات دون ذكر مكوناتها , كذلك يجب الانتباه الى عدم شراء علب مستحضرات مفتوحة او أقراص موضوعة في كيس مفتوح دون ان يظهر عليها أي بيان لنوعها والمواد الفعالة فيها , ومن اكثر الأشخاص الذين يقعون في فخ المواد المغشوشة وغير الامنة هم الرياضيون الذين غالبا ما يلجؤون الى مدربيهم او الى اصدقائهم ليحصلوا على مكملات غذائية تعود بالضرر عليهم اكثر من الفائدة .

ما هي اضرار الاستعمال الخاطئ للمكملات الغذائية

المكملات الغذائية مثلها مثل أي مستحضر اذا اسيء استخدامه , فهي تسبب بمشكلات صحية تتفاوت في درجتها ويكون بعضها مؤقتا بينما يتحول بعضها الى مرض مزمن قد يؤدي الى تدمير حياة الشخص بالكامل ومن اهم المشكلات الصحية التي يتسبب فيها الاستعمال الخاطئ وغير الامن للمكملات الغذائية :

  1. اعراض جانبية بسيطة يمكن ان تحدث بسبب حساسية الشخص لأحد مكونات المستحضر وتكون اما بالحكة او التقريص في الفم او المغص والقيء والاسهال وغيرها من الاعراض التي قد تصاحب تناول المكمل الغذائي المسبب للحساسية
  2. الضعف الجنسي وقد يصل الى عقم دائم وغالبا ما يصيب الرياضيين الذين الى بعض أنواع الاحماض الامينية والهرمونات التي تسبب خلل في افراز هرمون التستوستيرون او هرمون الذكورة , كما يمكن ان تعاني النساء اللواتي يتعاطين أنواع معينة من المكملات الغذائية غير الامنة وذلك لممارسة رياضة بناء الاجسام مشاكل في ظهور علامات ذكورية او نمو الشعر غير المرغوب فيه بكثافة.
  3. حدوث اضطراب في الكبد وقد تصل الى تلف كامل له وذلك لتراكم السموم والمواد الضارة الناتجة عن تناول مستحضرات غير امنة.
  4. حدوث اضطرابات عصبية نتيجة التأثير في بعض الخلايا والوصلات العصبية وفي بعض الحالات قد يحدث ضرر دائم للجهاز العصبي, كما يمكن ان يصاب الشخص بأمراض عصبية نفسية مثل الاكتئاب وغيره نتيجة هذا الخلل .
  5. يؤدي استعمال بعض المكملات الغذائية غير القانونية وغير معروفة المصدر الى الحاق اضرار ببعض أعضاء الجسم تصل الى إصابة الانسان بالسرطان .
  6. التهابات المفاصل وهشاشة العظام فكثير من الرياضيين الذين يمارسون العاب القوى ولا يلتزمون بالقوانين فيما يخص المكملات الغذائية يصابون بالتهابات المفاصل والاوتار بشكل متكرر ودائم خاصة بعد اعتزالهم اللعبة .

وهناك عدة مضاعفات أخرى تصيب الانسان على المستوى البعيد بحسب المواد التي تناولها والمدة والجرعة اليومية وكل ذلك جعل كل دول العالم تضع المعايير الصارمة على تجارة المكملات الغذائية كما يتم اخضاع اللاعبين المشاركين في البطولات العالمية والوطنية لفحوصات صارمة للكشف عن تعاطي بعض المواد غير المصرح بها , كما يتم الزام كافة مصنعي المكملات الغذائية في كل دول العالم بتدوين كافة المواد الموجودة في تركيبة المستحضر وتاريخ الإنتاج والانتهاء مع إمكانية إعطاء تفاصيل كاملة عن كل مادة مستعملة , كذلك تفرض بعض الدول المتقدمة إجراءات صارمة على الأندية الرياضية وتمنع أي نشاط للاتجار بمكملات غذائية داخل حدود هذه النوادي.

يلجأ بعض الأشخاص الى بعض المستحضرات التي يتم شراؤها من محلات العطارة في الأسواق الشعبية وتكون غالبية هذه المواد غير معروفة التركيب ولذا يجب الحذر عند التعامل مع مثل هذه المستحضرات , ويمكن الاستعاضة عن ذلك بتحضير خلطات منزلية كخلطات العسل والمكسرات او الأعشاب العطرية وغيرها من المواد التي قد تغني عن المستحضرات الجاهزة التي تباع كمكملات غذائية دون الإفصاح عن تركيبها بشكل تفصيلي .

أضف تعليق

عشرين + واحد =