الطاقة الشمسية : عشر فوائد للطاقة الشمسية، تعرف عليها

الطاقة الشمسية توصف بأنها مستقبل الطاقة في هذا العالم، ولا عجب في ذلك، إذ أنها طاقة لا تنفذ، ولا تلوث، وبلا ثمن، تعرف على أبرز فوائد الطاقة الشمسية .

ظهرت فائدة الطاقة الشمسية في القرنين الماضيين، خاصة عندما استطاع الإنسان معرفة كيفية استغلال الشمس التي كانت قبل هذا الوقت تُستخدم للإضاءة فقط، ولا يتناسب هذا الأمر بالطبع مع مصدر طاقة كبير وضخم بحجم الشمس، لذلك عندما اتجه الإنسان إلى الاعتماد عليها كليًا بداية القرن التاسع عشر لم تخذله، بل قدمت له في كل يوم جديد استخداما جديدًا من استخداماتها، حتى أصبحت الطاقة الشمسية واحدة من أهم وأعظم مقومات الحياة في هذا العالم الكبير، فما هي الطاقة الشمسية وما هي فوائدها؟هذا بالضبط ما ستعرفه مع نهاية هذا الموضوع.

تعرف على 10 فوائد من فوائد الطاقة الشمسية

ما هي الطاقة الشمسية؟

أبسط تعريف للطاقة الشمسية هو كل ما يصدر عن الشمس من ضوءٍ وحرارة، ويستغله الإنسان لخدمته والاستفادة قدر الإمكان منه، وذلك عن طريق بعض الوسائل والأجهزة الحديثة، ومن المعروف أن الشمس تُرسل للأرض يوميًا حوالي 174 بيتا واط، ينعكس ما منها 30% ويعود إلى الفضاء، أما الباقي فيُستخدم في عدة استخدامات تُعرف باسم فوائد الطاقة الشمسية.

تاريخ الطاقة الشمسية

في عام 1890 تم تجريب الطاقة الشمسية كمولد للكهرباء لأول مرة، والمدهش أن أول محطة للطاقة الشمسية كانت في مصر عام 1912، وكانت قدرة المحطة وقتها تُعادل 45 كيلوواط، لكن مع مرور الوقت تغير الأمر، وأصبحت الولايات المتحدة الأمريكية في قارة أمريكا وإسبانيا في قارة أوروبا ملوك الطاقة الشمسية في العالم، وبالطبع أصبحوا يمتلكون محطات ضخمة تعمل بعدة أنظمة، أهمها نظام المُحركات والألواح.

فوائد الطاقة الشمسية

للشمس فوائد كثيرة، أكثر حتى من أن يتم حصرها في مقالٍ واحد، فبخلاف أنها تتولى إضاءة الكون بأكمله يوميًا منذ بداية العالم، ثمة فوائد يشعر بها الإنسان مباشرة ويؤدي امتناعها عن خلل في حياته، وهذه الفوائد أهمها تلك العشرة التالية:

طاقة مُستديمة، أهم الفوائد

أهم ما يُميز الطاقة الشمسية أنها طاقة مُستديمة مُتجددة، وهذا ما يُميزها عن ثروات أخرى كالبترول وغيره، فمن منا لا يخشى أن يقوم من نومه يومًا ما فيعرف أن البترول قد نفذ من العالم؟، بخلاف الشمس التي مع كونها أهم الطاقات الموجودة على الأرض فهي أيضًا غير مُعرضة للنفاذ، مما يعني أن السيارات ومحطات الطاقة، وكل الأشياء التي تعمل بالطاقة الشمسية سيُكتب لها الخلود ما بقيت الشمس تُشرق كل صباح.

توليد الكهرباء

توليد الكهرباء من أعظم ما قدمته الطاقة الشمسية للبشرية، فأولئك الذين لا يملكون المال للحصول على الكهرباء من مصادر الأصلية، يُمكنهم توليد الكهرباء الخاصة بهم عن طريق الشمس، وهذا يعني توفير الأموال الباهظة التي كانت تُدفع في فواتير الكهرباء، أي أن الطاقة الشمسية ساهمت بشكل أو بأخر في تحسين معيشة الأفراد عن طريق توفير أموالهم، ومن المتوقع أن تسود تجربة توليد الكهرباء عن طريق الشمس بحلول العام 2050.

مُنتج صامت ونظيف

كل الأشياء التي تحتاج إلى الطاقة الشمسية تحصل عليها دون أي ضوضاء أو تلوث، فالشمس لا تُصدر صوت مثلًا حين تقوم بتوليد الكهرباء أو تشغيل السيارات، بخلاف الأجهزة الأخرى التي تؤدي نفس المهمة، كمحطات التوليد مثلًا التي تحتاج إلى أجهزة ضخمة ذات صوت عملاق، وكذلك السيارات التي تعمل بالجاز والبنزين، فهي لا تُصدر صوتًا مزعجًا فقط، بل تقوم أيضًا بعملية تلويث للجو، وتُظهر الفارق بينها وبين الطاقة الشمسية، تلك الطاقة النظيفة.

مستلزماتها غير ظاهرة

عندما نُحضر جهازًا جديدًا فإننا نخشى على الأطفال من أن يعبثوا ويُصيبهم أي أذى، وهذا تقريبًا مع كافة الأجهزة والمستلزمات، لأن جميعها يمتلك آثار جانبية سلبية، عدا الطاقة الشمسية، فهي لا تُمثل أي خطر على أي شخص، فكل ما تحتاجه حتى يُمكنك الاستفادة منها هو الألواح الشمسية، وهي آمنة ونظيفة، بل لا تشغل أي حيز من البيت لأن مكانها يكون في أعلى السطح، وهذا ما يُطلق عليه الاستفادة القصوى من الشمس.

تقدير الحكومات لمُستخدمي الطاقة الشمسية

بخلاف أن الطاقة الشمسية تُغني عن استخدام الكهرباء فهي كذلك تُزيل عبء كبير من على عاتق الحكومات التي يتحتم عليها توصيل الكهرباء إلى كل منزل من منازل مواطنيها، لذلك تحرص تلك الحكومات على تقدير مُستخدمي الطاقة الشمسية ماديًا ومعنويا لتشجيع البقية على انتهاج نهجهم، فلو حدث واستخدم نصف سكان أي دولة الطاقة الشمسية بدلًا من مولدات الكهرباء فسيؤدي ذلك إلى توفير مليارات الجنيهات، وهذا ما تتمناه أي حكومة بكل تأكيد.

الدليل على تشجيع الحكومات لاستخدام الطاقة الشمسية أنها تعفي أي مواطن من دفع أي رسوم أو عمل أي إجراءات للاستفادة من الشمس، فكل المطلوب هو لوح الزُجاج الذي يتم تركيبه على السطح، دون أية تعقيدات أخرى، وهذا في الواقع أهم ما يُميز الأمر ويُشجع عليه.

يُمكن بيع الفائض منها

الجديد في الطاقة الشمسية أنها لا تكفي الاستخدام وحسب، بل يُمكن أيضًا بيع الفائض منها لشركات الكهرباء عن طريق أجهزة مُخصصة لذلك الأمر، وبذلك تُصبح تلك الطاقة الكهربائية بمثابة كنز ومنجم ذهب لأصحابها، وهو أمر لا يتوافر في الكهرباء التي تأتي عن طريق المولدات.

لا تتأثر بحالة الطقس

الشيء المميز الآخر في الطاقة الشمسية أن توليد الكهرباء منها لا يحتاج واضعًا معُينا، بمعنى أن الشمس سواء كانت مُشرقة ومشمسة أو غير ذلك فسيتم توليد الكهرباء منها بسهولة، وهذا الأمر يفتح الباب أمام القول بأن الطاقة الشمسية في خلال عقود قليلة ستقوم بحل أزمة الكهرباء العادية في العالم، لأن الشمس ما دامت تطلُع كل يوم فالكهرباء موجودة، ولم يحدث أبدًا أن اختفت الشمس أو تقاعست عن الشروق، مما يؤكد على أن الكهرباء سوف تستمد خلودها من خلود الطاقة الشمسية، وهو أمر يدعو للاطمئنان على المستقبل بكل تأكيد.

التقليل من استخدام الوقود

حين تكون الطاقة الشمسية هي مصدر الكهرباء فهذا يعني أن الضغط سيقل على مُولدات الكهرباء، وهو أمر في حد ذاته جيد، لأنه يعني توفير كميات كبيرة من الوقود الذي يُستخدم في الكثير من الأشياء الأخرى الهامة، ولو استمر توليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية لعقود قليلة قادمة فسيتوقف استخدام الوقود في مجال الكهرباء نهائيًا، وهو شيء يُشبه ضرب عصفورين بحجر واحد، حيثُ توليد الكهرباء وتوفير الوقود.

لا تحتاج إلى أعمال صيانة

بخلاف الطاقة الكهربائية التي تأتي عن طريق المولدات وتتعرض للتلف والصدأ وبالتالي الصيانة، نجد أن الطاقة الشمسية تُصدر كهرباء نظيفة، صحية، غير قابلة للتلف أو الصدأ أو الإفساد، وبالتالي لا تحتاج لأعمال الصيانة المُرهقة بدنيًا والمُكلفة ماليًا، وهذه الميزة تُعد من أهم مُميزات الطاقة الشمسية.

مقياس لتقدم الدول

أصبحت الطاقة الشمسية الآن عنصر من عناصر تقدم الدول، فالدول التي لا تستخدم الطاقة الشمسية يتم اعتبارها دولة نامية، بخلاف الدول التي تستخدمها، والتي يتم معاملتها على أنها دولة مُتحضرة ومُتقدمة، لذلك لم يعد من المنطقي عدم العمل بالطاقة الشمسية لأنه موارد عام يُمكن لأي شخص في العالم استغلاله وليس مجرد دول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة + 9 =