الرعي الجائر : تأثيراته السيئة على البيئة من حولنا

مشكلة الرعي الجائر وحلولها

الرعي الجائر يستخدم لوصف حالات رعي الحيوانات بشكل جائر والتخلص من الغطاء النباتي لأماكن متسعة، مشكلة الرعي الجائر هي مشكلة بيئية حقيقية في الوقت الحالي.

الرعي الجائر يسبب تأثيرات سلبية على البيئة من أهم هذه التأثيرات وأخطرها أنه يسبب تصحر الأراضي، وقبل أن نعرف تأثيره على البيئة بشكل مفصل نتطرق أولا إلى معرفة المقصود من الرعي الجائر وكيفية حدوثه.

الرعي الجائر : المشكلة والحلول

المقصود من الرعي الجائر

هو تعرض النباتات وكثير من الأراضي الخضراء لرعي الماشية والضغط عليها وإقامة الرعي عليها لفترات طويلة ومكثفة أو قد يدوم الرعي عليها فترات من الوقت أطول من الوقت الذي تنمو فيها النباتات في هذه الأراضي.

المراعي الطبيعية

المقصود بها هي النباتات والأعشاب الخضراء الجميلة التي تعطي منظراً زاهياً للبيئة من كثرة حشائشها وهذه النباتات لا يتدخل أحد في زراعتها أو خدمتها بل هي بمثابة منحة ربانية تعطي راحة للعين حينما تنظر إليها وراحة أيضا للنفس البشرية حينما ترى هذا المنظر الطبيعي الساحر في جماله، وتعتمد هذه النباتات والأزهار على بقاء جذورها في الأراضي حيث تنمو مرة أخرى وقد يحتوي هذا الغطاء النباتي على أزهار برية نادرة الوجود.

فوائد المراعي الطبيعية

المراعي الطبيعية أو كما يطلق عليها الغطاء النباتي بالإضافة إلى أنها تعطي منظراً جميلاً للبيئة فهي أيضاً لها فوائد على التربة حيث تعمل على حفظ تماسكها ومنعها من التصحر أو الانجراف فهي تحتوي على جذور من النباتات المزروعة فيها تعمل على حفظ نوعها وبقاءها غنية وصالحة للزراعة، كما تحافظ على الأرض الزراعية حيث تعمل على حفظ الرطوبة بها مما يؤدي إلى القضاء على مشاكل عديدة قد تتعرض لها من تصحر أو انجراف وغيرها.

أسباب حدوث الرعي الجائر

أن يقوم الإنسان بتربية قطعان الأنعام كالماعز والأغنام بأعداد كبيرة لأنه يعتمد عليها في إمداده بالثروة الحيوانية حيث تعطيه المواد البروتينية من ألبان وأيضا اللحوم وكثير من الفوائد الأخرى، وينتشر الرعي في البدو والقرى الريفية ولكن من أخطاره وتأثيراته التي تهدد البيئة أن يقوم الراعي برعي أعداد كبيرة من قطعان الأنعام وتوجيهها إلى قطعة من الأرض محدودة المساحة لكي يقوم ما بها من أنعام بالتغذي عليها وتمكين هذه الأعداد الكبيرة فترات طويلة على هذه البقعة المحدودة من الأرض.

التأثيرات السلبية التي يسببها الرعي الجائر

نظراً إلى النسبة المتفاوتة بين الأعداد من قطعان الأنعام وبين مساحة الأرض المحدودة وتمكين هذه الأعداد من التغذي عليها فترات طويلة يؤدي ذلك إلى تعرية التربة من الغطاء النباتي بسبب تعرضها لعوامل الرياح والأمطار.
يسبب في تدهور التربة وقلة تمسكها وحفاظها على نمو النباتات بها.

يعتبر من أخطر المشاكل التي تهدد البيئة من حدوث انقراض للأراضي الزراعية وذلك بسبب تعرضها للانجراف التام وحدوث التصحر بها حيث تفقد التربة هويتها في الزراعة وصحوة النباتات بها مرة ثانية.

كيفية الحد من تهديد المراعي النباتية من حدوث التصحر بها وانجراف تربتها؟

  • يتم العمل على تنظيم الرعي والحد من مساحته، والتوسع في إقامة الكثير من المحميات الطبيعية للمحافظة على الحياة البرية.
  • تقدم وزارة الزراعة بمحاضرات وإرشادات توعية تبين فيها أهمية هذه المراعي النباتية وتمنع حدوث الرعي المبكر فيها.
  • يتم وضع لافتات على المراعي النباتية ذات أهمية والتي تحتوي على أزهار برية نادرة بعدم الرعي في هذه المراعي إطلاقاً للمحافظة عليها وعلى البيئة.
  • توعية أصحاب الماشية باستخدام الطرق الحديثة في التربية الحيوانية والتي تعمل على غنائها بالثروات البروتينية وكثرة اللحوم فيها.
  • كذلك من الحلول التي تحافظ على المراعي هي وضع سياج حول الغطاء النباتي حتى يمنع دخول الماشية إليها.

كل هذه الحلول التي تحافظ على المراعي الطبيعية والتي تحد من الرعي الجائر تصب فائدتها في مصلحة الوطن والمواطنين لذا يجب تطبيقها والحفاظ على القوانين التي تم عملها وعدم مخالفتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + 9 =