البلاستيك الآمن : آخر ما توصل إليه العلم لحفظ البيئة

يجب على الأهالي خاصة الأمهات التي تقوم بشراء المواد البلاستيكية لحفظ الأطعمة والمشروبات الحرص على اختيار البلاستيك الآمن والبعد عن الأنواع الغير قابلة للتدوير والخطرة لأنها تؤدي في أغلب الحالات إلى الإصابة بالتسمم.

ينصح الأطباء باستخدام البلاستيك الآمن لأنه البلاستيك بشكل عام يعتبر من أكثر المواد المستخدمة في غالبية البيوت المصرية فهو يدخل في صناعات متعددة، فلا يوجد بيت يخلو من الزجاجات البلاستيكية وعلب حفظ الطعام والبرطمانات، بجانب الأكياس التي نستعملها في حفظ الأغذية ورمي القمامة، وعلى الرغم من الاستعمالات المتعددة للبلاستيك ألا أن الأطباء يحذرون من مخاطره ويفضلون استعمال البلاستيك الآمن ، لذا يحاول بعض الأشخاص بقدر الإمكان الاستغناء عن استعمال المواد المُصنعة من البلاستيك العادي لأنه يحتوي على مواد مُسممة تدخل إلى الأطعمة والمشروبات التي توضع بداخله، ويلجئوا إلى استعمال البلاستيك الآمن لكي يكونوا في مآمن من مخاطر البلاستيك العادي.

ما هي أنواع البلاستيك؟

هناك أنواع متعددة من البلاستيك ولكل نوع منهم رقم معين يكون مكتوب عليه يدل على دلالات يجب الأخذ بها:

  • الرقم 1 مُصنع من مادة Polyethylene Terephthalate والمعروفة اختصارًا باسم PET وهذا النوع يعتبر من البلاستيك الآمن والقابل للتدوير لمرة واحدة فقط، ويُستخدم هذا النوع في الزجاجات البلاستيكية وزجاجات المياه الغازية، ويجب التخلص من هذا النوع عقب استعماله وعدم استخدامه مرة أخرى.
  • الرقم 2 ويكون من مُصنع من مادة High Density Polyethylene والمعروفة اختصارًا باسم HDPE ويُعد من أنواع البلاستيك الآمن ، ويدخل في صناعة أمور كثيرة منها علب الأطعمة والحليب والعصائر، بالإضافة إلى الشامبوهات والكريمات ولعب الأطفال لكي تكون آمنة عليهم عند استخدامهم لها.
  • الرقم 3 وهو مُصنع من مادة Polyvinyl Chloride والمعروفة اختصارًا باسم والتي تعتبر من أخطر أنواع البلاستيك فهي سامة ولا يجب أن تدخل في أي صناعة أي شيء قابل للاستخدام البشر، وفي أغلب الحالات يدخل هذا النوع في صناعة المواسير البلاستيكية وستائر الحمام.
  • الرقم 4 وهو مُصنع من مادة Low Density Polyethylene والمعروفة اختصارًا باسم LDPE وهو من الأنواع الآمنة نسبيًا، والقابلة للتدوير ولكن في أنواع معينة ولا يجب أن تدخل في المعلبات التي تحفظ الأغذية والمشروبات، وتُستخدم في الغالب في صناعة الأكياس وعلب دبابيس الشعر، ولكنها تعتبر ضارة جدا عند وضع الأطعمة والخبز فيها.
  • الرقم 5 وهو مُصنع من مادة Polypropylene وهو من أكثر أنواع البلاستيك الآمن أمانًا، وقابل للتدوير ويدخل في صناعة علب حفظ الثلاجة، ويمكن وضع فيها الأطعمة الباردة والساخنة، كما يُصنع منها زجاجات الأدوية. ويفضل أن تكون علب حفظ الأطعمة الخاصة بالأطفال من هذا النوع.
  • الرقم 6 مُصنع من مادة Polystyrene ويعتبر من المواد الخطرة جدًا في الاستعمال، ولا يجب استخدامه في أي شيء، على الرغم من أن بعض المحلات والمطاعم كانت تستخدم الأكواب البلاستيكية لفترات كبيرة في تقديم الشاي الساخن، وهو أمر بالغ الخطورة.
  • الرقم 7 مازال هذا الرقم يثير جدلا واسعا فيعتقد البعض أنه عبارة عن خليط من مواد بلاستيكية متعددة، ولكن توصل الخبراء أنه خال من مادة (البيسفينول أي)، ويُفضل عدم استخدامه حتى يتم معرفة مكوناته بالتحديد.

ما هي مخاطر البلاستيك؟

يُحذر العلماء من استعمال المواد البلاستيكية الغير آمنة لأن الاستعمال غير الصحي لها والمتكرر الذي يكمن في إعادة استخدام الزجاجات البلاستيكية سواء زجاجات المياه أو المياه الغازية أو الألبان، والأكياس التي يستعملها البعض في حفظ الأطعمة الساخنة تتسبب في تفاعل مادة الديكسيون المكون منها البلاستيك مع الأطعمة مما يكون سبب أساسي في الإصابة بالسرطان.

غسيل الزجاجات البلاستيكية لمرات متعددة لا يجعلها آمنة كما يعتقد البعض بل يتسبب الاستخدام المتكرر في تسرب المواد السامة إلى مياه الشرب مما يؤدي إلى الإصابة بالتسمم.

ما هي النصائح التي يجب اتباعها عند استخدام البلاستيك؟

عند استخدام المواد المُصنعة من البلاستيك يجب الاحتياط والالتزام بتعليمات الخبراء لكي لا يتفاعل البلاستيك مع أي شيء يوضع بها.. وأهم هذه النصائح:

  1. عدم شرب أي مشروبات ساخنة في أكواب بلاستيكية.
  2. عدم وضع أي أطعمة ساخنة في أكياس بلاستيكية أو علب بلاستيكية.
  3. لا تقوم بحفظ اللحوم المُجمدة في أطباق بلاستيكية لفترات طويلة.
  4. عدم وضع الأطعمة في أواني بلاستيكية وإدخالها في الميكروويف أو السخانات الكهربية.

مما سبق نتعلم أنه يُفضل الاستغناء عن المواد البلاستيكية قدر الإمكان واستبدالها بمواد زجاجية، لأن الزجاج يعتبر أكثر أمانًا من البلاستيك، وإذا لزم الأمر واحتاجتِ استعمال البلاستيك عليك اختيار البلاستيك الآمن والتي أوضحنا رقمها فيما سبق.ِ

الكاتب: نعمة مصطفى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + 4 =