الأجهزة الإلكترونية : طريقة التخلص الآمن منها

الأجهزة الإلكترونية تسبب الكثير من الضرر للبيئة في حالة عدم التخلص منها بالشكل السليم، في هذه السطور نستعرض مشكلة الأجهزة الإلكترونية، وطرق التخلص منها.

في عصرنا هذا لا يوجد من لا يعتمد في حياته على أكثر من جهاز كهربائي أو إلكتروني إلا القليل، فالفرد في المجتمع المدني في أي دولة في العالم الآن لديه على الأقل جهاز التلفاز أو ثلاجة أوحاسب آلي أو هاتف ذكي. هل فكرت يومًا في كيفية التخلص الآمن من تلك الأجهزة بعد انتهاء صلاحيتها أو إصابتها بخلل ما؟.. نسبة كبيرة من ملاك تلك الأجهزة في الواقع لا يهتمون بكيفية التخلص الآمن منها، فإنما أنهم سيخزنوها لديهم في أي مساحة فارغة أو إنهم سيلقونها في أي تجمع للنفايات قريب منهم.

الأجهزة الإلكترونية : وطريقة التخلص الآمن منها

النفايات الإلكترونية

هذا المصطلح يعني كل ما نفق من أجهزة كهربائية أو إلكترونية لأي سبب كان سواء انتهاء عمرها الافتراضي أو ظهور أجهزة جديدة أحدث منها وبالتالي استغناء أصحابها عنها.

الأساليب الخاطئة في التخلص من الأجهزة الإلكترونية

التخزين

تخزين الأجهزة الكهربائية أو الإلكترونية في أي مساحة فارغة في المنازل أو أماكن العمل تصرف خاطيء جدًا لأنه يؤخر عملية إعادة تدوير تلك الأجهزة وهذا يضيع فرصة كبيرة على البيئة وعلى النظام ككل، لأنه لا أحد يستفيد بتراكم الأجهزة الإلكترونية في خزانتك في المنزل ولا أحد يستفيد من كم الشاشات الغير صالحة للاستخدام المتراكمة في مخزن الشركة، بل كان من الممكن أن يتم تدوير تلك الأجهزة وإنتاج أشياء أخرى منها.

في المرة القادمة التي تقرر الاستغناء عن جهاز كهربائي أو إلكتروني، فكر أن تخزينه لا يفيد أبدًا، بل هو لا يفيدك أيضًا لأنه يستحوذ على مساحة من منزلك مهما كانت صغيرة فيمكنك استخدام تلك المساحة في كثير من الأشياء الأخرى غير التخزين بالإضافة لتراكم الأتربة والقاذورات حولها أو استنزافك لمجهودك في تنظيفها.

الحرق

عندما تلقي بأجهزتك الغير صالحة للاستخدام في مقالب القمامة فإنها غالبًا ستنتهي في محارق القمامة.

بالإضافة إلى أن البعض نتيجة تراكم كثير من الأجهزة الإلكترونية الغير صالحة للاستخدام يقرر حرقها، خاصة إذا كان يملك منزلًا خاصًا أو حديقة واسعة تمكنه من القيام بحرق تلك الأجهزة. حرق الأجهزة الإلكترونية أو الكهربائية يعتبر شيء ضار جدًا بالبيئة وبالهواء ويؤدي إلى تراكم الغازات السامة نتيجة وجود نسبة كبيرة من مادة البلاستيك في بعض الأجهزة الإلكترونية أو الكهربائية خاصة في واجهات تلك الأجهزة مثل الهواتف النقالة الذكية، واحتراق مادة البلاستيك يولد غازات سامة قاتلة وضارة للإنسان إذا استنشقها.

الأجهزة الإلكترونية تحتوي على كثير من المواد التي إذا تحللت فإنها تتحول إلى مواد سامة وفتاكة في كثير من الأحيان مما يتسبب في كثير من الأضرار إذا لمست من غير قصد أو إذا تبخرت في الهواء بفعل التعرض للحرارة الشديدة أو الشمس.

التخلص الآمن

إذا كان هناك جزء ما هو الغير صالح للاستخدام في جهازك الإلكتروني أو الكهربائي، فإن هذا لا يعني أن الجهاز كله أصبح عديم الفائدة، بل يمكنك أن تستفيد من باقي القطع أو الأجزاء التي يحتوي عليها إذا كانت سليمة وما زالت صالحة للاستخدام.

يمكنك أن تحاول تفكيك جهازك الإلكتروني أو الكهربائي ( بعد فصله عن الكهرباء تمامًا) خاصة إذا كان غير معقد ويمكن فهم تفاصيل أجزاءه بسهولة، وبعد ذلك أعرض تلك الأجزاء الصالحة للبيع فقد تجد من يحتاج جهازه إلى جزء واحد فقط هو بالفعل لديك.

نفايات الأجهزة الإلكترونية تعتبر ثروة كبيرة إذا تم تدويرها، وهناك أماكن ومصانع متخصصة في تدوير نفايات الأجهزة الإلكترونية أو استخدامها في إنتاج منتجات أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 − 2 =