اختلال التنوع الحيوي : ماذا يسبب من مشكلات ؟

تعرف على التأثير البيئي لاختلال التنوع الحيوي

اختلال التنوع الحيوي هو من المشكلات البيئية التي ظهرت في الآونة الأخيرة، وتحتاج إلى التعامل معها من قبل المؤسسات، نوضح هنا تأثير اختلال التنوع الحيوي .

اختلال التنوع الحيوي من الأمور التي تتسبب في عدم وجود توازن في البيئة وهذا بالطبع يكون سبباً في الكثير من المشكلات وسوف نتعرّف سوياً ف على المشكلات التي تنتج عن الاختلال في التنوع الحيوي ولكن أوّلاً.

اختلال التنوع الحيوي : ما هو ؟

معنى التنوع الحيوي

تنوّع الكائنات الحيّة مع تنوع المصادر لهذه الكائنات الحية التي تجعلها قادرة على البقاء مثل الكائنات البحرية والكائنات الأرضية وهناك الأحياء المائية.

مستويات التنوع الحيوي

يوجد ثلاثة مستويات للتنوّع الحيوي وهي الأنواع الحيوانية و النباتية والكائنات الدقيقة والمستوى الثاني النظم الإيكولوجية وفي المستوى الأساسي تأتي الجينات التي تختص بعملية التجديد لصفات كلّ نوع من الأنواع.

تعريف المصادر الطبيعية المسئولة عن التنوّع الحيوي

مجموعة من الطاقات الموجودة في البيئية في عدة صور وتنتج عن عدة مصادر ومعظم المصادر تكون لها أصل بيولوجي وجيولوجي بحيث يمكن لنا أن نقوم بإخراجها من الأرض مثل: الألومنيوم والذهب والفضة والرصاص ومثل الصخور والتي تشمل الرمال والحصى والجبس والجرانيت كما أنّها تشمل أيضاً المياه الجوفية.

نوع المصادر البيولوجية

معظم المصادر البيولوجية من المصادر الغير متجددة وهذا يرجع إلى الكثرة في استعمالها إلى حد كبير فيما عدا المياه الجوفية نظراً لأنّ الأمطار عادةً ما تكون سبباً في تجديدها مرة أخرى.

اختلال التنوع الحيوي

يرجع اختلال التنوع الحيوي إلى استهلاك الثروات الحيوانية بكثرة أو قطع الأشجار كثروة نباتية من أجل صناعة الأخشاب أونظراً لعملية الرعي الجائر وقد ينتج الاختلال نظراً لحدوث الكوارث البيئية الطبيعية مثل البراكين والزلازل. اختلال التوازن الحيوي من المشكلات التي يصعب حلّها حيث أنّ عملية التدوير في هذا الأمر لا يؤتي ثماره في الغالب فينتج ما يسمى بعملية التشتيت للمصادر الطبيعية، والمقصود بذالك أنّنا إذا ما قمنا بإعادة التدوير للفلزات والمعادن فإنّ الناتج يختلف كليّة عن المصدر الأساسي، كما أنّ اختلال التنوع الحيوي في الأحياء عادةً ما يكون سبباً في انقراضها، وبالتالي يصعب حدوث التزاوج الذي يؤدي إلى وجود جيل جديد وهذا بالطبع من المشكلات.

النفايات التي تنتج عن وجود اختلال بالتنوع الحيوي

إنّ النفايات عادة ما ترجع إلى البيئة مرةّ أخرى نظراً لعوامل التحلل البيئية، والنواتج عن التحلل يرجع مرةً أخرى إلى التربة في صورة مواد بسيطة وعادةً ما تعود إلى النباتات من جديد، ولكن للأسف هناك البعض من النفايات مع التقدم العلمي يكون لها أثر سلبي على البيئة نظراً لانتشار التلوّث وهذا بالطبع يكون سبباً في انتشار الأوبئة والأمراض الخطيرة.

أنواع النفايات الناتجة عن اختلال التوازن الحيوي

مواد سامة من النوع الغير عضوي

والمصدر الأساسي لهذا النوع من النفايات عادةً ما يكون النفايات التي يتمّ تحللها ومن ثمّ يتم جرفها مع المياه، وهذه النفايات لابد من السرعة في محاولة التخلص منها على الفور حيث أنّ أضرارها جسيمة جدا.

مواد سامة من النوع العضوي

وهي تلك النفايات الناتجة عن استخدام المواد العضوية مثل البترول والعصارة في الأماكن التي يوجد بها الطمر الصحي، وعادةً هذا النوع من النفايات يكون سبباً في اختلال التوازن البيئي في الأحياء المائية حيث أنّها تنتشر سريعاً في البحار والنهار.

النفايات التي تنتج عن استهلاك الأكسجين

وهي تنتج عن الكائنات الحيّة إضافةً إلى المواد العضوية التي تكون ناتجة من الأطعمة والمخلفات الناتجة عن النباتات، وتكون قابلة للتحلل وهذا النوع من النفايات يستهلك نسبة كبيرة من الأكسجين الموجود في المياه لذا سميت بهذا الاسم، وفي المياه يوجد كائنات حية لاهوائية دقيقة تنتج عن موت الأحياء المائية نظراً لمثل هذا النوع من النفايات ويكون هذا سبباً في انتشار المواد السامة في المياه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة × خمسة =