تسعة شخصيات
الرئيسية » شخصيات رياضية » أندرتيكر .. من كان قبل الحلبة؟ ومن يكون خارجها؟

أندرتيكر .. من كان قبل الحلبة؟ ومن يكون خارجها؟

سية حياة المُصارع أندرتيكر : شخصية المصارع الشرس المُلقب بـ”الحنوتي” هي صورة افتراضية وهمية في عروض المصارعة الحرة.. فما إنجازاته في عالم الأقوياء ؟

أندرتيكر

أندرتيكر The Undertaker هو اسم طالما ألقى الرعب في القلوب، فصحابه هو ذلك المصارع الذي اتخذ من الإبهار منهجاً له، فلم يكتف بإبهار خصومه وجمهوره بحركاته القتالية البارعة، بل امتد الإبهار ليشمل مظهره والموسيقى المصاحبة لدخوله إلى حلبة المصارعة، حتى إنه تم تصنيفه كالمصارع الأكثر بثاً للرعب في تاريخ هذه الرياضة العنيفة، كما يُعد أنترتيكر أحد أكثر المصارعين شعبية وربما أكثرهم على الإطلاق، فقاعدته الجماهيرية ممتدة بكامل مساحة الكرة الأرضية تقريباً.

المُصارع أندرتيكر .. من هذا ؟

حتماً إنك تعرف أندرتيكر ..لكن معرفتك بمن يكون لا تُعني معرفتك بمن هو؟.. فشخصية المصارع الشرس المُلقب بـ”الحنوتي” هي صورة افتراضية وهمية، اختلقها صاحبها ليقدم عروض المصارعة الحرة.. فمن هذا الذي اختلقها؟ وما الإنجازات التي حققها في عالم الأقوياء؟

الميلاد والأسرة :

وُلِد أندرتيكر في الرابع والعشرين من مارس لعام 1965م، حاملاً اسم مارك ويليام كالاواي وهو اسمه الحقيقي قبل اكساب لقبة الأشهر ” أندرتيكر “، وذلك كان في مدينة هيوستن أكبر مدن ولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، وولد كالاواي الابن لأسرة متوسطة الحال، ولزوجين مسيحيين هما فرانك كومبتون كالاواي وبيتي كاثرين تروبي، وكان للزوجين أربعة ابناء بخلاف مارك هم: ديفيد وبول ومايكل وتيموثي ماكالاوي، بجانب أخ واحد غير شقيق من جهة الأم هو جلين توماس جاكوبز، والذي عُرف فيما بعد في عالم المصارعة باسم “كين”.

التعليم :

كان تحصيل مارك ماكالاواي أو أندرتيكر مستوسطاً خلال مراحل دراسته المختلفة، لكنه على الجانب الأخر أظهر تفوقاً ملحوظاً في ممارسة الرياضة، ولم يكن احتراف المصارعة الحرة أو ممارستها كهاو من طموحاته حينها، فقد ذهب ماكالاواي الابن إلى مدرسة ولتريب الثانوية، وانخرط خلال دراسته بها في العديد من الأنشطة الرياضية، لكنه تميز في رياضة كرة السلة، وذلك بسبب ما يمتاز به من طول قامة، وكذلك بنية قوية تضمن له التفوق في أي ألتحامات جسدية مع المنافسين، وقاد ماكالاواي فريق سلة جامعة ويسلن بولاية تكساس لموسمين هما 1985- 1986م، على الرغم من إنه كان قد بدأ مسيرته على الحلبة قبل عام من هذا التاريخ، إلا إن شغفه بكرة السلة لم ينته على الرغم من هذا.

تكساس ريد والهزيمة الأولى :

أندرتيكر هو اللقب الأشهر لمارك ماكالاوي في عالم المصارعة لكنه ليس اللقب الوحيد، وكذلك لم يكن أول لقب يحمله فوق الحلبة، فقد بدأ أندرتيكر مسيرته في عام 1984م بانضمامه لبطولة المصارعة العالمية WCW، وعَرّف نفسه آنذاك اسم (تكساس ريد)، ولسوء حظه في خسر مباراته الأولى أمام بريزر برودي، ولكنه رغم الخسارة قد قدم أداءً جيداً على الحلبة، جذب إليه أنظار الجمهور فمنهم من تمنى لو كان هو الفائز، وكذا لفت انتباه المتخصصون ورؤساء اتحادات المصارعة الحرة، وهو ما كفل له الاستمرار في هذا العالم رغم البداية غير الموفقة، وقد تمكن من إذهال الجميع في مبرياته اللاحقة، فانهالت عليه عروض الانضمام من أكثر من اتحاد من اتحادات مصارعة المحترفين.

الزواج والابناء :

المصارع الشهير دوماً ما حرص على الفصل ما بين أندرتيكر ومارك كالاواي، أو بمعنى آخر كان يفصل بين حياته على الحلبة كمصارع، وبين حياته الشخصية كعاشق وزوج وأب، ولكن شأنه شأن الشخصيات العامة والشهيرة جيمعها، لم يستطع منع تسلل الكاميرات والأخبار عن تلك الحياة، وقد تزوج كالاواي الشهير بـ” أندرتيكر ” ثلاث مرات، هما كالآتي:

  • الزواج الأول : تزوج مارك كالاواي لأول مرة من جودي لين، وكان ذلك في عام 1989م ورُزِق منها بابنه الأول جونر فينسينت، وعلى الرغم إن هذا الزواج دام لفترة طويلة نسبياً، إلا إنه لم يسلم من الخلافات التي نشأت بين الزوجين، وتفاقمت للحد الذي صار استمرار الزواج معها مستحيلاً، وفي عام 1999م أعلنت الصحف الأمريكية خبر انفصال أندرتيكر عن زوجته.
  • الزواج الثاني : بعد عام واحد من الانفصال أعلن أندرتيكر عن ارتباطه بأخرى، وهو ما دفع البعض للاعتقاد بإن المرأة الثانية في حياة المصارع الشهير، كانت هي السبب الرئيسي في انفصاله عن الأولى.. في 21 يوليو 2000م تزوج كالاواي من سارة فرانك، وانجب منها ابنتين هما تشيسي وجراسي كالاواي، ولكن هذا الزواج دام لفترة أقصر من الزواج الأول، إذ أن الزوجين أعلنا أنفصالهما في 2007م.
  • الزواج الثالث : ميشيل ماكول هي المرأة الثالثة في حياة كالاواي، وهي مُصارعة مُحترفة سابقة، التقى بها أندرتيكر في إحدى فاعليات مصارعة المحترفين، وسرعان ما نشأت بينهما علاقة عاطفية انتهت بالزواج في 2010م، وفي 2012م استقبلا ابنتهما الأولى والرابعة بالنسبة لـ أندرتيكر وهي كايا كالاواي.

ألقاب وبطولات :

مسيرة أندرتيكر كمصارع محترف حافلة بالانتصار، التي تم تخليدها بما حمله من ألقاب وما ناله من أحزمة البطولات المختلفة، ومن أهم البطولات التي حققها ما يلي:

  • نال جائزة سلامي Slammy إثني عشر مرة.
  • فاز ببطولة رويال رامبل عام 2007م.
  • فاز ببطولة WWF Hardcore وهي من أشرس بطولات المصارعة الحرة.
  • فاز ببطولة WCW للفرق الثنائية وكان شريكه بها أخيه كين.
  • فاز ببطولة WWF للفرق الثنائية أربعة مرات بمشاركة “ستيف أوستن، بيج شو، الصخرة، كين”.
  • فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات.

انتصارات داخل الحلبة :

الجوائز والتكريمات في عالم المصارعة الحرة لا تقتصر فقط على كم البطولات التي تم حصدها، إنما تقاس أيضاً بأحجام المصارعين الذين تمكن المصارع من هزيمتهم، وقد تمكن أندرتيكر خلال مشواره من إنزال هزائم نكراء بأبرز المصارعين وأقواهم، وعلى سبيل المثال -لا الحصر- فقد هُزِم على يد مصارعنا، كل من:

  • كين
  • بيج شو
  • سوبر فلاي
  • فريق رايند آر المكون من إيدج وراندي أورتن.
  • فريق دي إكس المكون من تربل إتش وشون مايكل.
  • هزم فريق إفولوشين والمكون من أربعة مصارعين، هم ريك فلير وراندي أورتن وباتيستا وتربل إتش.

أندرتيكر .. حالياً :

لازال أندرتيكر رغم تقدمه في السن محتفظ بقدرته على الإبهار، ورغم إن عدد مبارياته انخفض بنسبة كبيرة، إلا إنه رافض لفكرة اعتزال المصارعة الحرة، ولا يزال يشارك من آن لآخر في العروض التي تقيمها اتحاداتها، بل والأكثر من ذلك والأهم، هو إن أندرتيكر لا يزال قادر على إمتاع الجماهير ومجابهة شباب المصارعين وهزيمتهم، ويبدو إنه لا ينوي ولا يتمنى التوقف عن فعل ذلك، ففكرة الخروج من الحلبة بشكل نهائي ليست واردة بخططه المستقبلية.

مارك كالاواي .. حالياً :

أما على الجانب الإنساني أو الشخصي، فإن كالاواي يحيا حالياً بصحبة أسرته في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية، وهو يحرص بشدة على قضاء أغلب أوقاته بصحبة عائلته، وهم في أكثر من مناسبة قالوا بإن مارك كالاواي شخصية مرحة وودودة، وإنه في الحقيقة يختلف جذرياً عن الشخصية المُرعبة التي يظهر بها داخل حلقة المصارعة، ربما يكون من الصعب على الكثيرين تصديق تلك المعلومة، ولكنها الحقيقة التي تحدث عنها عدد كبير من محبي أندرتيكر ممن التقوه شخصياً، فقالوا بإنه كان لطيفاً وإن تعامله معهم اتسم بالرقي، وإن ذلك كان مغايراً تماماً لتوقعاتهم وتصورهم لبطلهم المُرعب.

أضف تعليق

خمسة عشر − 8 =