تسعة شخصيات
الرئيسية » شخصيات رياضية » رافاييل نادال .. أسطورة التنس ومُحطم الأرقام القياسية

رافاييل نادال .. أسطورة التنس ومُحطم الأرقام القياسية

سيرة حياة رافاييل نادال أسطورة يعتبر لاعب كرة المضرب الأفضل في تاريخ اللعبة.. فكيف تمكن نادال من تحقيق الشهرة وما الإنجازات التي حققها خلال مشواره الرياضي؟

رافاييل نادال .. أسطورة التنس ومُحطم الأرقام القياسية

رافاييل نادال هو لاعب كرة المضرب الذي صُنف رقم واحد عالمياً في 2008م، ثم تذبذب موقعه بالقائمة ولكنه لم يهبط لأقل من المرتبة الخامسة، أما الشىء الثابت فيما يخص مسيرة رافاييل نادال الرياضية، هو إنه اللاعب الأكثر شعبية في تاريخ كرة المضرب، وذلك لمهارته الفائقة والأداء الاستعراضي المُبهر الذي يقدمه بالملعب.

رافاييل نادال .. من هذا ؟

 عدد -غير قليل- من محبي هذه كرة المضرب ومحللي مبارياتها، يرون رافاييل نادال أسطورة ويعتبرونه لاعب كرة المضرب الأفضل في تاريخ اللعبة.. فكيف تمكن نادال من تحقيق هذه الشهرة؟ وما الإنجازات التي حققها خلال مشواره الرياضي؟، والذي بدأ منذ مرحلة الطفولة ولا يزال مستمراً حتى اليوم..

الميلاد والعائلة :

وُلِد رافاييل نادال في الثالث من يونيو لعام 1986م، وذلك في منطقة جزر البليار وتحديداً في مدينة موناكور الإسبانية، وعائلة نادال هي عائلة ميسورة وعريقة، فوالده سبستيان نادال رجل أعمال يملك شركة تأمين وأخرى لتصنيع الزجاج، بجانب امتلاكه لأحد أكبر المطاعم في إسبانيا، أما والدته آنا ماريا فقد كانت ربة منزل، و رافاييل نادال هو الابن الأكبر للزوجين آنا ماريا وسبستيان، وله شقيقة واحدة تصغره سناً تدعى ماريا إيزابيل

العائلة الرياضية :

اتفق كافة الأفراد المنتمون إلى عائلة نادال على حب الرياضة وممارستها، وانقسموا ما بين محترفين لبعض الألعاب وبين هواة فقط، وقد كان والدي نادال من هواة ممارسة الرياضة، أما أعمامه فقد كان لهم تاريخ طويل في عالم الرياضة، وأغلبهم حاز على العديد من البطولات وحقق العديد من الألقاب، ومنهم العم ميجيل نادال والذي لعب كرة القدم لعدة أندية إسبانية، منها نادي ريال مايوركا وبرشلونة وكذلك انضم لفترة إلى المنتخب الإسباني لكرة القدم، أما عمه توني نادال فقد كان لاعب محترف لرياضة كرة المضرب (التنس)، وقد تأثر رافاييل نادال في صغره تأثراً كبيراً بعمه توني، واتخذ منه مثلاً أعلى وعشق ممارسة هذه الرياضة من خلاله.

بطل بالفطرة :

ارتبط رافاييل نادال برياضة كرة المطرب في وقت مبكر جداً من حياته، ويُقال إنه حين امسك بالمضرب لأول مرة كان في عمر الثالثة، إذ قدم عمه توني له المضرب والكرة كهدية في عيد ميلاده، ومع بلوغه سن السادسة بدأ ممارسة هذه الرياضة كهاو، وقد أدرك توني إن ابن أخيه الصغير يملك الموهبة ومقومات اللاعب، فأشرف بنفسه على تدريبه وتحفيزه، وحين بلغ رفاييل نادال سن الثامنة اشترك في مسابقة التنس للناشئين دون الـ12 سنة وفاز بها، كما فاز باللقب الإسباني الأوروبي للتنس وهو في عمر الـ12 عاماً.

الطريق نحو الاحتراف :

جذبت موهبة رفاييل نادال أنظار المسئولين عن الرياضة في دولة إسبانيا، ووجهوا عائلته بضرورة انتقال ابنهم إلى مدينة برشلونة، وذلك لينضم إلى برنامج تأهيلي ليتحول بعده إلى لاعب محترف، ولكن العائلة رفضت ذلك العرض خشية أن يتأثر مستواه التعليمي، وأصرت أن يبقى نادال مقيماً معهم في مدينة موناكور، ولكن هذا لم يؤثر على حلم رافاييل نادال بحلمه بأن يصبح لاعباً محترفاً لكرة المضرب، فواصل مرانه مع عمه في بلدته، واشترك في العديد من البطولات المحلية وفاز بمعظمها، وفي عام 2001م واجه اللاعب بات كاش الحامل للقب الجراند سلام، وتمكن نادال من التغلب عليه فانجذبت إليه الأنظار، ومن هنا بدأت مسيرته كلاعب محترف لكرة المضرب.

حب منذ الطفولة :

لاعب كرة المضرب الإسباني رافاييل نادال على عكس السائد في الأوساط الرياضية العالمية، فإنه لم يرتبط بإحدى الشهيرات من نجمات السينما أو عارضات الأزياء، إنما هو مرتبط عاطفياً بفتاة تدعى ماريا سيسكا، وسيسكا هي جارة نادال القديمة ورفيقة طفولته، والتي درست الاقتصاد في جامعة مدريد وحصلت على درجة الماجستير بذات التخصص.. علاقة رافاييل نادال بماريا سيسكا بدأت منذ طفولتهم، إذ تربط عائلتيهما علاقة صداقة قديمة، وكانت سيسكا على الدوام هي الرفيقة الأقرب إلى نادال، وفي فترة الصبا تقارب الثانئي أكثر، فتحولت صداقتهما إلى مشاعر حب، وقبل خمسة أعوام تقريباً أعلنا ارتباطهما بشكل رسمي، وظهرت ماريا سيسكا بصحبة نادال بأكثر من مناسبة رسمية وعرّفها بإنها خطيبته، كما إن ماريا تربطها علاقة طيبة بعائلة نادال، فعلى الرغم من إن الثنائي –نادال وماريا- لم يتما زواجهما حتى اليوم، إلا إن عم نادال -ومدربه ووكيل أعماله- في أحد اللقاءات الصحفية التي أعقبت فوز ابن شقيقه بإحدى البطولات، حين تم سؤاله عن الفتاة التي ترافق نادال وصفها بإنها إحدى أفراد العائلة.

الرقم القياسي :

تمكن رافاييل نادال من تحقيق رقماً قياسياً جديداً في عالم كرة المضرب أو التنس، وذلك لأنه لاعب التنس الذي حقق أكبر عدد من الانتصارات المتتالية، فقد خاض نادال 81 مبارة على التوالي دون خسارة واحدة، وهو ما دفع بعض النقاد الرياضيين إلى اعتباره أسطورة عالم التنس، وقد توقف قطار انتصاراته المنطلق في عام 2007م، على يد اللاعب السويسري روجر فيدرير، والذي تمكن من هزيمة نادال في المباراة النهائية لبطولة هامبورج لكرة المضرب.

ألقاب يناديه بها الجمهور :

براعة رافاييل نادال في كرة المضرب وحصده العديد من الجوائز، كانت سبباً في انبهار جماهير هذه اللعبة وعشقهم له، وقد عبروا عن هذا الإعجاب بإطلاقهم عليه العديد من الألقاب، منها :

  • رافا : وهو نطق مخفف من اسمه الأصلي رافاييل وهو بمثابة نوع من التدليل.
  •  الماتادور : وهو اللفظ الذي يطلق على مصارعي الثيران، ومن المعروف إن عروض مصارعة الثيران تحظي بشعبية كبيرة في إسبانيا.
  • أرمادا : هو مصطلح كان يشار به إلى أحد الأساطيل الإسبانية القديمة، وكان عُرف عن هذا الأسطول قوته وإنه لا يُهزم، وقد شبه جماهير التنس رافاييل نادال بهذا الأسطول في إشارة إلا إنه هو الآخر لا يُهزم.
  • ملك الملاعب : نال نادال هذا اللقب بعد تحقيقه رقمه القياسي في عدد مرات الفوز المتتالية.

الجوائز والألقاب :

الأساطير في عالم الرياضة لا تُصنع إلا بالألقاب والجوائز وتحقيق البطولات، وكون رافاييل نادال هو أحد أساطيرة كرة المضرب، فهو بالتأكيد له نصيب وافر من بطولاتها وألقابها، ومن أبرز البطولات التي فاز بها خلال مشواره -حتى الآن- الآتي:

  • المركز الأول ببطولة أستراليا المفتوحة عام 2009.
  • المركز الأول ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس (9 مرات)
  • المركز الأول ببطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس (مرتين)
  • المركز الأول ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس (مرتين)
  • حصل نادال على الميدالية الذهبية ببطولة الألعاب الأوليمبية عام 2008.

مكانة رافاييل نادال :

رافاييل نادال هو لاعب كرة المضرب الأكثر شعبية في العالم حالياً، ومن وجهة نظر النقاد الرياضيين ولاعبي التنس المتقاعدين هو أفضل لاعب تنس في التاريخ، وإن ما أحرزه في سنه الصغير هذا، بعض اللاعبين كبر سنهم واضطروا إلى الاعتزال دون أن يحققوا نصفه، فـ رافاييل نادال عمره الآن لا يتجاوز الـ 29 عاماً، مما يعني إنه لا يزال أمامه بضعة سنوات أخرى ليقضيها في الملاعب، مما يعني إن إنجازاته لم تنته وإن الفرصة لا تزال سانحة أمامه لتحقيق المزيد.

أضف تعليق

سبعة عشر + اثنان =